((( ســبـاق الـمجـاهـديــن....ودرجـــــات الفـــائـزيــن )))

الكاتب : سليل الاسلام   المشاهدات : 448   الردود : 1    ‏2004-11-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-07
  1. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بسمك اللهم ينطقُ الأريب ، سبحانك ربي فأنت القريب ، ما سبّح الحوت في البحر العجيب، أدعوك ربي فأنت المجيب ، سدّد القول لا تجعله يغيب ، ولا تجعله عند الناس غريب ، وصلي اللهم على رسولك الحبيب ، ما غرّد الشادي على الغصن الرطيب ، واجمعنا به وبجمعه المهيب. لا تبنون بما أكتب حُكما ، ولكن نصيحة صغتها حِكما ، ومن أُوتي الحكمة صار نجما ، وعليه الله قد أنعما.. فبسم الله أبدأ القول ، والصلاة والسلام على الرسول ، وعلى آله وصحبه ومن والاه في الفعل والقول ، فاقرئوا يا أصحاب العقول ، حتى وإن كان في المقال طول ، في ذبي عن الدين حياة كالقصاص !! من المبطلين بلا سيف ولا رصاص !! لكل أسلوبه وهذا أسلوبي الخاص ، أنا لست من أهل الاختصاص!! ولست الأديب القاص ، بآي الكتاب والحديث بنيت الأساس، فلا تفرّون من الحق فمنه لا مناص!!!

    هو علي عهد...فأما بعد

    هم الشهداء، يرتقون في السماء ، سلمهم الدماء ، نورهم وضّاء ، تُحيّيهم حوراء ، ببسمةٍ ونقاء ، لهم في القبر وِقاء ، من فتنةٍ أو لقاء ، يشفعون في سبعين ، من أهل بيتهم المؤمنين ، يرون مقاعدهم وما لهم من أجر ، يمحى عنهم كل سيئة وشر ، مع أول دفعة من دمهم تدر ، ما عدى الدين وحقوق البشر ، وتوضع أرواحهم في حواصل طير خضر ، متنعمين بذلك ولهم جوار ، ثم ينقلون من دار إلى دار ، متوجين بتاج الوقار..!!!

    قال تعالى : {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ*فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} (169-170) سورة آل عمران

    2789 حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ حَدَّثَنَا إِسْمَعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ حَدَّثَنِي بَحِيرُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِيكَرِبَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ((لِلشَّهِيدِ عِنْدَ اللَّهِ سِتُّ خِصَالٍ يَغْفِرُ لَهُ فِي أَوَّلِ دُفْعَةٍ مِنْ دَمِهِ وَيُرَى مَقْعَدَهُ مِنَ الْجَنَّةِ وَيُجَارُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَيَأْمَنُ مِنَ الْفَزَعِ الْأَكْبَرِ وَيُحَلَّى حُلَّةَ الْإِيمَانِ وَيُزَوَّجُ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ وَيُشَفَّعُ فِي سَبْعِينَ إِنْسَانًا مِنْ أَقَارِبِهِ ))* رواه ابن ماجه

    أيها اللاهثون خلف المسابقات...

    إنها مسابقة من رب السماوات ، لهم فيها من الدرجات ، مئة عاليات ، طريقها هو الجهاد ، حكّامها أمراء شداد ، رأيهم في سداد ، ونهجهم نيل المراد ، والفوز بنعيم الميعاد ، وبفضل ليس له نفاد ، فجوائزها من رب العباد...!!!

    قال تعالى : {سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} (21) سورة الحديد

    مكان سباق الأبطال...

    إن مكانهم ساحة القتال ، وتشجيعهم هيا يا رجال ،فالعمر قصير وإن طال ، تنافسهم عظيم بينهم ، للنيل من عدوِّ الله وعدوِّهم ، ولا يزالون يتسابقون ، وفي الدرجات يتفاوتون ، كل منهم ينال درجته ، بحسب ظروفه وصدق نيته ، وبحسب الاخلاص ونسبته ، من مائةٍ كامله ، والأجور فيها عادله..!!

    قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ} (45) سورة الأنفال

    أما شروطها ومتطلباتها...

    فكل زواج وله شروط ومهر ، وهذه المسابقة عظيمة الأجر ، شروطها فقط صدق وصبر ، صدق في طلب النصر ، وصبر على الهزيمة والقهر ، ومهرها المال والنفس ، أو صدقة تغرس ، لمن هو عنها في حبس ، أماالكاذب فلن يُرفع له اسم ، ووجوده فقط إكمال عددٍ ورسم ، ويستبعد من نيل الدرجات ، ويُطرد من المشاركة ، ويُعدّ من البِشمركه ، أو ينقلب ليصبح كرَزاي ، في الحيِّ يعزف بالناي ، فيمشي خلفه كل غبيّ ، مع القطيع المسبيّ...!!!

    قال تعالى : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ} (15) سورة الحجرات

    المسابقة وأوقاتها...

    في كل وقت فعلها ، متعدّدةٌ أوقاتها ، في نهارها وفي ليلها ، أوفي ضحاها وفي فجرها ، متنوعة غاراتها ، المجاهدون أدرى بها ، وبخططها وأساليبها ، أما مدة السباق فليست ساعة ، بل هي إلى قيام الساعة ، قائمة بأوامرالمطاعه ، وبنهج الرسول ثم بجهود أتباعه...!!

    3369 حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ قَالَ حَدَّثَنِي ابْنُ جَابِرٍ قَالَ حَدَّثَنِي عُمَيْرُ بْنُ هَانِئٍ أَنَّهُ سَمِعَ مُعَاوِيَةَ يَقُولُ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ(( لايَزَالُ مِنْ أُمَّتِي أُمَّةٌ قَائِمَةٌ بِأَمْرِ اللَّهِ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ وَلَا مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ ))قَالَ عُمَيْرٌ فَقَالَ مَالِكُ بْنُ يُخَامِرَ قَالَ مُعَاذٌ وَهُمْ بِالشَّأْمِ فَقَالَ مُعَاوِيَةُ هَذَا مَالِكٌ يَزْعُمُ أَنَّهُ سَمِعَ مُعَاذًا يَقُولُ وَهُمْ بِالشَّأْمِ * رواه البخاري

    جمهور السباق به مغرم...

    وأبداً لا يتنعّم ، بشرابٍ أو بمطعم ، مادام في الضّيم مسلم ، يُتابعون كل جديد ، يساندون بكل مفيد ، يحدّثون أنفسهم بالغزو ، والناس في طرب ولهو ، وعند إلتحام الجنود ، لا يريدون القعود ، ويشاركون في السباق ، ولو بدعاء بغير نفاق ، أو بدمع رقراق ، تدفعه الأشواق ، لنعيم يعجب الأذواق..!!

    3533 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَهْمٍ الْأَنْطَاكِيُّ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ عَنْ وُهَيْبٍ الْمَكِّيِّ عَنْ عُمَرَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ عَنْ سُمَيٍّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ(( مَنْ مَاتَ وَلَمْ يَغْزُ وَلَمْ يُحَدِّثْ بِهِ نَفْسَهُ مَاتَ عَلَى شُعْبَةٍ مِنْ نِفَاقٍ ))قَالَ ابْنُ سَهْمٍ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ فَنُرَى أَنَّ ذَلِكَ كَانَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ * رواه مسلم

    الحلقات برعاية أهل الجود والبركة...

    ففي كل يوم معركة ، مسلسلات غير مفبركه ، وفي كل حلقة ترى الفائزين ، ممن قتلوا أو من الرّاعين ، المساندون لهم ، الذين يُجهّزونهم ، ويَخلُفونهم في أهلهم ، فأولئك لهم ، من الأجور ما لهم ، وعسى الله أن يَغفر لهم ، تخلفهم وقعودهم ، ما عدى الجبان الخائف ، المنزوي بين نساءٍ خوالف...!!!

    قال تعالى : {وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} (10) سورة الحديد

    هناك ضيوف لكل يوم...

