سماحــة مفتــي المملكــة يحذر الشباب من الذهاب للجهاد في العراق

الكاتب : الأسدالسلفي   المشاهدات : 866   الردود : 2    ‏2004-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-11
  1. الأسدالسلفي

    الأسدالسلفي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-06
    المشاركات:
    25
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]سماحــة مفتــي المملكــة يحذر الشباب من الذهاب للجهاد في العراق

    مفتي عام المملكة لـ عكاظ :
    لا راية يقاتلون تحتها ولا ارضية يقفون عليها
    الدفع بالشباب الى العراق وتحريضهم طريق للهلاك

    المصدر : عبدالله العريفج (الرياض)


    حذر سماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ من مغبة انزلاق الشباب في طريق السفر الى العراق والانخراط في التنظيمات المسلحة تحت غطاء الجهاد.
    وقال سماحته في حديث مع (عكاظ) ان الذهاب الى العراق ليس سبيلاً لمصلحة لأنه ليس هناك راية يقاتلون تحتها ولا ارضية يقفون عليها والذهاب الى هناك من باب التهلكة وهو ما لا يصلح.
    ويأتي تحذير سماحة المفتي العام في اعقاب معلومات مفترضة, وغير مؤكدة من جهات رسمية عن وجود سعوديين تسربوا للعراق عبر دول اخرى للقتال في صفوف تنظيمات مشبوهة وبعد ايام من صدور بيان وقعه ستة وعشرون داعية سعوديين بشأن الوضع الراهن في العراق.
    وابان الشيخ عبدالعزيز عدم مشروعية وجواز تحريض الشباب والتغرير بصغار السن للسفر للعراق وقال:
    هذا لا يجوز لأنه يوقعهم في امور, هم لا يتصورون حقيقة ما يذهبون اليه.. ونبه الاسرة واولياء الامور الى ضرورة الحرص على متابعة ابنائهم حتى لا ينخرطوا في تلك المنزلقات قائلاً:
    على اولياء الامور منع ابنائهم من الذهاب الى العراق فلا مصلحة من ذلك وعليهم المحافظة على ابنائهم من مغبة الانزلاق في هذا ولأن هناك اموراً لا يفهمون حقيقتها ولا يدركونها.. لذلك فمن باب اولى عدم سفر الشباب الى العراق.
    __________________
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-11
  3. شمس الحور

    شمس الحور عضو

    التسجيل :
    ‏2004-07-10
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    الرد على فتوى مفتي المملكة.........
    بداية رد الشيخ بن عثيمين ـ رحمه الله ـ

    فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله يقول الدفاع عن المسلمين واجب بلا قيد أو شرط ، بل ويمكن إشراك المرأة والشاب المراهق في القتال والدفاع عن بلاد المسلمين ! http://diskhub.com/diskhub/uploads/...thout-roles.ram

    وهنا يقول فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله بوجوب الدفاع عن أرض المسلمين التي يهجم عليها الكفار ، استمع له بالصوت ودعك من علماء السلطان أمثال العبيكان !

    http://diskhub.com/diskhub/uploads/...d-under-war.ram

    وهنا يفتى سماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله بوجوب فك الحصار والدفاع عن أرض المسلمين ، لأن المسلمين كلهم أمة واحدة ولا فرق بين سعودي وعراقي بل يجب الدفاع عنهم ونصرتهم لأنهم مسلمين .

    http://diskhub.com/diskhub/uploads/...mah-wa7idah.ram

    استمع لرأي الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله بأحداث 11/9 ـ حتى تعرف الفرق بين الداعية العامل .. وبين من عامل نفسه داعية !

    http://diskhub.com/diskhub/uploads/...omens-kofar.ram




    ................................................................................



    قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب طيب الله ثراه : النوع الثالث : شرك الطاعة

    والدليل قوله تعالى:  اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيح بن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلهاً واحداً لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون  وتفسيرها الذي لا إشكال فيه طاعة العلماء والعباد في المعصية، لا دعاؤهم إياهم، كما فسرها النبي  لعدي بن حاتم لما سأله، فقال : لسنا نعبدهم، فذكر له أن عبادتهم طاعتهم في المعصية ا هـ. وجاء عن حذيفة وابن عباس عند هذه الآية قالا : إنهم اتبعوهم فيما أحلوا وحرموا.

