دراسة مصرية تحذر من تزايد الإصابة بمرض السكري لدى الأطفال في الدول العربية

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 520   الردود : 1    ‏2004-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-11
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    القاهرة: ابراهيم فليفل
    حذرت دراسة متخصصة للمجلس العربي للطفولة من تزايد معدل الاصابة بمرض السكري عند الاطفال في الدول العربية، مشيرة الى أن نسبة الاصابة به خلال العام الماضي في الكويت وصلت الى 12.8 في المائة وفي قطر 14.9 في المائة فيما وصلت في الامارات الى 20 في المائة.
    وأضافت الدراسة التي أعدتها الدكتورة منى سالم مديرة مركز دراسات الطفولة بجامعة عين شمس ان نسبة الاصابة بالمرض في مصر تراوحت بين 6.7 في المائة في القرى و8.3 في المائة في المجتمعات الحضرية، مشيرة الى ان نسبة الاصابة بالمرض في الولايات المتحدة وصلت الى 15 في المائة. وذكرت ان مرض السكري يعد من أكثر الامراض المزمنة انتشارا في العالم وقد تضاعفت معدلات الاصابة به في دول العالم خلال العشرين عاما الماضية، موضحة انه ينتج عن نقص كامل أو نسبي في افراز الانسولين الذي يعتبر من الهرمونات البناءة للجسم ويتم افرازه من خلال البنكرياس.
    وأشارت الدراسة الى أن الاصابة بالمرض تزداد تزايدا طرديا مع عمر الطفل حتى منتصف سن البلوغ ، ناصحة بأخذ التشخيص في الاعتبار في السن من عام الى 4 اعوام، حيث يزيد معدل الوفيات نتيجة خطأ أو تأخر في التشخيص أو العلاج أو حدوث ارتشاح في خلايا المخ اثناء تلقي العلاج. وقالت ان أسباب الاصابة تعكس في تفاعل بنية معينة عند مريض ذي استعداد وراثي وهو ما يؤدي الى حدوث مرض مناعي للجسم ليصيب خلايا البنكرياس ويؤدي الى تدميرها، موضحة ان أعراض المرض تظهر عندما يصل هذا التدمير الى 90 في المائة من الخلايا.
    واشارت الدراسة الى أنه من العوامل المنبهة الى الاصابة بالمرض ان الطفل عرضة للعدوى المتكررة بالأمراض، موضحة أنه يعتبر من أمراض المناعة وقد يكون مصاحبا بخلل في وظائف الغدد الصماء الأخرى مثل الغدة الدرقية والجار درقية أو خلل بالامتصاص بالأمعاء مثل مرض سليباك. وذكرت ان العلاج يكمن في التنظيم الغذائي وتعويض لهرمون النمو المفقود، مشيرة الى أن هذا التنظيم يشكل عائقا كبيرا بالنسبة للشعوب العربية وذلك لاعتمادها على الخبز والارز في وجباتها الرئيسية.
    وأضافت ان العلاج يتطلب تعويض الانسولين من خلال استخدام الانسولين المائي والمتوسط المفعول من 2 الى 4 جرعات يومية عن طريق الحقن، منوهة بوجود الانسولين سريع المفعول الذي يتم حقنه بعد تناول الوجبات وبالأنسولين الذي يستمر مفعوله يوما كاملا. وأشارت الى أن العلماء يجرون تجاربهم حاليا على انسولين يمكن تناوله من خلال الاستنشاق، مشددة على أهمية متابعة المرض في حفظ مستوى السكر بالدم عند معدل منتظم لمنع حدوث المضاعفات.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-11
  3. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    يسمى هذا النوع من السكري با النوع الاول او سكري الاطفال ,,

    ويعتمد ااكتشافة الى حد كبير على الام وملاحظتها لابنها ..


    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة