داعش ينحسر ولكن هل سيتوقف العنف و التطرف ؟

الكاتب : ابو عمر المؤمن   المشاهدات : 330   الردود : 0    ‏2017-04-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2017-04-20
  1. ابو عمر المؤمن

    ابو عمر المؤمن عضو

    التسجيل :
    ‏2016-01-13
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    2
    بعد العمليات الإجرامية الأخيرة في كنيستي طنطا والإسكندرية في جمهورية مصر ، يسأل كثيرون هل سيتزايد الإرهاب في المستقبل، أم أنه ينحسر ويتراجع ؟؟؟

    السؤال مهم، بل هو السؤال الأهم الذي يسأله أيضاً العراقيون والسوريون والليبيون، وكل بلد أو مكان أصيب بهذا الفيروس اللعين، بل ربما كان المصريون محظوظين، لأنه رغم عنف العمليات الأخيرة، فإن ظاهرة الإرهاب ما تزال محصورة أساساً في منطقة محدودة بشمال سيناء .

    الواقع على الأرض يقول إن المساحات التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق، قد تراجعت بنسبة كبيرة ،بعد أن وصلت إلى 60 بالمائة في سوريا مثلاً بعد منتصف 2014. وقتها تمكن "داعش" من اجتياح الموصل بعد انهيار الجيش العراقي هناك،كما تمكن التنظيم أيضاً من احتلال مدينة الرقة السورية إضافة إلى مدن أخرى، كما سيطر التنظيم على عدة مدن ليبية منها درنة وسرت ومناطق أخرى متناثرة، إضافة إلى المناطق التي سيطر عليها تنظيم القاعدة الذي غير اسمه أكثر من مرة، "النصرة" ثم "فتح الشام" في سوريا أو اليمن.

    في معظم المناطق التي سيطر عليها "داعش" أو تمدد نفوذه وزاد نشاطه فيها، كان يتمتع إلى حد كبير بحواضن شعبية، والملاحظ أن هذه الحواضن بدأت تنفض من حوله أو تتراجع، سواء بفعل الضربات الموجعة خصوصاً فى العراق وسوريا ومصر وليبيا، أو بسبب ممارساته الإجرامية شديدة البشاعة وتفننه في عمليات القتل بطرق غير معهودة.

    بعد كل ما سبق هل يصح القول إن ظاهرة "داعش" إلى زوال وإن الإرهاب سوف ينتهي في المنطقة العربية؟!

    هناك تقديرات متعددة تقول إن "داعش" سوف ينحسر جغرافياً، من دون أن يعني ذلك انحساره ايدولوجياً.

    إن آجلاً أو عاجلاً ستنتهي ظاهرة "داعش" لأنها ضد الطبيعة وضد أي منطق أو عقل. سيخسر "داعش" نفوذه وسيطرته على الأرض والأمر ينطبق على بقية التنظيمات المماثلة.

    لكن المؤسف - أغلب الظن- أن ظاهرة الإرهاب العشوائي ستظل مستمرة إلى فترة لا يعلمها إلا الله وحده.

    وهنا يصبح السؤال : كيف سيكون الشكل الجديد لهذا الإرهاب، وماذا يفترض أن يفعل الجميع من أجل مواجهة هذا الفيروس الخطير؟!