    وهكذا اليوم استنصحوا العلماء وتركوا كتاب الله وسنة رسوله  وراءهم ظهرياً . بل يعلن بعض أهل العلم صراحةً بأن الرجوع عند التنازع إلى العلماء ، وأيضاً ليس لكل العلماء إنما علماء المملكة زعموا، فأين قوله تعالى (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ))




    إبطال الحجة:

    لا راية يقاتلون تحتها ولا ارضية يقفون عليها




    قتال الواحد من المسلمين للكفار جهاد كجهاد طائفة المسلمين وإن عدم الإمام:

    فمن مظاهر التحريف في هذا العصر أن يزعم أقوام فيه أن قتال الواحد والعشرة والعشرين والأربعين من المسلمين ليس بجهاد، كذلك دعوى عدم القتال وشرعيته إلا بوجود إمام مُمَكَّن، وهي دعوى عريضة ليس لها قوائم، بل مجرد تصورها كاف بالحكم عليها بالجهل والتباب، والقول بهذه الشروط وأمثالها من دعاوى كثيرة هي في الحقيقة مآلها إلى تعطيل الشريعة، وفيها دعوى الركون إلى الأرض، وليس هناك من حديث واحد يستطيع المُدّعي أن يستند إليه، أو يزعم أنّ فيه هذا المعنى، مع العلم أنّ القول بالشرطية هو من أبعد ما يخطر على بال طالب العلم، بل وأقوال أهل العلم طافحة بالرد عليه، والأدلة الشرعية النقلية فيها الغناء لرد هذا الغثاء:

    1- قال ابن حزم رحمه الله تعالى: مسألة: ويُغزى أهل الكفر مع كل فاسق من الأمراء وغير فاسق ومع المتغلب والمحارب، كما يُغزى مع الإمام، ويغزهم المرء وحده.

    2- قال ابن قدامة المقدسي في المغني (8/353): فإن عُدِمَ الإمام لم يؤخر الجهاد، لأن مصلحته تفوت بتأخيره، فإن حصلت غنيمة قسمها أهلها على موجب الشرع.

    3- - قال ابن تيمية: ولهذا كانت السنة أن الذي يصلي بالناس هو صاحب الكتاب، والذي يقوم بالجهاد هو صاحب الحديد، إلى أن تفرق الأمر بعد ذلك، فإذا تفرق صار كل من قام بأمر الحرب من جهاد الكفار وعقوبات الفجار يجب أن يُطاع فيما أمر به من طاعة الله في ذلك.




    وقال سبحانه وتعالى :
    ( وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك مصيرا ).

    قال القرطبي رحمه الله : ( قوله تعالى (وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله) : حض على الجهاد ، وهو يتضمن تخليص المستضعفين من أيدي الكفرة المشركين الذين يسومونهم سوء العذاب ويفتنونهم عن الدين ، فأوجب تعالى الجهاد لإعلاء كلمته وإظهار دينه واستنقاذ المؤمنين الضعفاء من عباده )

    وقال الشوكاني رحمه الله : ( والمستضعفين مجرور عطفا علي الاسم الشريف أي مالكم لا تقاتلون في سبيل الله وسبيل المستضعفين حتى تخلصوهم من الأسر وتريحوهم مما هم فيه من الجهد ويجوز أن يكون منصوبا علي الاختصاص أي وأخص المستضعفين فإنهم من أعظم من يصدق عليه سبيل الله ).


    ........................................................................................................


    تذكروا قبل يوم زيارة زيباري للمملكة تعرفون العلاقة بينها وبين هذه الفتوى.............
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-12
  5. MUSLEM

    MUSLEM عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-05
    المشاركات:
    943
    الإعجاب :
    2

    "كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ " صدق الله العظيم
     

مشاركة هذه الصفحة