أوصاف الرسول صلى الله عليه وسلم

الكاتب : عبيد الله   المشاهدات : 601   الردود : 3    ‏2001-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-01
  1. عبيد الله

    عبيد الله عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-28
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    العنوان: أوصاف الرسول صلى الله عليه وسلم





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


    هاك وصف نبيك وحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم .. كما وصفته ام معبد ...


    وصف أم معبد للرسول ; قالت

    ((ظاهر الوضاءة ،

    ابلج الوجه ،

    حسن الخلق ،

    لم تعبه ثلجه ، ولم تزر به صلعه ،

    وسيم قسيم ، في عينيه دعج ، وفي اشفاره وطف ،

    وفي صوته صحل ، وفي عنقه سطع ،

    احور ، اكحل ، أزج ، اقرن ، شديد سواد الشعر ،

    إذا صمت علاه الوقار ، وان تكلم علاه البهاء ،

    اجمل الناس وأبهاهم من بعيد ،

    أحسنه أحلاه من قريب ،

    حلو المنطق ، فصل ، لا نزر ولا هذر ، كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن ،

    ربعة ، لا تقحمه عين من قصر ، ولا تشنؤه من طول ،

    غصن بين غصنين ، فهو انضر الثلاثة منظرا ، وأحسنهم قدرا ،

    له رفقاء يحفون به ،

    إذا قال استمعوا لقوله ،

    وإذا أمر تبادروا أمره ،

    محفود محشود ،

    لا عابس ولا مفند …))



    صلى الله عليه وعلى آله وصحبة أجمعين
    من أحد المنتديات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-02
  3. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    اللهم زدنا تعلقاً بنبيك الكريم صلى الله عليه وءاله وسلم .
    إعلموا إخواني الأعزاء أنه ينبغي معرفة أوصاف نبيكم عليه وءاله السلام فهذا مما يساعد على انطباع صورته الشريفة في النفس مما يزيد في محبته .
    جمعنا الله وإياكم تحت لوائه الشريف يوم القيامة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-03
  5. عبيد الله

    عبيد الله عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-28
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    .



    الإمام علي يصف رسول الله عليه السلام
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وشرف وعظم وبارك على سيدنا محمد وءاله وصحبه وبعد
    روى الإمام الترمذي رحمه الله بإسناده إلى علي بن أبي طالب عليه السلام أنه كان يصف رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم فيقول:

    لم يكن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم بالطويل المُمَغَّطِ ولا بالقصيرِ المُتَرَدِّدِ

    وكان رَبعَةً من القومِ (1)

    لم يكن بالجَعدِ القَطِطِ ولا بالسَبِطِ كان جَعداً رَجِلاً (2)

    ولم يكن بالمُطَهَّمِ (3) ، ولا بالمُكَلثَمِ (4) ،

    وكان في الوجه تدوير ، أبيضُ مُشرَبٌ (5)
    أ
    دعجُ العينين (6) ، أهدب الأشفار (7)

    جليلُ المُشاشِ والكَتِدِ (8) ، أجردُ (9) ، ذو مَسرُبةٍ (10)

    شَثنُ الكفين والقدمين (11) ، إذا مشى تقلَّعَ كأنما ينحطُّ في صَبَبٍ (12) ،

    وإذا التفت التفت جميعاً ،

    بين كتفيه خاتمُ النبوة وهو خاتم النبيين ،

    أجودُ الناسِ كفاً وأرحبُ الناسِ صدراً

    وأصدقُ الناس لهجةً وأوفى الناسِ بذمةٍ وأليَنُهم عريكةً (13)

    وأكرمهم عِشرةً

    مَن رآه بديهةً - أي فجأة - هابَهُ ومَن خالطه معرفةً أحبَّهُ ،

    يقول ناعتُهُ لم أر قبله ولا بعده

    مثلَه صلى الله عليه وءاله وسلم .


    ________________
    (1) أي معتدلاً إلى الطول أقرب .
    (2) أي في شعره تثَنٍّ قليل .
    (3) أي لم يكن بالبادن الكثير اللحم .
    (4) أي المدور الوجه .
    (5) أي في بياضه حُمرة .
    (6) شديد سوادها .
    (7) أي طويلها .
    (8) المشاش : رؤوس العظام كالركبتين ، والكتد : ما بين الكتف إلى الظهر .
    (9) أي ليس على عنقه وأسفل ظهره شعر ، أنورُ المُتَجَرَّدِ .
    (10) هو شعر دقيق بين الصدر إلى السرة ، فكان صلى الله عليه وءاله وسلم دقيقَها .
    (11) أي أصابعها غليظة قوية .
    (12) أي مشى بقوة كأنه ينحدر .
    (13) سلِساً منقاداً .






    عن الاخ madani في المجلس اليمني
    وجزاه الله خيرا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-04
  7. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    جزاكما الله خيرا يا إخوتي الأحباء: عبيد الله ومدني

    يقول السيد محمد أمين كتبي الحسني، تغمدّه الله برحمته، في ديوانه "نفح الطيب في مدح الحبيب صلى الله عليه وسلم":

    هو كعبة طاف الجمال بها ولم *** يبرح وألقى عندها برحاله
    هو مفرد علم وحسبك نظــــرة *** في سمته وفعاله ومقالــه
    ماذا أعبّر عن محاسن ذاتـــه *** والبرّ والإحسان بعض خلالـه
    والذوق بعض صفاته والحُســـن *** بعض سماته والنبل بعض خصاله
    فهو الشفيع لكل عبد مذنـــب *** وهو الحبيب لكل قلب واله

    ويقول رحمه الله تعالى في قصيدة أخرى:

    المصطفى روح الوجود وسرّه *** وسراجه في الليلة الظلماء
    وكماله وجماله وقوامـــه *** ونظامه في البدء والإنشـاء
    أنواره ذاتية وصفاتــــه *** قدسية فاضت على الفضـــلاء

    وفي مقاطع أخرى، يقول قدّس الله سرّه:

    فالمصطفى خير مولود وأكرمه *** وليس يشبهه في الناس مولود

    والشهر في كل أرض عشره قمر *** والشهر في أرض طه كله قمر

    البدر فيها جلّي لا استتار له *** والبدر في غيرها يبدو ويستتر" اهـ.


    اللهم صلّ صلاة جمال، وسلّم سلام كمال على حبيبك المصطفى خير الورى، وارزقنا محبته ورفقته دائما أبدا، حسّا ومعنى، ظاهرا وباطنا، يقظة ومناما في الحياة الدنيا، وعند الممات، وفي البرزخ، وفي الآخرة وفي أعلى جنات الخلد، مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا...اللهم آمين ولجميع المحبين من المسلمين والمسلمات.

    خادمكم / الميزان العادل
     

مشاركة هذه الصفحة