************لم تسلم منها أي قبيلة **********

الكاتب : أبو عبدالعزيز   المشاهدات : 565   الردود : 2    ‏2004-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-17
  1. أبو عبدالعزيز

    أبو عبدالعزيز عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-29
    المشاركات:
    1,300
    الإعجاب :
    1
    عن يزيد الرقاشي، قال: كان السفاح يعجبه مسامرة الرجال، وإني سمرت عنده ذات ليلة، فقال: يا يزيد، أخبرني بأظْرَفِ ما سمعته من الأحاديث، فقلت: يا أمير المؤمنين، وإن كان في بني هاشمِ. قال: ذلك أعجب إلي، قلت: يا أمير المؤمنين، نزل رجل من تَنُوخ بحي من بني، عامر بن صَعْصَعَة، فجعل لا يحط شيئاً من متاعه إلا تمثل بهذا البيت:
    لعمرك ما تَبْلَى سرائرعـامـرٍ من اللؤم ما دامت عليها جلودها
    فخرجت إليه جارية من الحي، فحادثته وآنسته، وسألته حتى أنس بها، ثم قالت: ممن أنت مُتِّعْت بك?! قال: رجل من بني تميم، فقالت: أتعرف الذي يقول:
    تميمٌ بِطُرْقِ اللؤم أهْدَى من القطا ولو سلكت سُبْلَ المكارم ضَلّتِ
    ولوأن برغوثاًعلى ظهر قَـمْـلة يكر على جَمْعَيْ تميم لـولـتِ
    ذبحنا فسمينا فـتـم ذبـيحـنـا وماذبحت يوماً تميم فـسـمـت
    أرى الليل يَجْلوه النهار، ولا أرى عظام المخازي عن تميم تجلت

    فقال: لا واللهّ ما أنا منهم، قالت: فممن أنت? قال: من عِجْلٍ، قالت: أتعرف الذي يقول:
    أرى الناس يُعْطُونَ الجزيل، وإنما عطاء بني عجل ثلاث وأربـع
    إذا مات عجليٌّ بأرض فإنـمـا يشق له منهـا ذراع وإصـبـع

    قال: لا واللّه ما أنا من عجل، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بني يشكر، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا يشكريٌ مَسَّ توبَكَ ثوبـه فلا تذكرن اللّه حتى تطهرا
    قال: لا واللّه ما أنا من يشكر، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بني عبد القيس، قالت: أتعرف الذي يقول:
    رأيت عبدالقيس لاقـت ذلا إذا أصابوا بصلا وخـلا
    ومالحاً مصنعاً قـد طـلا باتوا يسلون النساء سـلا
    سَلَّ النبيط القَصَبَ المبتلا

    قال: لا واللّه ما أنا من عبد القيس، قالت: فممن أنت? قال رجل من باهلة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا ازدحم الكرام على المعالي تنحَّى الباهليُّ عن الـزحـام
    فلو كان الخلـيفة بـاهـلـياً لقصرعن منـاوأة الـكـرام
    وعِرْضُ الباهلي وإن تَوَقّـى عليه مثل منديل الـطـعـام

    قال: لا واللّه ما أنا من باهلة، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بني فَزَارَة، قال: أتعرف الذي يقول:
    لا تأمننَّ فـزاريَاَ خَـلَـوْت بـه على قَلُوصِكَ، واكْتُبْهَا بـأسـيار
    لا نأمننَ فزارياً عـلـى حـمـر بعد الذي امتلَّ أير العير في النار
    قوم إذا نزل الأضياف ساحتـهـم قالوا لأمهم: بولي على الـنـار

    قال: لا والله ما أنا من فزارة، قالت: فمن أنت? قال: أنا رجل من ثقيف، قالت: أتعرف الذي يقول:
    أضل الناسبون أبا ثقـيف فما لهمُ أبٌ إلا الضـلال
    فإن نُسِبَتْ أو انتسبت ثقيف إلى أحد فذاك هوالمحال
    خنازيرالحُشًوش فقتِّلوهـا فإن دماءها لكـم حـلال

