آبل تطرح جهازا جديدا لـ "أي بود" يعرض ويخزن الصور

الكاتب : wowo19802020   المشاهدات : 466   الردود : 0    ‏2004-10-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-28
  1. wowo19802020

    wowo19802020 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    كشفت شركة آبل لصناعة الحاسبات عن شكل جديد لجهازها المعروف "أي بود" مزود بإمكانية عرض الصور في محاولة منها للاحتفاظ بصدارة سوق أجهزة تشغيل الموسيقى الرقمية.

    وأصدرت آبل من جهاز "آي بود" نوعين بما فيهما نوع سعته التخزينية 60 جيجابايت قادر على حفظ 25 ألف صورة ملونة. ويبلغ سعر هذا الجهاز 599 دولارا في السوق الأمريكية.

    ويهدف الجهاز الجديد إلى مواجهة ازدياد الإقبال على طرق أكثر سهولة لحفظ الصور في عصر التصوير الرقمي.

    وقال ستيف جوبز، رئيس شركة آبل: "نعتقد أن الموسيقى إضافة إلى الأغاني ثاني أهم شيء".

    قصة نجاح
    يذكر أن جهاز "آي بود" بات من أكثر الكماليات الضرورية في الوقت الراهن منذ طرحه في الأسواق لأول مرة في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2001 الأمر الذي أدى إلى حدوث نقلة نوعية في موقف آبل المالي.

    فقد قفزت أرباح آبل في الربع الأخير من السنة المالية الحالية بنسبة 50 بالمئة ويرجع الفضل في ذلك إلى بيع الشركة مليوني وحدة من أجهزة "آي بود" في تلك الفترة.

    وباعت الشركة حتى الآن نحو ستة ملايين وحدة من هذا الجهاز الأمر الذي جعلها تهيمن على 50 في المئة من إجمالي سوق أجهزة تشغيل الموسيقى الرقمية.

    ويزيد سعر الجهاز الجديد على مثيله الموجود حاليا في الأسواق، إلا أن محللين يتوقعون أن مبيعات الجهاز الجديد سترتفع بحلول موسم أعياد الميلاد.

    وتواجه آبل في سوق أجهزة تشغيل الموسيقى الرقمية منافسة شرسة من عدد من الشركات المنافسة بما فيها "سوني" و "ديل" اللتين أنتجتا أجهزة مزودة ببطاريات ذات عمر أطول وقادرة على تشغيل أنواع أكثر من ملفات الموسيقى والأغاني.

    كما أن الشركات المتخصصة في هذا المجال بما فيها "أركوس" و "كرييتف" و "أي ريفير" قد صنعت بالفعل أجهزة يدوية قادرة على حفظ وتشغيل صور وملفات فيديو رقمية ومزودة بإمكانية التسجيل.

    فرقة يوتو
    كما جهزت آبل باقة أغاني رقمية تتضمن جميع ألبومات الفريق الغنائي الشهير "يوتو". ويمكن لمحبي ذلك الفريق تحميل الباقة الغنائية من على موقع "أي تيونز" المخصص لبيع الأغاني والموسيقى الرقمية على الإنترنت مقابل 149 دولارا.

    وتعد تلك هي المرة الأولى التي تطرح فيها الشركة الأعمال الكاملة لأحد الفنانيين في باقة واحدة.

    ووصف محللون ذلك الإجراء بأنه بمثابة نقلة في صناعة الموسيقى على شبكة الإنترنت، خاصة وأنه من المتوقع أن يسير عدد من الفنانين والجهات التي تبيع الموسيقى الرقمية على الإنترنت على نهج آبل.
     

مشاركة هذه الصفحة