الملك حسين وارث كبير من الخيانات

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,681   الردود : 9    ‏2001-01-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-01-01
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    قالت وثائق سرية بريطانية نشرت في رأس السنة الجديدة أن عاهل الأردن الراحل الملك حسين ناشد إسرائيل "ضرب" القوات السورية أثناء أحداث أيلول الأسود
    وأضافت الوثائق البريطانية أن الملك كان يخشى من تدهور الأوضاع في الشرق الأوسط إلى حرب شاملة مدمرة في حالة سيطرة الفلسطينيين الذين تؤيدهم سوريا على الأردن

    وقد دفع هذا الخوف الملك حسين إلى مفاتحة الحكومة البريطانية والطلب إليها إقناع إسرائيل بالتدخل

    وكانت سوريا تدعم المليشيات الفلسطينية التي تمكنت من السيطرة على أجزاء من الأردن حتى تمكن الجيش الأردني من تدمير قواعدها فيما عرف لاحقا بأحداث أيلول الأسود

    جذور المشكلة



    الملك حسين كان يخشى الإطاحة به
    [​IMG]



    وقد بدأت المشكلة عندما قام مسلحون فلسطينيون باختطاف أربع طائرات، وفشلوا في اختطاف الخامسة، وأخذوا ثلاثا منها إلى قاعدة جوية صحراوية

    وقد طلب خاطفو الطائرات الثلاث في الأردن الإفراج عن ليلى خالد، وعندما لم تستجب الحكومة البريطانية لمطالبهم، قاموا بتفجير الطائرات الثلاث لكنهم أفرجوا عن كل الركاب تقريبا بعد نجاح مفاوضات سرية أجرتها معهم الحكومة البريطانية وحكومات أخرى

    واستنادا الى الوثائق السرية البريطانية، فإن الحكومة البريطانية أدركت أن الرضوخ لمطالب الخاطفين بإطلاق سراح ليلى خالد وهي ناشطة فلسطينية معتقلة في لندن بعد أن قامت بمحاولة لاختطاف طائرة إسرائيلية، سوف يضعف موقف الملك حسين الضعيف أصلا داخل بلده

    فإذا ما اتضح بأن بريطانيا، وهي أقدم حليف للأردن، تساند الفلسطينيين داخل الأردن، فإن ذلك سوف يقود دون شك إلى سقوط البلد كله

    وكان الفلسطينيون قد سيطروا على أجزاء من الأردن، وكانت هناك مخاوف من أنهم قد يسعون إلى الإطاحة بالملك حسين، إلا أن الملك قرر الصمود ومحاربة الفصائل الفلسطينية التي يتزعمها ياسر عرفات، الذي بدأ نجمه في الصعود آنذاك

    قلق شديد

    واستنادا الى الوثائق التي ظهرت أخيرا فإن الملك حسين ناشد الحكومة البريطانية في الحادي والعشرين من أيلول/سبتمبر عام سبعين بتقديم مساعدة له بالنظر للوضع الداخلي الحرج الذي يواجهه

    ولم تتوقف مناشدة الملك لبريطانيا والولايات المتحدة بتقديم العون المعنوي والدبلوماسي لنظامه، والتهديد بالقيام بعمل عسكري لمساعدة الأردن، بل تعداه إلى الطلب من إسرائيل بقصف القوات السورية

    وتكشف الوثائق أيضا أن طلب الملك هذا قد جاء عبر لندن بسبب انقطاع وسائل اتصاله بالحكومة الإسرائيلية وبالولايات المتحدة

    كما تكشف الوثائق بأن وزير الدولة البريطاني لشؤون مجلس الوزراء آنذاك، بيرك ترند، قد حصل على موافقة الحكومة البريطانية بإيصال رسالة الملك حسين إلى واشنطن فقط، وليس إلى إسرائيل مباشرة



    جولدا مائير تسلمت مناشدة الملك حسين لإسرائيل بضرب القوات السورية
    [​IMG]


    وقد أكدت واشنطن لبريطانيا أنها بلغت فحوى رسالة الملك حسين إلى رئيسة الوزراء الإسرائيلية آنذاك، جولدا مائير، التي كانت في زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

