إضافة إلى ما تأكله ....... النار تأكل بعضها بعضـــا !!!!!!!!

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 653   الردود : 6    ‏2004-11-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-09
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ذكرت صحيفة البلاغ اليمنية في عددها الصادر اليوم أنها علمت من مصادر مطلعة أن وزارة الثقافة والسياحة قامت بتشكيل لجنة لمراجعة محتويات المكتبات في أمانة العاصمة وبقية المحافظات وذلك لمراجعة الكتب الموجودة فيها بحجة القيام بمنع الكتب التي تتعارض مع الدستور ، وفي هذا الإطار قامت اللجنة بالنزول إلى بعض المكتبات بأمانة العاصمة ووجهت بإيقاف بيع أكثر من مائة عنوان كلها تتعلق بمنهج المذهب الزيدي وفكر وفقه آل البيت عليهم السلام ...وواصلت البلاغ قائلة : أنها علمت أن نهج البلاغة الذي يحتوي على خطب الإمام علي بن أبي طالب وكذا الصحيفة العلوية ( أدعية الإمام علي ) بالإضافة إلى الصحيفة السجادية التي هي أدعية الإمام السجّاد زين العابدين على بنالحسين بن علي ، وأن اللجنة أشعرت تلك المكتبات بوقف بيع هذه الكتب حتى يتم البت نهائيا حولها وأنها ستقوم بإبلاغ أصحاب المكتبات بقرارها النهائي خلال الأيام القادمة ، وأضافت تقول : أن كثيرا من العلماء والمثقفين أعتبروا أن هذه الخطوة تعد بداية للقمع الفكري ولحرية التديّن وتعبر خطوة في مضايقة أصحاب المذاهب وهي خطوة غير مسبوقة في أي من البلدان الإسلامية .( هي مسبوقة وهناك إقصاء مماثل تمارسه السعودية ضد المذاهب الأخرى ) :):)

    قديما قالوا أن النار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله ونحن نقول في الظرف الراهن : أن النار بدأت تأكل بعضها بعضا بوجود ما تأكله ، ولو صح هذا الإجراء فإنه يعد مخالفة حكومية لنصوص وبنود الدستور وبداية إعلان حرب شعواء ضد مذهب تتبعه نسبة كبيرة من أبناء اليمن بمن فيهم رأس الدولة والقبيلة الحاكمة والمنتفعين بها من أبناء اليمن الأعلى وبذلك تكون السلطة قد فتحت على نفسها جبهة فكرية ستكون ردة الفعل عليها بطبيعة الحال إعتقال المزيد من رجال الدين الزيود مما سيؤلب أتباعهم ويعاود فتح جبهات حوثية (1) أخرى لن يكون موقعها محدد بجبال مران بصعدة وستشمل كل اليمن الأعلى تضامنا مع شيوخ مذهبهم وتراثه الذي ستقصيه الدولة لأسباب سياسية تتعلق بإستمرارية وجودها .


    إستعداء الزيدية فكريا سيضعها في مصاف واحد مع من يحملون نفس التوجه العدائي ضد السلطة من أبناء المحافظات الجنوبية الذين يشعرون بغبن ومرارة مماثلة جراء الإقصاء والتهميش السياسي وسيفتح الباب للتوجهات السياسية والمذهبية الأخرى لإعلان الرفض لما يمارس بحق الوطن والمواطن والمذاهب الدينية من إقصاء وتقريب حسب مستلزمات الحاجة .. فهل بدأت الدولة اليمنية تدق الإسفين الأول في نعشها الذي سيعيد تشطير البلاد إلى كانتونات مذهبية ومناطقية وجهوية ترى في تغليب مذهبها السياسي والطائفي نضالا وكفاحا وطنيا ودينيا ؟


    الجواب ستحمله لنا الأيام القادمة .

    تحياتي .




