هكذا مصير المنافقين والخونة ضد المسلمين والمجاهدين من وشى بالمويد يحرق نفسة

الكاتب : يمن الحكمة   المشاهدات : 1,126   الردود : 16    ‏2004-11-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-16
  1. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    احتجاجا على معاملة الـfbi
    يمني يضرم النار في نفسه أمام البيت الأبيض



    سارع ضباط في الجهاز الأمني بالبيت الأبيض لإنقاذ رجلا حاول إضرام النار في نفسه على الطرف الشمالي للمجمع الرئاسي حيث يقيم الرئيس الأميركي جورج بوش.

    وقال المتحدث باسم الجهاز الأمني إنه تم نقل الرجل إلى مستشفى خاص بمعالجة الحروق، وإن التحقيق جار لمعرفة أسباب الحادث.

    وفي وقت لاحق كشفت صحيفة واشنطن بوست أن الرجل الذي أشعل النار في نفسه يمني الأصل واسمه محمد العنسي، ويعمل مرشدا اتحاديا في مجال الإرهاب، وأنه فعل ذلك تعبيرا عن غضبه من الأسلوب الذي تعامل به مكتب التحقيقات الاتحادي معه.

    وكشفت الصحيفة أن العنسي كان قد بعث لها برسالة فاكسية أشار فيها إلى أنه ينوي إحراق نفسه في مكان غير متوقع.

    ومن جهتها قالت الشرطة الأميركية في بيان خاص إن رجلا من الشرق الأوسط وفي العقد الخامس من العمر اقترب من البوابة الشمالية الغربية للبيت الأبيض حاملا رسالة موجهة إلى الرئيس، وأنه بعد محادثة قصيرة مع ضباط المخابرات المكلفين حماية الرئيس أخرج قداحة من جيبه وأشعل النار في سترته.

    وكان العنسي قال في مقابلات سابقة مع صحيفة واشنطن بوست إنه يعاني من مرض السكري ولديه مشكلات في القلب، كما أن زوجته مصابة بسرطان المعدة، موضحا أنه لا يستطيع السفر إلى اليمن لأنه لا يمتلك ما يكفي من المال، ولأن مكتب التحقيقات يمنعه من السفر قبل أن يدلي بشهادته في محاكمة تتعلق بالإرهاب في يناير/ كانون الثاني المقبل.

    وأضاف قائلا "غلطتي الكبرى هي أنني تعاونت مع مكتب التحقيقات الاتحادي.. لقد دمر هذا المكتب حياتي وحياة أسرتي ووضعنا في موقف خطير.. لست مجنونا لدرجة تدمير حياتي مقابل الحصول على مائة ألف دولار".

    وكان العنسي قد بدأ العمل مع مكتب التحقيقات بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، وكان يتوقع الحصول على مبلغ أكبر من الذي حصل عليه، وزيادة على ذلك فهو لم يحصل على الإقامة الدائمة بالولايات المتحدة والتي وعد بها.

    من جانبها رفضت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات جو فاليكيت التعليق على الحادث، مؤكدة أنهم لا يمكن أن يكشفوا عن المتعاونين معهم أو المرشدين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-16
  3. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    ما هو مصدر الخبر ليث؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-16
  5. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    المصدر الجزيرة
    مشكور اخى مواسم
    وعيد مبارك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-16
  7. مواسم الخير

    مواسم الخير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك وعيدك سعيد وشكراً لنقل هذا الخبر الذي فيه عبرة لمن اعتبرد
    فالمؤيد في سجنه يسبح بحمد ربه ويشكر له فجنته في صدره لا يمكنهم اقتلاعها منه
    فسجنه فرغه لعبادة ربه وربما لو عرفنا ما هو فيه لحسدناه عليه
    أما عنسي اليمن عليه من الله ما يستحق هاهو يتعذب يوم العيد ويحرق نفسه بالعيد وعذاب الآخرة أشد وأنكى
    لقد ذكرني هذا بالحديث القدسي(من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب)
    انظروا كيف تكون نتيجة الحرب مع الله
    فهل لنا من هذا عظة وعبرة
    مرة اخرى شكرا ليث بعدان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-16
  9. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-11-16
  11. سيل الليل

