اختطاف واغتصاب فتاتين كان سبب لتأسيس حركة طالبان!!!...

الكاتب : جمال العسيري   المشاهدات : 970   الردود : 15    ‏2004-11-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-12
  1. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    حركة(طالبان) بين الدعاية الغربية وحقائق التاريخ

    بقلم : على عبدالعال

    asafr_75@yahoo.com

    استطاعت آلة الإعلام الغربية، ومن عاونها من أصحاب الأسماء العربية، أن يديرا معاً حملة خطرة، فى تشويه كل ما يمت إلى الإسلام بصلة .

    وكان المثال الأمثل على هذا النجاح الظاهر، الحملة التى استهدفت تشويه فترة حكم حركة (طالبان) الأفغانية، وأسلوبها فى إدارة البلاد، والأحداث التى عاصرتها .

    ساهمت تلك الحملة فى خلق صورة أتسمت بكل ألوان القتامة، بما استخدم فيها من ألفاظ ، ومشاهد ، وأكاذيب .

    فجدير بنا أن نقف أمام هذه القضية، وما حملته من دلائل، وما خلقته من نتائج، وما ترتب على تلك النتائج.

    كلمة (طالبان) هى جمع لكلمة طالب بلغة البشتو، و(طالبان) حركة إسلامية سنية، تشكلت عام 1994 من الحركة الإسلامية لطلبة المدارس الشرعية .

    تعلم أفراد الحركة في المدارس الدينية الديوبندية (نسبة إلى قرية ديوبند فى الهند) .. حيث ركزت تلك المدارس على العلوم الإسلامية كالتفسير والحديث والسيرة إضافة إلى بعض العلوم العصرية .

    ظروف نشأة الطالبان

    بعد نجاح فصائل المجاهدين الأفغان فى إخراج الغزاة السوفيت من بلادهم .. وقع الخلاف بينهم على حكم البلاد، هذا الخلاف الذى وصل لأسباب عدة إلى حد الإقتتال فيما بينهم، مما أوقع أكثر من 40 ألف قتيل، إضافة إلى خسائر مادية أخرى جسيمة، ولم ينجح الوسطاء الدوليون فى وضع حد لهذه الحروب .

    تحولت أفغانستان مع هذا الإقتتال الداخلى، إلى ساحة لا وجود للأمن فيها، ولم يكن أمام السكان قوة موحدة تجبرهم على احترام القانون والتقيد بقراراته.. فقد استشرى الفساد نتيجة لرواسب الحقبة الشيوعية التى عاشتها وتحكم القائد الشيوعى عبد الرشيد دوستم فى بعض الولايات والفوضى الإدارية التي جعلت من الصعوبة على جهة معينة محاربة الرذائل التي انتشرت في المجتمع الأفغانى المحافظ بطبيعته .

    وفي ربيع 1994 شاع خبر إختطاف وإغتصاب فتاتين عند إحدى نقاط السيطرة التّابعة لأحد الفصائل الأفغانيّة المتناحرة بقرية (سانج هيسار) قرب مدينة (قندهار) ونما إلى الملا محمد عمر خبر الإختطاف، فألف قوة من 30 رجل وسعوا لتخليص الفتاتين، وقد نجح في عملية التخليص، وقام بدوره بتعليق قائد عملية الخطف والإغتصاب على المشنقة .. ومن هذه اللحظة وُلدت فكرة تشكيل حركة طالبان .

    ففى يوليو1994 ظهرت الخلية الأولى للحركة الطلابية، حيث اجتمع 53 طالباً من طلاب المدارس في منطقة (سنج سار) بقندهار ثم انتقلوا إلى منطقة (كشك نخود) وبدؤوا فى نزع السلاح من مجموعات المقاتلين وإزالة نقاط التفتيش الموضوعة لجمع الإتاوات على الطرق العامة .

    وفى أغسطس 1994 بايع هؤلاء الطلاب الملا محمد عمر أميراً لهم وتعاهدوا على جمع السلاح واستعادة الأمن والإستقرار وإزالة نقاط التفتيش .. وأخذوا على عاتقهم محاربة كل مظاهر الفساد التى استشترت في المجتمع .

