مقتطـــــــــــــــــــــــــــــفات

الكاتب : الإيـهم   المشاهدات : 473   الردود : 4    ‏2004-10-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-31
  1. الإيـهم

    الإيـهم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-28
    المشاركات:
    401
    الإعجاب :
    0
    صــــــــــــــــــناعــــة النفـــــــــــــــــــــس

    [ماضٍ وأعرف ما دربي وما هدفي*والموت يرصدني في كل منعطفِ

    والذين لا يعرفون هذه الحقيقة لم يعرفوا هذا الدين بعد..

    ولم يعرفوا صناعة هذا الدين للإنسان ..

    ولم يعرفوا ماذا يمكن أن يفعل القرآن بالمسلم

    حينما يقبل عليه بحق وفي شوق ، وفي رغبة ،

    وفي عزم على أن يأخذ ما يأمره به بلا هوادة :

    ((انه لقولٌ فصل وما هو بالهزل))..

    (( يا يحيى خذ الكتاب بقوة))..

    ((والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا))

    إنك لا تجد حيثما قلبت كتاب الله عز وجل إلا ارتباطاً وثيقاً بين :

    الإيمان والعمل الصالح ..

    وارتباطاً وثيقاً بين الإيمان الحق وثمراته الرائعة في دنيا الناس ..

    شأن الإيمان في هذا شأن الزهرة

    ما أن تتفتح حتى يعبق أريجها ، ولا تملك له حيله ولا دفعاً ..

    وكذلك هو الإيمان إذا نضج واستنار به القلب :

    فاح شذاه ، و أينعت ثماره ، وامتد ظله وتنوعت أزهاره .

    فرأى الناس أعمالاً طاهرة نقية ووجها صبوحا وحديثاً عذباً

    وأملاً قوياً لا يعرف لليأس معنى ، وهمة عالية تناطح النجوم ،

    ومعاملات ملائكية رقيقة راقية ربانية ..

    ((ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون))
    مع تحيات
    اخوكم / الايهم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-31
  3. الإيـهم

    الإيـهم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-28
    المشاركات:
    401
    الإعجاب :
    0
    خطوات عملية تعين على الانطلاقة والثبات عليها

    خطوات عملية تعين على الانطلاقة والثبات عليها
    عليك بالصحبة الصالحة واحرص عليها, ومنها!! الشريط النافع تسمعه في سيارتك أو بيتك
    ابتعد عن الصحبة التي لا تعينك على الاستقامة, ومنها!! أي وسيلة تعرض وتُسهِّل ما لا يرضاه العظيم سبحانه, وتذكر قوله تعالى (الأخلاء يومئذٍ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين) (الزخرف:67).
    استشعر وذكِّر نفسك دائمـــا بواقع الأمة وآلامها,.. كي لا يضعف العزم وحتى يتجدد الحماس للتمسك ولبذل الجهد للدعوة, وتذكَّر أنك تؤخـــــــر نصرها بتقصيرك!.
    ادعُ الله وألح في دعائك بأن يعينك على الهدى وأن يحفظك من كيد الشياطين.
    تذكر أيها الغيور أن الإنكباب على الترفيه ولو بالحلال في مثل هذا الواقع الذي تعيشه الأمة غير مستساغ, فكيف باللهو بما يحرم ولا يجوز شرعاً.
    تأمل دائماً حقارة الدنيا وقصرها وسرعة انقضائها.
    تذكَّر قرب الموت منا, وأنه قد يفجؤنا في أي لحظة,..وتذكر القبر وما فيه!, والجنة وعظمة نعيمها, والنار وشدة عذابها.
    وأخيــــــرا تذكر أيها المبتغي رحمة الله وفضله والدرجات العلى أن من علامـــــــــات قبول عملك في رمضان وغيره أن تكون فيـه وبعـــــــده أحسن حالاً تائبا منيباً مجتهداً في كل خير بعيدا عن كل شر.
    ولنقــــل : بإذن الله.

    بدأ المسيرُ إلى الهدف--- والحرُّ في عزمٍ زحف
    والحرّ إن بدأ المسيــر--- فلـــن يكلَّ ولـــن يقف.


    ×?°مع تحيات / اخوكم
    الايهم
    ×?°
    منقوووووووووول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-31
  5. الإيـهم

    الإيـهم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-28
    المشاركات:
    401
    الإعجاب :
    0
    هنــــــــــــــــيئاً لك ؟!

