أدعياء السلفية... و الخطوط العريضة للسلفية المبتدعة.. وهم ليس من السلف ارجو الدخول

الكاتب : jameel   المشاهدات : 721   الردود : 9    ‏2004-10-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-27
  1. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    [align=right]الخطوط العريضة للسلفية المبتدعة

    يتصف دين الله تعالى بخصائص فريدة يستعلي بها على أي دين آخر ، فالإسلام يتميز أنه دين نسبه الله إلى نفسه وارتضاه لعباده ليكون منهجا وطريقا لسعادة الدارين ، وتمثل دعوة أهل السنة والجماعة هذه الخصائص المميزة لها الدين بخلاف أية دعوة أخرى مهما حاول أصحابها تلميعها أو تقديمها في قالب براق ، فعلى سبيل المثال الرافضة والصوفية – بمختلف طرقهم ونحلهم – يتسترون وراء إدعاء حب آل البيت وحب أولياء الله الصالحين وذكر الله ليخفوا وراء هذه الإدعاءات الشرك والبدع الواقعين فيهما .

    فالعبرة ليست في التشدق بأسماء رنانة أو التخفي وراء صفات حميدة أو رفع لافتة براقة ، إنما العبرة بحقيقة الأمر في مبناه ومعناه ، وما يترتب على هذه الدعوى من الإمتثال والعمل اللائق بها .

    أما الخصائص المميزة للطائفة المنصورة من أهل السنة والجماعة فهي :

    *التمسك بالكتاب والسنة قولاً وعملاً والأخذ بكل ما فيهما كبيرا كان أو صغيرا وهو ما يطلق عليه بشمولية الإسلام

    *الأولوية في دعوة الناس تعليمهم التوحيد في كافة جزئيات العقيدة

    *الجهر بكلمة الحق وعدم الخشية في الله لومة لائم فالنافع والضار هو الله تعالى ، ولأن الصدع بالحق لا يقدم أجلاً ولا يمنع رزقا.

    *إتباع أثر وطريق السلف الصالح من الصحابة رضوان الله عليهم وتابعيهم وتابعي التابعين وعلماء الأمة الثقات في كل عصر ومصر.

    ولهذا انتشر مفهوم السلفية في هذا العصر والدعوة إليها مع الصحوة الإسلامية المباركة التي دبت في روح الأمة منذ السبعينيات .

    والمقصود بدعوة السلفية هو الإلتزام الكامل بجميع الأحكام الشرعية ودقائق الأمور بمنهج السلف ، وبسبب تمسك الشباب بالمنهج السلفي الصحيح استطاع بفضل الله تعالى صد الهجمات الشرسة التي قادها أصحاب المذاهب الهدامة والملل المنحرفة ، ومع تعرض صفوة شباب الصحوة لأهوال التعذيب بعد أن فتحت لهم السجون والمعتقلات أبوابها على مصراعيها، ولكنهم ثبتوا ثبوت الجبال الرواسخ لأنهم تربوا على منهاج النبوة وسلف هذه الأمة وعلموا أن طريق رضا الله تعالى محفوف بالمحن والإبتلاءات .

    ويعتقد كل مسلم من أهل السنة -عالماً كان أو طالب علم أو حتى من العوام - أن فلاح الدنيا والآخرة لا يكون إلا بالرجوع إلى الكتاب والسنة، وأنه السبيل الوحيد لنهضة الأمة الإسلامية من نكباتها وكوارثها وعودة مجدها السليب - ويخصص البعض هذا المطلق - الكتاب السنة - بعبارة " بفهم السلف الصالح " ، وهذا الشعار المطلق والمخصص منه شعار جذاب وله بريق يجعل قائله محط الأنظار والانتباه ، وفي نفس الوقت يختلف الناس في تقييم هذا الشخص ، فصنف يتهمه بالتشدد أو التخلف وربما بالتطرف و الإرهاب !! وصنف آخر يعجب بهذا الشعار بجعل صاحبه قدوة له وأسوة حسنة . . .

    وبداية أقول :
    أنَّ شعار الكتاب والسنة هو شعار الأمة منذ أنزل الله تعالى رسالته على قلب محمد صلى الله عليه سلم حيث يترجم حال المسلمين من العزة أو الذلة بمدى تمسكهم وتطبيقهم لهذا الشعار .

    ولنتعرض إلى حقيقة فهم السلف الصالح لمطابقته بأفعال وأقوال من يرفعون هذا الشعار في واقعنا المعاصر، لأن البعض يحصر الفهم السلفي في بعض السنن المندوبة بجعلها هي كل الإسلام وينافح ويقاتل في سبيلها !!

    وهذا من إفرازات التفكير الشاذ والمعوج ، ولا نقول أن هذه قشور لا ينبغي الإهتمام بها، بل الإسلام كله لُب ، ولكن لا يكون الاهتمام بالمندوبات على حساب الفرائض !! لأن شمولية الإسلام - كما قلنا - هي السمة التي تميز فهم السلف الصالح رضوان الله عليهم .

