أخبار يوم الجمعة 15/9 من أرض أفغانستان

الكاتب : مااااااااجد   المشاهدات : 559   الردود : 0    ‏2001-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-01
  1. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    أخبار يوم الجمعة 15/9 من أرض أفغانستان @مركز الدراسات @
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :-


    أخبار يوم الجمعة 15/9/1422هـ 30/11/2001م


    v بعد الضربة الأولى التي تلقتها القوات الأمريكية في ولاية هلمند تعود من جديد بقوات أكبر إلى الولاية لأهميتها الاستراتيجية لها وتحاول السيطرة على المنطقة مرة أخرى ، وعملت على إنزال قواتها في المنطقة إلا أن المجاهدين كانوا لها بالمرصاد ، وفور نزول القوات الأمريكية وبعد تمشيطها للمنطقة المجاورة لمكان قاعدتها لتأمين النزول ، يبدأ هجوم المجاهدين عليهم بالقصف المدفعي وبصواريخ الـ( بي إم شليك ) وكان ذلك في منطقة ( كو ملك ) جنوب ولاية هلمند قريب من نهر ( دويستان ) ، أسفر هذا الهجوم الموفق للمجاهدين عن مقتل 80 علجاً أمريكياً وتدمير 3 دبابات تابعة لقوات الأمم المتحدة التي دخلت عن طريق الحدود الإيرانية واستعانت بها القوات الأمريكية ، كما أسقط المجاهدون بحمد الله طائرتين عموديتين قتل كل من فيهما ، وجرح عدد من المجاهدين ، وانسحب المجاهدون من منطقة العمليات ، بعدما غنموا الأسلحة والتجهيزات العسكرية التي تمكنوا من حملها معهم ، والمجاهدون يحتفظون بفلم مصور لتفاصيل العملية ، وسوف ينشر قريباً بإذن الله تعالى ، ليثبتوا به للعالم وللشعب الأمريكي أولاً صدق مزاعم قوات النخبة الأمريكية التي يقال أنها تحاصر المناطق الجنوبية للإمارة الإسلامية .

    v قوات الإمارة الإسلامية تشن هجوماً عنيفاً على مناطق جبلية بالقرب من سبين بولدك لقمع بعض المليشات المدعومة من الباكستانيين والأمريكيين ، ويسفر هذا الهجوم عن مقتل 100 من قوات المليشيات و 17 خبيراً أمريكيا رافقوا المليشيات لتصحيح تغطية الطائرات عليهم وتوجيه الهجوم الأرضي لأفراد العصابات .

    v كما تؤكد الإمارة الإسلامية على كذب المزاعم الإعلامية التي تقول بأن الإمارة الإسلامية فقدت سيطرتها على مدينة سبين بولدك ، وتؤكد على استتباب الأمن في المدينة ، ونحيط المسلمين علماً بأن المدينة لا يوجد فيها صحفي واحد فكيف استطاع الإعلام نسج القصص المنقولة عن المراسلين من داخل المدينة .

    v دعمت المخابرات الأمريكية بعض عملائها من تجار المخدرات لقطع الطريق بين سبين بولدك وقندهار عن طريق غارات النهب والسلب والإجرام ضد المدنيين ، وحدث ذلك بالفعل إلا أن قوات الإمارة قمعت تلك الفئة ولا زالت تلاحق فلولهم في الجبال المحيطة بالطريق ، كما شكلت قوات لحفظ الطريق وضرب أي فئات عميلة تحاول العبث بأمنه .

