معطيات الواقع اليمني (الحلقة الأولى)

الكاتب : الإنسان   المشاهدات : 374   الردود : 0    ‏2004-10-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-27
  1. الإنسان

    الإنسان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    معطيات الواقع اليمني
    عبد الحكيم الفقيه
    للحقيقة إن إدراك معطيات الواقع اليمني لبلد ما ليست في مستوى اليسر بل تعد من أعقد الأمور الأبيستمولوجية وخصوصا كواقع اليمن البالغ من الصعوبة درجة الاطاحة بالعقلانية واللجوؤ الى الحدس والتخمين، ففي الأزمة السياسية لعام 1994 أصيب القنصل الإيراني بالجنون بعد أن عجز عن متابعة صيرورة المتناقضات في اليمن أنذاك وفشل في تزويد الخارجية الايرانية بحقيقة ما يدور فعلا على الساحة اليمنية، وفي بلد عصي على التفسير ألقى أحد الفرنسيين بنفسه منتحرا من أعلى شرفة في مبنى صنعائي ولجأت أكثر من دولة غربية إلى تعيين سفيرة لها في اليمن المشحون بالشبق والعاطفة والمشهور بتغييب العقل واللجوء إلى حكمة المجانيين وعمل أحد الدبلوماسيين الأوربيين سفيرا في عواصم عديدة وعندما حان موعد تقاعده قرر الذهاب الى اليمن لأنه يحب الإضطلاع على اّثارها ولقي حتفه أمام عائلته بالرصاص المعاصر فوق رمال مملكة سبأ العتيقة. لا تنطبق قوانيين السيكولوجيا ولا السوسيولوجيا ولا حتى قوانيين المادية الديالكتيكية التاريخية على اليمن فما بين ثانية وأخرى يتغير موقف اليمني 180درجة وعلى سبيل المثال في الثاني من اغسطس 1990 وفي ليلة توقيع وثيقه العهد
    وفي اليمن هناك مدى كبير جدا لزحزحة المواقف فخائن الأمس هو وطني اليوم ووحدوي اليوم هو طائفي الغد حتى النخاع ولص الأمس هو من يقيم الحدود على أبرياء اليوم، والقومي الذي ملأ الدنيا بشعاراته هو السباق في التطبيع
    والنجمة الحمراء صارت مخصخصة ولحى اللاهوت صارت شيلوكية الحنا
    أننا نطحن بمتارس عجلة اللاستقرار ويلتهمنا أسد الفوضى وتصطاد أوقاتنا رصاصات السكون ونبال العشوائية
    ويثقب طبلات أذننا صهيل بل نهيق الخيل وأزكمتنا روائح الفساد ونتن السلطة
    وبلادة شعب " سكه لك".
     

مشاركة هذه الصفحة