    (1) حوثية : نسبة لحسين بدر الدين الحوثي الذي اقترن اسمه بفكر سياسي ومذهبي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-09
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    اخي الغالي / المتشرد
    إن صح ما قلت فقد فتحت الدولة على نفسها الكثير من الابواب الاضافية لما هو مفتوح من قبل وسوف تجر اليمن الى مستقبل مظلم , الظاهر اخي الغالي انها مفروضة من الخارج هذه الاوامر ؟
    لك تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-11-09
  5. abo khalifa

    abo khalifa قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-27
    المشاركات:
    7,032
    الإعجاب :
    12
    إذا كان الكلام صحيح فعجباً هل انقلب السحر على الساحر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-09
  7. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    [align=right]
    والله ما عرفنا لكم

    أحياناً تقولون حكومة الاقلية الزيدية وأحياناً تقولون مذهب قطاع كبير من الشعب اليمني ، أرسوا لكم على بر يا جماعة .
    لكن نطمئنكم أن كل خزعبلاتكم لاتعدوا عن كونها ترهات فاضية ، أما ما يدعو الى أفكار الطائفية أو المناطقية فهو مرفوض وستتم محاربته والسماح له هو الذي يخالف الدستور وليس العكس يا ابا الدساتير .
    سـلام .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-09
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    نهج البلاغة

    تاليا ما كتبه العلامة إبراهيم الوزير في صحيفة البلاغ حول إجراءات الحكومة في إنتقاء وإختيار ما يجب منعه من الكتب الدينية والتراثية .

    الزيود بالنسبة لليمن الأعلى يعتبرون أغلبية في مناطقهم ، أما بالنسبة لعموم اليمنيين فهم يشكلون أقلية .. ما نرفضه هو طمس معالم المذهب لصالح العصبة الحاكمة وإستمرايتها في الحكم وفسح المجال في الوقت نفسه للفكر الوهابي المسنود بقوة بعض ركائز الحكم في مقابل تغييب الإرث الذي لا زمنا لأكثر من عشرة قرون .


    فعلا لقد انقلب السحر على الساحر ، وهاهي دولة الغباء القبلي تفتح على نفسها بابا جديدا من أبواب جهنم إضافة إلى الأبواب الأخرى المفتوحة .

    لقد أصبح كل شيىء مرنا يكيف على حسب هوى السلطة وأتباعها لذا فلا عجب لو أنبرى لنا سهيل اليماني معللا إجراء الحكومة .

    تحياتي .






    لقد بلغني من مصادر موثوقة وتأكدت أن مسؤولين من وزارة الثقافة والسياحة مروا على مكتبات بصنعاء وفي غير صنعاء ليبحثوا عن الكتب التي يجب في رأيهم مصادرتها أو منع بيعها ، ولم يجدوا أي كتاب يتكلم عن أهل بيت رسول الله الأوائل المطهرين ، أو يثني على الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، أو يذكر تأريخ أحد من آل رسول الله المطهرين ، أو يتكلم عن أي فكر ، أو عقيدة يعتقدها الزيدية إلا منعوا بيعه وصادروه حتى وصلوا إلى منع بيع »نهج البلاغة« و»الصحيفة السجادية« والتحفظ عليهما ، وقد تحفظوا في بعض المكتبات على خمسين إسماً منها : »نهج البلاغة ، والصحيفة السجادية«.

    هكذا بلغ الحال بهؤلاء الأخوة هداهم الله.

    يا إخوان ، يا مسلمون ، يا حكومتنا الرشيدة ، يا أستاذ باجمال، يا أستاذ عبدالعزيز عبدالغني -رئيس مجلس الشورى ، يا دكتور / عبدالكريم الإرياني -أمين عام المؤتمر، يا أستاذ/ محمد العيدروس- نائب أمين عام المؤتمر ، يا أستاذ/ أحمد العماد هل يعقل أن يحدث هذا في اليمن؟!!!

    يا وزير الثقافة والسياحة ، يا إخوتي ، نهج البلاغة والصحيفة السجادية موجودان في كل مكتبة إسلامية في أنحاء العالم الإسلامي.

    في مصر يباع نهج البلاغة والصحيفة السجادية ، في سوريا ولبنان وإيران وتركيا وباكستان يباع نهج البلاغة والصحيفة السجادية ، بل وتوجد هذه الكتب في مكتبات أوروبا.

    كيف تُمنَع كتبٌ منها نهج البلاغة والصحيفة السجادية؟!!.

