الفلوجة ... مدينة المساجد و الأماجد

الكاتب : hedaya   المشاهدات : 466   الردود : 1    ‏2004-11-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-08
  1. hedaya

    hedaya عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-16
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    الأندلس .. الهند .. كشـمير .. الفلبين .. فلسـطين .. أفغانسـتان .. و أخيرا العراق .. و غير ذلك كثير ..
    أجـزاء حية من جسـد أمة جعلها الله خير الأمم حملت للبشرية المحبة و السـلام و الأمان و قادتها الى شـطآن الرحمة و و الانسـانية بل عرفت البشـرية معنى الانسـانية لكن .. قوى البغي و حماة الشـر لا يسـتقيم هذا معهم فهذا يتعارض مع أطماعهم و حب اسـتملاكهم لكل ما على الارض من ثروات و نشـر عقائدهم الباطلة و أملهم باستـعباد سـواهم ..
    و من أجل ذلك كانت الحروب الصليبية التي بائت بكل خسـارة و خرجت أفولها ذليلة منكسـرة على أيدي جنود متوضئة و قلوب مؤمنة أبت الا أن تمكن العدل و الانسـانية و الرحمة في الارض و قدمت الدماء الزكية من اجل ذلك .. لكن الان و بعدما وهنت الأمة و مالت للدنيا و انصرفت عن دينها و تناست عزتها عادت جيوش الصليبية تدك معاقل الأمة واحدا تلو الآخر و الامة في جمود رهيب ..
    ضاعت فلسـطين و غيرها كثير و نحن نترقب أن يقوم كل شـعب بتحرير نفسـه بنفسـه بل ننتظر أن يأتي دورنا مستمتعين بفرش و نعم أعطانا الله اياها ليرى أنشـكر أم نكفر ..
    و اليوم عراقنا بعد أن وقع بأيديهم نرى معاقل الاسـلام فيه تدك ليلا و نهارا لا يرقبون فيهم إلا و لا ذمة .. لا يرحمون صغير أو كبيرا و لا عاجزا أو مريضا ..
    شـهر من الزمن مر و الفلوجة ليل نهارا تحت القصف الغاشـم و نحن نتفرج وسـط خذلان فظيع لهم و تعتيم اعلامي رهيب .. لقد هزمهم أبطال الفلوجه في أبريل الماضي و عادوا بحسرة الخسارة و لؤم الانتقام بعد أن حشدوا جيوشهم المرتزقه و عملائهم الخونة يريدون إهلاك مدينة أبت إلا أن تكون حرة أبية .. فمن معهم .. و من ينصرهم .. أم نتركهم بمفردهم دون مدد أو عون و لا حتى صوت حر ينادي بآلامهم و قضيتهم يفضح جرائم عدوهم ..
    أين أنت يا أمة الاسـلام .. إسـتيقظي و انهضي فعدوك لا ينام ..
    يا أمة سـخرت من غفلتها الأمم .. لم الهوان و لولا أن العالم يعرف قوتك و بأسك لما جاش الجيوش لقهرك و تدميرك ... فئة صابرة مجاهدة في فلسـطين و بأقل الامكانيات بل دون أي امكانيات تدك معاقل يهود ليل نهار تحرمهم الأمن و السلامة .. فلم الخوف و التخاذل يا أمة المليار ..
    ماذا سـنقول لربنا حين نعرض عليه و يسـألنا عنهم .. أنقول خذلناهم كما خذلنا غيرهم .. أم نقول تباكينا عليهم و وقنا على أطلالهم نقول الشـعر و ننثر الألم ..
    يا أمتي .. يا أحفاد خالد و القعقاع و صلاح الدين ..
    قفوا مع إخوانكم في الفلوجة .. تبنوا قضيتهم ..
    خاطبوا وسـائل الاعلام مسـتنكرين صمتها الرهيب ..
    راسـلوا لجان حقوق الانسـان العالمية التي طالمت بكت لفرد و فردين ..
    نادوا حكوماتكم للتدخل لوقف النزيف الجاري تحت عدوان سـافر بحجج واهية يعلم العالم أجمع كذبها .. خمسـون عاما و النداء بالوحدة العربية و الجسد العربي الواحد نتغنى به فأين هي هذه الوحدة و كل عضو فيها يفتت و يقهر و يضهد وسـط صمت بقية الأعضاء ...
    يريدون قمع الارهاب و الارهابيين في الفلوجة .. احتلال بلد آمن أليس أبشع أنواع الارهاب .. قتل المدنيين العزل و الاطفال الرضع و الشيوخ الركع أليس أقذر أنواع الارهاب ..
    هيا يا أمتي أسـمعي الدنيا صوتك و ارفضي الواقع المهين متذكرة قول ربنا جل و علا (( إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما و يستبدل قوما غيركم و لا تضروه شـيئا ))..
    و لن تبيد أمة القرآن مهما عدا العادون فالله تعالى تكفل بحفظها ما دامت على دينها و العزة لله و رسـوله و للمؤمنين حقا ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-08
  3. hedaya

    hedaya عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-16
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة