شيراك ألقى النظرة الأخيرة على عرفات وسهى ترافق الجثمان

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 325   الردود : 0    ‏2004-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-11
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    ينقل جثمان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات مساء اليوم بطائرة عسكرية فرنسية من باريس إلى القاهرة حيث سيشيع في مراسم رسمية قبل نقله إلى مقره في رام الله بالضفة الغربية حيث سيدفن.

    وزار الرئيس الفرنسي جاك شيراك مستشفى بيرسي اليوم حيث يرقد الجثمان وألقى النظرة الأخيرة على عرفات وقدم تعازيه إلى أرملته سهى وابن شقيقته ممثل فلسطين في الأمم المتحدة ناصر القدوة وسفيرة فلسطين في فرنسا ليلى شهيد والطاقم الذي رافق عرفات إلى باريس.

    وأكد مصدر دبلوماسي فلسطيني في العاصمة الفرنسية للجزيرة نت أن سهى "سترافق جثمان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات حتى مثواه الأخير في رام الله"، مضيفا أن أرملة الرئيس الراحل ستكون في الصف الأول للمشيعين في الجنازة التي تنظم في القاهرة.

    مصالحة
    وكشف المصدر أيضا أن القيادة الفلسطينية التي ألقت النظرة الأخيرة على عرفات قبل موته "عقدت جلسة مصالحة مع سهى عرفات" التي كانت قد سبق ورفضت الزيارة، مشيرا إلى دور قام به قصر الإليزيه في هذا الصدد.

    وذكر المصدر الدبلوماسي أيضا أن سهى "طلبت الحصول على منصب فلسطيني، لكن طلبها قوبل بالرفض". وألمح إلى أن المنصب المقترح يتعلق بعضوية اللجنة المركزية.


    مسيرة لمقاتلين من فتح بعد الإعلان عن وفاة عرفات في رام الله(الفرنسية)
    من ناحية أخرى شرع قاضى قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي في إجراءات الغسل والتكفين ليكون الجثمان جاهزا للجنازة، فيما أشار وزير الأمن الداخلي السابق محمد دحلان في مقابلة مع الجزيرة إلى أن وفدا توجه إلى القاهرة لترتيب مراسم تشييع عرفات، كما توجه وفد آخر إلى باريس.

    بيان الـ13
    وفي رام الله تجمع مئات الأشخاص في ساحة المدينة المركزية للتعبير عن حزنهم بعد ساعات قليلة على إعلان وفاة ياسر عرفات, فيما سار آلاف الفلسطينيين في مسيرات في كافة المدن والبلدات في الضفة والقطاع عبر المتظاهرون خلالها عن حزنهم الشديد لرحيل عرفات.

    وأصدرت الفصائل الفلسطينية الـ13 في غزة بيانا نعت فيه عرفات وتعهدت بدفنه في القدس، فيما أصدر الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات من سجنه في أريحا بيانا نعى فيه عرفات "رمز نضالنا وتضحياتنا".

    من جانبها ذكرت الحكومة الإسرائيلية بلسان الناطق باسمها آفي بازنر أنها تريد أن يوارى عرفات الثرى "بهدوء وتبذل قصارى جهدها لتسهيل الأمور في هذا الاتجاه".
     

مشاركة هذه الصفحة