علي في محراب العشق

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 355   الردود : 3    ‏2004-11-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-10
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»علي في محراب العشق



    --------------------------------------------------------------------------------

    إنها ليلة التاسع عشر من شهر رمضان المبارك, من عام 40 للهجرة، الإمام علي(ع) يتهيأ لإحياء ليلة القدر, قالوا انه كان قد قسّم إفطاره في آخر شهر قدّر له أن يصومه: ليلة عند ابنه الحسن, وليلة عند الحسين, وليلة عند عبد الله بن جعفر, يفطر ولا يتناول أكثر من لقمتين أو ثلاث لقمات، فكان يُسأل لماذا تكتفي بهذا المقدار القليل من الطعام؟ فيجيب: إنما هي ليل قلائل, يأتي أمر الله وأنا خميص.

    عبد الرحمن بن ملجم يسهر عند الأشعث بن قيس ويتحدثان همساً إلى أن قال له الأشعث: انهض لقد فضحك الصباح. تناول ابن ملجم سيفه وأتى المسجد, ونام فيه مع من كان نائماً.

    جاء وأذّن ثم دخل المسجد, وراح يوقظ النائمين للصلاة, ذهب إلى المحراب, وقف هناك, بدأ بالصلاة, ركع, سجد, رفع رأسه من السجدة الأولى, ضربه ابن ملجم على رأسه, فجاءت ضربته في نفس المكان الذي ضربه عليه عمرو بن ود في واقعة الخندق.

    قال الإمام: فزت ورب الكعبة, وسقط في محراب العشق يسبح في الدماء فتصايح الناس: قُتل أمير المؤمنين.

    تفاصيل الليلة كثيرة وليست واحدة في كتابات المؤرخين, سقنا هنا أكثرها رجحاناً مع ما وصل إلينا من تفاصيل, التفاصيل هنا ليست أمراً نافلاً, ودورها لا يقتصر على إضفاء أبعاد درامية على مشهد العشق العلوي، إنها المشهد كله.

    حسن نعيم

    --------------------------------------------------------------------------------
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-10
  3. حبيبة الصوفي

    حبيبة الصوفي شاعرة وأديبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-09
    المشاركات:
    1,215
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي الفاضل

    ذكرتني بسلطان العاشقين ابن الفارض وبرابعة العدوية


    جزاك الله خيرا ايها الفاضل الطيب


    وبارك لك في كل خطواتك



    كل عام وانت بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-11
  5. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    °ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°علي في محراب العشق



    --------------------------------------------------------------------------------

    إنها ليلة التاسع عشر من شهر رمضان المبارك, من عام 40 للهجرة، الإمام علي(ع) يتهيأ لإحياء ليلة القدر, قالوا انه كان قد قسّم إفطاره في آخر شهر قدّر له أن يصومه: ليلة عند ابنه الحسن, وليلة عند الحسين, وليلة عند عبد الله بن جعفر, يفطر ولا يتناول أكثر من لقمتين أو ثلاث لقمات، فكان يُسأل لماذا تكتفي بهذا المقدار القليل من الطعام؟ فيجيب: إنما هي ليل قلائل, يأتي أمر الله وأنا خميص.

    عبد الرحمن بن ملجم يسهر عند الأشعث بن قيس ويتحدثان همساً إلى أن قال له الأشعث: انهض لقد فضحك الصباح. تناول ابن ملجم سيفه وأتى المسجد, ونام فيه مع من كان نائماً.

    جاء وأذّن ثم دخل المسجد, وراح يوقظ النائمين للصلاة, ذهب إلى المحراب, وقف هناك, بدأ بالصلاة, ركع, سجد, رفع رأسه من السجدة الأولى, ضربه ابن ملجم على رأسه, فجاءت ضربته في نفس المكان الذي ضربه عليه عمرو بن ود في واقعة الخندق.

    قال الإمام: فزت ورب الكعبة, وسقط في محراب العشق يسبح في الدماء فتصايح الناس: قُتل أمير المؤمنين.

    تفاصيل الليلة كثيرة وليست واحدة في كتابات المؤرخين, سقنا هنا أكثرها رجحاناً مع ما وصل إلينا من تفاصيل, التفاصيل هنا ليست أمراً نافلاً, ودورها لا يقتصر على إضفاء أبعاد درامية على مشهد العشق العلوي، إنها المشهد كله.

    حسن نعيم
    °ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°--------------------------------------------------------------------------------
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-11
  7. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»والله يبارك فيك ومشاعر الود ورمصان كريم وعيد مبارك «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
     

مشاركة هذه الصفحة