    فها هم الصحابة رضى الله عنهم الذين طبقوا دين الله تبارك وتعالى قولا وعملاً، ونقل عنهم التابعون الآثار النبوية الشريفة في الأحكام الشرعية، ومع ذلك لم يكتفوا بالعلم المجرد إنما خرجوا في سبيل الله مجاهدين فاتحين لنشر دين الله تعالى في أصقاع المعمورة، والآلاَف منهم يموتون في سبيل الله في تلك البلادة ونماذج التابعين تزخر بأصناف شتى من القمم الشامخة، فها هو سعيد بن المسيب إمام التابعين رحمه الله يقف في وجه الخليفة الذي كان يحكم أكثر من نصف الأرض يتصدى له ويكشف جوانب القصور والإنحرافات الموجودة في البلاد وخاصة ما يعارض شرع الله ، منتقدا توسعة المسجد النبوي بإدخال غرفة النبي صلى الله عليه وسلم التي دفن فيها إلى المسجد، مما يفتح بابا من اًبواب الفتن وذريعة من شرائع الشرك ، ولم يعبأ العالم الرباني بما ناله من جراء صدعه بالحق فلم يكتفي بتصدره لمجالس العلم وتعليم الناس فقط بل قرن العلم بالمواقف الواجبة عليه من التبيين والوقوف في وجه الباطل مهما كانت سطوته ، لقد كان علماء السلف حراس الأمة على الدين ، وكانوا يقفون أمام أي إنحراف أو ظلم أو فساد يصدر عن حكام عصرهم ، فكان لصنيعهم هذا أجلُّ الأثر في بقاء بيضة الإسلام تلك القرون الطويلة بفضل الله تعالى في أرض الخلافة الإسلامية، وبقاء هيبة الإسلام في قلوب الحكام متجذّرة . .

    ولو أنهم تقاعسوا عن قول الحق في أول الأمر وسكتوا عن إساءات الحكام لضاع الدين وانفصلت عراه ، حتى جاء العصر الذي عاش فيه المسلمون في غربة كاملة عن دين الله بعد استبداله بحثالات أفكار البشر التي تتحكم في رقابهم ودمائهم وأعراضهم !!

    ومع ذلك نجد كثيراً من دعاة السلفية المستحدثة ممن يزعمون أنهم على طريق السلف الصالح سائرون وعلى نهجهم مقتدون !! فحصروا الإسلام في بعض أجزائه التي لا تثير حفيظة حكام المسلمين ، الذين ارتدوا عن دين الله ، فكانت كارثة هؤلاء الدعاة السلفيين تبرير جرائم هؤلاء الطواغيت واعتبارهم ولاة شرعيين لهم حق السمع والطاعة !!


    * * *

    إن المنهج السلفي ليس محصورا في أقوال وفتاوي الشيخين الجليلين عبد العزيز بن باز ومحمد ناصر الدين الألباني، وإلا فأين علم ومواقف سعيد بن المسيب والزهري وعمر بن العزيز وعبد الله بن المبارك وسفيان الثوري ومالك والشافعي وأحمد والطحاوي والنووي والعز بن عبد السلام وابن تيمية وابن القيم وابن كثير وابن رجب وابن قدامة وابن حجر – رغم تأويله لبعض الصفات - وغيرهم كثير.

    والمنهج السلفي أيضا ليس حكراً على طائفة بعينها أو موقوفاً على عالم بعينه ، بل هناك الكثير والكثير من العلماء والجماعات التي تسير على المنهج السلفي في هذا العصر في مسائل الإعتقاد وضوابط التكفير والأخذ بالراجح من الأدلة في الأحكام الشرعية والصدع بالحق ، إلى الإهتمام بالسنة ونبذ البدعة وغيرها من أصول منهج أهل السنة والجماعة .

    ولا يمنع الإنتماء إلى جماعة من الجماعات اعتماد صاحبها منهج السلف الصالح ، على سيبل المثال لا الحصر : الشيخ عمر الأشقر و محمد نعيم ياسين ، والشيخ محمد قطب وكل منهم ينتمي إلى جماعة الأخوان المسلمين ، والشيخ علي بن حاج من مؤسسي الجبهة ا لإسلامية للإنقاذ، وأما الدكتور صلاح الصاوي والدكتور محمود مزروعه وهما من علماء الأزهر، فلم يمنع إنتماء بعضهم لجماعة بعينها إلى الالتزام في كثير من مؤلفاتهم أو مواقفهم بالمنهج السلفي الصحيح ، وإن كان قد جانب بعضهم الصواب في بعض المسائل إلا أن العصمة من الزلل والخطأ لا تكون إلا للأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعا.

    بل إن هناك من جماعات عاملة في الساحة يعتمد المنهج السلفي في منهجها وحركتها يضبط تلك الحركة بالشرع الشريف مثل الجماعة الإسلامية بمصر وأميرها الدكتور عمر عبد الرحمن وهو عالم أزهري ..

