الجوال تصيب مدمنيها بمرض "أر إس آي"

الكاتب : yemeniforever   المشاهدات : 581   الردود : 0    ‏2004-10-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-28
  1. yemeniforever

    yemeniforever عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-26
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    ][®][^][®][الجوال تصيب مدمنيها بمرض "أر إس آي"][®][^][®][

    وخاصه احنا اليمنيين لانه يعجبنا البعسسه

    طول ماهو مخزن تحصله يبعسس بالتلفون

    أطلق مسئولو الرعاية الصحية تحذيرات إلى المنتظمين في عادة تبادل رسائل الجوال بشكل مكثف بأن يقللوا منها وإلا تعرضوا لمخاطر.
    والاطباء هم الاكثر قلقا بشأن الصغار الذين أدمنوا كتابة هذه الرسائل الواحدة تلو الاخرى على هواتفهم الجوالة دون اضطرار إلى تفاعل شخصي مع الطرف الاخر.
    يقول الطالب ابن الثمانية عشر عاما آشلي تان الذي يبعث بما بين 1300 و1500 رسالة مكتوبة عبر هاتفه في الشهر "هذا الشكل المفضل لدي للتواصل".
    يحذر الاطباء من الافراط في هذه الرسائل. ويبدون قلقا من الاصابة بالاجهاد التكراري "آر إس آي" وهي حالة مرتبطة بمن يشتغلون بأعمال تتطلب الاستخدام المتكرر للوحة المفاتيح أو فارة الكمبيوتر.
    يقول الدكتور ليم بنج هاي كبير الاستشاريين في جراحة اليد في مركز ماونت إليزابيث الطبي "في كل مرة يضغط المرء فيها إصبعيه الابهام والسبابة يحدث بذلك ضغطة على مفصل قاعدة الابهام تزيد على ضغطة الاصبعين بخمس إلى عشر مرات".
    ومرسل الرسالة المكتوبة على الهاتف الجوال يستخدم الابهام في العادة لطباعة الرسالة متحكما في الهاتف بالاصبع السبابة.
    يقول ليم إن الامر "يتوقف على المستخدم" في أنه مع مرور الوقت قد يحدث التهاب عند المفصل أو في الاوتار.
    ولاحظ قسم جراحات اليد والجراحات الدقيقة في مستشفى الجامعة الوطنية زيادة في حالات الاصابة بالاجهاد التكراري "آر إس آي" هذا العام.
    ويقول ليم "استغرق الامر أكثر من عشر سنوات لكي يترك الـ"آر إس آي" بصمته على مستخدمي الكمبيوتر العاديين. ومازال الامر في أيامه الاولى بالنسبة لمعتادي إرسال الرسائل القصيرة (على الهاتف الجوال)".
    تقول شارون سي إخصائية علاج اليد في مستشفى شانجي العام إن الـ"آر إس آي" يتجاوز كثيرا كونه خطرا حينما يقوم مدمنو الرسائل القصيرة(على الجوال) بأنشطة أخرى مثل ألعاب الكمبيوتر.
    وفي إرشادات عامة من أجل ممارسة آمنة لهذا المسلك توصي سي بتجنب قضاء وقت طويل في كتابة هذه الرسائل. وتقول "بعد 30 دقيقة استرح أو بصيغة أخرى اكتب بضع رسائل ثم استرح".
    لاحظت سي أن استخدام الابهام يساعد في توزيع العبء. كما أنه من الممكن أن نقلل من حركات الابهام بتخفيف سرعة الكتابة ولمس المفاتيح برفق واللجوء إلى الاختصارات في النص.
    وتضيف إن اختيار هاتف يتناسب مع حجم يد مستخدمه سيحول دون الاضطرار إلى فرد الابهام لكي تصل إلى مفاتيح الحروف.
    ويوجه ليم تحذيرا إلى الشباب المهووس بهذه الرسائل فيقول إن وجود ألم حاد عند قاعدة الابهام قد يكون مؤشرا على إصابة بالـ "آر إس آي".
    لكن محاولة إقناع عشاق هذه الرسائل بتغيير عاداتهم ليست بالامر الهين.
    يقول تان إن تقليل الوقت المنقضي في إرسال الرسائل ليس خيارا يبحثه في الوقت الحاضر. واعترف عديدون من أنداده بأنهم يرسلون أكثر من ألفي رسالة في الشهر.
    ويوضح تان "أمر مريح. يمكن للمرء أن يرد في أي وقت يريده وهذا أسرع من الاتصال(الهاتفي)".

    ][®][^][®][صحتكم بالدنيا][®][^][®][
     

مشاركة هذه الصفحة