شارون: لن أسمح بدفن جثمان عرفات في القدس

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 451   الردود : 0    ‏2004-11-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-05
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    أوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي، ارييل شارون، يوم الأحد أنه لن يسمح بمواراة جثمان رئيس السلطة الفلسطينية، ياسر عرفات، في القدس، طالما كان رئيسًا للحكومة.

    وسارع وزراء في الحكومة الإسرائيلية إلى التداول في مسألة دفن عرفات في الحرم القدسي لكن شارون قال: "ليس هناك ما يمكن التحدث عنه في هذه المسألة. طالما كنت رئيساً للحكومة، ولا أنوي تسليم المنصب لأحد في القريب، فلن يحدث ذلك".

    ومن جهة اخرى قال وزير الخارجية الإسرائيلي، سيلفان شالوم، خلال جلسة للحكومة الإسرائيلية: "في ضوء مرض عرفات نجم لدينا وضع جديد قد يحمل في طياته فرصًا سانحة يحظر علينا تفويتها، ويساعد على بروز قيادة فلسطينية معتدلة ومسؤولة".

    وأضاف شالوم: "هذا الوضع يضعنا أمام فرص وتحديات معقدة يتعين علينا فحصها".

    واقترح شالوم تشكيل طاقم خاص برئاسة رئيس الحكومة، أريئيل شارون، لفحص طريق الحكومة السياسي في ضوء الأحداث الأخيرة لدى الفلسطينيين".

    آثار غياب عرفات
    قال مساعدون للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إن الأطباء الفرنسيين يقومون الآن بتشخيص ما إذا كان عرفات يعاني من إصابة فيروسية وذلك بعد أن استبعدوا إصابته بسرطان الدم (اللوكيميا) أو أي مرض خطير آخر.

    وقال نبيل شعث وزير الخارجية في السلطة الفلسطينية إن عرفات البالغ من العمر خمسة وسبعين عاما في حالة أفضل بكثير وأنه أكثر بشاشة وقد تناول أول وجبة غذائية مكونة من كورن فليكس والحليب والشاي بعد الليلة الثانية الذي قضاها في المستشفى العسكري في باريس.

    وقال شعث ان الفلسطينيين قد خيبوا امال من كانوا يراهنون على حدوث فوضى جراء غياب عرفات.

    وأضاف انه تلقى مكالمة تلفونية من وزير الخارجية الأمريكي كولن باول عبر فيها عن ارتياحه لكون عرفات يتلقى الرعاية الطبية اللازمة.

    وكان نبيل أبوردينة المساعد البارز للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات قد قال إن الفحوص الطبية التي أجريت لعرفات في فرنسا تظهر أنه لا يعاني من مرض يهدد الحياة.

    ونقلت وكالة رويترز عن أبو ردينة قوله إنه أيا كان المرض الذي يعاني منه عرفات فإنه قابل للعلاج.

    وكان الأطباء المعالجون لعرفات قد قالوا في وقت سابق إنه يستبعدون حتى الآن احتمال إصابته بسرطان الدم اللوكيميا.

    وقالت متحدثة فلسطينية إن الفريق الطبي لن يتوصل لتشخيص قبل يوم الأربعاء.

    نحن على اتصال بالرئيس ومازلنا نتلقى تعليماته

    محمود عباس


    قلق دولي على عرفات
    بالصور: عرفات يغادر رام الله
    ويعالج عرفات في مستشفى عسكري خارج باريس.

    ويتخصص هذا المستشفى في المشكلات المتعلقة بالدم وقد أجرى الأطباء فيه سلسلة من الفحوصات الطبية من بينها مسح للمخ والجسم فضلا عن فحوصات للدم لمحاولة الوقوف على سبب مرض عرفات الغامض.

    وقال أبو ردينة لرويترز "أوضحت الفحوص الأخيرة أن الرئيس عرفات لا يعاني من أي مرض يهدد الحياة وأن مرضه قابل للعلاج".

    كرسي خال
    وقد اجتمعت القيادة الفلسطينية السبت لأول مرة دون حضور عرفات.

    فقد اجتمعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

    ورأس رئيس الوزراء السابق محمود عباس، الذي يشغل منصب رئيس منظمة التحرير الفلسطينية خلال غياب عرفات، الاجتماع الأسبوعي. غير أن كرسي عرفات ظل خاليا.

    ادل برأيك

    هل القضية الفلسطينية كلها مرتبطة بمصير عرفات؟

    أحمد بكداش - سورية


    ابعث بتعليقاتك
    وعقب الاجتماع قال عباس إن المؤسسات الفلسطينية ستستمر في مزاولة أعمالها بشكل طبيعي.

    وقال "نحن على اتصال بالرئيس ومازلنا نتلقى تعليماته حيث أنه يرأس منظمة التحرير الفلسطينية".

    وقال زياد عمرو وهو وزير سابق في ظل حكومة عباس، لوكالة الأنباء الفرنسية إن الاجتماع كان يهدف إلى ضمان عدم وجود "فراغ دستوري" في حالة وفاة عرفات أو عجزه.

    ويتولى الشؤون اليومية للسلطة الفلسطينية رئيس الوزراء أحمد قريع.

    ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الوطني المسؤول عن قوات الأمن في الضفة الغربية وقطاع غزة - اجتماعه الأسبوعي الأحد.

    كما قتل طفل فلسطيني في الثانية عشرة من عمره السبت خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في مدينة جنين بالضفة الغربية، حسبما قال مسؤولون بالمستشفى.

    انخفاض في الصفائح الدموية
    يذكر أن عرفات ظل يعاني من آلام في المعدة منذ أكثر من أسبوعين قبل أن يتردى وضعه بشكل حاد ليلة الأربعاء، مما حدا بالأطباء إلى التوصية بعلاجه في الخارج.

    وقد كشفت الاختبارات التي أجريت على الدم انخفاض عدد صفائح الدم لديه اللازمة للتجلط.

    وقد غادر عرفات مقره المدمر في رام الله للمرة الأولى منذ قرابة ثلاث سنوات.

    وقالت حكومة إسرائيل إنها لن تمنع عرفات من العودة إلى مقره بعد تلقيه العلاج.

    غير أن وزيرا الدفاع والخارجية الإسرائيليين ألمحا إلى احتمال معارضة هذا الموقف.

    ولكن أبو ردينة أصر على أن إسرائيل وافقت على ضمانات طلبتها الولايات المتحدة وبلدان أوروبية وعربية بالسماح لعرفات بالعودة.
     

مشاركة هذه الصفحة