    * * *

    التوحيد والسلفيون :

    يتشدق السلفيون بأهمية التوحيد والإهتمام بالعقيدة التي تنحصر عندهم في محاربة شرك القبور المتمثل في الإستغاثة بالأموات والنذر والذبح لغير الله ، فجعلوا هذا شاغلهم الأكبر والوحيد !! .. فإذا قامت جماعة تدعو إلى تصحيح عقائد مغلوطة والإتيان بفرائض مهجورة بالإضافة إلى هذا النوع من التوحيد اتهموها بأنها تركت الاهتمام بالتوحيد !! وزعموا أنه يجب تعليم الناس العقيدة أولا !! أي العقيدة بمفهومهم الخاص !!

    ونود أن نسأل سؤلا هنا :

    إذا كان التوحيد منحصرا فيما تركزون عليه : فهل انتهت مهمتكم ودعوتكم في بلاد الجزيرة العربية حيث لا يوجد أي قبر يشرك فيه بالله عز وجل ؟!
    إذا كان الأمر في هذه البلاد على ما يرام في النقطة التي تشغلون الناس بها ليل نهار، فلماذا لا تنتقلون – إن كنتم صادقين – في تعليمهم أهم جوانب العقيدة كالحاكمية لأن التشريع خاص بالله وحده لا ينازعه فيه أحد ، والولاء والبراء الذي يعتبر من أسس التوحيد، والصدع بالحق في وجوه الطواغيت ؟!

    والحقيقة التي تنطق بها مواقفهم القضية ليمت مسألة التركيز على التوحيد كما يزعمون . .
    وإنما الاهتمام ينصب على أجزاء من الدين لا تثير حفيظة وغضب " الولاة الشرعيين "، والمطلوب من هؤلاء"السلفيين "صرف الناس عن الفهم الشامل لدين الله تعالى أي المنهج السلفي الحقيقي ،ة وتركيز الأضواء على الفكر السلفي المستحدث الذي يرضي ولي الأمر !!!


    * * *

    بدعة الإسم :

    إن الإسم الذي ارتضاه لنا الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم هو الإنتساب إلى الإسلام ، حيث قال تعالى : { وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمْ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ } .

    وروى الإمام أحمد في مسنده والترمذي في سننه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا بدعوة الجاهلية فهو من جثاء جهنم ،وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم ، فادعوا بدعوة الله التي سماكم بها المسلمين عباد الله "حديث حسن صحيح غريب ، وقد سأل معاوية ابن عباس رضى الله عنهم فقال : أنت على ملة عثمان أو على ملة علي ؟ فقال : " لست على ملة علي ولا على ملة عثمان بل على ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم " الوصية الكبرى ص 67 .

    قال الإمام ابن تيمية رحمه الله : ( والواجب عل المسلم إذا سُئل عن ذلك أن يقول : لا أنا شكيلي، بل أنا مسلم متبع لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ) ، وأضاف رحمه الله : ( هو الله تعالى قد سمانا في القرآن المسلمين المؤمنين عباد الله ، فلا نعدل عن الأسماء التي سمانا بها إلى أسماء أحدثها قوم وسموها هم وآباؤهم { ما أنزل الله بها من سلطان } ) [الوصية الكبرى ص 67]، فالأصل الإنتساب إلى الإسلام والتمسك بالسنة ومن كان على الأصل فلا يحتاج لإيضاحات أخرى . .

    لكن عندما ظهرت الفرق البدعية وأهل الكلام ، اظطر أهل السنة والجماعة إلى توضيح المنهج الصحيح فأعلنوا تمسكهم بمنهج أهل السلف - العاصم من هذه الفتن - وهم أهل القرون الأولى والمقصود بالقرن الجيل في التلقي وليس المائة من الأعوام - فصاروا يعرفون بأهل السنة .

    أما الذي يزعم بأن الإنتساب إلى الإسلام لا يكفي !!! لأن الكل ينتمي إلى الإسلام والكل يدعي أنه على السنة فهذا لا يصح لأنه يرد نصوصا ثابتة بالكتاب والسنة أوردناها، فالله تعالى يعلم أن الأمة ستفترق إلى فرق وأحزاب ومع ذلك سمانا بالإسم الذي ارتضاه لنا .

    وماذا يكون الحال لو أن بعضهم قال - وقد قال - أننا سلفيون وعلى منهج السلف ، في حين أن أعمالهم وتصرفاتهم تتناقض فيما يزعمون ؛ فهل عندئذ نضيف إضافة جديدة واسما جديدًا ؟! فالتسمية مستحدثة فلم يثبت عن أحد من الصحابة ولا التابعين ولا تابعي التابعين ولا إمام من الأئمة أن قال أحدهم عن نفسه أنه " سلفي " ، فكيف يزعم " السلفيون " المعاصرون اقتفاء أثر السلف الصالح فيما لم يثبت أنهم فعلوه ؟!

