في ايطاليا لم يعد لمساجدنا حرمه

الكاتب : سامي   المشاهدات : 486   الردود : 0    ‏2001-11-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-30
  1. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    أفادت الشرطة الإيطالية أن قوات مكافحة الإرهاب داهمت مسجدين في مدينة ميلانو العاصمة المالية لإيطاليا، بعد أن اعتقلت مواطنين عربيين يشتبه في أنهما عنصران فاعلان في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

    وقال رئيس شرطة مكافحة الشغب الإيطالية ماسيمو مازا "نعتقد أن المشتبه بهما على علاقة مباشرة بالقاعدة وأنهما من العناصر الفعالة في تجنيد أفراد وإرسالهم إلى أفغانستان".

    وأضاف مازا أنه وبالإضافة إلى الاثنين يوجد ثالث ما زال هاربا وهو مصري يدعى السيد عبد القادر محمود يعتقد أنه قائد الخلية في حين اعتقل رابع في وقت سابق لم يحدده.

    وذكرت مصادر الشرطة أن اعتقالهما الذي تم في الصباح بالقرب من المعهد الثقافي الإسلامي في ميلانو جاء بناء على تحقيقات أجريت قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على أميركا بشأن تهريب أسلحة ومتفجرات ومواد كيماوية.

    وقد تحفظت شرطة مكافحة الإرهاب في ميلانو على وثائق في المسجد الملحق بالمعهد الثقافي وفي مسجد آخر عقب تفتيشهما.

    وأوضح مسؤول في الشرطة "تحفظنا على الكثير من المواد المفيدة وخاصة الوثائق التي تثبت وجود صلة بين هؤلاء والمتشددين خارج إيطاليا".

    وتقول الولايات المتحدة إن المعهد الثقافي هو قاعدة الإمدادات الرئيسي في أوروبا لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه ابن لادن، وينفي زعماء مسلمون في إيطاليا ذلك.

    يشار إلى أن الشرطة الإيطالية احتجزت في أبريل/ نيسان الماضي خمسة من المشتبه بهم في حملة قالت السلطات إنها قضت على "المركز العصبي" لجماعة إسلامية كانت تعتزم شن هجمات في أوروبا ولها علاقة مباشرة بمعسكرات تدريب القاعدة في أفغانستان.

    وأوضحت الشرطة أن أحد المعتقلين في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي كانت له اتصالات مباشرة ببن لادن بما في ذلك مكالمات هاتفية في مارس/ آذار وأبريل/ نيسان الماضيين سجلها محققون. وكانت في هذه المحادثات إشارة إلى أسلحة مخبأة في كهوف أفغانية.
     

مشاركة هذه الصفحة