    ثم أعلنوا على لسان الناطق الرسمي باسم (طالبان) الملا عبد المنان نيازى 3 نوفمبر 1994 بعد أن استولوا على مديرية (سبين بولدك) أن هدف الحركة هو استعادة الأمن والاستقرار وجمع الأسلحة من جميع الأطراف إضافة إلى إزالة مراكز جمع الإتاوات من الطرق العامة التى سلبت الناس أموالهم وانتهكت أعراضهم .

    أما الملا محمد عمر مؤسس الحركة فيقول عن (طالبان) : إن الفكرة نبعت فى ذهنه بعد أن فكر فى الفساد المستشرى بولاية قندهار حيث كان يتلقى علومه الدينية ورأى أنه لا بد من وضع حد لهذا الفساد الذي أشاع الفوضى والإخلال بالأمن فى ربوع البلاد، ودعا طلاب المدارس الدينية فوافقوا على العمل للقضاء على هذا الفساد وبايعوه أميراً لهم .

    إلا أنه بعد أن استولت الحركة على عدد من الولايات ولقيت قبولاً لدى قطاعات الشعب الأفغاني، تطورت أهدافها ليصبح هدفها هو إقامة حكومة إسلامية تشمل مناطق البلاد ، فاجتمع 1500 من علماء أفغانستان من مناطق مختلفة 3 إبريل 1996وبايعوا الملا عمر أميراً على البلاد .. وصرح في كلمته التي ألقاها أمام العلماء فى قندهار يوم 4 إبريل 1996.. أن الهدف هو إقامة حكومة إسلامية تحكم الأراضى الأفغانية .

    وقد نشرت الحركة أهدافها : إقامة الحكومة الإسلامية ، وأن يكون الإسلام دين الشعب والحكومة جميعا ، وأن يكون قانون الدولة مستمدا من الشريعة الإسلامية ، اختيار العلماء والملتزمين بالإسلام للمناصب المهمة في الحكومة ، قلع جذور العصبيات القومية والقبلية ، حفظ أهل الذمة والمستأمنين وصيانة أنفسهم وأموالهم وأعراضهم ورعاية حقوقهم المنصوص عليها في الشريعة الإسلامية ، التركيز على الحجاب الشرعي للمرأة وإلزامها به في جميع المجالات.

    تعيين هيئات للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في جميع أنحاء الدولة ، قمع الجرائم الأخلاقية ومكافحة المخدرات والصور والأفلام المحرمة ، إعداد جيش مدرب لحفظ الدولة الإسلامية من الاعتداءات الخارجية ، اختيار منهج إسلامي شامل لجميع المدارس والجامعات وتدريس العلوم العصرية .

    وقال الـ(طالبان) إنهم ليسوا حزباً مثل الأحزاب فلا يهتمون بالنظام الإدارى التنظيمى، بل يريدون أن يخدموا الشعب كله عن طريق تفعيل الدوائر الحكومية .

    وكان لهم هيكلاً شبه تنظيمى يتمثل فى : منصب (أمير المؤمنين) الذى تولاه الملا محمد عمر بعد بيعة العلماء له، اختاره الـ(طالبان) أميراً لهم ، وبايعه 1500 عالم من علماء أفغانستان أميراً للبلاد ولقبوه بأمير المؤمنين، وكان القرار يتخذ فى طالبان بالإجماع .. ولصاحب المنصب حقوق شرعية، لا يجوز عزله إلا إذا خالف التعليمات الدينية، أو عجز عن القيام بمسئولياته، ويبقى في منصبه حتى الموت .

    كان الملا عمر عضواً بأحزاب المجاهدين .. وقد اشتهر بذكائه القيادى، وكان قد فقد إحدى عينيه أثناء مقاومته للقوات السوفيتية وعمره 35 عاماً .. ومع طالبان كرس معظم وقته فى تنظيم صفوفها، وكان يترك المهام المتعلقة بالعلاقات الخارجية لمساعديه بما في ذلك الإلتقاء برؤساء الدول والمبعوث الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة، ويقال أنه رجل ورع وكان يعيش حياة فى منتهى البساطة والزهد .

