إنها كانت الغفوه الأخيـــــــــــــره!

الكاتب : جراهام بل   المشاهدات : 607   الردود : 5    ‏2004-11-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-14
  1. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    حينما وضعت رأسي على الوساده في ذاك اليوم لأخلد الى النوم لم تفارق مخيلتي ذاك الحدث العظيم... وحين أسترجعت ذكرياتي على متن سفينتها بدأت دموعي في الإنهمار لتشرب منها الوساده وتبتل وأصبحت وكأنها قطعة قماش غُمست في الماء ... وعندما بدأ تتدرج سرد الأحداث في ذاكرتي بدأ نشيجي يزداد ... فقد علمت أنني سوف أفارق ذاك الحدث السامي لمدة طويله .. :
    ****
    دخلت ذاك المبني الكبير الهائل والغزير بالعظمه والإجلال والهيبه المنقطعة النظير ... لأجُرٌ خطواتي بين الجموع ودقات قلبي تتسارع ولكن لاأدري لماذا؟ وكأني سوف أقابل محبوبي الأوحد ... بلا وكيف لا ... بل نعم هو حبي الأول والآخر والأجلٌ ...اصطف مع المصطفين على غر فجاءه من منادي ينادي عبر صدى الأصوات ... أنتظر كما ينتظر غيري مقابلته على خوف ورعشه ...فيبدأ قائد الصفوف في المناداه بحديث شجي لاتضاهيه في العذوبه حروف ... ولافي الوزن قوافي الشعر وقصائدها ... وكأنها اللؤلؤ المكنون الذي يضيء على الشاطي في ظلمة الليل ... وهنا أتذكر أخطائي وهفواتي وزلاتي ... لأطأطيء رأسي خجلاً من الحبيب ... وتبدأ دموعي في الترقرق ... فيقف القائد عند أقوى المعاني ليكررها ويزيد من سقوط العبرات لتصل الى صدورنا ... لنشكر بعدها رحمة حبيبنا علينا وأنشراح صدورنا من جلاله ورقي سماحته وعفوه ...

    نرفع أيدينا بعد ساعة ونصف من الروحانيه ومناجاة الحبيب وطلبنا له بالعفو لنا لتقصيرنا في حقه ... ويبدأ القائد في التضرع جهاراً وليزلزل الأرض بها وكأنها تخرج من دماء القلب قطراتاً لتصل إلى لسانه حروفاً ... فيمهد:

    اللهم أهدنا فيمن هديت ..
    وعافنا فيمن عافيت ...
    وتولنا فيمن توليت
    وبارك لنا فيما أعطيت ..
    وقنا وأصرف عنا شر ماقضيت ..
    سبحانك تقضي ولايقضى عليك


    فتبدأ أجساد الجموع بالإرتعاش والرهبه والخشوع التام للحبيب ورفع الأيادي للسماء ...
    فيكمل القائد ...

    يامحب الملحين في الدعاء ...
    أرحمنا برحمتك فأنك غفور رحيم...
    ياحليم...
    ياغفور..
    ياكريم ..
    ياسميع..
    ياعليم ...
    اللهم لاتؤاخذنا باعملت أيدينا .. ولكن خذنا برحمتك يالله ...
    يالله ..
    يالله ..
    يالله ..
    لقد عظمت ذنوبنا ... وأثقلت كاهلنا فأغفر لنا ... إغفر لنا ..
    ليس لنا رب غيرك فندعوه ... وليس لنا إله غير فنرجوه ...
    اللـــــــــــــــــــــــهم أعتق رقابنا من النار
    ورقاب آبائنا وأبنائنا وأزواجنا وكل من له فضلٌ علينا .....


    فيعلوا صوت النشيج بين الجموع ويزداد صوت البكاء وأغطي أنا عيناي بكفي من شدة البكاء والخوف والتضرع للحبيب ... ويبكي الذي على يميني بشده وبعنف حتى يسقط على ركبتيه من شدة النحيب ... ويستفيق ويقوم على رجليه ... و الذي على يساري يمر بنفس الأمواج الروحانيه ويقول من عمق رئتيه (آميــن) .. أما انا بعد أن لمحتهما غفوت و ذهبت بنفسي إلى عالم آخر ... حلقت بروحي فيه إلى السماء ... بإنشراح ومناجاه وسمو لاتضاهيها أي سعاده ... أو فرح ... أو غبطه ... أو جمال ... في زائل الدنيا برمتها ... وتنزل شلالات دموعي على صدري لتمسح بها شوائب قلبي ... ولتصفي مضغة فؤادي ... حتى إذ أنتهينا ... أستفيق من غفوتي ... وامسح دموعي بيدي الاثنتين ... وأهلل بعظمة هذه المقابله الخالده ...

    إنها الركعه الأخيره من الشفع والوتر من بعد صلاة التهجد لآخر أيام رمضان المبارك والجليل...فكانت آخر الغفوات ... فهذا الشهر والذي منحه رب العباد هو هديه لخلقه ... فهل من عاقل يغتنم هداياه ..
    تمنيت لو كل أيامنا هي شهر رمضان ... وبكيت حزناً على فراقه ...

