من هو محمد عبد الرؤوف القدوة الحسيني؟؟؟

الكاتب : الأحرار   المشاهدات : 549   الردود : 0    ‏2004-11-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-08
  1. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    هو ياسر عرفات
    اسمه الأصلي محمد عبد الرؤوف القدوة الحسيني، وهو ابن لتاجر فلسطيني ناجح في القاهرة ولد في 24 آب/أغسطس 1929.
    وتوفيت والدته وهو في الرابعة من عمره، مما جعله ينتقل للعيش عند عمه
    وفي تلك السنوات شاهد ياسر عرفات المصادمات بين العرب واليهود، الذين كانوا قد جاؤوا إلى المنطقة كمهاجرين بهدف إقامة وطن قومي لهم في فلسطين.
    درس عرفات في جامعة القاهرة، وتخرج منها مهندسا مدنيا، وقد حرص خلال دراسته على توجيه قراءته نحو القصص النضالية وأصول الحركة الصهيونية وقياداتها، من أمثال ثيودور هيرتزل.
    غير أنه في عام 1946 قرر التحرك صوب النضال، فأصبح من الناشطين في العمل الوطني الفلسطيني، حيث كان يجمع السلاح في مصر ويهربه إلى العرب في فلسطين.
    وفي تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 1947، قررت الأمم المتحدة إنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين بحلول 15 أيار/مايو عام 1948، وتقسيمها إلى دولتين عربية ويهودية، واعتبار القدس مدينة دولية.
    وتقول التقارير إن عرفات شارك في حرب 1948 الأولى بين العرب وإسرائيل حينذاك.
    وفي عام 1950، التحق عرفات بالجيش المصري، حيث شارك في حرب السويس عام 1956.
    وعقب مغادرته الجيش المصري، عمل عرفات في تخصصه الجامعي مهندسا في الكويت، وخلال هذه الفترة أنشأ مع رفاق فلسطينيين وبعض العرب، حركة التحرير الوطني الفلسطيني، والتي عرفت اختصارا باسم "فتح"، والتي شكلت، مع منظمات فلسطينية أخرى، منظمة التحرير الفلسطينية التي أنشأت عام 1964.


    ومع إنشاء "فتح" تفرغ عرفات بالكامل للإشراف عليها، لتدشن الحركة في عام 1965 أولى عملياتها العسكرية الهجومية ضد إسرائيل.
    غير أنه في عام 1967، استطاعت إسرائيل في حربها مع العرب أن تحقق انتصارات جديدة مكنتها في أسبوع واحد من شهر يونيو/ حزيران من احتلال مرتفعات الجولان من سوريا والضفة الغربية من الأردن، وقطاع غزة وشبه جزيرة سيناء من مصر.
    في حزيران / يونيو 1968 الميثاق الوطني الذي يعلن الكفاح المسلح وسيلة وحيدة لتحرير فلسطين
    وفي شباط/فبراير 1969، انتخبت المنظمات والفصائل الفلسطينية المنضوية تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية عرفات رئيسا للمنظمة لها.
    وأعادت حركة فتح تمركزها في الأردن، ولكن تحت قيادة عرفات، حيث تمكنت المنظمة وفصائل فلسطينية مختلفة من تنفيذ سلسلة هجمات، بما فيها خطف طائرات مدنية في أوروبا والشرق الأوسط.
    وقد سببت هجمات منظمة التحرير تلك العديد من المشاكل للعاهل الأردني الراحل الملك حسين، الذي أجبر الفصائل الفلسطينية على مغادرة الأردن بعد أحداث دامية عام 1970.
    واستقرت المنظمة في لبنان بعد خروجها من الأردن، حيث استمرت في شن غاراتها على إسرائيل.
    وفي عام 1974 ألقى عرفات خطابا - للمرة الأولى - أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث تم منحت المنظمة صفة "مراقب في الأمم المتحدة"، وبذلك كان عرفات أول ممثل لمنظمة غير حكومية يلقي خطابا أمام الجمعية العامة.
    جاء هذا الخطاب بعد ايام من اعتراف الجامعة العربية بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني.
    وبعد اجتياح الجيش الإسرائيلي لبيروت عام 1982، ومحاصرته منظمة التحرير هناك لأكثر من 80 يوما، خرج عرفات إلى تونس، حيث استأنف مع رفاقه العمل من هناك.
    يوم 24 حزيران/ يونيو 1983 : طردت سورية ياسر عرفات
    وفي نفس العام 1983 خاض حربا ضروسا مع قوات انشقت عن حركة فتح مدعومة من الجيش السوري في مدينة طرابلس اللبنانية الشمالية الامر الذي دفعه للرحيل مرة ثانية عن لبنان مع جزء كبير من قواته.
    ـ الاول من تشرين الاول (اكتوبر) 1985: نجا عرفات من غارة اسرائيلية علي مقره في تونس


