المرأة اليمنية محور محادثات الرئيس في امريكا

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 1,266   الردود : 13    ‏2001-11-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-30
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    لقد كانت المرأة اليمنية وهمومها محور محادثات الرئيس مع المسئولين الأمريكيين والبنك الدولي ونتج عن ذلك ان قام البنك الدولي بفتح اعتماد بقيمة مليار وثمانين مليون دولار لتدعيم النشاطات الأسرية وتشغيل المرأة باليمن 0

    هذا كلام جميل ولكن هناك هدة أسئلة مهمة:
    هل وصل الأمر بالمرأة باليمن إلى أنها قد أصبحت خالية شغل ؟
    هل المرأة اليمنية اكتفت من التعليم واصبحت بحاجة لكي تترجم تعليمها في اماكن العمل؟
    هل فعلاً سيتم تسخير هذا المبلغ للغرض الذي وضع لاجله ؟

    المرأة باليمن بحاجة إلى أمور كثيرة ابسطها محو امية 80 % من نساء اليمن واعقدها توفير العلاج والأدوية المناسبة لـ 65 % من نساء اليمن المصابات بفقر الدم والأمراض النسوية وهشاشة العظام

    الله يكون بالعون
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-12-01
  3. نبضات قلب

    نبضات قلب عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-25
    المشاركات:
    246
    الإعجاب :
    0
    اخي سرحان

    ربما لهم تخطيط معين ولن يتم صرف هذه المبلغ إلا وفق دراسة دقيقة ومنظمة ربما احتوت كل ما ذكرته
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-12-06
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    نعم يا سرحان أهم شيء هو محو أميه المرأة لأنه لن تقوم لها قائمه وهي جاهله .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-12-07
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مادام السواد الأعظم لايزلن أميات:

    فأي تشغيل سيشغلونهن بالمبلغ هذا ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-12-07
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    بل قل إين ستذهب المبالغ المخصصه لهم ..........أه هناك نساء النظام ، لما لا السن يمينات .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-12-08
  11. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    أمريكا والغرب يعتبر المرأة وسيلة للفساد والإفساد ولهذا هو يدفعها للعمل ويوفر المبالغ المالية اللأزمة لذلك
    هل حقيقة أن أمريكا تشفق على المرأة اليمنة إلى هذه الدرجة ألا يوجد من يستحق هذه المبالغ من جياع العالم وفقرائه ومرضاة من هم بأمس الحاجة لهذه المبالغ ، ومن ناحية ثانية أليس أبناء وبنات المرأة اليمنية
    ممن يحتاجون إلى التعليم والدواء منهم أحوج إلى هذه المبالغ ، الذي نعلم أن عدد الطلاب في الصف الواحد يزيدون على السبعين طالبا أي ثلاثة أمثال المعدل لكل صف ،

    علاوة على أن الكثير من القرى في الريف اليمني بلا مدارس ، وحيث توجد مدارس لا يوجد مدرسين ، وحيث يوجد مدرسين فإنهم غير مؤهلين ،

    نحن مع تعليم المرأة ومع حقها في العمل ، ولكن كل شيء في وقته زين ، وبناء على حاجة اليمن لا على حاجة أمريكا والبنك الدولي ، ولتحقيق مصلحة اليمن ومصلحة المرأة اليمنية ، لا لتحقيق الأهداف والمصالح الأمريكيه ، قضية دفع المرأة للخروج دون إعداد او تدريب ليست اليمن أول من يطبق هذه الخطوة بل قد سبقتها دول خليجية وبأساليب فيها من الأعتساف وحرق المراحل ما يجعل التتبع يضع مليون علامة إستفهام .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-12-08
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ستظل نظرة بعض المتأسلمين شاذه تنظر من منخل أسود

    فنحن حين نرى المرأة الغربيه نصفها بأنها عاريه مفسده منحلة وكأننا نريد أن نجعلها بعبع في مخيلة نسائنا ورجالنا وهذا اسلوب بعض الجهات المتطرفه التى تتخبط يمنه وشمالا وأصبح خطابها بعد أحداث أميركا غير مقبول ، أنهم هنا يكررون خطاب طالبان المنقرض بأن تعليم المرأة لم يأتي بعد وكل شيء في وقته ، ورغم تشدقهم بخطابات فارغه تخرج النظرة الحقيقيه نحو المرأه من بين سطورهم .

    المرأه في الغرب ان كانت أنحلت وهذا شيء لا نستطيع أن ننكره علينا في نفس الوقت أن نذكر المرأة العامله والمفكرة والأديبه والفيلسوفه والمنتجه ومن ينكر هذا الشيء إلا رجل مغالي لم يضيع الحقيقه بل يتعمد أضاعتها .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-12-08
  15. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    والرجل بحاجة إلى محو أمية

    فالرجل هو أيضاً يحتاج إلى محو أميته والتي قد لا تقتصر على القراءة والكتابة ولكن من بعض الأفكار السوداء كالعلمانية وشبيهاتها ...
    بينما المرأة لديها فكر عظيم في مجتمعنا وقد تجاوزت تلك العقلية التي تحيك لها المصائب بعناوين رنانه ..
    والحمدلله فلدينا الطبيبة والمعلمة والطالبة والعاملة .... الخ والأهم من ذلك لدينا الأم وربة البيت والتي تفتقر إليها المجتمعات الأخرى ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-12-08
  17. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    مشكلة اللأدينين أنهم يرددون ما لا يفقهون ، ويبشرون بما لا يعتقدون ، ويسوقون مالا يصنعون ،

    ذي يزن لنحسم اجدال معك بهذه الأسئلة ألتي أنا على ثقة أنك لن تجيب عليها ، ولذلك فأنا لا أطرحها بقصد الأجابة عليها من قبل ، ولكنني ، أطرحها لتوضيح الصورة أمام الأخوة والأخوات الكرام .