    ويشير ابن تيمية إلى الحديث الذي رواه جابر رضي الله عنه قال : (( اقتتل غلامان غلام من المهاجرين ، وغلام من الأنصار فنادي المهاجري ياللمهاجرين ، ونادى الأنصاري ياللأنصار ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " ما هذا ؟! أدعوى الجاهلية" )) [متفق عليه] ، يعقب ابن تيمية رحمه الله فيقول : ( فهذان الإسمان - المهاجرون والأنصار - إسمان شرعيان جاء بهما الكتاب والسنة، وسماهما الله بهما كما سمانا المسلمين من قبل ، وفي هذا انتساب الرجل إلى المهاجرين والأنصار فحسن محمود عند الله وعند رسوله صلى الله عليه وسلم ليس من المباح الذي به التعريف فقط كالإنتساب إلى القبائل والأمصار ولا من المكروه أو المحرم كالإنتساب إلى ما يفضي إلى بدعة أو معصية، مع هذا لما دعا كل واحد منهما طائفته منتصرا بها أنكر النبي صلي الله عليه وسلم وسماها دعوى الجاهلية ) [إقتضاء الصراط المستقيم ص 71].

    هذا في الإسم الشرعي المحمود فما بالنا بالإسم الذي يفضي إلى ترك فرائض من دين الله تعالى كالعقيدة بشمولها والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصدع بكلمة الحق .

    وأصبحت هذه اللافتة " السلفيون " اللقب من عوامل تفريق الأمة بدعوة أصحابه إلى التعصب له ولفَتاوي علمائه له مفهوم محدث في الفهم لدين الله ، مختلف عن فهم سلف الأمة كما أوردنا كلام ابن تيميه رحمه الله السابق . . ومعيار الولاء والبراء والحب والبغض عند " السلفيين " تبعا لهذه اللافتة !! .

    قال ابن عبد البر رحمه الله : ( لا يجوز لأحد أن يمتحن الناس بها - نسبة إلى المذاهب - ولا يوالي بهذه الأسماء ولا يعادي عليها،بل أكرم الخلق عند الله أتقاهم ) [الإنتقاء ص 35].

    وقال الإمام ابن تيمية رحمه الله : ( وليس لأحد أن يعلق الحمد والذم والحب والبغض والموالاة والمعادة واللعن بغير الأسماء التي علق الله بها، ذلك مثل أسماء القبائل والمدائن والمذاهب والطرائق المضافة إلى الأئمة والمشايخ ونحو شلك مما يراد به التعريف "، ويضيف ويقول "فمن كان مؤمنا وحببت موالاته من أي صنف كان ، ومن كان كافراً وحببت معاداته من أي صنف كان ) [الفتاوي ج 28 ص 227].


    * * *

    أعد الشيخ محمد سرور دراسة وثائقية هامة بعنوان " السلفية بين حزب الولاة والغلاة " أوضح فيها حقيقة السلفية المبتدعة أو كما يطلق عليهم " حزب الولاة " فيقول : ( ليس في إطلاق هذه التسمية أي تجن عليهم ، ومن بعد إلى رسائلهم وأشرطة محاضراتهم يجد أن أهم ما يجتمعون عليه ويناضلون من أجله ؛ مسألة الولاء التام والإنقياد الكامل لما يسمونهم " ولاة أمور المسلمين " ) !!

    وقد يتفقون مع غيرهم في جميع أمور الإعتقاد ويختلفون معهم في هذه المسألة فيخاصمونهم من أجلها أشد المخاصمة ويصبج عندهم مبتدعا وهجره واجب !!

    وعن تسميتهم بالحزب يقول الشيخ سرور: ( أما أنهم حزب مع أنهم يحاربون الأحزاب ويرونها ابتداعا في الدين - أي يرون العمل الإسلامي من خلال جماعة تنظيمية بدعة !! - فهذا أيضا حقيقة ، وما الحزب إلا قاعدة وقيادة ومنهج وأهداف وهم كذلك ولا يغير من الحقيقة شيئا عدم اعترافهم بالأحزاب أو إختلاف أهدافهم ووسائلهم عن أهداف ووسائل الأحزاب الأخرى ، وأهم ما يميزهم عن غيرهم طبيعتهم العشوائية في العمل ، فهم حزب فوضوي لا ينضبط أعضاؤه إلا في مسألة الولاء لصاحب الأمر والنهي والسلطان !! ) .

    وعن ظروف نشأة حزب الولاة يوضح الشيخ سرور ذلك فيقول : ( ظهر هذا الحزب فجأة بعد حرب الخليج الثانية وبعد ولادة ما يسمى بالنظام العالمي الجديد الذي انفرد الأمريكان بقيادته وبعد أن أصبحت هذه القيادة الأحادية لا تخشى من الحديث عن أهدافها الرامية إلى إخضاع المنطقة لسيطرتها الكاملة وأنها لن تقبل بعد الآن منافسا لها كما كان الحال أيام الحرب الباردة ، كما أنها لم تقبل المساس بوكلائها اليهود وستمنحهم دورا قياديا متميزا بعد فرض ما يسمونه بالسلام على الحكام العرب الذين لا هم لهم إلا المحافظة على كراسي الحكم ولو كان ذلك على جماجم شعوبهم ).