    فضيوف السباق هم نجوم ، ظهرت من بين الغيوم ، تشع لنا العلوم ، وهم من علية القوم ، يقللون في النوم ، رهبان في الاسحار ، فرسان في النهار ، مقاتلهم يمرح ، ودائماً يفرح ، في النصر أو في الشهادة ، وله من الله الزيادة..!!!

    3783 حَدَّثَنِي حِبَّانُ أَخْبَرَنَا عَبْدُاللَّهِ أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ قَالَ حَدَّثَنِي ثُمَامَةُ بْنُ عَبْدِاللَّهِ بْنِ أَنَسٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رَضِي اللَّهم عَنْهم يَقُولُ ((لَمَّا طُعِنَ حَرَامُ بْنُ مِلْحَانَ وَكَانَ خَالَهُ يَوْمَ بِئْرِ مَعُونَةَ قَالَ بِالدَّمِ هَكَذَا فَنَضَحَهُ عَلَى وَجْهِهِ وَرَأْسِهِ ثُمَّ قَالَ فُزْتُ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ)) *رواه البخاري

    أيها المجاهدون...

    منكم سبّاقون ، حميّة يقاتلون ، ومنكم من يُحارب فيموت ، من أجل لقمة وقوت ، ومنكم من لا يهمّه الأمر ، ولا يريد غير الثأر ، ومنكم من لا يستحق دمعه ، لأنه يقاتل طلباً للسمعه ، وكل هذه الاسباب ، ستجلب لصاحبها العذاب ، إن كانت السبب الرئيس ، والمرء دوماً عليها حريص ...‍‍‍‍ !!!

    2599 حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَمْرٍو عَنْ أَبِي وَائِلٍ عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ ((جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ الرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِلْمَغْنَمِ وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِلذِّكْرِ وَالرَّجُلُ يُقَاتِلُ لِيُرَى مَكَانُهُ فَمَنْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ))* رواه البخاري
    ما الهدف الذي يقود للفوز...؟؟

    إنه شعار ورمز ، ليس أحجية ولا بلغز ، وهو لمن لا يضيره اللمز ، ولا يخشى من الهمز ، يُلام فلا عنه يستقيل ، يُذمّ به ولغيره لا يميل ، وهو إعلاء كلمة من هدانا السبيل...!!

    قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} (54) سورة المائدة

    ما هي النتيجة؟؟

    إن نتيجة السباق ، الفوز لمن ترك النفاق ، وجعل الهدف الذي عنده ، إعلاء كلمة الله وحده ، ويطلب الغفران ، من الكريم المنان ، فإعلاء كلمة الله ، هي كل مبتغاه ، ومن كان هذا هو هدفه ، فستفتح له من المجد شرفه ، وينال من المائة ما يشرِّفه ، درجات ما بين الاثنتين ، كما بين الكوكبين ..!!

    2582 حَدَّثَنَا مُوسَى حَدَّثَنَا جَرِيرٌ حَدَّثَنَا أَبُو رَجَاءٍ عَنْ سَمُرَةَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ(( رَأَيْتُ اللَّيْلَةَ رَجُلَيْنِ أَتَيَانِي فَصَعِدَا بِي الشَّجَرَةَ فَأَدْخَلَانِي دَارًا هِيَ أَحْسَنُ وَأَفْضَلُ لَمْ أَرَ قَطُّ أَحْسَنَ مِنْهَا قَالَا أَمَّا هَذِهِ الدَّارُ فَدَارُ الشُّهَدَاءِ ))* رواه البخاري

    وصف السخاء....

    هي مائة للشهداء ، تُنال بحسب العطاء ، وبحسب قوة الإعلاء ، لكلمة رب السماء ، وهل لها صفاء ، أم خالطها معية ، من أسباب ثانوية ، دفعته ليضعف النية ، عندها قد تنصرف عنه الروية ، فتصدر منه كل أذية..!!

