المرشح الديمقراطي كيري يراهن على المثل العليا

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 367   الردود : 0    ‏2004-11-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-11-02
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    كيري يتعهد بالدفاع عن قيم النزاهة والعدالة الاقتصادية (رويترز)
    "الحملة الانتخابية ليست مجرد مجموعة من السياسات ولكنها منظومة من المثل العليا هي النزاهة والعدالة الاقتصادية والاهتمام بالطبقة المتوسطة والفقراء" هكذا حدد مرشح الرئاسة الديمقراطي جون كيري أهداف حملته الانتخابية ضد الرئيس الجمهوري الحالي جورج بوش.

    وينظر الديمقراطيون إلى كيري على أنه منافس له مصداقية أمام بوش في سباق الرئاسة الحالي. ويوصف كيري بأنه متحرر بصفة عامة فيما يتعلق بالقضايا الداخلية وأكثر تحفظا بالنسبة للسياسات الخارجية.

    وأعلن كيري خلال حملته الانتخابية أنه سيجعل أميركا أقوى داخليا وأكثر احتراما في العالم. فهو من المدافعين عن البيئة والمؤيدين لمزيد من الإجراءات لتوفير وتحسين الرعاية الصحية، كما أنه يؤيد الإجهاض ويساند النقابات المدنية للمثليين إلا أنه يعارض زواجهم.

    وعلى الصعيد الخارجي يشير كيري إلى أن لديه خطة لجعل أميركا مستقلة عن نفط الشرق الأوسط، وأخرى لتحديث وتقوية القوات المسلحة وقيادة عصر جديد من التحالفات.

    وفي إحدى مناظراته مع بوش، قال إن الحرب على العراق ليس لها علاقة بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، مشيرا إلى أن قرار الحرب شابه سوء التقدير.

    ودعا كيري لتغيير السياسة بشأن العراق بشكل يمكن الولايات المتحدة من بدء سحب قواتها خلال ستة أشهر، معتبرا أنه أمر حيوي أن نظهر للعالم الإسلامي أنه ليس لبلاده خطط للبقاء طويلا في العراق.

    ومع أنه انتقد سياسة إدارة بوش تجاه العراق، فإن كيري صوت لصالح بدء الهجمات العسكري عليه عام 2002. كما أنه عارض من قبل خطوة بوش الأب المتعلقة بإخراج القوات العراقية من الكويت عام 1991، فيما أيد التدخل العسكري في كل من أفغانستان وكوسوفو والصومال وهاييتي وبنما.

    أصول يهودية
    ولد كيري يوم 11 ديسمبر/كانون الأول 1943 في ولاية كولورادو ثم انتقل مع أسرته إلى ولاية ماساتشوستس حيث عاش فيها ونشأ على المذهب الكاثوليكي. كما أن له جذورا يهودية لم تعرف إلا مؤخرا ولم يعرف بها حتى كيري نفسه.

    فقد ولد جده فريتز خون فيما يعرف الآن بجمهورية التشيك ثم هاجر إلى الولايات المتحدة وغير اسمه إلى كيري عام 1907، وكان رجل أعمال ناجحا لكنه انتحر. ويقول كيري إن جدته التي ولدت يهودية ثم اعتنقت المسيحية كانت كاثوليكية متدينة.

    وتطوع كيري للخدمة في حرب فيتنام قبيل تخرجه في جامعة ييل. وعندما عاد من الحرب أصبح المتحدث الرسمي لمحاربي فيتنام القدامي المناوئين للحرب، وشارك بعد ذلك في تأسيس جمعية محاربي أميركا في فيتنام.

    وعمل في مجال القانون بعد تخرجه من كلية الحقوق في بوسطن عام 1976 ومثل الادعاء العام في قضية ضد أحد كبار زعماء الجريمة المنظمة في نيو إنغلاند، ودافع عن حقوق الضحايا وأنشأ برامج للاستشارة في أمور الاغتصاب.

    عين نائبا لحاكم ولاية ماساتشوستس عام 1982، وانتخب بعد عامين في مجلس الشيوخ وأعيد انتخابه أربع مرات. وكان اهتمامه منصبا على تعزيز الاقتصاد الأميركي وتحسين التعليم العام وجعل الرعاية الصحية في المتناول، وحماية البيئة.

    وتزوج كيري المرة الأولى من جوليا ثورن من فيلادلفيا وانفصل عنها وله منها ابنتان توأم، ثم من تيريزا هاينز التي يعيش معها حاليا وله منها ثلاثة أولاد وحفيد.
     

مشاركة هذه الصفحة