    وكانت الحكومة البريطانية، بزعامة رئيس الوزراء أدوارد هيث، لا ترى أي فائدة في إطالة عمر نظام الملك حسين المتهاوي لفترة قصيرة، وفضلت إبقاء خياراتها مفتوحة في حالة سيطرة الفلسطينيين على الأردن

    لكن الملك حسين نفى ما تردد في الصحافة في ذلك الوقت حول مناشدته لإسرائيل بضرب القوات السورية

    وفي الوقت الذي لم تستجب فيه إسرائيل لنداء الملك، إذ أنها لم تتدخل، فإن الفلسطينيين زعموا أنها زودت الأردن بالسلاح لتمكينه من تدمير القواعد الفلسطينية التي كانت تشكل خطرا على استقرارها
    ===========

    نقلا عن بي بي سى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-01-02
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الملك حسين والمحافظة على العرش الهاشمي من الانهيار

    الأخ بن ذي يزن ،،،،،،،، لو عدنا إلى نشأة الكيان الأردني بعد زوال حكم الأشراف في الحجاز نجد أنه قد أقيم على أجزاء من أرض الشام بمساعدة بريطانية وسمي باسم إمارة شرق الأردن ليشكل حاجزا بين الكيان الصهيوني وشبه الجزيرة العربية وليستوعب من سيشردون من فلسطين ليكون لهم بمثابة الوطن البديل وفي هذا دلالة على أن خطة تسليم فلسطين للصهاينة وتوزيع الخريطة العربية جرى التخطيط لها مبكرا بمباركة أطراف عدة .
    النشاط الفلسطيني في الأردن منذ حرب النكسة وحتى الأيام الأولى لمطلع السبعينات كان يتم تحت سمع ونظر سلطات الأردن وعندما أحس الملك حسين أن ذلك النشاط لن يحقق له رغبته في السيطرة على القيادات الفلسطينية وسيتسبب في انهيار عرشه أعلن حربه عليها وتمكن من وقف نشاطها واخراجها خارج الحدود مع استمرار تمسكه بالارتباط مع الضفة الغربية باعتبارها جزء من الأردن واستمر في التمسك بذلك الطلب حتى فرضت عليه إحدى القمم العربية فك الارتباط كما فعلت مصر مع غزة بعد الاحتلال مباشرة ليتسنى المناداة بتشكيل الدولة الفلسطينية المستقلة التي لاتزال تراوح مكانها منذ أوسلو ومدريد وحتى الآن ، أما عن طلبه ضرب القوات السورية فهو لايعد من الأمور السرية التي أظهرتها الوثائق مؤخرا ونبهت سوريا وأطراف عربية عديدة لذلك في حينه بوجود نقطة التقاء بين الأردن وإسرائيل تفرض صياغة التحالفات إن وصل الأمر إلى التهديد المباشر للكيان الأردني سواء كان ذلك من قبل سوريا أو الفلسطينيين .
    بالرغم من كل الأحداث يظل الملك حسين الوحيد الذي حافظ على عرشه من الانهيار وأمسك بالعصا من الوسط في خضم المد القومي العربي تحت الزعامة الناصرية في الفترة منذ أوائل الخمسينات وحتى نهاية الستينات بالرغم من وجود أنصارا لذلك المد في الأردن سواء كانوا من الفلسطينيين أو الأردنيين وتجاوز نتائجه بسلام .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-01-02
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لم تقل رأيك في المذكور

    أخي الحوطه .

    ربما هناك حادثة لم يذكرها التقرير وهي قبل حرب 73م بساعات وذهاب الملك حسين إلي إسرائيل ومقابلة كولد مائير وأخبارها بأن القوات المصرية والسورية تنوي الهجوم على إسرائيل والمضحك في الأمر أن المخابرات الأسرائيليه لم تلقي له بال .....

    وايضا رجوعة في أيامة الأخيره من أميركا ليقوم بتغير ولي عهدة ثم العودة لكي يموت ، وهل رجوعة جاء بناءا على نظرة سليمة أم أنه أمعان في أن نسل الخيانة لن ينقطع من سلالته .

    الملك حسين يعتبر من أكبر خونة لهذه الأمة وتاريخه حافل بها .