    مما سبق يتبين أن حركة (طالبان) لم تأت إلا وهى بنت لحظتها، بمعنى أنها نتيجة لظروف إجتماعية وسياسية ودينية أوجدتها.. ولم تظهر (طالبان) بحركة تآمرية مسبقة ، كما أنها لم تهبط بـ(البراشوت) على الشعب الأفغانى، ولم تكن صنيعة لجهة استخباراتية خارجية، بل إنها إفراز حى وطاهر من بين التقلبات التى تعرض لها الشعب الأفغانى المسلم، خلال حقبه التاريخية .

    الحرب الإعلامية التى استهدفت الحركة

    كانت هناك عدة قضايا تطلبت من نظام حاكم كنظام (طالبان) فى بلد كأفغانستان أن يتعرض لها، وكانت هذه القضايا بمثابة الشكل الذى قدمت من خلاله وسائل الإعلام الغربية والغير غربية، الصورة المشوهة لطالبان إلى العالم الإسلامى وغير الإسلامى .

    من هذه القضايا موقف الطالبان من المرأة ، وموقفهم من تطبيق الحدود الشرعية فى حق الجناة ، وقضية تحطيم تمثال (بوذا) ، إلى جانب قضية اللحية والزى الإسلامى والحريات العامة والموقف من تنظيم (القاعدة) وزعيمه أسامة بن لادن، وسوف نحاول التعريج على بعض هذه القضايا، لنرى الموقف الحقيقى لطالبان تجاهها، ومبرراته، أمام المزاعم التى لفقت للنهش فى عرض الحركة وفترة حكمها .

    شهدت الحقائق على أرض الواقع، وهو ما أعترف به العدول فى الشرق والغرب، أن الطالبان لم يتسلموا زِمام الأمور فى أفغانستان ، إلا وعم الأمان فى جميع أرجاء الجزء الذى كان تحت سيطرتهم من البلاد .

    وصار الراكب الذى كان لا يأمن على نفسه الخروج ليلاً ، يخرج مع أهله فى أى وقت يشاء ويذهب إلى أى وجهة يريد .

    وكانت الحركة صادقة مع نفسها فى التحاكم إلى الشرع الإسلامى الحنيف، دون مزايدة، وإن عرضها تحكيمها الإسلام، إلى معاداة الشرق والغرب، حتى رمتها الدنيا جميعها عن قوس واحدة .

    ومع أن تجارة الأفيون والمخدرات كانت تعتبر بمثابة المصدر الرئيس للدخل القومى لأفغانستان، لا سيما بعدما طحنتها الحروب، إلا أن قادة الحركة وأعضاءها كان قتالهم على شقين الشق الأول : قتال المعارضة المتبقية على الحدود الأفغانية والتى تدعمها (إيران والهند وروسيا وإسرائيل) ، والشق الثاني قتالهم لعصابات المخدرات وتجار الأفيون الذين لم يرضخوا لأوامر الملا محمد عمر، وعدم انصياعهم لقراره الشرعى بتحريق جميع الحقول ومزارع المخدرات .

    وأنوه بأن تقارير الأمم المتحدة ورغم خصومة وحقد مبعوثيهم على الحركة، إلا أن جميع تقاريرهم التى وزعت على وكالات الأنباء ونشرت على صدر الصحف كانت تقول إن أفراد الحركة قضوا على جميع مزارع وحقول الأفيون فى أراضى أفغانستان .

    قضية (المرأة) فى أجندة طالبان .

    فى إجابته على موقف الحركة من تعليم المرأة، خاصة بعد الصورة التى تناقلتها وسائل الإعلام الغربية، عن المرأة فى ظل حكم حركته قال الملا محمد عمر : ( نحن لسنا ضد تعليم المرأة، لكننا نريد أن نضبط تعليمها بالضوابط الشرعية) .