    نهج البلاغة -كما تعرفون- مجموعة خطب للإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وهو موجود في العالم الإسلامي من قبل مئات السنين، والصحيفة السجادية دعاء ، مجرد دعاء ، منسوب إلى الإمام زين العابدين علي بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب عليهم السلام.

    ماذا يضركم أو يضر البلد من تلك الخطب أو هذا الدعاء؟!!.

    وأخبركم صادقاً يا إخوان : أننا كنا في الطائرة مع الأخ الرئيس/ علي عبدالله صالح وفقه الله لما فيه صلاح العباد والبلاد عندما ذهبنا للمشاركة في تشييع جثمان الشيخ / زايد بن سلطان رحمه الله ، وكان الحبيب عمر بن حفيظ يحمل كتيباً يقرأ فيه ، فسأله الأخ الداعية الإصلاحي ياسين عبدالعزيز ما هذا الكتيب الذي معك؟ فقال : الصحيفة السجادية ، فلم يستنكر السائل ولا المسؤول ، لأن الأمر أهون من أن يلفت النظر.

    لقد كانت الصحيفة السجادية مع أكابر علماء اليمن معنا على الطائرة ، وسأله عالم من علماء اليمن ، فهل كان يمكن أن يحمل أحد هؤلاء كتاباً سيئاً في رحلة مع الرئيس ، ويسكت عنه الآخرون ، الجواب طبعاً : لا يمكن ذلك، إذاً فلماذا هذه التصرفات الخرقاء في اليمن الميمون.؟!!!

    من هؤلاء الذين ذهبوا إلى المكتبات ليفتشوا عن هذه الكتب ، ويمنعوا من بيعها وتداولها؟! ومن الذي أرسلهم؟!..

    لماذا يتصرفون هكذا بإستبداد واضح فاضح وهم يعرفون أننا في عهد ديمقراطي؟!!.

    هل يجوز شرعاً وعقلاً وقانوناً أن يكون هناك حرية لكل فئات الشعب وطوائفه أن يدرسوا عقائدهم ، ويبيعوا كتبهم ، ويشتروها ويتداولوها ، ولا يكون للزيدية مثل ذلك.؟!!!

    إذا كان يحق لليهودي في بلادنا ، وللشيوعي الماركسي ، ولأي فكر كان أن يشتري الكتاب الذي يريد ، ويبيع الكتاب الذي يريد من عقائده ، وأن يقتنيه ويجعله في منزله ، فلماذا لا يجوز للزيدي أن يقتني ويدرس الكتاب الذي يريد من عقائد الزيدية وفكرهم؟!!.

    إن الذين ذهبوا إلى المكتبات لهذا الغرض وتحفظوا على كثير من أسماء الكتب الزيدية ، إما جُهال وإما حاقدون على المذهب الزيدي يريدون أن يمحوه من اليمن ليستبدل اليمنيون به فكراً غير فكرهم ، وعقائد غير عقائدهم. وإما عملاء لأمريكا يريدون أن يمحوا الإسلام من اليمن عن طريق التظاهر بأنهم يحاربون الانحراف والتطرف الديني ، وهم ينفذون مخططات لمحاربة الإسلام من الأساس.

    يا إخوان هدانا الله وإياكم ماذا في نهج البلاغة والصحيفة السجادية من كلام غير ذكر الله ، وتوحيده ، وتنزيهه وتسبيحه وتحميده وتكبيره والإلتجاء إليه بالدعاء والاستغفار وبالصلاة والسلام على رسول الله وآله الطاهرين صلى الله عليه وعليهم أجمعين؟؟!!

    ثم إن نهج البلاغة والصحيفة السجادية كتابان لا يخصان الزيدية بل هما كتابان يهتم بهما كل العالم الإسلامي ، فلماذا التحفظ والمضايقات؟!!!

    ثم ما هذا التناقض في التصرفات هل أنتم حكومة واحدة أم عدة حكومات، كيف نسمع أدعية الإمام السجاد علي بن الحسين التي في »الصحيفة السجادية« في أيام وليالي رمضان من الإذاعة والتلفزيون ثم تمنعونها وتتحفظون عليها في الأسواق والمكتبات؟!!!