    سيل الليل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-23
    المشاركات:
    411
    الإعجاب :
    0
    الا تلاحظون ايها الأخوة الأكارم ان مصير كل من عمل في اجهزة الأستخبارات هو هكذا او ماشابهه من جنون وهلوسه ونهايات فظيعه نسال الله السلامه والمصيبه انهم لايعتبرون اين صلاح نصر ؟ اين محمد خميس ؟اين ؟ واين ؟ فهل من معتبر ياعملاء الاستخبارات في المنتديات
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-11-16
  13. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    اعتراضا على دفعهم 100 ألف دولار فقط نظير المعلومات التي أدلى بها عن المؤيد : عميل Cia العنسي يحرق نفسه أمام البيت الأبيض

    الصحوة نت : متابعات:


    العنسي يحترق

    الضحية زايد والمؤيد
    قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها اليوم الثلاثاء 16-11-2004م إن رجلا أشعل النار في نفسه خارج البيت الأبيض يوم الاثنين تبين أنه يمني يعمل مرشدا اتحاديا في مجال الإرهاب بسبب غضبه من الأسلوب الذي تعامل به مكتب التحقيقات الاتحادي Cia معه.
    وقالت واشنطن بوست إن محمد العنسي الذي تحدث عن عمله كمرشد خلال مقابلات معها قال في مكالمات هاتفية وخطاب أرسله بالفاكس إلى الصحيفة الأمريكية يوم الاثنين إنه ينوي حرق نفسه "في مكان غير متوقع".
    وقالت الشرطة الأمريكية في بيان إن رجلا من الشرق الأوسط في العقد الخامس من العمر اقترب من البوابة الشمالية الغربية للبيت الأبيض في نحو الساعة الثانية من بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة (19.00 بتوقيت غرينتش) حاملا رسالة موجهة إلى الرئيس. وبعد محادثة قصيرة مع ضباط المخابرات المكلفين بحماية الرئيس أخرج الرجل قداحة من جيبه وأشعل النار في سترته.
    وقالت واشنطن بوست إن العنسي (52 عاما) نقل إلى أحد المستشفيات في العاصمة الأمريكية، حيث اعتبرت حالته حرجة نتيجة إصابته بحروق شملت نحو 30 في المائة من جسمه.
    ولم تدل أجهزة المخابرات أو البيت الأبيض بتعليق فوري على الحادث، وقالت الشرطة إنه لن يكشف عن اسم الرجل إلا بعد إبلاغ أسرته، ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم مكتب التحقيقات الاتحادي للتعليق على تقرير واشنطن بوست في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.
    وخلال المقابلات مع الصحيفة الأمريكية عبر العنسي عن حزنه بسبب عدم قدرته على زيارة أسرته في اليمن، وقال إنه يعاني من مرض البول السكري ومشكلات في القلب وأن زوجته مصابة بسرطان المعدة.
    وقال العنسي إنه لا يستطيع السفر إلى اليمن لأنه لا يملك ما يكفي من المال، ولأن مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يريده أن يدلي بشهادته في محاكمة تتعلق بالإرهاب في يناير/كانون الثاني يحتفظ بجواز سفره اليمني.
    وقال العنسي "غلطتي الكبرى هو أنني تعاونت مع مكتب التحقيقات الاتحادي... لقد دمر مكتب التحقيقات الاتحادي بالفعل حياتي وحياة أسرتي ووضعنا في موقف خطير للغاية... لست مجنونا لدرجة تدمير حياتي وحياة أسرتي مقابل الحصول على مائة ألف دولار".
    ونقلت واشنطن بوست عن العنسي قوله إنه بدأ العمل مع مكتب التحقيقات الاتحادي بعد هجمات 11 من سبتمبر/أيلول عام 2001، وأنه حصل في عام 2003 على مائة ألف دولار، إلا أنه كان يتوقع مبلغا أكبر من ذلك كثيرا كما أنه لم يحصل على الإقامة الدائمة التي وعد بها.
    وقالت جوفاليكيت وهي متحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي في نيويورك لواشنطن بوست "نحن لا نكشف عن المتعاونين أو المرشدين".
    وقالت واشنطن بوست إن مكتب الادعاء في شرق نيويورك وهو المسؤول عن المحاكمة التي تتعلق بالإرهاب في يناير/كانون الثاني رفض التعليق على الحادث أيضا.

