منظومة الحكم الحالية واستحقاقات القرن الحادي والعشرين

الكاتب : مواسم الخير   المشاهدات : 341   الردود : 2    ‏2004-11-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-18
  1. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    منظومة الحكم الحالية واستحقاقات القرن الحادي والعشرين

    قبل البدء بأي كلام أقول أن الرئيس علي عبدالله صالح قد استطاع أن يمر بسفينة الوطن بسلام في أكثر من عاصفة مرت بالوطن اليمني.
    ولكن التحديات التي نجحنا فيها هي التحديات الأمنية بشكل رئيس.
    أما التحديات التنموية فما زلنا نعاني الاخفاق فيها.
    وأمام تحديات العولمة وهذا الزخم التكنولوجي والتنافس الأممي الكبير.
    نطرح هذا السؤال:
    هل منظومة الحكم الحالية بامكانياتها وطريقة تفكيرها وتدبيرها قادرة على الاعتلاء بشأن الوطن ورفع مكانته الأممية وقادرة على حل المعضلات الاجتماعية والاقتصادية الراهنة.
    بأمانة وصدق أرجو من كل أخ في المجلس أن يدلي بدلوه وأن يضع مقترحاته وتصوراته للخروج باليمن من الصندوق الأسود الذي ترمى فيه في كل تقارير المنظمات الدولية حول التعليم, الصحة, الاقتصاد, حرية الصحافة.....الخ.
    والتحية مقدما لكل قلم يكتب حبا في اليمن وحرصا على مصالحها العليا ولكل متداخل هادف لا عابث.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-18
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي مواسم الخير
    ماذا تريد من منظومة الحكم القائمة في بلادنا
    أن تفعل لمواجهة استحقاقات القرن الحادي والعشرين
    اكثر مما تفعله؟!
    اليس ما أن الأخ علي عبدالله صالح يتحدث صباح عن دولة المؤسسات والنظام والقانون
    وقد احاط نفسه بمستشار علمي ومستشار ثقافي
    بل ومستشار لشئون الطاقة النووية
    ومازالت جهود "تشبيب" القيادة متوالية ولن تتوقف إلا يوم يستلم الراية نجله احمد!
    فماذا بعد مما يخطر في بالك ولم تدركه القيادة الحكيمة؟!
    افصح.. ابن.. وضح
    وإلا فبالله عليك لاتتحدث عن القرن الحادي والعشرين
    دعنا في القرن التاسع عشر
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-18
  5. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    أخي تايم ليست المشكلة في التشبيب أو التشييب
    المعضلة في التثويب( أي الإفاقة)
    بلدنا في خانة مع الصومال وافغانستان
    نحن نزايد في معارك وهمية وانتصارات وهمية
    لا نريد أن نقفز اليوم أو الغد
    نريد أن نرى خططا واضحة تطبق وترى النور.
    نريد إذا توسدنا التراب أن ننام قريري العيون لأن أولادنا سيعيشون في وضعٍ أفضل.
    البلاد تدار اليوم بطريق المزايدات ومقابل الجوع والجرع يجرعونا خطابات.
    ليست المشكلة بمن هو في رأس هرم السلطة إذا كانت باقي المنظومة صالحة المشكلة أن هناك تعمد في اختيار أشخاص عاجزين عن إدارة أنفسهم حتى.
    وضع مؤلمٌ ومزري وبدلاً من أن يشاركنا الرأي إخوة لنا معنا على سفينة الوطن تجد من ينبري للرد الانفعالي الذي لسان حاله لا تقربوا من المقدسات فقد أصبحن منظوكة الحكم لدى البعض مقدسة ولا ندري ماذا كان سيكون مصير الزبيري لو قيض له أن يعيش وضع هذه الأيام.
    عما تريدني أن أفصح يا تايم.
    نريد الإفصاح منك فأنت أستاذنا ولهم بل ومتخصص في هذا المجال وبانتظار ارائك للموضوع.
    وشكرا لك
     

مشاركة هذه الصفحة