    إن هؤلاء الذين يمنعون ويتحفظون على كتب الزيدية ، وعلى نهج البلاغة والصحيفة السجادية إنما يحاربون الله ورسوله ، ويمنعون الناس من ذكر الله ومن الإلتجاء إليه.

    إن الصحيفة السجادية ونهج البلاغة موجودة في كثير من منازل أبناء اليمن ، شافعية وزيدية ، فهل ستقتحمون المنازل لمصادرتها وإخراجها من بيوت أبناء اليمن؟؟!!.

    إننا مع الوسطية والاعتدال في الدين ، والمذهب الزيدي مذهب معتدل ووسطي بشهادة العالم الإسلامي كله.

    ولكنكم يا من تتخذون هذه الإجراءات الخرقاء ستثيرون الناس وتحولونهم إلى متشددين ، وإلى أعداء وخصوم.

    إن الطائفة الزيدية لن تتخلى عن مذهبها الإسلامي العظيم ، ولا عن حب آل رسول الله الأوائل المطهرين صلى الله عليه وعليهم أجمعين ، ولن يزول ذلك من نفوس أبناء اليمن بأية حال، وأنتم بهذه الإجراءات الخرقاء إنما تزيدون الناس تمسكاً بعقائدهم وبمذهبهم ودينهم.

    وإذا كان البعض بهذه الإجراءات وأمثالها ربما يريدون أن ينفذوا مخططات لأمريكا ورئيسها بوش ، فإننا نؤكد لكم أن بوش سينتهي ، وأمريكا ستتحطم ، والإسلام باق.

    يا إخوان ، أيها المسؤولون المحترمون ، يا من ابتلاكم الله وولاكم على اليمن وأهل اليمن لينظر كيف تعملون ، اتقوا الله في اليمن ، وفي أهل اليمن ، وفي عقائد ومذاهب أهل اليمن.

    فما وجدنا في العالم مذهباً إسلامياً عظيماً يحاربه أبناؤه والمنتسبون إليه غير المذهب الزيدي المظلوم.

    وإن بعض تلك الحرب بدعوى محاربة الطامعين في الكراسي ، وقد أعلن الزيود ويجب أن يعلنوا صادقين، وأن يتمسكوا بما يعلنون : أنهم غير حريصين على أي منصب ، أو ولاية ، وأن الأرض لله يورثها من يشاء ، وليست ملكاً لأحد ، ولا خاصة بأحد.

    أيها الإخوان المفتشون في المكتبات، والمتحفظون على كتب الزيدية وخطب وأدعية آل رسول المطهرين عليهم السلام ، لا تسيؤوا إلى عهد الرئيس المؤمن علي عبدالله صالح ، فقد زرته عشرات المرات ، وعرفته من قبل فترة طويلة ، ورافقته في الفترة الأخيرة في الطائرة إلى أبو ظبي ذهاباً وإياباً ، وتحدثت معه وتحدث معي ، فلم أجد عنده إلا كل تفهم ، وكل خير ، وكل تواضع ، وكل نية حسنة لشعبه وأبناء شعبه ، فعاونوه يا إخوان على طريق الخير ، وعلى أن يلتحم بشعبه ، يؤجركم الله سبحانه وتعالى ، ويحفظكم ويحفظ أولادكم وذراريكم ، وتكونوا بذلك ناصحين بحقٍ لرئيسكم، متعاونين معه من أجل تحقيق مصلحته ومصلحة بلاده وأبناء شعبه، ولا تجعلوا بينه وبين شعبه هوة ووحشة فتسيئوا إليه ، وإلى أنفسكم ، وإلى دينكم ، وإلى أبناء شعبكم.

    ولا تحاربوا يا إخوان المذهب الزيدي ، مذهب آبائكم وأجدادكم ، أو إخوانكم وبني عشيرتكم ، وتعالوا نجلس معكم لنتحاور وستعرفون أن كثيراً من نقاط الخير والتقوى والصلاح والإصلاح الذي يريده الله ، ويريده رسول الله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وعلى آله وسلم موجود في المذهب الزيدي ، مذهب آل رسول الله المطهرين ، وستعرفون فيه ما يجعلكم تحبونه .

