ممكن تعطوني احاديث الرسول في أهل اليمن

الكاتب : بسكوت مالح   المشاهدات : 3,765   الردود : 15    ‏2004-11-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-15
  1. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    السلام عليكم
    كل عام وانتم بخير
    وعساكم من عواده
    ممكن واحد فيكم
    يعطيني احاديث الرسول كامله عن اهل اليمن
    مثل حديث للرسول بأن الايمان يماني والحكمه يمانية
    وحديث الرسول بأن نفس الرحمن في اليمن
    وحديث الرسول عن اشتداد الفتن وكثرة المحن فعليكم بأهل اليمن
    وحديث الرسول بارك الله في يمننا وشامنا
    وحديث الرسول اهل اليمن ارق قلوبا واطيب افئده
    وغيرها ان وجد
    ابغيها كامله الله يخليكم
    ممكن احد يساعدني وجزاه الله الف خير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-15
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    فضائل اليمن الميمون

    بسكويت مالح

    ستجد طلبك في كتاب ( نثر الدر المكنون في فضائل اليمن الميمون ) تأليف السيد محمد بن علي الأهدلي الحسيني اليمني الأزهري إصدار الدار اليمنية للنشر والتوزيع .


    تحياتي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-16
  5. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    هل الأحاديث مرتبطة بكل أهل اليمن؟
    وماذا عن المولدين والحاصلين على الجنسية؟

    هل هي عن السابقين فقط أم عن السابقين واللاحقين؟
    وماذا عن اليمنيين المقيمين خارج البلاد منذ عقود طويلة؟
    أرجو الإفادة
    ودمتم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-18
  7. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    سؤالك يا أخ مصباحي ماعندي رد له بس الرسول مايقول كلام من عنده انما هو وحي يوحى اليه من الله
    يعني الله يتكلم بلسان الرسول
    في آية تقول انما تنصرون بضعفائكم
    ماندري ايش فيها اليمن تشوف شعبها كذا اشكاهلم تقرف الواحد بس سبحان الله يمكن في شي خفي علينا ونحن ماندري به
    ياريت يا إخوان واحد يعطينا الاحاديث
    انا الحين خارج اليمن من وين بجيب الكتاب الي ذكرته يا اخ متشرد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-18
  9. الفاتح2

    الفاتح2 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-04
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    واجب أهل اليمن تجاه ما ثبت لهم من الفضائل

    الشيخ خالد بن محمد الصادقي

    إن الله - عز وجل - يختار من خلقه ما يشاء ويصطفيه، فيفضله على غيره من جنسه كما قال تعالى: (( وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة ))، وقال: (( الله يصطفي من الملائكة رسلاً ومن الناس )).

    فاصطفى محمداً - صلى الله عليه وسلم - على سائر الأنبياء والمرسلين، واصطفى جبريل على سائر الملائكة، واختار مكة على سائر القرى، واختار رمضان على جميع الشهور، ويوم عرفة على غيره من الأيام، وليلة القدر على سائر الليالي، وهكذا.. وقد ورد في ذكر ذلك نصوص شرعية تبين ذلك.

    وأهل اليمن من أولئك الذين وردت النصوص الشرعية بفضلهم وتميزهم عن غيرهم، وهذه مكرمة ربانية، ونعمة إلهية، والتفاتة نبوية، ولكن ينبغي أن نقف عدة وقفات عند هذه النصوص الشرعية فنقول:

    الإيمان بهذه النصوص واجب إذا ثبتت، والتسليم لها مطلوب، حيث أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لا ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى، وعليه فإنه:

    يجب أن يعطى أهل اليمن ما يستحقون من هذه الفضائل عند التعامل معهم في أي قضية كانت سواء أكانت بيعاً وشراءاً أو قضاءاً أو غير ذلك، ولا يلزم من ذلك أن يكون كل أهل اليمن على هذه الفضائل الواردة، إنما الأمر على الغالب فيهم، فربما تجد من أهل اليمن من هو معارض لدين محمد - صلى الله عليه وسلم -، أو مبتغياً غير شرعه، ومن جهة أخرى ربما تتفاوت هذه الصفات من زمن لآخر، ومن منطقة لأخرى، ومن قوم لآخرين منهم، وهذا أمر مشاهد ومعلوم إلا أنه لا يجوز أن ننفي عنهم هذه الصفات بالكلية.