    ـ 7 كانون الاول /ديسمبر 1987: اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الاولي في الاراضي المحتلة.
    ـ 1988 (16 نيسان/ ابريل): مجموعة اسرائيلية مسلحة تغتال ابو جهاد مساعد عرفات في تونس.
    ـ 15 تشرين الثاني/نوفمبر: المجلس الوطني الفلسطيني يعترف في دورة في الجزائر ضمنا باسرائيل عبر القبول بقرار مجلس الامن 242 ويعلن رمزيا دولة فلسطينية مستقلة برئاسة عرفات.
    وفي كانون الاول /ديسمبر 1988، اعلن عرفات ادانته للارهاب واعترافه باسرائيل ودعا الاسرائيليين الي السلام.
    ـ 2 ايار /مايو 1989 اعلن عرفات ان الميثاق الوطني الفلسطيني باطل ولاغ .
    ـ آب /اغسطس 1990 ـ شباط /فبراير 1991: اعلن عرفات تأييده للرئيس العراقي صدام حسين بعد غزوه الكويت في الثاني من آب /اغسطس 1990، ما دفع بالدول العربية الخليجية الي وقف الدعم المالي لمنظمة التحرير.
    ـ 1991 15كانون الثاني /يناير: اغتيال ابو اياد الرجل الثاني في منظمة التحرير برصاص احد حراسه في تونس.
    ـ تشرين الاول /اكتوبر بعد رفض حكومة اسحق شامير اليمينية مشاركة فلسطينيين من منظمة التحرير في المفاوضات، شارك وفد من فلسطينيي الاراضي المحتلة في مؤتمر السلام في مدريد الذي شكل بداية عملية السلام في الشرق الاوسط.
    ـ 1992 كانون الثاني /يناير: تزوج عرفات (63 عاما) من سهي الطويل (29 عاما) الفلسطينية المتحدرة من رام الله. وقد رزقا في 1995 بطفلة هي زهوة.
    ـ نيسان/ ابريل: نجا عرفات من حادث سقوط طائرته في الصحراء الليبية.
    ـ 13 ايلول /سبتمبر 1993: مصافحة تاريخية بين عرفات ورئيس الوزراء الاسرائيلي العمالي اسحق رابين في واشنطن قبيل توقيع اتفاق اعلان المباديء للحكم الذاتي الذي تم التفاوض حوله سرا في اوسلو.
    ـ 1994 ـ 4 ايار /مايو: وقع عرفات مع رابين في القاهرة اتفاق تطبيق الحكم الذاتي في غزة واريحا.
    ـ 1 تموز /يوليو: عاد عرفات الي الاراضي الفلسطينية بعد 27 عاما من المنفي واتخذ من غزة مقرا لقيادته.
    ـ 28 ايلول/ سبتمبر 1995: توقيع اتفاق توسيع الحكم الذاتي الي الضفة الغربية في واشنطن.
    ـ 20 كانون الثاني /يناير 1996: انتخب عرفات رئيسا للسلطة الفلسطينية في اول انتخابات عامة في الاراضي الفلسطينية.