    وستعرفون بذلك أنه مذهب الحق المبين الذي به تطمئنون ، وإليه ترغبون.

    إنه يا إخوان هو المذهب الحق ، ومن حارب الحق هلك.

    والإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه يقول في نهج البلاغة الذي تحاولون منعه والتحفظ عليه: (من أبدى صفحته مواجهاً للحق هلك).

    سنة من سنن الله ، ولن تجد لسنة الله تبديلاً ، ولن تجد لسنة الله تحويلاً.

    وفقكم الله يا إخوان ، وحفظ علينا وعليكم ديننا ، وأمانتنا ، وخواتيم أعمالنا ، وهدانا وإياكم إلى الخير والفلاح والإصلاح.

    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.

    حسبنا الله ونعم الوكيل.

    نعم المولى ، ونعم النصير.

    وعلى الله توكلت..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-11-09
  11. عبدالجبارسعد

    عبدالجبارسعد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-16
    المشاركات:
    54
    الإعجاب :
    0
    الأخ المتشرد حياك الله
    لقد رزقك الله القبول في المجلس فآمل أن تحظى الفلوجة بعنايتك لأن غيرك يكتبون وتحذف مشاركاتهم .. فلعل صوتك يبلغ اهل المجلس ويعيشوا حالة الإبادة التي يقوم بها الصليبيون ومن شايعهم على هذه المدينة الصامدة واهلها الموحدون ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-11-09
  13. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ليس قبولا

    أخي عبد الجبار سعد

    ليس قبولا ( كما تسميه ) أخي الفاضل وثق تماما انني لست مميزا عنك عنك وعن غيرك أبدا ولكنها سياسة المجلس اليمني الذي يفضل القائمون عليه إيلاء أولوية للشأن اليمني ليطغى على ما سواه من شؤون أخرى ، وأفردو ا مشكورين قسما آخرا لمناقشة القضايا العربية والإسلامية والدولية .


    سيدي الفاضل .

    لو كانت هناك قدرة على دحر آلة العدوان العسكرية الأمريكية لكان صدام حسين وجيشه أولى بها بما أمتلكوه من عدة وعتاد وبرغم كل ذلك سقطت بغداد في أيام معدودة بل وسقط العراق كله في أيدي قوات الغزو الغاشمة وتبلورت سطحية عقولنا ببروز عصابات تدعي التحرير بإسم الإسلام تفوقت في ما تسوّقه لنا من هراء وتصريحات نارية تلك التي كان يصدرها محمد سعيد الصحاف .


    أنا عن نفسي لا أرى وجودا لما تسمونه مقاومة عراقية ، ولو وجدت لكان العراق قد أعلن المقاومة من أقصاه إلى أقصاه ، وما يسمى بالمقاومة في الفلوجة هم مجاميع وفدت من مناطق شتى مدفوعة برغبات عدة تبدأ من السذاجة السياسية والدينية في وقت واحد لنيل فرمان إلهي بدخول الجنة وتنتهي برغبة في نيل شيئا من حطام الدنيا في أرض غدت مشاعا للغرباء عنها ، ولا علاقة للعراقيين بما نسميه مقاومة الفلوجة التي تنسب عملياتها وإختطافاتها القذرة المنافية للضمير الإنساني وقيمه لشخص سيىء الذكر الزرقاوي في صورة مماثلة لما كان ينسب من عمليات سميت بالجهادية في أفغانستان لشخص بن لادن ولم تكن هناك علاقة لا من قريب أو بعيد للأفغان بها كشعب .


    لقد أجمع أبناء العراق بشتى مشاربهم وإتجاهاتهم على أن التخلص من نير الإحتلال يكمن في النضال السياسي ولا مجال للمزايدات والعنتريات وإهلاك الحرث والنسل كبديل يمكن به دحر قوى الإستعمار الجديد وأنا مع هذا التوجه ومن مؤيديه فكيف تطلب مني نصرة من لا يرتجى نصرا لهم ؟

    هل لديك ما ترفد به موضوعنا مدار البحث ؟

    تحياتي .
     

مشاركة هذه الصفحة