    تحياتي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-01-02
  7. sami

    sami عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-03
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    هذا عن الاب, ولكن ماذا عن الابن والروح القدس؟
    الم ترى كيف ولولة جماهير الاردن من رجال واطفال ونساء’ عند موته؟وماذا تنتظر من هكذا شعب؟
    اليس من الافضل ان يحكم بالعرب’ يهود؟
    وما هو مستقبل هذه الشعوب’ التي طالما كلما احتقرها اوظلمها حاكمها’ كلماا ازداد حبها وولائها له اكثر فاكثر؟
    وعلى من تعولون في مجتماعاتكم؟ اليس من المخزي والمذل لهذه الشعوب ’ بأن يسمي الحاكم البلد على اسم عائلته او على اسمه’ كما هو في الخليج مثلا؟ وكأنها ملك له’ وليس هناك من معارض؟
    وهل بقية الملووك في الجزيرة’ ومبارك وغيره اقل عمالة او اقل خيانة لشعوبهم من ثعلب العرب’ ملك العمالة والرذالة’ والذي هو من سلالة مقدسة؟
    اني عندما اكثب تلك القصصى هي امر قد حصل ويحصل ’ الفسق والعمالة والخيانة التي يمتاز بها حكام العرب’ والاحباط والجبن’ والذل الذي يمتاز به شعوب العرب’ هما عاملان اساسيان في ابقاء المنطقة مدعسة لكل من تخولهه نفسه!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-01-02
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الملك حسين شخصية مميزة قلما يجود التاريخ بمثلها

    أخي بن ذي يزن ،،،،، رأيي هو أن الملك حسين كان من أكفأ القادة العرب وأدهاهم من حيث الحنكة السياسية وهو لا يؤمن بفكرة الولاء التام من قبل الحاشية وأبدى ذلك صراحة في كتابه القيم حياتي كملك حينما وصف اغتيال جده الملك عبدا لله في المسجد الأقصى عندما كان برفقته وهو لا يزال يافعا وتفرق حاشيته في أرجاء المسجد خوفا من القتل بمن فيهم هو شخصيا وهذا ما خلق لديه نظرة خاصة حول الولاء السياسي وطول حياته لم يكن يثق ثقة مطلقة في كل من يتعامل معهم ويغلب على تعاملاته خاصة مع العسكريين طابع الحذر الشديد . أما ذهابه إلى إسرائيل قبل حرب أكتوبر لإفشاء سر التحضير للحرب فهو أمر غير منطقي وان لم يدخل في حرب مباشرة مع إسرائيل حينذاك إلا أن له ظروفه لينأى بعمان لكي لاتسقط كما سقطت القدس قبلها
    قضية تغيير ولي عهده كثرت الروايات حولها ومنهم من عزاها إلى أن ولي عهده السابق الأمير الحسن سيتنصل من المعاهدة التي عقدتها الأردن مع إسرائيل إذا أصبح ملكا وهذا ما لوحظ في عزله لرئيس الأركان في القوات المسلحة أثناء غياب الملك للعلاج وإجراءه لتغييرات لم يكن يرغب الملك بها كمقدمة لرغبته في التغيير الشامل ، والبعض الآخر يرى أن الملك خضع لرغبة الملكة نور في أن يتولى ابنها الأمير حمزة ولاية العهد وهو مالم يكن ممكنا إذا لم يعين ابنه عبد الله في حياته كولي للعهد ويفرض عليه التزاما بتعيين أخيه غير الشقيق حمزة وليا لعهده وهذا ماتم فعلافي مجلس العائلة الهاشمية .
    ما يجب أن نعتبر به هو كيف استطاع هذا الرجل المخضرم قيادة بلد صغير يعاني من عدة مشاكل يأتي في مقدمتها الفقر والجوار مع إسرائيل والكثافة الفلسطينية إلى بر الأمان .