    ـ 5 ايلول /سبتمبر 1999: وقع عرفات في شرم الشيخ (مصر) مع رئيس الوزراء الاسرائيلي العمالي ايهود باراك اتفاقا كان يفترض ان يفتح الطريق امام مفاوضات الحل النهائي.
    ـ 2000 ـ 25 تموز /يوليو: فشل قمة في كامب ديفيد (الولايات المتحدة) بين عرفات وباراك.
    ـ 28ايلول /سبتمبر: زيارة لزعيم المعارضة اليمينية ارييل شارون الي المسجد الاقصي تشكل الشرارة لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية.
    ـ 30 كانون الاول /ديسمبر 2001: بعد سلسة من العمليات الانتحارية الفلسطينية، اسرائيل تلزم عرفات بالبقاء في رام الله.
    ـ 2002 ـ 29 آذار /مارس: شن الجيش الاسرائيلي اكبر عملية له في الضفة الغربية منذ حرب 1967 ودمر الجزء الاكبر من مقر عرفات في رام الله حيث حوصر الزعيم الفلسطيني حتي ليل الاول الي الثاني من ايار /مايو.
    ـ 24 حزيران /يونيو: جعل الرئيس الامريكي جورج بوش من تغيير القيادة الفلسطينية وبعبارة اخري من رحيل عرفات شرطا لاقامة دولة فلسطينية مستقلة.
    ـ 2003 ـ 14 شباط /فبراير: تحت ضغوط دولية هائلة وخصوصا من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، وافق عرفات علي استحداث منصب رئيس الوزراء.
    ـ 30 نيسان /ابريل: تولي هذا المنصب محمود عباس (ابو مازن) الذي اقترح عرفات اسمه علي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.
    ـ 6 ايلول /سبتمبر: استقال محمود عباس بعد مواجهات استمرت اربعة اشهر مع عرفات الذي اقترح في اليوم التالي علي رئيس المجلس التشريعي احمد قريع تشكيل الحكومة.
    ـ 11 ايلول /سبتمبر: اقرت السلطات الاسرائيلية مبدأ التخلص من عرفات في وقت ستحدده. رد الزعيم الفلسطيني لا احد سيطردني من الاراضي المحتلة.
    ـ 2004 ـ 2 نيسان /ابريل: رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون يؤكد انه ليس هناك أي ضمان لحياة عرفات ولا يستبعد تصفيته ويؤكد ايضا ان عرفات لن يسمح له بالعودة الي الاراضي الفلسطينية اذا غادرها.
    ـ 17 تموز /يوليو: تجنب عرفات ازمة وزارية بموافقة قريع علي البقاء في منصبه بعد عشرة ايام من استقالته احتجاجا علي الفوضي الامنية التي استشرت في الاراضي الفلسطينية.
    ـ 25 تشرين الاول /اكتوبر: نفت السلطة الفلسطينية انباء عن تدهور صحة عرفات الذي بلغ من العمر 75 عاما واستبعدت نقله الي المستشفي متهمة اسرائيل بنشر شائعات عن وضعه الصحي.
    قالت مصادر في رئاسة السلطة الفلسطينية انه خضع لعملية تنظير لم تكشف وجود أي شيء غير طبيعي.
    ـ 27 تشرين الاول /اكتوبر: تدهور مفاجيء في صحة عرفات ومسؤول فلسطيني يقول ان وضعه حرج.


    ـ 29 تشرين الاول /اكتوبر: نقل عرفات من رام الله الي مستشفي في باريس لاجراء فحوصات طبية.
    ـ 4 تشرين الثاني /نوفمبر: ادخال عرفات الي قسم العناية الفائقة في المستشفي الباريسي الذي يعالج فيه بعد فقدانه الوعي عدة مرات
    محطات في حياة الزعيم الفلسطيني
    1987: أعيد انتخابه رئيساً للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية من قبل الدورات 17 و 18 و 19 للمجلس الوطني الفلسطيني
    15/11/1988 تلا إعلان الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وانتخب رئيسا لدولة فلسطين13/12/1988 ألقى خطابا في الجمعية العامة للامم المتحدة في جنيف التي انتقلت لعقد جلستها في جنيف بسبب رفض الحكومة الأمريكية منح الرئيس ياسر عرفات تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية للذهاب إلى نيويورك من أجل إلقاء كلمته في الجمعية العامة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وخاطبها في جنيف كما خاطب مجلس الأمن في جنيف في شباط وأيار 1995 لنفس السبب13-14/12/1988 أطلق مبادرة السلام الفلسطينية لتحقيق السلام العادل في الشرق الأوسط، والتي فتحت بناءا عليها الحكومة الأمريكية برئاسة الرئيس رونالد ريغان، حوارها مع منظمه التحرير الفلسطينية في تونس
    30/3/1989 اختاره المجلس المركزي الفلسطيني رئيساً لدولة فلسطين، وقد تم اختياره لهذا المنصب من قبل المجلس الوطني الفلسطيني مباشرة أطلق ووجه سياسة "سلام الشجعان " التي تتوجت بتوقيع اتفاقية إعلان المبادئ بين منظمه التحرير الفلسطينية وحكومة إسرائيل في البيت الأبيض يوم 13/9/1993
    اختاره المجلس المركزي الفلسطيني يوم 12/10/1993 رئيساً للسلطة الوطنية الفلسطينية
    31 أكتوبر 1993: اختير رئيسا للمجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار الرئيس عرفات هو نائب رئيس حركة عدم الانحياز، ونائب رئيس دائم لمنظمة المؤتمر الإسلامي
    في تموز 1994: منح جائزة فليكس هونيت بوانيه للسلام
    في أكتوبر 1994: منح جائزة نوبل للسلام
    في نوفمبر 1994: منح جائزة الأمير استورياس في أسبانيا
     

مشاركة هذه الصفحة