    ومن تمام نعمة الله على أهل اليمن أن أعطاهم الله تلك الفضائل، فلا يجوز بأي حال أن يفرطوا فيها أو يقصروا بالعمل بها، بل الواجب عليهم حمد الله – تعالى- وشكره على ما جبلهم عليه، وأن يعملوا جاهدين للاتصاف بهذه الفضائل والمناقب، وأن يتركوا ضدها من الخصال الذميمة والصفات الدنيئة.

    والواجب على أهل اليمن جميعاً - والمسؤولين عنهم خاصة، والقائمين على أمرهم - أن يحافظوا على هذا التراث النبوي العظيم بنشر العقيدة الصحيحة، والتزام السنن المأثورة، وتحكيم شرع الله - عز وجل - في كل صغير وكبير، ونبذ كل ما يضاد ذلك من العقائد الفاسدة، والأفكار الهدامة، والتصورات الإلحادية، والأخذ على يد كل من تسول له نفسه إشاعة الفساد العقدي، والفكري، والأخلاقي، فإن رأس مال هذه الأمة الإيمان الصحيح المبني على قواعد ثابتة، فإن ضيعنا ذلك أو كنا سبباً في ضياعه فالخسارة لنا، والويل لنا - حيث سنكون لما سوى ذلك أشد إضاعة -، ونكون بذلك قد خنا أمانة ربنا، وما التزمنا به أمام أمتنا قال تعالى: (( إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً ليعذب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوب الله على المؤمنين والمؤمنات وكان الله غفوراً رحيماً ))، وقال تعالى: (( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعمّا يعظكم به إن الله كان سميعاً بصيراً )).

    ومما يؤسف له ما نراه ونسمعه ونقرؤه من الهجوم الشرس على أهل الإسلام والدعاة إلى الله - عز وجل -، وفتح المجال لأهل الأهواء والبدع والمضلين الذين يستهزؤون بدين الله بل وبالذات الإلهية، وهكذا برسول البشرية - صلى الله عليه وسلم - وبالمؤمنين سواء أكان ذلك تصريحاً أو تلميحاً، أو مضايقة لهم في وظائفهم، أو نشاطاتهم الدعوية.

    إن الجامع لأهل اليمن هو الإيمان، لا وطنية، ولا قومية، ولا عصبية، ولا قبلية، ولا حزبية مقيتة، بل هو الإيمان الحقيقي الذي جاء به سيد البشرية محمد - صلى الله عليه وسلم -.

    وهنا نسرد باقة من الفضائل اليمنية التي وردت في الأحاديث النبوية عن النبي - صلى الله عليه وسلم -:

    عن ابن مسعود قال أشار رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيده نحو اليمن فقال: "الإيمان هاهنا، الإيمان هاهنا، وإن القسوة وغلظ القلوب في الفدادين، عند أصول أذناب الإبل، حيث يطلع قرناً الشيطان في ربيعة ومضر" والحديث إسناده صحيح وأخرجه البخاري ومسلم.

    عن أبي هريرة قال: قال أبو القاسم - صلى الله عليه وسلم -: "أتاكم أهل اليمن هم أرق قلوباً وألين أفئدة، الإيمان يمان، والحكمة يمانية" أخرجه البخاري ومسلم وسنده عند أحمد وصححه.

    وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونحا بيده نحو اليمن: "الإيمان يمان، الإيمان يمان، رأس الكفر المشرق، والكبر والفخر في الفدادين أصحاب الوبر" أخرجه البخاري.

    وعن جابر بن عبد الله قال في حديثه سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "غلظ القلوب والجفاء في أهل المشرق، والإيمان في أهل الحجاز" سنده صحيح وهو في المسند ورواه مسلم.

    وعن جبير بن مطعم قال: بينا نحن مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بطريق مكة إذ قال: "يطلع عليكم أهل اليمن كأنهم السحاب، هم خيار من في الأرض" فقال رجل من الأنصار: ولا نحن يا رسول الله؟ فسكت قال: ولا نحن يا رسول الله؟ فسكت!! قال: ولا نحن يا رسول الله؟ قال في الثالثة كلمة ضعيفة "إلا أنتم ") سنده صحيح وهو في المسند.