    ويضيف قائلا : ( وما يعلمه الأمريكان بالضرورة أن الإسلاميين وحدهم سيقاومون هذه الأهداف بما يتيسر لهم من إمكانات وأنهم لم ولن يستسلموا بحال الأحوال ).

    ويستطرد فيقول : ( إذن هم- الإسلاميين - أعداء النظام العالمي الجديد و هم الإرهابيون والأصوليون !! ولا بد من تعبئة الرأي العام العالمي ضدهم ولا بد من استخدام كافة الأسلحة فى حربهم وفي اجتثاث شأفتهم ومن أخطر هذه الوسائل وأشدها فتكا شق الصف الإسلامي من داخله ).

    ويضع الشيخ سرور النقاط على الحروف فيقول : ( وإن أكثر ما يثير أمريكا ووكلاءها ويزعجهم اكتشافها لهذا التيار المتميز من العلماء وطلبة العلم الذي ترددت أصداءه في جميع أنحاء العالم الإسلامي وخاصة قبيل وأثناء حرب الخليج الثانية ، هذا التيار السلفي الذي ترفع لواء الدعوة الإسلامية بمفهومها الشمولي والمتحرر من التبعية للظلمة والدفاع عن نقائصهم والتستر على مخازيهم وأبرزها سعيهم الحثيث لإرساء جذور العلمانية وموالاتهم أعداء الله ).

    ويربط الشيخ سرور ما سبق بحزب الولاة فيقول : ( هذا التيار أو قل هذه النهضة باستقلاليتها ومفهومها الشمولي وطرحها الجاد أرعبت الذين يتاجرون بهيكل الدعوة السلفية الذي جردوه من روحه وحنطوه ووضعوه في خزانة للعرض فقط !! فلا بد إذن لمحاربة هذه النهضة من اللجوء إلى رفع الراية نفسها التي اجتمع عليها أيضا هذا التيار على طريقة أصحاب الأهواء في استغفال جماهير الناس وسحب البساط من تحت أقدام من يجتمعون عليهم ويثقون فيهم !! وهي لعبة مكشوفة وإن أحدثت شيئا من البلبلة والتشويش وأمرها إلى افتضاح وزوال إن شاء الله ).

    إن أهم ما يميز أصحاب السلفية المبتدعة - أو حزب الولاة - موالاتهم للحكام الطغاة الذين يحكمون بلاد المسلمين ويسمونهم "ولاة الأمور " !!
    مع أنهم مستبدلون لشرائع الإسلام بحثالة أفكار ونظريات البشر المتهالكة .
    وهؤلاء الطواغيت محاربون لأولياء الرحمن ولا تمثل عداواتهم لأشد الناس إجراما مثل عداوتهم لعباد الله الصالحين، ومع ذلك يتخذ أقطاب ودعاة السلفية المبتدعة - حزب الولاة -
    هؤلاء الحكام الطواغيت أولياء من دون المؤمنين.

    والله تعالى يقول : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنْ الْحَقِّ } [سورة الممتنحنة 1].

    وروى البخارى فى صحيحه عن أبى هريرة رضي الله عنه قال . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب )) ، وفى رواية ميمونة رضي الله عنها : (( من آذى لي ولياً فقد استحل محاربتي )) ، وللحديث طرق كثيرة وروايات متعددة.

    ونسأل ويسأل معنا كل من اتخذ طريق الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح منهجا وحيدا للتعبد إلى الله عز وجل :
    إذا كان الله تعالى قد توعد من أذى له وليا واحدا بالمحاربة - ومن حارب الله فقد تعرض لهلاكه -
    فكيف بمن آذى جمهور أولياء الله من العلماء والدعاة والجماعات الإسلامية ؟!
    كيف بمن وضع هؤلاء الأعلام المصلحين الذين جاهدوا ويجاهدون من أجل أن يكون الدين كله لله فى مرتبة اليهود والنصارى ؟!
    كيف بمن يعتقد أنهم أضر على الإسلام من الكفار ؟ !
    كيف بمن والى الظالمين والطغاة وانحاز إليهم في حربهم المستعرة على أولياء الله وحملة راية الهدى و الصلاح ؟!

    وأصحاب السلفية المبتدعة - حزب الولاة - فعلوا أكثر من ذلك بعد أن تخندقوا مع الطواغيت في خندق واحد ضد عباد الله الصالحين !!


    * * *


    رموز السلفية المبتدعة :

    دعاة السلفية المبتدعة منتشرون في كل مكان .. أما أشهر رموزهم :

    ربيع بن هادى المدخلي :

    ويعتبر رمز حزب الولاة بعد وفاة مؤسس هذا الحزب محمد أمان بن علي الجامي ، يشغل أستاذ علم الحديث بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ويطلق عليه مريديه << العلامة المحدث الدكتور أستاذ كرسي علم الحديث >> ، بل جعلوه إمام أهل السنة والجماعة !!