    قال: لا واللهّ ما أنا من ثقيف، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بني عبس، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا عَبْسِية ولدت غلاماً فبشِّرها بلؤم مستفـاد
    قال: لا واللّه ما أنا من عبس، قالت: فممن أنت? قال: رجل من ثعلبة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    وثعلبة بن قيس شر قوم وألأمهم وأغدرهم بجار
    قال: لا واللّه ما أنا من ثعلبة، قالت: فممن أنت? قاك: رجل من غنيٍّ، قالت أتعرف الذي يقول:
    إذا غنَوِية ولدت غلاماً فبشرها بخياط مجيد
    قال: لا واللّه ما أنا غنيٍّ، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بني مرة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا مُرِّية خضبت يداهـا فزوجها ولا تأمن زناها
    قال: لا واللّه ما أنا من بني مرة، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بني ضبة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    لقد زَرِقت عيناك يا ابن مكعبر كما كل ضَبِّيٍّ من اللؤم أزرق
    قال: لا واللّه ما أنا من بني ضبة، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بجيلة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    سألناعن بجيلة حين حَلـت لنخبر أين قرَّبها القـرار?
    فماتدري بجيلة حين تُدْعَـى أقحطان أبوها أم نـزار?
    فقد وقَعت بجيلة بين بـين وقد خلعت كما خلع العذار

    قال: لا واللّه ما أنا من بجيلة، قالت: فممن أنت ويحك?! قال: رجل من بني الأزْدِ، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا أزدية ولدت غلأماً فبشرها بملاح مجيد
    قال: لا والله ما أنا من الأزد، قالت: فممن أنت ويلك?! أما تستحي?! قل الحق، قال: أنا رجل من خُزَاعة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا افتخرت خزاعة في قديم وَجَدْنَا فخرها شرب الخمور
    وباعت كعبة الرحمن جهرا بزقّ، بئس مفتخر الفخـور

    قال: لا واللّه ما أنا من خُزَاعة، قالت: فممن أنت? قال: رجل من سليم، قالت: أتعرف الذي يقول:
    فما لِسُلَيْم شتَت الله أمرها تنيك بأيديها وتَعْيا أيورها
    قال: لا واللّه ما أنا من سليم، قالت: فممن أنت? قال: رجل من ****، قالت: أتعرف الذي يقول:
    لعمرك ما البحار ولا الذيافي بأوسع من فِقَاح بني لقـيط
    ****ٌ شرمَنْ ركب المطـايا وأنذل من يدب على البسيط
    ألالعن الإلهُ بنـي لـقـيط بقايا سبية من قـوم لـوط

    قال: لا واللّه ما أنا من ****، قالت: فممن أنت? قال: رجل من كندة، قالت أتعرف الذي يقول:
    إذا ما افتخرالكندي ذو البهجة والطُّرهْ
    فبالنسج وبالـخـف وبالسدل وبالحفرهْ
    فدع كِنْدَةَ للنـسـج فأعلى فخرها عُرَّهْ

    قال: لا واللهّ ما أنا كِنْدَةَ، قالت: فممن أنت? قال: رجل من خَثْعَم، قالت: أتعرف الذي يقول:
    وَخَثْعَم لو صَفَرْتَ بها صفيراً لَطَارَتْ في البلاد مع الجرَاد
    قال: لا واللّه ما أنا من خَثْعَم، قالت: فممن أنت? قال: رجل من طيء، قالت: أتعرف الذي يقول:
    وماطيء إل نَبِيطٌ تجمَّـعَـت فقالت طيانا كلمة فاستمرت
    ولو أن حُرْقوصاً يمدُّ جناحـه على جبلَيْ طي إذا لاستظلت

    قال: لا واللّه ما أنا من طيء، قالت: فممن أنت? قال: رجل من مُزَينة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    وهل مزينة إلامن قَبَـيِّلة لايُرْتَجَى كرم فيها ولادين
    قال: لا واللّه ما أنا من مُزَينة، قالت: فممن أنت? قال: رجل من النَّخَع، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا النخع اللئام غدَوْا جمـيعـاً تأذّى الناس من وفر الزحـام
    وما تسمو إلى مـجـد كـريم وما هم في الصميم من الكرام

    قال: لا واللّه ما أنا من النَّخَع، قالت: فممن أنت? قال: رجل من أوْدٍ، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا نَزَلْتَ بأوْدٍ فـي ديارهـم فاعلم بأنك منهم لست بالناجي
    لاتركنَنَ إلى كهل ولاحَـدَث فليس في القوم إلا كل عفّاج

    قال: لا واللّه ما أنا من أوْدٍ، قالت: فممن أنت? قال: أنا رجل من لخم، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا ما أنتمى قوم لفخر قديمهم تباعَدَ فخرالقوم من لخم أجمعا
    قال: لا واللّه ما أنا من لخم، قالت: فممن أنت? قال: أنا رجل من جُذَام، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا كأسُ المُدَام أدِيرَيوماً لمكرمة تنحَى عن جُذَام
    قال: لا واللّه ما أنا من جُذَام، قالت: فممن أنت ويلك?!! أما تستحي، أكثرت من الكذب!! قال: أنا رجل من تَنوخ، وهو الحق، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذا تَنُوخٌ قَطَعَت مَنْـهـلا في طلب الغارات والثار
    آبَتْ بِخِزْيٍ من إلهِ العلى وشهرة في الأهل والجار

