في الفلوجه...صحفيون يتحدثون عن مساجد ومنازل مدمرة وجثث منتفخة بالشوارع

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 376   الردود : 0    ‏2004-11-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-15
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    قصفت طائرات حربية أمريكية ومدفعية وقذائف مورتر مناطق في كل أنحاء مدينة الفلوجة العراقية اليوم الاثنين 15-11-2004م في الوقت الذي تمسكت فيه مجموعة من المقاتلين بمواقعها حتى اخر لحظة خلال المعركة المستمرة منذ أسبوع، في حين ما زال الجيش الأمريكي مصرا على منع المساعدات عن المدينة معتبرا أن من يحتاج إليها عليه اللجوء للأمريكيين.

    ويقول الجيش الامريكي انه سيطر بالكامل على الفلوجة لكن نقاطا متفرقة من المقاومة ما زالت موجودة خاصة في الاجزاء الجنوبية. ودمرت أجزاء كبيرة من المدينة تحت وطأة هجوم الجيش الامريكي المستمر منذ سبعة أيام.

    وشاهد مراسل لوكالة رويترز للأنباء قاد سيارة من شمال المدينة الى جنوبها جثثا منتفخة ومتحللة في الشوارع ومنازل مدمرة ومساجد مهدمة وخطوط كهرباء وهواتف مقطوعة.

    وأرسل الهلال الاحمر العراقي سبع شحنات من المساعدات الغذائية والدوائية الى المدينة لكن القوات الامريكية صادرت المساعدات داخل المستشفى الرئيسي الذي تسيطر عليه في الفلوجة الواقع على المشارف الغربية للمدينة.

    وقال قائد مشاة البحرية الامريكية ان القوات الامريكية تعمل على تقديم المساعدات للمدينة بنفسها، وأضاف أن أي عراقيين يحتاجون المساعدة سينصحون بالتوجه الى المستشفى.

    وذكر رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي أنه لا يعتقد أن هناك أي مدنيين قتلوا خلال الهجوم الذي أسفر عن مقتل 38 جنديا أمريكيا وستة جنود عراقيين وأكثر من 1200 مقاتل. لكن أقوال الشهود تناقضت مع تصريحاته.

    واعلن مصدر عسكري اميركي ان 38 جنديا اميركيا قتلوا بعد اسبوع على بدء الهجوم على الفلوجة حيث يواصل العسكريون الاميركيون التصدي لجيوب للمقاومة, موضحا ان ثلاثة من القتلى سقطوا في حادث لا علاقة له بالمعارك الدائرة منذ الاثنين الماضي، واشار الجيش الاميركي الى ان خمسة جنود عراقيين قتلوا في الهجوم, مقدرا عدد المقاتلين القتلى فيه ب1200 مقاتل.
     

مشاركة هذه الصفحة