    وعن عقبة بن عامر قال سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم – يقول: "أهل اليمن أرق قلوباً، وألين أفئدة، وأنجع طاعة " سنده حسن وهو في المسند ورواه الطبراني، أنجع طاعة أي أسمع وأنصح وأبلغ.

    قال ابن عباس إن رجلاً سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن سبأ ما هو أرجل أم امرأة أم أرض؟ فقال: "لا بل هو رجل ولد عشرة، فسكن اليمن منهم ستة، وبالشام منهم أربعة، فأما اليمانيون فمذحج، وكنده، والأزد، والأشعريون، وأنمار، وحمير غير ما كلها، وأما الشامية فلخم، وجذام، وعاملة، وغسان" سنده صحيح ورواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي والترمذي وأبو داوود.

    عن أبي هريرة مرفوعاً :" أتاكم أهل اليمن ألين قلوباً، وأرق أفئدة، الإيمان يمان، والحكمة يمانية، رأس الكفر قبل المشرق " سنده صحيح وأخرجه مسلم.

    وحديث " وإن نفس الرحمن من قبل اليمن ".

    وحديث: " سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنوداً: جنداً بالشام، وجنداً باليمن، وجنداً بالعراق، عليكم بالشام فإنها خيرته من عباده، فإن أبيتم فعليكم بيمنكم...".
    ______________________________________________
    منقول من موقع المختار الاسلامي للشيخ / محمد المنجد حفظه الله http://www.islamselect.com/index.ph...&ref=11897&ln=1
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-11-19
  11. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    مشكور اخ الفاتح 2
    وماقصرت وبارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك لك كل الشكر والتقدير
    بارك الله فيك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-11-19
  13. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    السلام و عليكم
    ادخل هذا الموقع و حمل
    المحضرة يا أهل الجبوب
    للشيخ ابو جندل الأزدي
    فيها كل الاحديث عن اهل اليمن
    الربط
    http://www.neda2-friend.co.uk/abujndl.html
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-03
  15. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    جزاك الله الف خير يا اخ جميل
    وجعلها في ميزان حسناتك ويبارك لك في اهلك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2009-04-08
  17. max

    max عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-03
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2009-04-08
  19. ابن بكيل