    والقائد ماكان إلا الإمام ...
    والحبيب ماكان إلا الله عزوجل .. سبحانه وتعالى ...
    والجموع هم الأحبه المصلين ..
    والحديث الشجي هو القرآن الكريم ..


    لايستشعر حلاوة هذه اللحظات إلا من أرهف قلبه حباًَ في الله ولاء له وإذلالاً لعظمته وخضوعاً بين يديه ...
    وبهذه المناسبه أحب أن أبارك للجميع بعيد الفطر المبارك ...
    وليتذكر كل نفسٍِ فينا أن العيد الحقيقي هو بقبول رب العباد الصيام والقيام فبقبوله نكون في زمرة الفائزين وبرفضه نكون في زمرة الخاسرين ...
    رمضان شهر حصاد ... وتتفاوت مدى وكمية الربح من شخص إلى آخر حسب الإجتهاد ...
    فسبحانك ياأرحم الراحمين ...

    لاتخيب رجائنا ياأكرم الأكرمين
    وتقبل دعائنا وصيامنا وقيامنا وركوعنا وسجودنا
    كما نسألك الدرجات العلا من الجنه
    آمين ... آمين ... آمين

    لكم التحايا المعطره بعبير الزهور
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-14
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    اخي الحبيب عادل
    ما اجمل المر عندما يخاطب ويسئل ربه ويتوكل عليه ويؤمن به ويسلم نفسه للواحد القهار خالق الارض والسماوات اخي الغالي لقد كان لحروفك صدى في صدري ونبرة الكلمات تخترق القلب وتتربع في اعماقه لما فيها من نصح وفوائد جم يحق للمر ان يوقف متأملاً هنا ويحاسب نفسه قبل ان يحاسب ,,,,, لك ارق تحية وافضل سلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-14
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]الزميل عادل ..
    كل عام وأنتم بخير ..

    إن كنت قد وصلت لتلك المرحلة .. فإنني أُبشرك أنك قد وصلت إلى حالة اليقين ..
    المداومة ، والمداومة فقط هي التي ستبقي لك تلك الحالة النموذجية .. وإلا ستعود إلى ماكنت عليه ..
    إنني أحسدك إلى ما وصلت إليه ..
    فادعو الله لي أن يوفقني إلى الحالة الراقية التي وصلت إليها ..
    إني أعلم أنها تحتاج إلى الكثير من الجهد ..
    وإنني أرجو مخلصا أن نوفق بالوصول إلى ذلك التجلي الروحي .. وأن لا يكون حالة عابرة فرضها الموقف ..

    أكرر تهنئتي لك ..
    كما لا يفوتني أن أهنئ زميل ، وحبيب الجميع .. كاتبنا المبدع " الصحاف" ..
    فكل يوم وأنتم بخير .. وتقبل الله منا ، ومنكم

    سلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-14
  7. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]استشعر ذالك اخي عادل فما احلي تلك اللحظه

    قال الامام المحدث والمؤرخ / ابو الفرج الجوزي رحمه الله كتابه (بحر الدموع/31) ما نصه :
    "اخواني ..
    الى كم تماطلون بالعمل ؟!!
    وتطمعون في بلوغ الامل ؟!!
    وتغترون بفسحة الامل ؟!!
    ولا تذكرون هجوم الاجل ؟!!
    ما ولدتم فللتراب !!
    وما بنيتم فللخراب !!
    وما جمعتم فللذهاب !!
    وما عملتم ففي كتاب مدخر !
    ليوم الحساب ..
    وانشدوا :
    ولو انا اذا متنا تُركـــــــــــنا ***** لكان الموت راحة كل حـي
    ولكنا اذا مِتنا بُعثـــــــــــــــنا ***** ونُسال بعدها عن كل شيء"
    [/grade]
    تحياتي....اخوك



    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]there is never wrong time to dosomething right [/grade]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-15
  9. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    الأخوه الأحبه الكرام
    الحبيب الصحاف
    الأستاذ الجليل ابولقمان
    والحبيب العسيب
    لكم كل إمتنان للمرور والتعليق ...
    وكل التقدير والشكر لنصح أستاذي ابالقمان
    لكم التحايا المعطره بعبير الزهور
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-11-15
  11. Dilemma

    Dilemma مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-27
    المشاركات:
    9,147
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي عادل.
    كل من تقرب الى المولى في الوقت الذي ( في العادة ) اغلبيتنا نبعد عنه, اقصد وقت الرخاء, هو من يستشعر بعظمة و رحمة و مغفرة المولى عز وجل..هم الفائزون..
    اشكر فيك جميل تعبيرك و بناء مشهد واقعي يتجسد بين قلمك وخيالي.
    في حفظ الله..
     

مشاركة هذه الصفحة