إخترتُ لكم : الذاكـــــرون الله .. أنـــــواع

الكاتب : مراد   المشاهدات : 586   الردود : 4    ‏2004-10-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-30
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    مقال أعجبني كثيراً وأفادني أكثر أدعوكم لمشاركتي الإعجاب والفائدة .. هيا بسم الله

    الذاكرون لربهم ثلاثة أنواع: الذاكرون بقلوبهم وألسنتهم(وهم أفضل الذاكرين )،

    الذاكرون بقلوبهم، وأخيرا الذاكرون بألسنتهم( وهؤلاء أقل الأنواع حصولا للأجر ووصولا للأثر ).

    ويهمنا هنا بلا شك تعلم فن الذكر بالقلب واللسان ..وهو الفن الذي إن تعلمه المؤمن أصبح من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات ويحيا حياة طيبة..ولابد أن نكون جادين في تعلم هذا الفن فلنستعن بالله، ولنأخذ- مثلا- أذكار بعد الصلاة..

    أولا : تعلم معاني هذه الأذكار !!! فقد سألت بعض طلبة العلم وغيرهم عن معنى اسم السلام وذلك عند قولنا ( اللهم أنت السلام ومنك السلام..)فلم يجب أحد !!! تعجبت كيف أننا نردد ذكرا لا نفقه معناه ..وهذه جولة سريعة حول بعض أذكار بعد الصلاة التي قد تغيب عن بعضنا وما عليكم إلا الرجوع إلى معانيها:
    اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام- ولا ينفع ذا الجد منك الجد - آية الكرسي - سورة الصمد والمعوذتين..الخ

    ثانيا: بعد تعلمها نكون قد قطعنا نصف الشوط وما بقي علينا إلا أن نقولها ونحن مستشعرين معانيها لا أن نقولها وقلوبنا وعقولنا في مكان آخر !!! فكيف( نتعلم) ذلك؟
    - حاول أن يكون مكان الذكر مكانا مناسبا(وهو المسجد[ للرجال والنساء!!! - البيت للنساء)

    كأن يكون جوه معتدلا / الفرش نظيفا /لا إزعاج .. الخ )
    -وأن يكون الذاكر مهيأ لذكر ربه كأن يكون فمه طاهرا/ لبسه مريحا ونظيفا / متعطرا / بدنه نظيفا / ذهنه غير مشغول.. الخ
    ملاحظة/ وقد يتساءل القارئ الكريم ومن أين لنا دوام هذا الجو الروحاني الذي ذكرت؟؟

    أقول صدقت.. لن يكون لنا هذا الجو الروحاني على الدوام.. لكن تذكر أنني قلت هنا : فكيف (نتعلم)هذا الفن ؟؟ فمن أراد أن يكون ( مبدعا ) في ذكر ربه في مواطن غير روحانية عديدة فليتعلم أولا كيف يصل لهذا الفن والجو المحيط مناسب جدا..

    والآن إن كان الذاكر مهيأ للذكر والجو مهيأ أيضا فلنبدأ بعون الله تعالى،وبما أننا في أذكار بعد الصلاة فلنأخذ بعضها :
    - وأول شيء هو استشعارنا أننا نذكر الله تعالى !!! بعظمته وجبروته وكبريائه وبرحمته وحنانه ولطفه ..فإنّ تذكّرنا لذلك يجعل قلب الذاكر معلق عند سدرة المنتهى !