    ابن بكيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2008-01-30
    المشاركات:
    9,498
    الإعجاب :
    44
    إنّ قدر الّتزكية و الشّهادة لأمةٍ من الأمم ليعظم قدرها و يعلو شأنها بقدر الشاهد و المزكّي لها !! فإن كان عظيماً و صادقاً في أخباره كانت شهادته عظيمة في نفسها و صادقة في مدلولها و دلالتها و خبرها !!!
    و الرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم قد علّق نيا شين الشرف و أوسمة الفخر على صدور أهل اليمن ... و هذا فضل الله يؤتيه من يشاء .. و هو فضل الدين و الإيمان لا فضل النسب و الحسب ..
    أيها الطالب فخراً بالنسب ......... إنمـــــا الّنـــاس لأمٍ و لأب .
    هل تراهم خلقوا من فضةٍ ......... أو حديدٍ أو نحاسٍ أو ذهب .
    إنما الفضــــل بدينٍ خالصٍ ......... و بأخلاقٍ كـــــرامٍ و أدب .
    و أهل اليمن هم أصحاب القلوب الرقيقة و الطباع اللينة و الّرجولة الفائقة و الشّهامة الّرائقة ... و هم أنصار السنة و الرسالة من قديم الزمان و التاريخ الإسلامي خير شاهد على هذا ..
    و من الأدلة على فضلهم و شرفهم و علو قدرهم :
    ما أخرجه الحاكم في مستدركه و الطبراني في معجمه بإسناد صحيح على شرط مسلم عن عياض الأشعري رضي الله عنه قال :
    لما نزل قول الله تعالى" فسوف يأتي الله بقوم يحبهم و يحبونه أذلة على المؤمنين ، أعزة على الكافرين ، يجاهدون في سبيل الله و لا يخافون لومة لائم !! ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء و الله واسع عليم " .. قال الرسول صلى الله عليه و سلم :
    هم قومك يا أبا موسى .. و اومأ برأسه إلى أبي موسى الأشعري اليماني !!! رضي الله عنه و أرضاه .
    و لما جاء أهل اليمن للرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم يعلنون إسلامهم فرح بذلك فرحاً شديداً ..
    فقد أخرج النسائي في سننه " كتاب التفسير " و ابن حبان في موارد الظمآن عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
    لما قدم أهل اليمن على رسول الله عليه الصلاة و السلام في المدينة قال رافعاً صوته !! :
    " الله أكبر الله أكبر !! جاء نصر الله و جاء فتح الله و جاء أهل اليمن !!! "
    فقال بعض الصحابة : " و ما أهل اليمن ؟! " فقال صلى الله عليه و آله و سلم :
    " قوم نقية قلوبهم و لينة طباعهم ... الإيمان يمان و الحكمة يمانية ،، هم مني و أنا منهم !!!!!!! "
    و هو شرف و الله عظيم .
    و في الصحيحين عن أبي هريرة مرفوعاً :
    " الإيمان يمان و الحكمة يمانية و الفقه يمان "
    و هو حديث متواتر كما قال المناوي في ( فيض القدير ) .
    بل شهد لهم النبي صلى الله عليه و آله و سلم بأنهم خير أهل الأرض !!
    فقد أخرج الإمام أحمد في مسنده و غيره عن جبير بن مطعم رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم كان بطريق مكة فرفع رأسه إلى السماء فقال :
    " أتاكم أهل اليمن كقطع السحاب هم خير أهل الأرض "
    فقال رجل كان عنده من الأنصار : إلا نحن يا رسول الله (( كررها )) فقال المصطفى عليه السلام كلمة خفيفة ـ ضعيفة ـ :
    " إلا أنتم " ....
    و كأن النبي عليه الصلاة و السلام لا يريد نشر هذا الاستثناء و يريد أن ينشر أن أهل اليمن هم خير أهل الأرض ...
    و عند البخاري في صحيحه عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعاً :
    " اللهم بارك لنا في شامنا و في يمننا " ( ثلاثاً ) .. " .
    و لم يقتصر هذا الإكرام لهم في الدنيا فحسب و إنما حتى يوم القيامة على الحوض و الناس يشربون !!
    فقد روى مسلم في صحيحه عن ثوبان مرفوعاً :
    " و إني بعقر حوضي أذود الناس لأهل اليمن !! أضرب بعصاي حتى يرفضّ عليهم " .. فسئل عن عرضه فقال :
    " من مقامي إلى عمان " ..
    و المعنى :
    أن الرسول صلى الله عليه و سلم يخرج في أرض المحشر و الناس قد بلغ بهم العطش مبلغاً عظيماً يتزاحمون على الحوض ليشربوا و النبي عليه السلام يسير على حوضه و يضرب بعصاه الشريفة المسلمين من غير اليمنيين كي لا يزاحموا و يضايقوا أهل اليمن !!!
    فهل بعد هذا الفضل و الشرف من فضل و شرف ؟؟؟!!!
    و الأدلة كثيرة جداً و لله الحمد و فيما تقدم كفاية إن شاء الله تعالى .
    أحبتي في الله :
    هذه المنزلة العظيمة لأهل اليمن لا ينالها إلا المتمسك بكتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم و على ما كان عليه سلف الأمة للحديث المتقدم :
    " هم مني و أنا منهم !! "
    فهنيئاً لكم يا أهل اليمن من أهل السنة و دعاة التوحيد و الاتباع .. و الفضل أولاً و آخراً لله تعالى !!
    و لله درّ من قال :
    ألا إنما التقوى لباس و زينة ......... فلا تترك التقوى اتكالاً على النسب .
    فقد رفع الإسلام سلمان فارس ........ و قد وضع الشرك الشقيّ أبا لهب .
    و صدق من قال :
    ألا إنما التقوى هي العزّ و الكرم ......... و حبّك للدنيا هو الذّلّ و السقم .
    و ليس على عبد تقيّ نقيصة ......... إذا حقّق التقوى و إن حاك أو حجم .
     

مشاركة هذه الصفحة