استبعاد فيلمي «آلام المسيح» و«9/11 فهرنهايت» من ترشيحات جوائز «غولدن غلوب»

الكاتب : اليافعي2020   المشاهدات : 349   الردود : 0    ‏2004-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-11
  1. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    لوس انجليس ـ رويترز: رغم ان فيلمي «آلام المسيح» و«9/11 فهرنهايت» يعتبران من اكثر الأفلام سخونة واثارة للجدل، فضلا عما حظيا به من اقبال جماهيري كبير، إلا انهما استُبعدا من الترشيحات لواحدة من أهم جوائز هوليوود. وقالت رابطة المراسلين الأجانب في هوليوود التي ستمنح في السادس عشر من يناير (كانون الثاني) جائزة غولدن غلوب، وهي مؤشر مهم للفائزين المحتملين بجوائز الأوسكار، انه تقرر منع فيلم «آلام المسيح» من المنافسة على جائزة افضل دراما فيما حرم فيلم «9/11 فهرنهايت» من الترشيح لنيل اي جائزة، بما في ذلك جائزة أفضل دراما.
    وقالت الرابطة ان منع فيلم «9/11 فهرنهايت»، وهو من اخراج مايكل مور ويتضمن شجبا قاسيا للرئيس بوش ولحرب العراق، يرجع الى انه فيلم وثائقي والرابطة لا تمنح جوائزها لأفلام وثائقية.
    أما فيلم «آلام المسيح» لميل غيبسون الذي يتحدث عن وفاة السيد المسيح باللغة الآرامية واللاتينية فلم يتم ادراجه ضمن ترشيحات افضل دراما لأن هذه الفئة مقصورة على الأفلام الناطقة بالانجليزية.
    لكن الفيلم يمكنه المشاركة في المنافسة على جائزة افضل فيلم اجنبي على الرغم من عدم وجود دولة تتحدث باللغتين اللاتينية والآرامية حاليا، كما يمكن لممثليه ولكاتب السيناريو والمخرج خوض غمار الترشيحات كل في فئته.
    وقال لوراي ماسترسون رئيس لجنة المخرجين برابطة المراسلين الأجانب في هوليوود في مقابلة ان قواعد الرابطة تحد من حركتها.
    وأضاف «كما تعلم فان فيلم «آلام المسيح» ليس فيلما ناطقا باللغة الانجليزية، ووفقا لقواعدنا فانه سيتم ترشيحه باعتباره فيلما اجنبيا على الرغم من انه انتج واخرج من قبل اميركيين. كما اننا لا نملك تصنيفا لأفلام وثائقية، لهذا فانه ليس بامكاننا ان ندرج «9/11 فهرنهايت» ضمن الترشيحات. من المخجل ان يحدث هذا إلا انه ليس بامكاننا ان نغير من القواعد في منتصف السباق».
    ومع بقاء التنافس على جائزة الأوسكار في فبراير (شباط) المقبل مفتوحا فان الكثيرين في هوليوود يتساءلون عما اذا كان يمكن لفيلم غيبسون ومور ان ينافسا على الجوائز الكبرى على الرغم من الجدل الذي اثير بشأنهما.
     

مشاركة هذه الصفحة