    سامي ،،، أنت تسبح عكس التيار ونحن لا نناقش قضايا شخصية لحكام بل نتطرق للعموميات وان وصلت الامور الى الجدل حول الشخصيات يجب علينا أن نبدأ بغربلة أنفسنا أولا كأفراد لاننا نحمل نفس الصفات التي يحملها البشر ولكل منا خصوصياته بما تحويه من زين وشين فلماذا التحامل على دول الخليج واقحامها في كل نقاش تشاركنا فيه هلا أفدتنا بالسبب ؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-01-02
  11. sami

    sami عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-03
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    نعم’ ان كل طفل وشيخ في بلاد العرب يعرف ذلك! وانا اكيد عندما اقول ذلك ’اتحدث باسم مئات الملاين من العرب!
    السبب انه’ لولا هؤلاء الخونة لما وصلنا اليه’
    انظر من يمسك بخيوط الساسة في المنطقة ؟هم وتحت حماية امريكا!
    من يحميهم ويدعم حكمهم؟ اللامركان !
    من يغدق النعمة على الصهيونية؟ هم الذين يدخرون اموالهم في بنوك اليهود في العالم؟
    من يعطي خيرات شعبه للامركان واليهود؟ هم
    من يدعم الحكام الظالمين في بلادنا ؟ هم
    من اتى بالاجانب الى مكة؟ هم
    من اعطى الامركان كل مواقع السيطرة؟ هم
    ولم يكن لهم افضل وانزه ’ بان يبقوا ملوك ولكن بدون حكم’ كما هو في حبيبتهم انكلترا؟
    خيراتهم وخيرات بلادهم تعطى على كل الاحوال للغرباء’ لماذا لا يعطوها الى شعوبهم ويبقو هم ملوك؟ هكذا يستفيدو شعبهم من خيراته’ وهم يبقو مكرمين كملوك!
    ولكن أنثم لا تريدون ان ترون ذلك او انكم خائفين على وظائفكم ’ وانا افهم ذلك!اما انا لا يؤثر على اي من هؤلاء الجاهلين الفاسقين
    واقول لك شيئا: انتم تنتقدوا الميت فقط وليس في كل الاحيان’ لان بعض الرؤساء والملوك لا يزالو يحكمون من قبورهم وهم تحت التراب!
    وكيف يمكن لكم ان تنجحوا’ ان لم تسموا الاشياء باسمها’ وان تأشرو عليها باصبعكم.
    هذا يبقى مجاملة وطمس للحقيقة
    ان العرب يحق لهم فقط استعمال الشخص الغائب او المتمنى في انتقادهم او في توجيه خطاب ما’ الى ان تغيرو هذا الاسلوب’ اتمنى لكم وقتا سعيدا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-01-02
  13. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هل تعتقد ان هذا هو موقع التغيير ؟

    أخي سامي ،،، أنت تنتقد لمجرد النقد فقط أو لافراغ شحنة في ذاتك وهذا ما تمتصه ساحات الحوار العربية كونها أحدث اختراع بيث فيها كل واحد همومه دون حسيب أو رقيب وهناك ساحات حوار انشئت لتقبل مثل تلك الافكار التي تحملها بين جوانحك لانك ببثها مباشرة تتخلص من المعاناة وتنسى أسبابها وعليه أنصحك بالاكثار من الكتابة في تلك المنتديات المنتشرة على طول الشبكة وستجد من يجترون معك نفس الأحقاد الدفينة .
    نحن في نقاشنا هذا تعرضنا لشخصية عربية مرموقه رحلت عن عالمنا هذا بعد أخذت دورها الهام في مجريات التاريخ العربي ومن ينكر دور تلك الشخصية يكون جاحد للحقائق .
    بامكاننا مناقشة الوضع العربي العام معك دون أن تلزمنا مشاركتك مواقفك أو أفكارك كون كل ينظر للامور من زاوية معينة ولسنا ملزمين للتهليل والتكبير خلفك ان اخرجت الامور عن طورها.
    فكر مليا في الامر وان وافقتنا في المبادىء التي يجب أن ينطلق منها تناول القضايا لاتتردد في المشاركة مع الترفع قليلا عن منطقك الذي يتنافى مع أصول الحوار الجاد .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-01-02
  15. sami

    sami عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-03
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    واي تاريخ تتحدث عنه لهذا العميل؟
    نعم معك جق’ هو قد عمل كثيرا للشعب العربي! انظر ايلول الاسود! وحضانته لسفارة اليهود!
    انه رجل مهم جدا !
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-01-02
  17. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أتفق مع سامي ومع الحوطه

    أورد السيد حوطة من ضمن ردوده أن الملك حسين أستطاع أن يحافط على حكمة في خضم معارك ودول تتنازع واستطاع مثل ما أورد الحوطة أن الملك حسين ابتعد عن تلك الحروب .