    قال: لا واللهّ ما أنا من تَنُوخَ، قالت: فممن أنت ثَكلَتْكَ أُمك?! قال: أنا رجل من حِمْير، قالت: أتعرف الذي يقول:
    نبئْت حِمْير تهجوني، فقلت لهم: ما كنت أحسبهم كانوا ولا خُلِقُوا
    لأن حِمْير قومٌ لا نصاب لـهـم كالعود بالقاع لا ماء ولا وَرَق
    لا يكثروِن وإن طالت حياتُـهُـم ولو يبول عليَهم ثعلب غرقـوا

    قال: لا واللّه ما أنا من حِمْير: فممن أنت? قال: أنا رجل من يُحَابر، قالت: أتعرف الذي يقول:
    ولو صَرَّصَرَّار بأرض يُحَـابـر لماتوا وأضْحَوْا في التراب رميما
    قال: لا والله ما أنا من يُحَابر، قالت: فممن أنت? قال: رجل من قُشَيْر، قالت: أتعرف الذي يقول:
    بني قشير قَتَلْتُ سيدكم فاليوم لافِدْيَة ولاقَوَدُ
    قال: لا واللهّ ما أنا من قُشَيْر، قالت: فممن أنت? قال: رجل من أمية، قالت: أتعرف الذي يقول:
    وَهى من أمية بـنـيانُـهَـا فهان على اللَّه فقـدَانـهـا
    وكانت أمية فيمـا مـضـى جريء على اللَّه سلطانهـا
    فلا آل حرب أطَاعُوا الرَّسُول ولم يَتَّقِ اللَـه مَـرْوانـهـا

    قال: لا واللّه ما أنا من بني أمية، قالت: فممن أنت? قال: رجل من بني هاشم، قالت: أتعرف الذي يقول:
    بني هاشم عُوعدوا إلى نَخَـلاَتِـكُـم فقد صار هذا التمرصاعاً بدرهـم
    فإن قُلتمُ رَهْطُ النـبـي مـحـمـد فإن النصارى رهط عيسى بن مريم

    قال: لا والله ما أنا من بني هاشم، قالت: فممن أنت? قال: رجل من هَمْدَان، قالت: أتعرف الذيى يقول:
    إذا هَمْدَانُ دارت يوم حَرْب رحاها فَوْقَ هامات الرجال
    رأيتهمُ يحثونَ الـمـطـايا سراعاً هاربين مِنَ القتـال

    قال: لا والله ما أنا من هَمْدَانَ، قالت: فممن أنت? قال: رجل من قُضَاعَة، قالت: أتعرف الذي يقول:
    لايفخرَنَ قضاعيٌّ بـأسـرتـه فليس من يَمَنِ محضاً ولامُضَر
    مُذَبْذَبين فلا قَحْطَانُ والدهـم ولا نزار، فَخلوهم إلى سقر

    قال: لا والله ما أنا من قُضَاعة، قالت: فممن أنت? قال: رجل من شيبان، قالت: أتعرف الذي يقول:
    شيبان قومٌ لهم عديدٌ فكلهم مُقْرِف لـئيم
    مافيهمُ ماجدٌ حسيب ولا نجيب ولا كريم

    قال: لا واللّه ما أنا من شَيْبَان، قالت: فممن أنت? قالت: رجل من بني نُمَيْر، قالت: أتعرف الذي يقول:
    فغضَّ الطرف إنك من نمير فلا كعباً بلغت ولا كِلابَـا
    فلو وضعت فِقَاحُ بني نُمير على خَبَثِ الحديد إذاً لَذَابَـا

    قال: لا واللهّ ما أنا من نُمير، قالت: فممن أنت? قال: أنا رجل من تَغْلب، قالت: أتعرف الذي يقول:
    لا تطلبنَ خؤولة في تغلب فالزنج أكْرَمُ منهمُ أخوالا
    والتغلبيُّ إذا تنحنح للقرى حَكَّ اسْتَه وتمثَّلَ الأمثالا