    v لا زال الإعلام العالمي يزور القصص والأكاذيب حول سقوط قندهار أو غيرها من المدن ، ونحن في غنى عن تكذيب تلك المزاعم لأنها أظهر من أن تكذب ، ولكن نشير إلى أن القوات الأمريكية التي تقول إنها تحتل منطقة مطار قندهار ، ناقضت نفسها بذكرها أنها تشن غارات مكثفة على مطار قندهار هذا اليوم ، فكيف تشن غارات على مناطق هي تحتلها ولها تواجد فيها ؟! ، ونذكر بأن الإعلام العالمي يتواطأ بشكل لم يسبق له مثيل على الإمارة الإسلامية وبث الأراجيف والأكاذيب ضدها لتثبيط المسلمين عن مناصرتها ، ولا ننسى بأن ننبه المسلمين على أن قناة الجزيرة لم تعد إلا كرجع الصدى لما تبثه الشبكات العالمية اليهودية كالـ( السي إن إن ) وغيرها ، ونذكر بأن خطاب الشيخ أسامه بن لادن الأخير الذي عرضته الجزيرة سبق لها فور تلقيها الشريط من المجاهدين أن عرضته على الإدارة الأمريكية لتطلب فسح بثه ، ووافقت الإدارة الأمريكية على بثه بعدما أخبرتها الجزيرة بأن هناك أطرافاً أخرى ستبثه إذا لم تبثه هي ، وبثته الجزيرة بعدما جهزت الإدارة الأمريكية الرد عليه مكتوباً ، وأذيع رد الأمريكيين عن طريق المتحدث باسمهم روس مكتوباً على الهواء بعد البيان بدقائق ، وهناك حقائق أخرى نعرض عن ذكرها والزمان كفيل بكشفها ، وما ذكرنا هذا إلا لنبين للمسلمين عموماً حتى لا ينخدعوا بما تذكره القناة عن الوضع في أفغانستان لأنها الآن لا تمثل إلا صوت العدو مهما زعمت أنها محايدة ، بل إنها متأكدة بأن الحقائق خلاف ما تنشر ، إلا أنها تتواطأ مع الأعداء ضد الجهاد والمجاهدين لأسباب تعرفها هي .

    v خيوط الدمى الأفغانية تلتوي على يد محركها الصليبي ، فبعد أن أصدرت واشنطن بيانها بتهميش رباني وإدارته ورفضها الاعتراف به ، يصرح العميل سياف برفضه ما يدور في بون لأنه أخرج من الحوار ، ويحلق رباني خارج السرب ليقول بأنه يطالب بانتخابات لحكومة انتقالية مخالفاً بذلك كل الطروحات التي تعرض في المؤتمر ، وينسحب ممثل البشتون من المؤتمر ، ويدخل رباني القوات الروسية لأفغانستان كسلفة ( بابرك كارمل ) بعد طرد المجاهدين لها ، وعندما دخلت روسيا الأراضي الأفغانية من غير استشارة أمريكا تستنكر أمريكا دخول الجنود الروس إلى أفغانستان من غير إذنها ، و دوستم يحاول السباحة في البركة الأمريكية من غير تفكير بالخروج منها ليستقبل مزيداً من القوات الأمريكية في مزار شريف بدون إذن من رئيس حكومته ( الطاجيكي ) ، وإيران تعلم أن القوات الجديدة التي دخلت إلى مزار شريف هدفها السيطرة على الحدود الإيرانية الأفغانية لذا فقد أمرت قوات حزب الوحدة بقتال قوات دوستم في مزار شريف لإقلاق الأمريكيين حتى لا يواصلوا برنامج احتلال الشريط الحدودي ، ورئيس خارجيتهم عبد الله عبد الله يعلن عدم استعدادهم لخوض معارك في الجنوب ،هذه معالم من مئات العالم التي تحدد مستقبل الحرب في أفغانستان ، و كل تلك المشاكل وأضعافها و التي تواجه الصليبيين وأذنابهم تنبئ عن تفكك حلفهم ، وتعقد خيوط تحريك الدمى لدرجة ستشل اليد الصليبية عن مواصلة حربها .