    2683 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ عَبْدِالرَّحْمَنِ عَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ رَضِي اللَّهم عَنْهم ((أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْتَقَى هُوَ وَالْمُشْرِكُونَ فَاقْتَتَلُوا فَلَمَّا مَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى عَسْكَرِهِ وَمَالَ الْآخَرُونَ إِلَى عَسْكَرِهِمْ وَفِي أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ لَا يَدَعُ لَهُمْ شَاذَّةً وَلَا فَاذَّةً إِلَّا اتَّبَعَهَا يَضْرِبُهَا بِسَيْفِهِ فَقَالَ مَا أَجْزَأَ مِنَّا الْيَوْمَ أَحَدٌ كَمَا أَجْزَأَ فُلَانٌ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَا إِنَّهُ مِنْ أَهْلِ النَّارِ فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ أَنَا صَاحِبُهُ قَالَ فَخَرَجَ مَعَهُ كُلَّمَا وَقَفَ وَقَفَ مَعَهُ وَإِذَا أَسْرَعَ أَسْرَعَ مَعَهُ قَالَ فَجُرِحَ الرَّجُلُ جُرْحًا شَدِيدًا فَاسْتَعْجَلَ الْمَوْتَ فَوَضَعَ نَصْلَ سَيْفِهِ بِالْأَرْضِ وَذُبَابَهُ بَيْنَ ثَدْيَيْهِ ثُمَّ تَحَامَلَ عَلَى سَيْفِهِ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَخَرَجَ الرَّجُلُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ أَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ قَالَ وَمَا ذَاكَ قَالَ الرَّجُلُ الَّذِي ذَكَرْتَ آنِفًا أَنَّهُ مِنْ أَهْلِ النَّارِ فَأَعْظَمَ النَّاسُ ذَلِكَ فَقُلْتُ أَنَا لَكُمْ بِهِ فَخَرَجْتُ فِي طَلَبِهِ ثُمَّ جُرِحَ جُرْحًا شَدِيدًا فَاسْتَعْجَلَ الْمَوْتَ فَوَضَعَ نَصْلَ سَيْفِهِ فِي الْأَرْضِ وَذُبَابَهُ بَيْنَ ثَدْيَيْهِ ثُمَّ تَحَامَلَ عَلَيْهِ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَ ذَلِكَ إِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ عَمَلَ أَهْلِ الْجَنَّةِ فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ وَهُوَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَعْمَلُ عَمَلَ أَهْلِ النَّارِ فِيمَا يَبْدُو لِلنَّاسِ وَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ))*رواه البخاري

    وهل للسباق لجنة للتحكيم...؟؟

    لا بل بتقدير الخبير الحكيم ، الله الرحمن الرحيم ، فإن كان الدافع موجود ، وهو نيل رضا المعبود ، ولكن الاسباب اختلطت معها ، فدرجاتهم لن يرفعها ، للدرجات الاولى ، ، ولهم الدرجات الأدنى ، فقط ينزلون عن العلى ، ولكنهم لا يُستبعدون ، من المائة بل إليها يَصِلون ، ونعيمهم فيها غير ممنون ، ولكنهم ليسوا في أعلاها ، بل في أوسطها أو في أدناها ، لتفاوتهم في النوايا ، واختلاف تعلقهم بالدنايا...‍‍!!!

    قال تعالى : {وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُم بِإِذْنِهِ حَتَّى إِذَا فَشِلْتُمْ وَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَعَصَيْتُم مِّن بَعْدِ مَا أَرَاكُم مَّا تُحِبُّونَ مِنكُم مَّن يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنكُم مَّن يُرِيدُ الآخِرَةَ ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ لِيَبْتَلِيَكُمْ وَلَقَدْ عَفَا عَنكُمْ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ } (152) سورة آل عمران

    جوائزها تدل على الرحمة...

    فقد وضعها الله مائة لحكمه ، قد لا يدركها المجاهد ذو الهمّة ، فالله قسّمها درجات ، لتفاوتهم في النّيات ، ولقوة أو ضعف الأساسيات ، كإعلاء الدين والرايات ، التي يخشى عليها الكفر والشتات ، ولكي لا تصد الشريعة والآيات ، عن الوصول إلى زيف الديانات...!!!