    قال: لا واللّه ما أنا من تغلب، قالت: فممن أنت? قال: رجل من مُجَاشع، قالت: أتعرف الذي يقول:
    تبكي المُغِيبَةُ من بنات مُجَاشع ولها إذا سُمِعت نهيقُ حمارِ
    قال: لا واللّه ما أنا من مُجَاشع، قالت: فممن أنت? قال: رجل من كَلْب، قالت: أتعرف الذي يقول:
    فلا تَقْرَبَا كلـبـا ولا بَـاب دارهـا فما يطمع الساري يرى ضوء نارها
    قال: لا واللّه ما أنا من كلب، قالت: فممن أنت? قال: أنا رجل من تَيْم، قالت: أتعرف الذي يقول:
    تَيْمية مثلُ أنف الذيل مقبلهـا تهدي الرحا ببنان غيرمخدوم
    قال: لا والله ما أنا من تَيْم، قالت، فممن أنت? قال: رجل من جَرْم، قالت: أتعرف الذي يقول:
    تُمَنِّينِي سَوِيقَ الكَرْمِ جَـرْم وماجَرْم وماذاك السويق?
    فماشربوه لما كَـان حِـلا ولا غَالوْا به في يوم سوق
    فلمَّا أنزل التحريمُ فـيهـا إذا، لجرمِيُ منها لا يفيق

    قال: لا واللّه ما أنا من جَرْم، قالت: فممن أنت? قال: رجل من سُلَيم، قالت: أتعرف الذي يقول:
    إذاسُلَـم جـئتَـهَـا لـغـدائهـا رَجَعْت كما قد جئت غَرثانَ جائعا
    قال: لا واللّه ما أنا من سُلَم، قالت: فممن أنت? قال: رجل من الموالي، قالت: أتعرف الذي يقول:
    ألا من أراد الفُحْشَ وَاللُّؤْمَ والخنا فعند الموالي الجِيدُ وَالطّرَفَـان
    قال: أخطأتُ نسبي وربِّ الكعبة، أنا رجل من الخوز، قالت: أتعرف الذي يقول:
    لا بارك اللَّـه رَبِّـي فِـيكُـمُ أبـداً يا معشر الخُوزِ، إن الخوز في النار
    قال: لا واللّه ما أنا من الخوز، قالت: فمن أنت? قال: أنا رجل من أولاد حام، قالت: أتعرف الذي يقول:
    فلا تنكحَنْ أولاد حام، فـإنـهـم مَشَاويبهُ خلق اللَّه حَاشَا ابن أكْوَع
    قال: لا واللّه ما أنا من ولد حام، لكني من ولد الشيطان الرجيم، قالت: فلعنك اللهّ ولعن أباك الشيطان معك، أفتعرف الذي يقول:
    ألا يا عباد اللَّه هذا عدوكـم وهذا عدُوُّ الله إبليس فاقتلوا

    فقال لها: هذا مقام العائذ بك، قالت: قم فارْحَلْ خاسئاً مذموماً، وإذا نزلْتَ بقوم فلا تنشد فيهم شعراً حتى تعرف مَنْ هم، ولا تتعرض للمباحث عن مساوي الناس، فلكل قوم إساءة وإحسان، إلا رسول رب العالمين، ومن اختاره اللهّ على عباده، وعَصَمه عن عدوه، وأنت كما قال جرير للفرزدق: وكُنْتَ إذا حَلَلتَ بدار قـوم رحلْتَ بِخَزْيَةٍ وتركت عَاراً
    فقال لها: واللّه لا أنشدت بيت شعر أبداً، فقال السفاح: لئن كُنْت عملتَ هذا الخبر ونظمت فيمن ذكرت هذه الأشعار فلقد أحسنت، وأنت سيد الكاذبين، وإن كان الخبر صدقاً وكنت فيما ذكرته محقاً فإن هذه الجارية العامرية لمن أحْضَرِ الناس جواباً، وأبصرهم بمثالب الناس.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-17
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    شكراً لك :)..

    وموضوع جميل ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-17
  5. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    همدان هم الذين قال بهم علي بن أبى طالب سلام الله عليه


    ولما رئيت الخيل تقرع بالقنا ***فوارسها حمر العيون دوامي
    وأقبل رهج بالسماء كأنه ****غمامة دجن ملبس بقتام
    نيممت همدان الذين هم هم ****أذا ناب أمر جنتي وحسامي
    وناديت فيهم دعوة فأجابني ***فوارس من همدان غير لئام
    فوارس من همدان ليسوا بعزل *** غداة الوغى من شاكر وشبام
    ومن كل حي قد اتتني فوارس ***ذو نجدات في اللقاء كرام
    يقودهم حامي الحقيقة منهم ****سعيد أبن قيس والكريم محامي
    جزى الله همدان الجنان فأنهم ***سمام العدى في كل يوم خصام
    لهمدان أخلاق ودين يزينهم ****ولين أذا لاقو وحسن كلام
    متى تأتهم في دارهم لظيافة ****بت عندهم في غبطة وطعام
    الا أن همدان الكرام أعزة *****كما أعز ركن البيت عند مقام
    أناس يحبون النبي ورهطه ****سراع إلى الهيجاء غير كهام
    أذا كنت بواباً على باب جنخ***أقول لهمدان أدخلوا بسلام
     

مشاركة هذه الصفحة