مخاطر الحمل المبكر على صحة الأم

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 1,701   الردود : 0    ‏2004-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-17
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    إن الاهتمام بصحة الأم أصبح من أحد الاهتمامات الصحية الضرورية وفي أي مجتمع وذلك لأن حالات وظروف الصحة الإنجابية تشكل عبئاً صحياً وتنموياً على المجتمع ولأن هذا الاهتمام بصحة الأم يعتبر أساسياً وضرورياً في خلق وضع صحيح وسليم للمجتمع في كل الحالات ولصحة الأم والطفل في المستقبل.
    فالصحة الإنجابية للأم ضرورية والتي تعني لها حالة السلامة البدنية والعقلية والاجتماعية العامة وهو ما يحافظ على سلامة بدنها وجسدها من أي عارض مرضي فالانجاب وظيفة فطرية أوجدها الله في الكائنات الحية لتستمر الحياة مع قدرة الإنسان على التحكم بممارستها حتى لا تصبح غريزة بدون ضوابط.
    ولكن لا بد من مراعاة التوقيت والظروف المناسبة للإنجاب من حيث عمر المرأة في سن الإنجاب والظروف التي تمر بها حتى لا يكون هناك مخاطر صحية عليها. ومن أهم المخاطر «الحمل المبكر» فالمرأة تحتاج إلى الوصول إلى مرحلة النضج الجسماني حتى يكون الحمل سليماً أو بالأصح أقل خطورة، والحمل الأول بشكل عام له متاعب وأخطار على صحة الأم والطفل فلا بد أن يصل عمرها إلى أكثر من 20 عاماً حتى لا يكون هناك مخاطر على حياتها.
    ويجب أن يصل كل أعضاء الجسم إلى مرحلة الاستقرار أي أن يكتمل نموها حتى تكون قادرة على تحمل مسؤولية الانجاب خاصة أعضاء جسمها.
    وحيث أن الحمل يعتبر عبئاً على جسم المرأة ويحدث تغيرات في الجسم ويضيف مهاماً وأعباءً لكل جزء من الجسم، فالهيكل العظمي يجب أن يكون مستعداً لحمل جديد ويزيد وزن الحامل بمقدار 12-15 كجم خلال فترة الحمل وأكبر أجزاء الهيكل العظمي له علاقة بالحمل وهو الحوض والذي ينمو فيه المولود. ولا يكتمل وصوله إلى الحد المناسب قبل سن العشرين عاماً هذا بالإضافة إلى الاستعداد النفسي والاجتماعي، فبعد سن العشرين تكون المرأة أكثر استعداداً للحمل وتحمل المشاق وكذا تكون أكثر استعداداً لرعاية حملها بمسؤولية وتتقبل المولود وتكون مستعدة لرعايته والاهتمام به، ونلاحظ أن النسبة في وفيات حديثي الولادة، في الشهر الأول للولادة، هي أكثر فهي تتعدى 60 في الألف عند الأم التي يقل عمرها عن العشرين عاماً ولكنها تقل من الخمسين عند الأمهات في العمر 20-30 سنة.
    وقد بين المسح الديمغرافي اليمني لصحة الأم والطفل لعام 1997م أن متوسط العمر في الزواج الأول للفتاة اليمنية هو 16 سنة أي أن نصف النساء في اليمن يتزوجن في عمر 16 سنة فأقل، وهذا الزواج مرتبط بحمل مبكر فقد بين نفس المسح أن 16% من النساء إما قد حملن أو أصبحن أمهات أو هن حوامل قبل سن 20 سنة و4% منهن في سن 15 سنة فأقل، وبين مسح آخر صادر عن وزارة الصحة العامة والسكان عام 2001م أن نسبة الحمل خلال السنة الأولى من الزواج يبلغ 46% وهذا يزيد من الخطورة على صحة الأمهات.
     

مشاركة هذه الصفحة