شبكة إنترنت خاصة بالجيش الأميركي كلفتها 200 مليار دولار

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 373   الردود : 0    ‏2004-11-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-16
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    يعكف الجيش الأميركي حاليا على تطوير شبكة إنترنت جديدة تتيح لجنوده الاتصال فيما بينهم بشكل أسهل وأكثر أمنا.

    وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن النظام الجديد الذي أطلق عليه جي.آي.جي ( شبكة الإعلام العامة) صمم منذ ست سنوات وتم إجراء التجارب الأولى له منذ ستة أسابيع، ومن المتوقع أن يصبح جاهزا للعمل خلال عشرين عاما.

    وأكدت الصحيفة أن البعض احتج على كلفة المشروع البالغة 200 مليار دولار خلال السنوات العشر القادمة بوصفها باهظة، في حين رأى آخرون أن النظام الجديد سيشكل مستقبلا أقوى سلاح في الترسانة الأميركية.

    والهدف من هذا النظام هو تسهيل حصول المسؤولين عن ساحات العمليات على معلومات كما يقول المدافعون عنه.

    وأكد عضو الكونغرس بيتر تيتس أن النظام الجديد سيتيح لمشاة البحرية الأميركية داخل مركباتهم المصفحة في مكان ناء وسط عاصفة عاتية فتح جهازهم المحمول وطلب تصور للوضع من أقمار التجسس والحصول على ما يريدون في دقائق معدودة.

    إلا أن فنت سيرف أحد مبتكري الإنترنت ومستشار البنتاغون في هذا الشأن يبدو أكثر تشككا، ونقلت عنه الصحيفة قوله إنه يريد التأكد أولا من أن العمل يجري على أساس واقعي وليس وهميا.


    تجدر الإشارة إلى أن الجيش الأميركي هو الذي قام قبل 40 عاما بصنع شبكة الإنترنت التي يستخدمها حاليا مئات ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم.
     

مشاركة هذه الصفحة