رحيل حكيم العرب

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 353   الردود : 0    ‏2004-11-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-03
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    الشيخ زايد يشيع اليوم وأجواء حزن تلف الإمارات والعالم العربي والإسلامي ومكتوم «رئيسا بالإنابة» وخليفة حاكما لأبو ظبي ومحمد بن زايد وليا للعهد

    أبوظبي: تاج الدين عبد الحق
    خيمت أجواء من الحزن الشديد، في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي والإسلامي أمس، إثر إعلان وفاة «حكيم العرب» ومؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عن عمر يناهز 86 عاما. وأعلن الحداد في جميع الإمارات السبع، لمدة 40 يوما، ابتداء من اليوم، ونعته العواصم العربية والدولية، وأصدر ديوان الرئاسة في أبوظبي بيانا نعى فيه الشيخ زايد، وقال إن الوفاة حدثت مساء أمس. كما قطع تلفزيون أبوظبي برامجه ليعلن عن خبر الوفاة.
    وقضى الشيخ زايد الأسابيع الأربعة الماضية وهو يصارع المرض، لكن شعب الإمارات الذي عايش لحظة بلحظة مرض رئيسه، فوجئ رغم ذلك بالوفاة، وخيم جو من الوجوم على مختلف الأوساط الرسمية والشعبية التي كانت تتبادل العزاء بالفقيد الكبير كفجيعة شخصية. وأُعلن أمس تعطيل القطاع الحكومي لمدة 8 أيام، والقطاع الخاص لثلاثة أيام. ومن المنتظر أن يتم تشييع جثمان الراحل الكبير إلى مثواه الأخير اليوم بحضور عدد من القادة الخليجيين والعرب الذين بدأ توافدهم على أبوظبي اعتبارا من مساء أمس للمشاركة في التشييع وتقديم العزاء.
    ويتوقع أن يعلن اليوم بعد تشييع الجثمان، تسمية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، النجل الأكبر لفقيد الإمارات، حاكما لإمارة أبوظبي كبرى الإمارات الأعضاء في الاتحاد، في خطوة لتوليه منصب الرئاسة في الدولة خلفا لوالده، كما ستتم تسمية نجله الثالث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وليا لعهد إمارة أبوظبي. وينص دستور الإمارات عند خلو منصب الرئيس أو نائبه بالوفاة أو الاستقالة، على دعوة المجلس الأعلى للاتحاد (المكون من حكام الإمارات السبع) خلال شهر للاجتماع لانتخاب خلف لشغل المنصب الشاغر. وحسب الدستور أيضا فان «المجلس الأعلى للاتحاد ينتخب من بين أعضائه رئيسا للاتحاد ونائبا للرئيس ويمارس نائب رئيس الاتحاد(الشيخ مكتوم بن راشد المكتوم حاكم دبي) جميع اختصاصات الرئيس عند غيابه لأي سبب من الأسباب». وكانت الحالة الصحية للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قد ساءت قبل أربعة أسابيع بعد جولة ميدانية على بعض المواقع الإنشائية في العاصمة أبوظبي ودخل في غيبوبة استمرت أياما قبل أن يستعيد وعيه من جديد، لكنه لم يكن قادرا على استقبال زواره. وكان الشيخ زايد قد أجرى قبل ثلاث سنوات عملية لزرع كلية تكللت بالنجاح، لكن الحالة عاودته في السنة الأخيرة حيث كان يشكو من آلام في الرجل بسبب تجمع المياه نتيجة القصور في عمل الكلى. وقد واجه الراحل مشاكل صحية خلال السنوات القليلة الماضية وأجريت له عملية جراحية في أكتوبر (تشرين الأول) 2003 لاستئصال حصى من المرارة. كما اجريت له عملية جراحية في العنق في سبتمبر (أيلول) 1996 قبل أن تزرع له كلية عام 2000 .
     

مشاركة هذه الصفحة