    [خالد الرفاعي


    لقد كنت ممن أختاره الله ليكون أحد أفراد أمة محمد صلى الله عليه وسلم فهنيئا لك هذا النسب وهذه الصلة وجعلك ممن يشرب شربة من يده ومن حوضه .
    أخي هذه كلمات أذكرك بها وأجدد بها نشاطك لتكون حياتك أوفر عطاء وأكثر تميز فسمع بقلبك واشعر أنك المخاطب بكل كلمة .......
    طوبى لمن تعرف على الله – طوبى لمن عرف أسمائه وصفاته – طوبى لمن تدبر القرآن – طوبى لمن خشع في صلاته – طوبى لمن اتصل بالله في ظلمت الليل – طوبى لمن بحث عن الحق واتبعه – طوبى لمن صبر على مرضه – طوبى لمن صبر على بلائه – طوبى لمن ربى أولاده ودعاء لهم فرداً فردا – طوبى لمن بر والديه واسعدهما واضحكهما وادخل السرور عليهما - طوبى لمن استعد ليوم القيامة بعمل صالح وقلب مخلص – طوبى لمن صاحب الصالحين وتمسك بهم - طوبى لمن صبر على أذى الناس وكلامهم وعد ذلك كنباح الكلاب وتركها ومضى – طوبى لمن أرضى الله وكان الله غايته – طوبى لمن وسع مداركه وتفكر في خلق الله : السماوات ، الأرض، الجبال ، الوديان ، البحار، الكون – وتفكر في الملائكة وعددهم وعملهم ونطق لسانه وحاله لا إله إلا الله - طوبى لمن اتصل بالخالق عن الخلق وكان حسبه الخالق من المخلوق وحسبه الرازق من المرزوق وحسبه الذي بيده ملكوت كل شئ وهو يجير ولا يجار عليه – طوبى لمن عرف لذة الإيمان وحلاوتها.
    الدنيا متقلبة: الغني يصبح فقير – القوي يصبح ضعيف – الحي يموت إلا الله - والصغير يكبر - والكبير يضعف ويعجز – ومن يجرى وراء الدنيا يذل ولا يأتيه إلا رزقه –ومن يعمل للآخرة تأتيه الدنيا راكعة -ومن يذل نفسه للناس يخسر – ومن يعامل الناس بالمصالح يندم –ومن يعاملهم لله ينال خير الدنيا والآخرة -

    ومن يستغل إقبال قلبه على الله يسعد -ومن يناجي ربه يكسب – ومن يستغفر مولاه يغفر له ولو بلغت الذنوب السماء – فلا يأس مع رحمة الله ولا ندم لمن صدق مع مولاه – تعس من عبد الزوجة وعبد الدينار والدرهم وقدم أخلاق المصالح على ُخلقه مع الله إن الاتصال بالله يعرفك حقيقة الدنيا وحقارتها ويربطك بحبل متين فالله لك ؟!

    إشارات لك دون غيرك:
    أخي هذه إشارات تذكرها في حياتك فلها صلة قوية بك :
    1- الدين شامل في أحكامه وعبادته وعقيدته يفهمه كل من زاد علمه و جالس العلماء ولا تسمع للفجار الذين فصلوا الدين عن الحياة فالدين : أحكام وآداب وخلق وجمال ودين ودولة وعبادة ومعاملة وعمل وجهاد ثم زعامة للعالم وإخراجهم من عبادة العباد لعبادة الله والواحد القهار - والاختلاف في المسائل لقيام الساعة فاختر لنفسك من بينها ما يرض الله عنك وتتحرى بها الحق -
    2- الإيمان يزيد وينقص فكن مع الله في كل حالك في ضعفك وقوتك وإن ضعف إيمانك فلزم الاستغفار فلا صغيرة مع إصرار ولا كبيرة مع استغفار فهل عرفنا الله؟
    3- تخيل نفسك الآن بعد عشر سنوات كيف أنت ؟ هل تقربت لله أكثر ؟هل تزودت بمجالك الذي تعمل به للخير – هل تغير حالك للأحسن ؟ هل تكسبت صفات طيبة وزدت في رصيدك وغيرت بعض مساوئ أخلاقك ؟ إن ذلك سر نجاحك فجعل هدفك سامياً وتنظر للحياة من علو وارتفاع .
    4- استغل الفرصة التي يفتحها الله عليك ؟ والديك إن كانوا أحياء أكثر من برهم قبل أن تقول : يا ليتني بريتهم قبل موتهم ؟ وقلبك إن اقبل على الله تزود من الصالحات فإن القلوب بيد الله وأحذر من الذنوب فهي جراحات فربى جرح أدى لمقتل .
    ولا تتردد في أمر دينك ودنياك فالفشل مرهون في التردد أقدم وإن أخطأت صحح خطأك وإن أصبت فتمسك وازدد .
    5- كن متفائل : شملنا سيلتم وتفرقنا سيجتمع وكلمتنا ستكون واحدة وضعفنا سيقوى وامتنا سيهابها كل من سمع عنها وجوهر ذلك أن لا نتحاسد – لا نتباغض كل يعمل للإسلام بما فتح الله عليه –لا يعيب بعضنا على بعض –لا نتشاجر لأجل حضوض النفس– لتكون قلوبنا كبيرة وعقولنا واسعة –نحب لأنفسنا ما نحب للآخرين لا نكون أنانيين نحب ذواتنا وكل شيء لنا دون الآخرين ورحم الله من جعله الله مفتاح للخير ومغلاق للشر - وتذكر أن الرسول لما جاء المدينة آخى بين المهاجرين والأنصار .
    6- احذر أن تأتي يوم القيامة وقد دخل صاحبك الجنة وأنت مازلت تحاسب – الدنيا قصيرة جداً والجنة غالية
    7- الإسلام له ثوابت لا نتنازل عنها : أما المتغيرات التي تطرأ وتحدث فلها لعلاج الشافي في ديننا الإسلامي
    8- لا تصادم السنن الكونية: فلن يستطيع التغلب على الباطل من هو ينام ملء جفنه ويأكل ملء فمه ويضحك ويلهو ويتمنى نصر الحق وأهله وهو على فرشه نائم لا يعمل والعدو يسهر ويخطط ويدمر اعمل ولو القليل فالكلمة والنصح له أثر والشعر له دورة والإنكار له قوة- وكل مسخر لما خلق له .
    ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر والعصيان فإنهم مغلوبون ولو كانت لهم الصولة والقوة ولتكن مثبت للمسلمين موفق لإعزاز الله في كل موطن ومن أعز الله فلن يذل أبداً .