    - ولنحذر من العجلة فيه ..ولنقلها بكل هدوء ..
    أستغفر الله ..أستغفر الله .أستغفر الله ( وعندها نستشعر تقصيرنا في عبادتنا لربنا في صلاتنا خاصة وعبادتنا عامة)..اللهم أنت السلام ومنك السلام ( وهنا نستشعر كيف أنه تعالى منزه من النقائص في الأقوال والأفعال ..) وهكذا ..نستشعر كل ما نقوله لا كما يفعل كثير من المسلمين اليوم ..فإذا وصلنا إلى التسبيح قلنا ذلك أيضا بكل هدوء وسكينة ونستشعر معنى التسبيح وإن حمدناه تذكرنا النعم التي أنعم الله بها علينا بل نستشعر كيف أنه أنعم علينا بالإسلام وكيف جعلنا نحمده وغيرنا الملايين لا يحمدونه ولا يشكرونه،وإن وصلنا للتكبير استشعرنا عظمة الرب المعبود ..كيف أن كل شيء ما عداه صغير جدا..الملوك والرؤساء وأمريكا!! نعم والله كل شيء..ما نخاف منه وما نحمل همه الخ !!..ثم إذا قرأنا آية الكرسي - بعد أن علمنا معناها- استشعرنا عظمة الإله العظيم ..وعظمة الكرسي والعرش ..

    وأمر مهم جدا يجدر الإشارة إليه وهو خفض الصوت أو رفعه أو مدّ حرف عند ذكر معين،فمثلا في سيد الاستغفار( أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي اغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ) فجميل هنا أن نخفض صوتنا حياء منه تعالى عند قولنا ( أعوذ بك من شر ما صنعت ) ونمد ( أعوذ) قليلا..أعووووذ ) ونستشعر ما صنعنا فننكس رؤوسنا حياء منه تعالى ..وكذلك عند( وأبوووووء بذنبي ) ثم نعزم في قولنا ( اغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ) وجميل أن نمد( الذنووووووب) و ( إلااااااا أنت ) وهكذا ..ولا شك أن لكل واحد طريقة لكن يهمنا ألا نقولها وكأننا نتحدث مع صاحب لنا !! أو نقولها ونحن لا نستشعر ما نقول!! أو نقولها دون لحن للكلمات !!

    ولنحذر أن:
    - نحرك أصابعنا- عند التسبيح مثلا-بسرعة حتى أني رأيت من يحركها بشكل سريع جدااااا فأنى لهذا حصول الأثر ؟!!
    - أن نذكره تعالى وقلوبنا وأعيننا في كل واد تهيم
    - أو أن نذكره ونحن نعبث بشيء ما!!
    - أو أن نذكره وعقولنا شاردة.

    فإذا شعرنا بأننا ذكرنا ذكرا معينا ولم نستشعره فلنعده مرة وأخرى ( وإنما العلم بالتعلم ) !
    ملاحظة/ نفس الطريقة أعلاه تنطبق على القرآن الكريم وأذكار الصباح والمساء والذكر المطلق .. الخ ..والموضوع يطول جدا لكنه ومضة سريعة أرجو أني وفقت فيها ..والله ولي المؤمنين .


    [align=left]المقال للكاتب / عبداللطيف البشير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-31
  3. SoMeOnE

    SoMeOnE قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    5,162
    الإعجاب :
    1
    موضوع ررررررررائع جداً اخي العزيز تسلم لنا و جعل الله كل ما تكتب في ميزانك الى يوم القيامة...:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-31
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    آمــــــــــــــين
    أخي ( سم وَن)
    جزيل شكري لمرورك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-11-02
  7. alQssam

    alQssam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    617
    الإعجاب :
    0
    موضوع رائع جدا
    جزاك الله خيرا

    وتكملة للموضوع اسمح لي أن أذكر هذا الذكر وهو بعد الوتر
    أن رسول الله، كان يوتر بـ {سبح اسم ربك الأعلى} و {قل يا أيها الكافرون} و{قل هو الله أحد}وكان يقول إذا سلم : سبحان الملك القدوس ثلاثا ويرفع صوته بالثالثة
    [ صحيح , الألباني / صحيح النسائي 1635 ]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-02
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    شكري الجزيل لمرورك أخي "القسّام" وإضافتك المفيدة

    تحية وخواتم مباركة
     

مشاركة هذه الصفحة