    يذكر أن عميل الـ Cia محمد العنسي أدلى بمعلومات كاذبة عن الشيخ محمد المؤيد الذي اعتقلته السلطات الألمانيةهو ومرافقه محمد زايد في بداية 2002 وسلمته في 2003 للسلطات الأمريكية, وكان مقررا أن يقدم شهادته ضدهما أمام هيئة المحلفين في يناير القادم.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-11-16
  15. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    المنتحر أمام البيت الأبيض.. عميل يمني يعمل مع Cia

    [​IMG]

    قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها اليوم الثلاثاء 16-11-2004م إن رجلا أشعل النار في نفسه خارج البيت الأبيض يوم الاثنين تبين أنه يمني يعمل مرشدا اتحاديا في مجال الإرهاب بسبب غضبه من الأسلوب الذي تعامل به مكتب التحقيقات الاتحادي CIA معه.

    وقالت واشنطن بوست إن محمد العنسي الذي تحدث عن عمله كمرشد خلال مقابلات معها قال في مكالمات هاتفية وخطاب أرسله بالفاكس إلى الصحيفة الأمريكية يوم الاثنين إنه ينوي حرق نفسه "في مكان غير متوقع".

    وقالت الشرطة الأمريكية في بيان إن رجلا من الشرق الأوسط في العقد الخامس من العمر اقترب من البوابة الشمالية الغربية للبيت الأبيض في نحو الساعة الثانية من بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة (19.00 بتوقيت غرينتش) حاملا رسالة موجهة إلى الرئيس. وبعد محادثة قصيرة مع ضباط المخابرات المكلفين بحماية الرئيس أخرج الرجل قداحة من جيبه وأشعل النار في سترته.

    وقالت واشنطن بوست إن العنسي (52 عاما) نقل إلى أحد المستشفيات في العاصمة الأمريكية، حيث اعتبرت حالته حرجة نتيجة إصابته بحروق شملت نحو 30 في المائة من جسمه.

    ولم تدل أجهزة المخابرات أو البيت الأبيض بتعليق فوري على الحادث، وقالت الشرطة إنه لن يكشف عن اسم الرجل إلا بعد إبلاغ أسرته، ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم مكتب التحقيقات الاتحادي للتعليق على تقرير واشنطن بوست في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.

    وخلال المقابلات مع الصحيفة الأمريكية عبر العنسي عن حزنه بسبب عدم قدرته على زيارة أسرته في اليمن، وقال إنه يعاني من مرض البول السكري ومشكلات في القلب وأن زوجته مصابة بسرطان المعدة.

    وقال العنسي إنه لا يستطيع السفر إلى اليمن لأنه لا يملك ما يكفي من المال، ولأن مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يريده أن يدلي بشهادته في محاكمة تتعلق بالإرهاب في يناير/كانون الثاني يحتفظ بجواز سفره اليمني.

    وقال العنسي "غلطتي الكبرى هو أنني تعاونت مع مكتب التحقيقات الاتحادي... لقد دمر مكتب التحقيقات الاتحادي بالفعل حياتي وحياة أسرتي ووضعنا في موقف خطير للغاية... لست مجنونا لدرجة تدمير حياتي وحياة أسرتي مقابل الحصول على مائة ألف دولار".

    ونقلت واشنطن بوست عن العنسي قوله إنه بدأ العمل مع مكتب التحقيقات الاتحادي بعد هجمات 11 من سبتمبر/أيلول عام 2001، وأنه حصل في عام 2003 على مائة ألف دولار، إلا أنه كان يتوقع مبلغا أكبر من ذلك كثيرا كما أنه لم يحصل على الإقامة الدائمة التي وعد بها.

    وقالت جوفاليكيت وهي متحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي في نيويورك لواشنطن بوست "نحن لا نكشف عن المتعاونين أو المرشدين".

    وقالت واشنطن بوست إن مكتب الادعاء في شرق نيويورك وهو المسؤول عن المحاكمة التي تتعلق بالإرهاب في يناير/كانون الثاني رفض التعليق على الحادث أيضا.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-11-16
  17. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-11-16
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    هل يتعظ الخونة ؟!
    ولك اخي اليافعي
    خالص التحيات المعطرة بعبق البن
     

مشاركة هذه الصفحة