    1- هل هذه المنحة ، منحة إنسانية ، لا أهداف لها ظاهرة أو باطنه ، وإنها تستهدف فقط مصلحة المرأة اليمنية .على وجه الخصوص واليمن على وجه العموم .
    2-هل الأولى صرف هذه المبالغ على تعليم المرأة وإعدادها إعدادا سليما أم على عملها ؟

    3- لماذا التركيز على العمل دون العلم ، هل لأن العمل يأتي بنتائج سريعة ، وأمريكا مستعجلة لتحقيق أهداف مرسومه ؟
    4-الذي يعلمه الجميع أن اليمن يعاني من البطالة ، وأن الآف المنيين بدون عمل .. ألم يكن جدير بأمريكا التي تحبنا وتودنا وتحرص على مصالحنا أن تساعدنا على حل هذه الأزمه ،
    5- هل تشغيل المرأة في اليمن أصبح يغلق أمريكا إلى درجة أن تستدعي الرئيس اليمني لزيارتها ومناقشة الموضوع معه على مستوى الرأسة الأمريكيه ؟
    6- الرئيس الأمريكي يرفض إستقبال الرئيس الفلسطيني ليناقش معة أهم قضية يعيشها العالم ، بينما يستدعي الرئيس اليمني ليناقش معه عمل المرأة .. فما هو تفسيرك ... هل عند جواب على ذالك ؟.....
    هناك مئات الأسئلة والأستفسارات لكنني أكتفي بهذا حتى لا أشق عليك ,
    7- ماهذه الشفقة والرحمة على نساء اليمن ، وكيف نفسر موقفها من أبناء وبنات فلسطين ، وأين ذهبت هذه الشفقة من أبناء وبنات أفقانستان .
    وأخيرا أقول للأخوات الكريمات بأن تعليم المرأة في الأسلام فرض مثله مثل الصلاة والصيام ، إذا تركته أثمت وأثم وليها ، وأثمت الدولة التي لم توفره لها ، وأنه لا يتم إمانها ولا يكتمل إسلامها إلا بالعلم ،
    إذ بدون العلم لا تعرف ربها ، وبدون العلم لا تعرف إسلامها ، وبدون العلم لا تعرف واجباتها .... ولا يستطيع علماني أن يزايد علينا في هذا الأمر, والحمد لله أن في مجلسنا هذا أخوات مثقفات ومتعلمات وقادرات على تمييز الحق من الباطل ، والصواب من الخطأ ، والغث من السمين ، وأهداف أمريكا ومخططاتها لأبنائنا وبناتنا!!

    حفظ الله بنات اليمن بالأسلام وحصنهن بالأيمان .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-12-08
  19. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الشهاب

    عندما كانت السيدة بربارة بودين سفيرة أمريكا السابقة في اليمن

    الحقيقة كنت الاحظ لها تحركات اجتماعية كثيرة وحتى كانت تظهر في برامج التوعية التي تذاع من الفضائية اليمنية وحملات التطعيم ضد شلل الأطفال 0

    هذه السيدة كنت متشائما منها عندما رشحت قبل 5 سنوات للعمل باليمن وبدأت الهواجس تدور في بالي هل عادت جلاسبي اخرى ؟

    الحقيقة وضع الشعب اليمني ودماثته ربما غير مفاهيم هؤلاء الناس وعند خروجها من اليمن كانت العلاقات اليمنية الأمريكية متميزة للغاية على الرغم من حادث كول والذي وقفت تلك السيدة ندا للصحافة الغربية وبعض المنتفعة من علي عربي وكانت تصريحانها متزنة 0

    ثم كانت كل اهتماماتها منصبة على مواضيع الأسرة باليمن 0

    أنا تقصيت عن تلك المرأة وقرأت أخبارها فوجدتها من أصل يهودي إيرلندي وتربت على أيادي أسرة يهودية من اصل يمني وكانت تقول في بعض مقالاتها بأن اليمن هي مهد الحضارات الإنسانية وأن اول ديمقراطية نشات هي في اليمن وعلا أيادي إمرأة ( بلقيس) وهذا ما حدا بهيلاري كلينتون لاعلان نيتها ان تبدا حملتها الانتخابية لمقعد نيويور ك من مهد الديمقراطية أرض بلقيس وقد تعرضت لضغوط عربية رهيبة إلى درجة أنهم هددوها بالقتل إن هي زارت اليمن فاحجمت عن نيتها في ىخر لحظة وقامت بدلا من ذلك بزيارة إسرائيل والأردن 0

    موضوع المرأة اليمنية بالنسبة لامريكا كان بناء على توصيات من المختصين بالشأن اليمني في الخارجية الأمريكية لكن مشكلتنا هل سيتم صرف تلك المبالغ من قبل حكومتنا في تدعيم الأسرة اليمنية وفق برامج واضحة بعيدا عن مسألة التشغيل التي بدت وكأنها عذر اقبح من ذنب 0
     

مشاركة هذه الصفحة