    وفى حوار أجرته شبكة (لها أون لاين) مع عزيز الرحمن عبد الأحد، القائم بأعمال السفارة الأفغانية بأبوظبى تحت عنوان (ماذا تعنى المرأة فى تصور حركة طالبان..؟) قال : لا بد أن يُفهم أن تصور حركة طالبان فى كل المجالات، وخاصة في مجال المرأة نابع من التصور الإسلامي تجاه القضايا؛ فحركة طالبان كانت تتصور ـــ وستتصورـــ عن المرأة أنها نصف المجتمع، ولها حقوق على الدولة وعلى المجتمع، كما أن عليها واجبات تجاه أمتها وبيتها وزوجها وأولادها في تنشئتها نشأة إسلامية، وذلك أخذًا من قول الله تعالى: (ولهن مثل الذين عليهن بالمعروف) إلا أن حقوقها سواء أكانت بنتًا أم أختًا أو أمًا أو زوجةً، كل ذلك فى دائرة الشرع الإسلامي، سواء تجاه عملها أو تعليمها أو خروجها من بيتها أو سفرها، لا ما يدعيه الأعداء من الأمريكان والغرب .. وقال نحن فى أفغانستان : لدينا طالبات في الطب والصيدلة !! .

    سألته (لها أون لاين) : دأبت وسائل الإعلام على التشنيع ضد طالبان، لأسباب أثارت الرأي العام ضدكم؛ كفرض البرقع، وحبس النساء في البيوت، ومنع العمل، وإغلاق المدارس والجامعات، هل لكم بتوضيح ذلك ؟ ... فقال : هناك أمور كثيرة تجب مراعاتها للحكومة الإسلامية، وإن كانت تعتبر في أذهان الماديين أمورًا مخالفة للمدنية أو الحضارة أو القرن الواحد والعشرين، وذلك مثل فرض البرقع؛ لأن الإسلام اعتبر التبرج هو الجاهلية فقال: (ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ..) الآية.

    وأما حبس النساء في البيوت، ومنع العمل، وإغلاق المدارس والجامعات، فحركة طالبان لم تحبس النساء في البيوت، بل إن الأسواق كانت مكتظة بالنساء، يخرجن ويبعن ويشترين، إلا أن كل ذلك في حدود الشرع، وحجاب ساتر شرعى، وهذا ليس ببعيد على مجتمع إسلامي .

    تحت عنوان ( شقراء ... وسط الملتحين) روت صحيفة ( الرأى العام) الكويتية، قصة الصحفية الإنجليزية (ايفون رايلي) التى اعتقلها أعضاء (طالبان) قبيل القصف الأميركى بأيام، ثم خرجت من معتقل (طالبان) لتعلن إسلامها، ثم زارت الكويت بدعوة من مركز (الوعى) للعلاقات العربية الغربية، لتحكى قصتها مع (طالبان) تقول الصحيفة :الصحافية الانكليزية ايفون رايلي التى خطفت الأضواء أيام الحرب الأميركية على الأفغان ألقت محاضرة فى المركز تحكى فيها قصة اعتقالها، وبماذا خرجت من هذه التجربة، من مفاهيم وانطباعات، عن أشياء كثيرة بما فيها مهمة الإعلام والإعلاميين، ما شكل لها انقلاباً وثورة على كثير مما يجرى فى عالم السياسة والإقتصاد والدين وحقوق الإنسان والدعاية المسيسة للجماهير وتضليل الشعوب .... الخ .

