يامدعي السلفيه لاتتعب نفسك

الكاتب : الادريسي   المشاهدات : 349   الردود : 1    ‏2001-11-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-28
  1. الادريسي

    الادريسي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-21
    المشاركات:
    50
    الإعجاب :
    0
    لقد تابعت هذا المنتدى من فترة طويله قبل أن أشترك فيه
    فلاحظت أن كل من دخل فيه من أدعياء السلفيه وحتى هذه اللحظه
    لا أرى في كتاباتهم أي منفعه سوي الكذب وتكفير الامم وتبديعها وتضليلها في توجهاتها وأن الوهابيه هم السلف وهم أهل الكتاب والسنه وهم الفرقه الناجيه من النار .
    أما بقية العالم في نظرهم إما في ضلال أو كفره أو زنادقه أو أو أو أو إلى أخره من انواع السب والشتم وهذا ماألفناه منهم منذ ظهور الفكر الوهابي أو بمعنى أصح ( ظهور المهدي محمد بن عبد الوهاب ) مجدد الدعوة
    ( عند عبدة القبور والاشجار في نجد فقط )وياحبكم حباه لعبادة القبور والصخور والاشجار بعد
    اما نحن في الحجاز ولله الحمد والمنة والفضل منذ إنتقال الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام إلى الرفيق الاعلى فلم يعبد عندنا قبر ولا شجره مثل ماحصل في نجد وهذا فضل كبير من الله عز وجل على ارض الحجاز التي اثنى عليها رسولنا الاكرم الاعظم عليه الصلاة والسلام [53] وحدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عبد الله بن الحارث المخزومي عن بن جريج قال أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم غلظ القلوب والجفاء في المشرق والإيمان في أهل الحجاز صحيح مسلم ج1/ص73
    فيا أخي مدعي أنك من السلف من باب النصح لك أقول لك لا تضيع وقتك فالمنتدى اليمني الاسلامي ليس بوهابي إنما هو يجمع جميع أصحاب الطرق ألصحيحة التي تؤدي الى الله يعني بالعربي مافي مجال لفكركم فخذها من قاصر حسب مايقولوا اهل الحجاز الله يرضى عليهم وشد عزالك وامسك الباب وهذه نصيحه لوجه الله وليس امرا وأذهب للمواقع الوهابيه لكي تزداد ( علما على علمك ) والله الهادي إلى سبل الرشاد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-29
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الأخ الادريسي، بارك الله فيك ولا فض فوك..

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "غلظ القلوب والجفاء في المشرق والإيمان في أهل الحجاز"
    صحيح مسلم ج1/ص73.

    الله الله.

    سينصروفوا كما انصرف من كان قبلهم من أمثالهم، ولكن نتمنى من الله أن ينصفوا الى قبول الحق وترك العصبية النتنة فوالله هذه نيتنا فيهم، ولكن الله يهدي من يشاء ويضـــل من يشـــاء.


    نسأل الله أن يوفقنا لما فيه خير، وأن يحسن لنا الختام.
     

مشاركة هذه الصفحة