    الملك حسين من عائلة هاشمية ونسل طيب وهذا لا شك فيه ، ولكن عندما نقول أنه أستطاع أن ينأى بحكمة من حروب ألا تتسأل يا سيد حوطة ماهي تلك الحروب ولأجل من وما هي دوافعها ، أن الحروب لأجل فلسطين وألتي ذهبت أرواح كثيره فداء لها ، الحروب لأجل عروبه مهزومة حاولوا من خلال تلك الحروب أن يحفطوا ماء وجهها .

    الملك لم ينأي ببلدة عن المشاكل ولكن حاول قدر المستطاع أن يحافظ على عرشة ويرمي بمصير أمة كاملة تمتد من ماء إلى ماء خلفه ولا يلقى لها بال من أجل مصلحة شخصية ، باع الوطن للبريطانيين منذ الأنتداب البريطاني والجنرال كلوب الذي كانت له سلطة تنفيديه كاملة على الأردن حتى تعيين نجلة وخشيتة على مصالح أسرائيل حتى وهو فوق فراش الموت .


    أتفق معك أنه أستطاع أن يجنب نفسة حروب تحيط به من كل جوانب وهذا لا يقلل من حنكتة ودهائة ولكن عن طريق الخيانات المتواصلة ألتي لا تنساها الأجيال .

    بالنسبة لأبلاغ إسرائيل في حرب أكتوبر عن عزم كل من سوريا ومصر شن حرب عليها فهذه معلومة جد صحيحة وقد وردت في أكثر من سجل حتى أنه تم عرض لقائة مع كولد مائير على شاشات التلفاز وحقيقة أنا لا أستبعد مثل هذا العمل من شخص خائن مثلة .

    العزيز سامي .

    أتفق معك أن اللوم كله ليس علىالحكام والذي لا يشك أحد بأنهم خونة كلهم ولا أستثني أحد ولكن اللوم على الشعوب الخاملة وقد ضربت أنت مثل حين خرجت تلك الجموع في جنازة الملك حسين وايضا تذكر جنازة حافظ الأسد والمهزله ألتي حصلت .

    قال الشاعر العربي الكبير نزار قباني يصف حال الشعوب بأنها كالماشية تبول على نفسها ......ولا أجد تعليق أعمق من هذا الوصف .

    تحياتي .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-01-02
  19. sami

    sami عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-03
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    هل تعلم من كان الملك حسين؟
    لقد رباه الرئيس شمعون وهو كان رئيسا للبنان’ وفي نفس الوقت’ كان مفتاح السي اي إيه في منطقة الشرق الاوسط’ وكان قد تربى عنده شاه ايران والملك’ وزيادة على ذلك’ خذ الجامعة الاميركية في بيروت في الخمسينات والسيتينات! قد خرجت معظم الامراء في الخليج ومفاتيح الحكم هناك
    عندما خرج شمعون من السلطة واصبح مريضا ’ استلم الشاه مفتاح السي اي إيه’ وبعدما ذهب الشاه ’ اتى الملك’ ولاحظوا دوره الدقيق والمهم لكل القضايا المصيرية في المنطقة! وعندما ذهب الملك’ اتى بعده مبارك’ لقد ذهب بزيارة لاسبوع كامل ضيفا على مجلس الامن القومي عند سنتديبرغر! ليطلعوه على الاستراتيجية الاميركية وليأخذ الدور المناط اليه بما يخص فلسطين والعراق’ وها هو منذ ذلك الحين ينظم ويرتب كما يطلب منه’ فهذا لم يصبح سرا لاحد. ولكن الركن الخفي والذي لا يسمح لنفسه بالظهور هو الافة السامة المملكة!
    على فكرة هذه قضايا صحيحة ودقيقة’ وليست للاستهلاك المحلي!
     

مشاركة هذه الصفحة