    أطالت رايلي الحديث عن المعاملة الغريبة، والحسنة، والمبهرة، لحركة طالبان تجاهها، مدة الأيام العشرة التى اعتقلت فيها، لقد ذكرت جرأتها عليهم، وشتمها لهم، وسخريتها منهم، وتحديها لهم، وأخيراً البصقة القوية التي قذفتها في وجه أحد محاوريها، كل هذا وغيره من الإهانات والتحدى لم يكن له أثر على رجال الطالبان الذين استمروا فى حسن معاملتها .. قالت : حتى عندما اكتشفوا من أول لحظة أننى انكليزية، متخفية فى لباس أفغانية، بعد أن سقطت منى الكاميرا وفضحتنى، على الحدود، لم يفتشونى شخصياً بل استدعوا امرأة قامت بتفتيشى بعيداً عن أعين الرجال، عندما عرفوا من التحقيق معها انها ليست عدوا، وعدوها بإطلاق سراحها، ووعدتهم هى بدورها أن تقرأ القرآن مصدر الأخلاق الإسلامية .. تقول الشقراء الإنكليزية التى اخفت شقار وجهها بحجابها بعد إسلامها (ايفون رايلي) : بعد اطلاق سراحى اجتمع مئات الصحافيين ينتظرون قنبلة تصريحاتى ضد الطالبان، فكان جوابى : لقد أحسنوا معاملتى .. فصدموا وخيم عليهم الصمت! ووفيت بوعدى، وقرأت ترجمة القرآن، وتعرفت على الإسلام، ثم أسلمت، ختمت محاضرتها بخاتمة تقولها فى كل بلد وفى كل لقاء، قالت : إنني ألقى محاضرتى عليكم باللبس الشرعى الإسلامي الذي اعطانى إياه نظام طالبان فى السجن هناك، وأحمد الله أننى سجنت فى نظام طالبان الذي يصفونه بالشرير، ولم أسجن فى معتقل (غوانتانامو) أو (أبوغريب) للنظام الأميركي الديموقراطي كيلا يغطوا رأسى بكيس ويلبسونى مريولا برتقاليا، ويربطوا رقبتى بحزام ويجرونى على الأرض بعد أن يعرونى!!

    أفغانستان بعد طالبان وفى ظل الإحتلال الغربى .

    رصدت صحيفة (الهيرالد تريبون) الأمريكية الصادرة 5 أكتوبر 2004 الواقع الأفغانى، بعد ثلاث سنوات من الإحتلال الأمريكي قائلة : " بدلاً من الوعود بتحقيق ما يسمى بالإستقرار تستمر الأوضاع فى التعثر والإنحطاط فقد ازدهرت زراعة الأفيون بعد سقوط حركة طالبان " .. وهذا الإضطراب فى أفغانستان ( والكلام للصحيفة) يضع حقيقتين الأولى أن أفغانستان لم تحصل على الأولوية التى تستحقها والثانية أن الوسائل التى تستخدم فى أفغانستان متناقضة مع الإستقرار والديمقراطية .

    من جهتها ركزت صحيقة الـ (واشنطون بوست) الأمريكية على انتشار زراعة الأفيون وازدهار تجارة المخدرات في أفغانستان بعد سقوط طالبان .. ففى مقال له نشر يوم 6 أكتوبر2004 ركز الصحفى الأمريكي (ميشيل أليوت) على قضية زيادة إنتاج أفغانستان من الأفيون منذ عام 2002 أي بعد سقوط حركة طالبان، وانتشارها في أفغانستان ككل فحوالي 32 إقليم من الدولة ينتج الأفيون ويعمل بها 1.7 مليون نسمة .

    وأورد الصحفي الأمريكى تقارير لمكتب (المخدرات والجريمة) التابع للأمم المتحدة الذى كشف أن إنتاج الأفيون في أفغانستان بلغ عام 2003 حوالى 3.600 طن وبذلك يمكن القول بأنه ثلاثة أرباع إنتاج العالم يأتي من أفغانستان فأكثر من 200 ألف فدان مزروعة بالأفيون بل إن أكثر 90 % من الهيروين الذى يصل فرنسا من أفغانستان .