    ولك الله ؟

    صيد الفوائد

    مع تحيات اخوكم / الايهم
    منقووووووول]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-31
  7. الإيـهم

    الإيـهم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-28
    المشاركات:
    401
    الإعجاب :
    0
    الــــــــــدنيا حــــــــــــلم

    الدنيا حلم ، متاعها غرور ، وعودها كذب ، أيامها لهو ، لياليها غفلة ، قصورها ودورها خيالات تضحك بها على الأغنياء من أبنائها .

    في بطن الدنيا أكثر ممن على ظهرها ، كلٌ مرتهن بسعيه ، فإذا رأيت أحد أبنائها قويا في جمعها ، مثابرا على الكدح فيها ، فرحا بمالها ، جذلا بوصالها ، مخدوعا بخيالها ، فارث لحاله ، وابك على مستقبله .

    تفكر في الآباء والأجداد ومن ذهب ومن رحل ، ومن انتقل ، كم من ذكي في التراب .. كم من ألمعي تحت الرمال .. كم من سيد متوج في ثلة هامده .. كم من إمام جهبذ تحت الرغام ،
    ( كل شي هالك إلا وجهه ) .

    إذا ً فما لك في حيرة واضطراب ؟ ومالك في شرود وذهول ؟ هيا تهيأ لتلك الحفرة .. ومهّد لك فيها فراشا وثيرا من العمل والإخلاص والصدق مع من لا تخفى عليه خافية ، فكأنك بالموت قد حضر ، والفراق قد دنا والأحباب قد تفرقوا ، والبين قد حل ،
    ( ففروا إلى الله إني لكم منه نذيرٌ مبين )

    مع تحيات / اخوكم
    الايهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-10-31
  9. الإيـهم

    الإيـهم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-28
    المشاركات:
    401
    الإعجاب :
    0
    أحيـــــــــــا كـــــــــا لامـــــــــــــــــــــوات

    هل انت حي

    هل أنا حيٌ أم ميت ؟ هذا السؤال ينبغي أن يطرحه كل منا على نفسه ، فربما نكون موتى ونحن لا ندري !‏ قد يتعجب من يظن أن الحياة أكل وشرب ، ولهو ولعب ‏ لكن الحقيقة واضحة ناصعة : هناك من يمشون بين الناس وهم موتى أو إن شئت سمهم أحياء كالموتى .‏ وكيف يموتون وهم أحياء ؟
    إنهم يموتون بموت قلوبهم ‏،
    فقد قال تعالى : { لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ }يس70
    لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً ‏
    لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً ‏
    الحيُّ هو الذي يستفيد من الآيات والنذر
    الحيُّ هو الذي يتنبه لما أمامه الحيُّ هو الذي يغتنم فرصة حياته ‏(لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً)
    يعقل ما يُخاطب به وهم المؤمنون ‏ أتدري ما هي العلامات التي تدلك على أنك حي ؟
    إذا كنت تخشى الله فأنت حي
    إذا كنت تتبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنت حي ‏
    إذا كنت تستحيي من الله أن يراك حيث يكره فأنت حي ‏
    إذا كنت رطب اللسان بذكر الله فأنت حي
    · ***************
    أما إن كنت تنام عن الصلوات المكتوبة
    وتفرط في أداء ما افترض الله عليك
    وتقدم محبوبات نفسك على ما يحبه الله ورسوله
    وتقتحم الذنوب وكأنك غير مراقب من علام الغيوب
    وتظلم و تتجنى و كأنك لن تُحاسب ‏
    فاعلم بأنك ميت بموت قلبك ، وراجع قلبك إن كانت بقيت فيه حياة وإن رأيته قد مات ، فسل الله أن يمن عليك بحياة جديدة‏ حياة تبدأها بتوبةٍ نصوح ‏
    وسله سبحانه أن يُحيي قلبك كما يُحيي الأرض بعد موتها ،
    {اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي ‏الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ


    ][®][^][®][مع تحيات اخوكم /
    الايهم ][®][^][®][
     

مشاركة هذه الصفحة