    وهذه الأمور مجتمعة جعلت أمريكا تفكر عملياً بحسم الحرب وتحقيق أهدافها بأي ثمن ، لأنها حتى الآن لم تحقق أي هدف شنت الحرب من أجله ، فبعد دخول التحالف إلى كابل قال وزير الدفاع الأمريكي ( ليست هذه جائزة الحرب جائزة الحرب قتل الأفغان العرب والطالبان أو أسرهم ) ، ووجدت أمريكا بأن هذا الهدف يحتاج إلى تضحيات وخسائر ، فبدأت تمهد لضربة بايلوجية في أفغانستان ، فنشرت أنباء عن وجود قلاع تحت الأرض وأنفاق بعمق مئات الأمتار يتحصن فيها قادة المجاهدين ، وأنباء أخرى تشير إلى عثور الاستخبارات الأمريكية على وثائق لبرنامج القاعدة الكيماوي وتصنيع أسلحة الدمار الشامل ، ظناً منهم أن القاعدة التي أعدت للانسحاب من كابل قبل الانسحاب بشهر سوف تنسى خلفها وثائق بهذا الحجم من سذاجتها ، وما هذه الأكاذيب إلا ذرائع لأمريكا لضرب أفغانستان بأسلحة الدمار الشامل معلنة بذلك أنها تسدد ضربة وقائية لتهديد بايلوجي مؤكد ضدها من القاعدة ، وهي تفكر بهذا الخيار لأنها رأت أن سيرها قدماً بهذه الحرب سوف يعقد الأمور عليها بشكل أكبر ، ولا يمكن لها أن تحل القضية بحرب تقليدية بل لا بد من حسمها بطريقة غير تقليدية ، من أجل ذلك نشرت كل تلك الأكاذيب التي تبرر لها استخدام هذا النوع من الأسلحة ، نسأل الله أن يجعل تدبيرها تدميراً لها ، وأن يجعل كيدها في نحرها ، وأن يفجر سلاحها بين يديها وفي أرضها إنه هو القوي العزيز .

    v وفي انقلاب أمريكي آخر على المبادئ التي تشدقت الإدارة الأمريكية بها من قبل ، فقد شكلت مجلساً سرياً في باكستان تجمع فيه بارونات المخدرات وعصابات المافيا الأفغانية والبلوشية والباكستانية وتدعمها بكل قوة لتنفيذ عمليات ضد الإمارة الإسلامية ، كما أنعشت بدعمها زراعة المخدرات في المنطقة ، لتشن حربين على الشعب الأفغاني حرب إبادة عسكرية وحرب مخدرات ، نعم هذه أمريكا التي عاقبت ( ترويغا ) بتهمة تجارة المخدرات ، وأمريكا توظف المبادئ والقيم لصالحها في كل حال ، فضربها لليابان بالقنبلة النووية قالت بأنها قنبلة الرحمة لأنها أوقفت الحرب والدمار بهذه القنبلة ، ولو ضربها أحد كتلك الضربة لصاحت بأن ذلك هو الإجرام والإرهاب ، كما كانت تصيح وتقول بأن طالبان أكبر مصدر للمخدرات في العالم ، وعندما احتاجت لزراعة المخدرات وتصديرها دعمتها بقوة وأعادت زراعة المخدرات بشهادة لجنة مكافحة المخدرات للأمم المتحدة قبل ثلاثة أيام التي قالت بأن المخدرات عادت إلى كل المناطق التي غادرتها طالبان .

    v ونطمئن المسلمين على أحوال المجاهدين بأنها جيدة ، ونقول لهم مرة أخرى كل ما ينشر في الإعلام هو موجه لخدمة الصليبيين وحرب الإسلام والمسلمين ، فلا تصدقوا كل ما يقال ، ونحن سنوافيكم بالأخبار كلما أتيحت الفرصة لنا فالحصار والحرب القذرة لا تمكننا من إسماع صوتنا للمسلمين في كل وقت ، وإن كنا نتمنى إطلاعكم على أوضاعنا أولاً بأول ولكن نسأل الله العون والتيسير .

    v وأخيرا ً لا ننسى أن نسأل جميع المسلمين بالله العظيم أن يخصوا أمريكا بالدعاء بأن يدمرها الله عاجلاً غير آجل .





    والصلاة والسلام على رسول الله
    وعلى آله وصحبه أجمعين



    مركز الدراسات والبحوث الإسلامية
     

مشاركة هذه الصفحة