    ماذا قال علماء الإسلام فى حق طالبان .. ؟

    قال الدكتور نصر فريد واصل مفتى مصر الأسبق، بعد عودته من أفغانستان، فى الرحلة التى خصصت لحث حركة (طالبان) على عدم تدمير تمثال (بوذا) مع وفد منظمة المؤتمر الإسلامى قال : عندما ذهبنا إلى هناك اكتشفنا أن الواقع فى أفغانستان مخالف تماماً لما رسمه، وأذاعه الإعلام الغربى عن (طالبان) وإجراءات القمع وحبس المرأة وزراعة المخدرات .

    نحن جميعا كوفد كانت الصورة التي انطبعت فى أذهاننا عنهم، أنهم رفعوا شعار الإسلام، ثم هم يزرعون المخدرات للإنفاق على حركتهم، وأذاع الإعلام الغربى أنهم حبسوا المرأة، وقيدوها، ومنعوها من التعلم، وقيادة السيارات وغير ذلك وأنهم ... وأنهم ...

    وهناك اتضحت الحقيقة الغائبة ... إنهم لا يزرعون المخدرات نهائياً بل كوّنوا فرقاً لمكافحة زراعة المخدرات وأحرقوا مزارعها تماماً، وتحدوا أن توجد شجيرة واحدة من المخدرات في إماراتهم .. !

    أما المرأة فقد رأيناها في الشارع على طول الطريق، وقالوا لنا : إن ما أذيع خطأ، والصحيح أننا بسبب نقص المدارس والأماكن بها لسوء الحالة التعليمية عندنا قدرنا الظروف؛ والمسألة ليست بنتاً وولداً ولا رجلاً ولا امرأة وإنما الظروف هى التى تحكم عملنا ووضعنا وعندما تتحسن الحالة التعليمية سوف يكون لكل بنت مكان مثل الولد .

    الحقيقة أن دهشتنا كانت كبيرة لهذا الواقع الذي زيفه إعلام الغرب، وأنا أعترف أننى شخصياً كنت مصدقاً لكل ما أذيع عنهم، ولكن بعد الزيارة اقتنع الوفد كله بلا استثناء بظلم الإعلام الغربى وتضليله للعالم فيما يخص واقع أفغانستان وطالبان .

    بصراحة أيضاً أنا أعتبر هذه الزيارة كلها إيجابيات ؛ لأننا عرفنا عن كثب كذب المزاعم الغربية .

    أقول : آن الأوان لأن تبادر الدول الإسلامية وتعترف بحكومة طالبان .. وهذا رأى وفد منظمة المؤتمر الإسلامي ورأيى شخصياً .. أقول آن الأوان لأن ندرك أن كثيراً من الدوائر السياسية العالمية تريد هذا الوضع المؤلم والمؤسف، وهي تعمل على تكريس الفرقة بين الأخوة في الدين، لذا أنا أدعو العالم العربى والإسلامى لإعادة النظر فى موقفه من حكومة طالبان .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-12
  3. سعدون العواجي

    سعدون العواجي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-14
    المشاركات:
    232
    الإعجاب :
    0
    حركة طالبان حركه فاشله تريد ارجاعنا للعصور المظلمه والى عصور كتم الحريات واحتقار المرأه وتخويف الناس باسم الدين


    فرحت في ذلك اليوم الذي سقطت به تلك الحركه الفاشله والى مزبلة التاريخ هي ورئيسها ابو المشاكل العائش في جحره
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-12
  5. مزحاني حر

    مزحاني حر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-25
    المشاركات:
    2,069
    الإعجاب :
    0
    أول مرة تقول شي صحيح
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-12
  7. alragawi

    alragawi عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-20
    المشاركات:
    1,314
    الإعجاب :
    0

    ايش من فاشله هي حركه اساس حكمها شرع الله سبحانه وتعالي

    اخبرني ما هي حقوق المره في وحهت نظرك يا اعوج
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-12-11
  9. أسير اليمن

    أسير اليمن قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-07-19
    المشاركات:
    16,355
    الإعجاب :
    0
    كلها سياسة ونحن مش قدها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-12-11
  11. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    وهل أفغانستان تعيش الآن أفضل مما كانت تعيشه أيام طالبان ، هل الحريات وتكريم المرأة قد تحقق لها ؟

    لو تبين لنا أين مواضع الخلل بالضبط بدل الكلام الإجمالي ، فتقول لنا ما مظاهر احتقار المرأة التي قامت به طالبان !! وكذالك تخويف الناس !! مع أن الجميع يشهد بأن الأمن في وقت طالبان لم يحقق لأفغانستان من قبل مدة طويلة وحتى الآن إلا في عهد طالبان .

