الجزيرة، الغائب الاكبر عن تغطية معركة الفوجة

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 354   الردود : 1    ‏2004-11-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-10
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    القناة القطرية تأمل في تجاوز غيابها الميداني عن العراق وتواصل حضورها غير المباشر.

    ميدل ايست اونلاين
    الدوحة - من فيصل البعطوط

    مع انطلاق الهجوم العسكري الاميركي على مدينة الفلوجة المعقل السني للمقاومة في العراق، لم تخف قناة "الجزيرة" التي نالت شهرة كبيرة اثر تغطيتها الخاصة للحرب على افغانستان نهاية 2001 احساسها بالخيبة والامتعاض بسبب منعها من العمل في العراق قبل ثلاثة اشهر.


    وكانت "الجزيرة" حاضرة بشكل كبير على الساحة العراقية قبل واثناء وبعد الحرب على العراق في التاسع من نيسان/ابريل 2003 كما ساهمت الاشرطة التي خصها بها زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في اتساع شهرتها.


    ويقرأ مقدمو الاخبار في القناة هذه الايام باستمرار البلاغ التالي "تعتذر قناة الجزيرة لعدم تمكنها من تغطية الاحداث الميدانية في العراق بصورة مباشرة اذ ان مكتب الجزيرة في بغداد مغلق منذ نحو ثلاثة اشهر بامر من الحكومة المؤقتة".


    ويعكس هذا الاعتذار المتكرر منذ انطلاق الهجوم العسكري على الفلوجة مخاوف القناة من عواقب غيابها عن العراق الذي امرت حكومته المؤقتة بحسب جهاد بلوط الناطق باسم الجزيرة، منذ تشرين الثاني/نوفمبر "بمنع موظفيها من الظهور على شاشة الجزيرة او التعامل معها".


    غير ان الكثير من المسؤولين العراقيين وبينهم وزراء، يتم الاتصال بهم من الدوحة واصلوا الظهور على شاشة القناة منذ غلق مكتبها في بغداد في السابع من آب/اغسطس.


    وقال بلوط "ان تغطيتنا للشأن العراقي بقيت على وتيرتها السابقة رغم حرماننا من التواجد على الميدان" مضيفا ان القناة التي احتفلت في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر بالذكرى الثامنة لانطلاقتها "مرت باوضاع مماثلة (..) واثبتت قدرة على تجاوز العراقيل".


    واعلنت الجزيرة التي استفادت من صعودها السريع في المشهد الاعلامي العربي الذي يتسم بخدمة الانظمة القائمة، انها ستطلق في النصف الثاني من سنة 2005 قناة اخبارية ثانية دولية تبث باللغة الانكليزية اضافة الى قناة وثائقية واخرى للاطفال.


    وقال احمد الشيخ رئيس التحرير في القناة "ان الجزيرة حافظت على الريادة بالرغم من كل التحديات بدليل اخر استطلاع للراي نشرته صحيفة الواشنطن بوست والذي اظهر ان الجزيرة تحتل المرتبة الاولى بين 120 قناة تلفزيونية عالمية موجهة الى الشرق الاوسط".


    وتميزت القناة باتساع هامش الحرية في موادها وتغطيتها ما اثار انشغال العديد من الحكومات العربية. واغلق عدد من مكاتب القناة في الدول العربية في السنوات الاخيرة.


    واكد رئيس مجلس ادارة "الجزيرة" الشيخ حمد بن ثامر ال ثاني "ان الجزيرة لم تحد طوال السنوات الماضية عن ثوابتها التحريرية والمهنية بالرغم من التحديات التي واجهتها".


    ومن المتوقع ان تتم خصخصة القناة التي تمول منذ انطلاقتها سنة 1996 من قبل السلطات القطرية، بحسب مديرها العام وضاح خنفر.


    واوضح في تصريحات مؤخرا "ان الشركة المكلفة بالنظر في خصخصة القناة قد انتهت من عملها ورفعت تقريرها الى مجلس الادارة" غير انه اضاف "ان ذلك لا يعني بان الامر سيكون غدا".


    وتابع "هناك العديد من الاحتمالات في وسيلة الخصخصة لكن الضابط الاهم هو عدم تغيير السياسة التحريرية" منبها الى ان "اي شكل لهذه الخصخصة سيؤثر علينا ويحولنا الى قناة تبيع وتشتري الخبر سوف يكون مرفوضا".


    وينتقد مسؤولون اميركيون باستمرار بث الجزيرة لاشرطة اسامة بن لادن واشرطة المجموعات المسلحة التي تعلن خطف او اغتيال رهائن في العراق بالرغم من ان واشنطن اتخذت من الدوحة احد اهم حلفائها العرب في الشرق الاوسط.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-11
  3. اليافعي2020

    اليافعي2020 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    3,478
    الإعجاب :
    0
    شكرآ لك
    الجزيره هي التي كانت بتنقل الاخبار الصححة
     

مشاركة هذه الصفحة