    18074 حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ عَلْقَمَةَ عَنْ طَارِقٍ قَالَ ((جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ أَيُّ الْجِهَادِ أَفْضَلُ قَالَ كَلِمَةُ حَقٍّ عِنْدَ إِمَامٍ جَائِرٍ * ))رواه الامام أحمد

    ونصيحتي برفق....أبعثها لكم على الورق

    عليكم بالاخلاص والصدق ، ولتعلموا أن غيركم له السبق ، وفي الدرجات يفوق ، وهم مرتّبين ، وأولهم النبيّين ، ثم الصدّيقين ، ثم الشهداء ، فالصالحين الفضلاء ، وأعظم الأنبياء ، محمد النبي الامّي ، واعظم صدّيق نقي ، أبا بكرٍ الوفي ، وأعظم شهيد مقتول ، هو حمزة عم الرسول...!!!

    25115 حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبِي عَنْ أَبِيهِ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ((مَا مِنْ نَبِيٍّ يَمْرَضُ إِلَّا خُيِّرَ بَيْنَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ قَالَتْ فَلَمَّا مَرِضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَرَضَ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ أَخَذَتْهُ بُحَّةٌ فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ قَالَتْ فَعَلِمْتُ أَنَّهُ خُيِّرَ * مسند الامام أحمد

    وأقول في نهاية المقاله...

    بأنني قد أوضحت الرساله ، عن المجاهد وشرحت أحواله ، وكيف أنه بناءً عليها ، تقل درجته بما يليها ، في الأجر أوالفضل ، ما بين الدرجات الأوَل ، أو بين الدرجات الأقل ، وذلك بقدر الاخلاص في العمل...!!!

    قال تعالى : {خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} (26) سورة المطففين

    3532 حَدَّثَنِي أَبُو الطَّاهِرِ وَحَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى وَاللَّفْظُ لِحَرْمَلَةَ قَالَ أَبُو الطَّاهِرِ أَخْبَرَنَا و قَالَ حَرْمَلَةُ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ حَدَّثَنِي أَبُو شُرَيْحٍ أَنَّ سَهْلَ بْنَ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ((مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ بِصِدْقٍ بَلَّغَهُ اللَّهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ ))وَلَمْ يَذْكُرْ أَبُو الطَّاهِرِ فِي حَدِيثِهِ بِصِدْقٍ * رواه مسلم

    15058 حَدَّثَنَا حَسَنٌ حَدَّثَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ غَيْلَانَ قَالَ حَدَّثَنِي رِشْدِينُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ زَبَّانَ عَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ((مَنْ قَرَأَ أَلْفَ آيَةٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُتِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَعَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى ))* مسند الامام أحمد

    إذن...

    فلنعلم أن الجهاد ، مؤيّد من رب العباد ، كثيرة سهامُه ، تتركه النّعامَه ،أرضه صافية غيومه ، بديعة رسومه ، قرين الديمومه...!!


    وهذه نصيحتي...

    ولن تكتمل فرحتي ، إلا إن زالت بها معصيتي ، واعانتني على شقوتي... فيارب تقبل مني هذا العمل ، واهد قارئه لترك العلل ، فإن اخطأت فإني أبرأ إليك ربي من الزلل ، وإن اصبت فأنت الاعلم وأنت الأجل ، ولك اللهم المثل الأعلى إن قيل المثل!

    قال تعالى : {إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (118) سورة المائدة

    والحمد لله على ما صنع ، وما أعطى وما منع ، وما أعـزّ وما وضع ، ما صَدح مُغرّدٌ أو هَجع. ربُّ الأرض والسماوات ، وما بينهما من كائنات سبحانه المُـتعالي يسرّ اختزالي ... لمقالي!!


    في هذه الكلمات..



    سباق المجاهدين منهاجٌ أنتم نجومه....سباق المجاهدين منهاجٌ أنتم نجومه



    والسلام خير ختام

    سليل الاسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-11-21
  3. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    إن أجري إلا على رب العالمين...
     

مشاركة هذه الصفحة