    وعموما التحرير الأمريكي قادم لكل الدول الإسلامية فلا تستعجل !!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-12-11
  13. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    لا بل الصحيح انها ليست أول مرة يقول شئ صحيح وكذلك أنت ، لأنها لم تأتي بعد ، ومع ذلك عندي أمل أن يكون ذلك في وقت قريب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-12-11
  15. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    اذكان ترك الدين يعني تقدما ،،، فيا نفس موتي قبل ان تتقدمي

    حركة طالبان ،، حركه اسلاميه حاولت ان تحكم بشرع الله فيسر الله لها ،، هناك اخطاء لا يخلوا منها البشر ،، لكن هي افضل الموجود

    جزاك الله خير اخ جمال العسيري ،، اخي قتيبة ،، واخي الرقوي ،، واسأل الله للجميع الهدايه ،،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-12-11
  17. The Master

    The Master عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-12-10
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0
    يا عيباه
    ياعيباه
    يا عيباه

    يا أخي انت عندما تفشل الحركات وتقول تلك فاشلة وتلك صنعت للدين شيئا ماذا قدمت انت للاسلام
    يا أخي هل سمعت كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال:

    " رب كلمة يلقيها العبد لا يلقي لها بال تهوي به في جهنم سبعين خريف "

    وأنت عندما تفرح لسقوط هذه الحركة أخشى عليك من النفاق أو الوقوع في الشركيات لأنك تفرح لانهيار حركة اسلامية بغض النظر عن توجهاتها

    أما الذي يصحح فاثمه اعظم ولتنظروا اخواني ما الفرق بين من اسست حركتهم على تقوى وشورى وآخرون اسست احزابهم على كذب وباطل
    فبن لادن والقله القليله الذين معه لم يعرف مكانهم الى اليوم بسبب السرية التي يستخدمونها والعقيدة التي يمتلكونها
    والعكس من ذلك الحزب العظيم الذي سقط في يوم وليلة لم تنفعه شعاراته، هو حزب البعث، قبض زعيمه وهو في حفرة
    والعفو اخواني على الكلام الجارح ولكنها الحقيقة، اليوم نفرح لسقوط حركة اسلامية وغذا لسقوط الاسلام والعياذ بالله

    محبكم The Master
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-12-11
  19. Nescafe

    Nescafe عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-05
    المشاركات:
    396
    الإعجاب :
    0
    لا نقول يا عيباه يا عيباه يا عيباه

    ولكن نقول يافضيحتاه على من يفرح لانهيار حركة اسلامية جهادية كبيرة

    ثكلتك امك يا من يفرح لانهيار الاسلام

    الا يعني هذا الفرح بانك ستفرح بسقوط الاسلام
    الا يعني هذا الفرح بانك راض بما يحدث في افغانستان
    الا يعني هذا الفرح بانك راض ان تقدم امك او اختك للحيوانات لتفعل بها الفاحشة كما يقع الان في افغانستان
    الا يعني هذا الفرح بانك بما يحدث في العراق وان يقدم رجل ليلوط به

    الكلام كثير لكن فليصحح كل منا نياته، ولا نجعل هذا الكلام يصل الى قلوبنا

    أخي الكريم لماذا لم تفرح لدخول لامراة اكبر قسيس في مصر للاسلام ويخرج اكثر من مليوني شخص يطالبون تسليمها الى بريطانيا

    أخي العزيز انا اعرف بانها لما حصل من رد كبير على اعمال تلك الحركة من ضغوطات وحروبات،
    لكن على العموم هي حركة مسلمة.
     

مشاركة هذه الصفحة