    ويحظى المدخلي بمكانة عند آل سعود وخاصة لدى نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية وله سطوة كبيرة يخشاها أغلب العلماء الرسميين ولا يجرؤ أحد على انتقاده نظرا لمكانته التي يحظى بها لدى الأسرة الحاكمة !!

    فيكفى بإشارة منه اعتقال هذا أو طرد ذاك من وظيفته !!

    تقدم المدخلي في عام 1400 ه لمنيل درجة الدكتوراه في علم الحديث بعنوان " النكت على ابن الصلاح لابن حجر.. تحقيق ودراسة " ، وبرغم ما شاب الرسالة من أوهام وأغلاط لا يتصور أن تقع من عامي لديه أدنى دراية بمبادئ علم مصطلح الحديث إلا أن المدخلي حصل على الإجازة على رسالته من لجنة المناقشة !!

    وقام الشيخ ناصر بن عبد المحسن القحطاني يتعقب أوهام وأغلاط المدخلي وضح فيها حقيقة علمه ، وذلك في كتابه القيم " المعيار " ومن هذه المغالطات الشنيعة ما يلي :


    *ترجم المدخلي لابن كثير فقال : ( له مصنفات نافعة منها التفسير وجامع المسانيد في الحديث والبداية والنهاية في التاريخ والباعث الحثيث في علوم الحديث ) !! ومعلوم للعامة قبل طلبة العلم أن الباعث الحثيث للشيخ أحمد شاكر شرح فيه كتاب ابن كثير " اختصار علوم الحديث " ، لأن المدخلي لا يعرف أن يميز بين الكتابين !!


    *لا يفرق بين مصابيح البغوي ومشكاة المصابيح للتبريزي .


    *لا يفرق بين مجمع الزوائد للهيثمي وزوائد ابن ماجة للبوصيري .


    *عقب على تخريج ابن حجر لطرق حديث دخول النبي صلى الله عليه وسلم مكة وعلى رأسه المغفر فقال : ( ثم وجدته في " المديح " للدارقطني ) ، والصحيح هو " المُدَبَّج " ، وهو أن يروى كل واحد من القرينين عن الآخر وبذلك سماه الدراقطني .


    *وبلغت الجرأة بالمدخلي أن ضعف حديثين من أحاديث صحيح البخاري :
    الحديث الأول : حديث سهل بن سعد في ذكر خيل النبي صلى الله عليه وسلم .
    الحديث الثاني : حديث أنس في كون قيس بن سعد رضي الله عنه من النبي صلى الله عليه وسلم "بمنزلة صاحب الشرطة من الأمير".

    هذا هو الدكتور ربيع المدخلي أحد أبرز رموز حزب الولاة والقطب الأكبر لدعاة " السلفية المبتدعة " .

    وقام المدخلي بتأليف كتابين هاجم فيهما الشيخ سيد قطب - رحمه الله – بعنوان " أضواء إسلامية على عقيدة سيد قطب " و " إنقاذ الشباب من التحزب الباطل " ، فقام العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد عضو هيئة كبار العلماء السعودية برسالة بعنوان " تصنيف الناس بين الظن واليقين " رد فيها على المدخلي وفند مفترياته . .

    محمد إبراهيم اْبو شقرة :

    زعيم حزب الولاة في الأردن ويشغل مستشار ولي عهد الأردن وله العديد من المؤلفات التي تدعو إلى تأصيل السلفية المبتدعة، منها كتاب " هي السلفية.. نسبة وعقيدة ومنهجًا " ، جاء فيه : ( إن فقه الواقع أن تدع فقه الواقع ليستحكم عندك فقه الواقع ! فتكون من أعلم الناس وأفقههم بفقه الواقع !! )، أي تهميش وتهوين لفقه الواقع !!


    *وعن العلاقة الحميمة بين دعاة السلفية المبتدعة بولاة أمورهم يقول : ( ولطالما كان بينهم -أي دعاتهم – وبين الأمراء لبة النصيحة الأمنية ولُبَابَةُ الدعوة إلى الله !! أسعد الأمة وأشاع فيها العدل والأمان ).


    *وعن تجزئة الدين وترك الحكام يفعلون ما يريدون ويشرعون ما يشاءون يقول : ( أحسب أن مقولة دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله كلمة حكيمة تصلح لزماننا !! ).

    محمد محمود الحداد :

    عضو نشط في حزب الولاة ، خرج على شيخه ربيع المدخلي متهما إياه بإشفاق ومجاملة أعداء السلفية !! وفضح أمره في أشرطة وكتب، وقام المدخلي من جانبه بفضح الحداد في رده عليه !!

