الشرطة الامريكية تتعرف على شخصة عزام الامريكي

الكاتب : ALMUHAJEER   المشاهدات : 357   الردود : 0    ‏2004-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-11
  1. ALMUHAJEER

    ALMUHAJEER عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    1,305
    الإعجاب :
    3
    كشفت الاستخبارات الأميريكية شخصية "عزام الأمريكي" الذي أطلق تهديدات بتوجيه المزيد من الضربات الإرهابية ضد الولايات المتحدة في شريط فيديو تحصلت عليه قناة "abc" الأمريكية من باكستان. ويرجح مسؤولون في الاستخبارات الأمريكية أن آدم قادان، من ولاية كاليفورنيا الذي اعتنق الإسلام مؤخراً قبيل مغادرته الولايات المتحدة إلى جهة لم غير معلومة، هو "عزام الأمريكي" الذي ظهر في شريط الفيديو الذي بثته القناة الإخبارية في أواخر أكتوبر المنصرم. وقال المسؤولون في هذا الشأن "لدينا بعض الثقة أنه قادان ولكننا لا نستطيع الجزم بذلك."

    ويلاحق مكتب التحقيقات الفيدرالية آدام، 26 عاماً، منذ وضعه في لائحة المشتبه بهم في مايو، لعلاقته بتهديدات إرهابية محتملة ضد الولايات المتحدة. وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية روبرت موللر، إن قادان قام ببعض التراجم لتنظيم القاعدة. وأشار مسؤول أمريكي آخر لـ Cnn أن الجهاز الأمني لا يعرف الجهة التي غادر إليها آدم الذي لا يواجه اتهامات بعينها بل تسعى الأجهزة الأمنية لاستجوابه.

    وكانت "abc" قد بثت شريط فيديو الذي توعد فيه رجل ملثم أطلق على نفسه أسم "عزام الأمريكي" بالمزيد من الهجمات الإرهابية ضد الولايات المتحدة، في أواخر أكتوبر الماضي. وذكرت الشبكة أن الحكومة الأمريكية أخذت الشريط مأخذ الجد ووزعت نسخا منه على 13 مسؤولا أمريكيا حاليا وسابقا ذكرهم المتحدث وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي جورج بوش ونائبه ديك تشيني.

    وكانت الشبكة قد تحصلت على شريط الفيديو في باكستان. وفي مقتطفات من الشريط كان المتحدث يغطي وجهه وتحدث بإنجليزية فيها بعض اللكنة وقال إنه من اتباع اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وشجب الأمريكيين وقال انهم "مذنبون مذنبون مذنبون. انتم مذنبون كبوش وتشيني." وتوعد المتحدث بهجمات جديدة على الولايات المتحدة أسوأ من الهجمات التي شهدتها في 11 سبتمبر عام 2001 .

    وقال "بعد عقود من الطغيان الأمريكي والقمع حان دوركم لتموتوا. بإذن الله ستغرق شوارع أمريكا بالدم مقابل كل قطرة دم لضحايا أمريكا." وقال مسؤول من المخابرات الأمريكية ان الفيلم طرح فيما يبدو من قبل الجهاز الإعلامي للقاعدة ويحمل شعار الهيئة المنتجة لشرائط القاعدة ويحوي "دعاية تقليدية للقاعدة" لكنه صرح بأنه يبدو أنه خضع لعمليات مونتاج.

    وصرح بان الشريط سجل أواخر الصيف الماضي فيما يبدو لان المتحدث يناقش مشكلة دارفور ويشير إلى التشريع الذي أصدرته ولاية ماساتشوستس بشأن زواج المثليين ويشير إلى لجنة التحقيق في 11 سبتمبر. وقالت مصادر حكومية انه من المسؤولين الآخرين الذين ورد ذكرهم في الشريط إلي جانب بوش وتشيني تحدث الصوت عن جورج تينيت المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الامريكية وروبرت موللر مدير مكتب التحقيقات الاتحادي وجون اشكروفت وزير العدل.
     

مشاركة هذه الصفحة