    وحافظ الحداد على ولائه لآل سعود – مع أنه مصري الجنسية – فدافع بحرارة على لبس الملك فهد للصليب أثناء زيارة الملك السعودي لبريطانيا في مارس 1987 م ، ولمزيد من الولاء لأولياء الأمور هاجم الحداد الذين ينتقدون البنوك الربوية في بلاد الحرمين ! وهو صاحب نظرية ملفقة هي نظرية " منهج أهل السنة والجماعة في فقد الرجال والكتب والطوائف " !! وتطبيقا لهذه النظرية أطلق لسانه في الأئمة والعلماء في القديم والحديث فكفر أقواما وبدع آخرين متهما أئمة أهل السنة والجماعة بما ليس فيهم .. ومن أقواله فهيم على سبيل المثال لا الحصر:


    *الإمام أبو حنيفة ؛ قال بخلق القرآن واستتيب من الكفر مرتين !!


    *الإمام النووي ؛ أشعري العقيدة !! - وقام الحداد بتمزيق << شرح صحيح مسلم للإمام النووي >> - !!


    *الإمام ابن حجر ؛ أشعري العقيدة !! - ومزق أيضا فتح الباري - !!

    ولم يكتف بذلك بل بدع الأئمة ؛ البيهقي والذهبي وابن حزم وابن الجوزي والعز بن عبد السلام والشوكاني.

    وقال الحداد عن الشيخ سيد قطب – رحمه الله – تعليقا على تأليف المدخلي كتابين ضده : ( لماذا ابن قطب وحده .. فهل ترى أحدا يقول بقوله في وحدة الوجود !! وتأويل الصفات وسب الصحابة )، وقال أيضا : ( أراد الخروج على ولاة الأمور فقتلوه ) !!

    بل لم يسلم من بذاءته الشيوخ ؛ عبد العزيز بن باز وناصر الدين الألباني ، وبكر بن عبد الله أبو زيد وعبد الرحمن عبد الخالق ومحمد سرور .

    عبد الله خلف السبت :

    كان تلميذا للشيخ عبد الرحمن عبد الخالق ثم انقلب عليه ، وأصبح واحدا من أبواق المدخليين في الكويت ، ويتميز بسلاطة لسانه بحيث لم يسلم أحد من الدعاة من اتهامه ، وفي الشهور الماضية افتضح أمره وتبين ضحالة علمه وسوء فهمه وقد انفض الكثيرون عنه .

    صفوت نور الدين :

    رئيس جمعية أنصار السنة، ويمثل حزب الولاة في مصر ،معتمدا على الدعم المالي الضخم الذي يأتيه من جمعية إحياء التراث الكويتية، والدعم المادي والمعنوي من حزب الولاة في السعودية ، ويساعد نور الدين في مهمة نشر دعوة " السلفية المبتدعة " صفوت الشوادفي رئيس تحرير مجلة التوحيد التي تصدرها جمعيته.

    وممن سار على الدرب نفسه كل من ؛ سليم الهلالي وعلي حسن عبد الحميد والحلبي، وهما من أبرز التلاميذ النجباء لإبراهيم أبو شقرة وإن كانا يتستران تحت عباءة الشيخ الألباني .


    * * *

    العلاقة الحميمة بين دعاة السلفية المبتدعة والحكام الطواغيت :

    تستمد قوة دعاة السلفية المبتدعة أو حزب الولاة من تدعيم الحكومات الطاغوتية لهم في السعودية ومصر والأردن والمغرب وغيرها ، لأنهم يعدون أداة من أدوات هذه الأنظمة في حربها على الشباب المسلم والدعاة الصادقين والعلماء العاملين ولهذا الصفقة متبادلة.

    ويعلق الشيخ محمد سرور على شريط أحد دعاة السلفية المبتدعة " شريط الفرسان الثلاثة " الذي يمثل أطروحة هذا الفكر المنحرف في الدفاع عن " ولاة الأمور " فيقول : ( مما يحز في النفس أن ما قاله هذا المحاضر يتفق مع أفكار القوم التي يدندنون حولها فعندما يسمع أحدهم باعتقالات وإعدامات في صفوف الإسلاميين في بلد من بلاد المسلمين تراه يسكت عن هذا الحاكم المستبد ، هذا إذا لم يتضامن معه وينحى باللائمة على ضحايا الظلم والعدوان من أهل الصلاح والإحسان ، أما إذا اختلف حاكم من حكام تلك البلاد الإسلامية - وهو ذو تاريخ حافل بالظلم والإجرام - مع ولي أمرهم فيتذكرون أنه طاغية ومرتد وجزار وغير ذلك من الأقوال والنعوت التي ينتصرون بها لولي أمرهم وليس لله تعالى ) !!


    * * *

    التستر بالعلماء !! :

    نترك الحديث للشيخ محمد سرور ليعبر عن رأينا الذي يما فتئنا عن تكراره وترديده .. يقول : ( عندما نكتب أو يكتب غيرنا منددين بالمنافقين من علماء السوء الذين يبيعون دينهم بدنياهم ينبري محامو الولاة للرد علينا ؛ أنتم تهاجمون العلماء وتقتاتون لحومهم المسمومة !! ).

    وبعد أن فند الشيخ سرور باطل أقوال دعاة السلفية المبتدعة - حزب الولاة - وبين المكانة العظيمة التي يحظى بها علماء وأئمة أهل السنة وخاصة في هذا العصر الأموات منهم والأحياء ومنهم الشيخان الجليلان عبد العزيز بن باز ومحمد ناصر الدين الألباني .. قال : ( هؤلاء ليسوا عندنا جميع علماء أهل السنة الذين نحبهم ونجلهم ، فغيرهم من فغيرهم من الأموات والأحياء كثير كثير ولا نقبل أن يكون تقديرنا لهم نابعا من منطلق إقليمي أو انتقائي، ومن ثم فإننا لا نعتقد لأحد منهم العصمة ولا نقلده في كل ما يقوله ويفتى به وليس في ذلك خلاف بين أئمة السلف في القديم والحديث ) .

    ويضيف قائلا : ( دائما يقع الخلاف عندما نجد أنفسنا مضطرين إلى مخالفة أحد هؤلاء الشيوخ الأفاضل في قول قاله فترتفع أصوات نفر من أهل الأهواء الذي يتدثرون بدثار السلفية قائلين ؛ من أنت حتى تستدرك على الشيخ وتخالف قوله ) !!

    إن تجهلوا أو تظلموا لمْ نجهلِ ........... يا وارثين مناهج ابن المدخلي

    جامية جدت قبيح نهجها ................... إن نهجُها فلنهجِها المسترذلِ

    سقطًا رمت أرحام جامٍ طفلها................ جاميةً أخرى، بنهجٍ أحولِ

    حرب على أهل الجهاد، شيوخهم......... في الناس بين معوق ومخذلِ

    ومسالمين مداهنين لكل طا.................. غوتٍ ومرتد خبيث مبطلِ

    لما ربيع لم يعد ذا قيمةٍ .................. . لم يقعد الطاغوت دون مطبلِ

    فأتى الخوالف في ثياب منافق..... يبدي النصيحة وهو غيظًا يصطلي

    وأظنهم أخذوا من القرآن ما ................ يحكيه عن أهل النفاق الأولِ

    فنشاطهم أن يُنشروا شبهاتهم............ بعد الممات وينشروا ما ينطلي

    من قائل لو أن ذاك أطاعنا...................... وأجابنا بقعوده لم يُقتلِ

    أو قائلٍ قد غرَّ قومًا دينُهم ................. وحماسهم للحرب دون تعقلِ

    أو قائل لا تنفروا في الحر بل................ لوذوا ملاذَ القاعد المتمهلِ

    كره انبعاثهم الإله فردهم................... قيل اقعدوا مع مستنيمٍ أعزلِ

    كان النفاق وما يزال وإنه .......................... باقٍ لفتنتنا به فتحمَّلِ

    كم بين عبدٍ للطغاة مسبح ............... وشهيدِ حربٍ في الجهاد مجندلِ

    أو قاعدٍ بذنوبه متعقلٍ ............................ ومجاهدٍ ولربه متعجلِ

    المصدر منبر التوحيد و الجهاد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-27
  3. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    نعم نحن اهل السنة و الجماعة, لقب سلفية ,لقب مبتدع في عصرنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-27
  5. حمد محمد

    حمد محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-08
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    يا اخي عيب عليك احترم العلماء تدفع عن بن لادن هذا المجرم لاتكن سفيه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-27
  7. الكواسر

    الكواسر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-07
    المشاركات:
    131
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]اسكت يا جاهل الذي لا تعرف في الدين شي نتشر شبهك و باطلك و تسب العلماء و اخوانك الطيبين الذين ينشرون الخير في هذا المنتدى الطيب و تكفر العلماء و الحكام.......
    (قل موتو بغيضكم )
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-10-28
  9. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    إن تجهلوا أو تظلموا لمْ نجهلِ............. يا وارثين مناهج ابن المدخلي

    جامية جدت قبيح نهجها .................... إن نهجُها فلنهجِها المسترذلِ

    سقطًا رمت أرحام جامٍ طفلها ................ جاميةً أخرى، بنهجٍ أحولِ

    حرب على أهل الجهاد، شيوخهم........ في الناس بين معوق ومخذلِ



    لو كان لي أمر ونهي فيكمُ ................... لقتلتكم صلباً على الأعوادِ

    يا رافعاً سبعاً ومتقن صنعها............... أرسى عليها شامخ الأوتادِ

    يا رب فالعنهم وشتت شملهم................. واقتلهمُ يا رب قتلة عادِ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-10-28
  11. الاثير

    الاثير عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-07
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    اهل السنة والجماعة ام اهل السمنة والمجاعة000
    والسلف تلف والرد خسارة00

    ومتى دخلت السلفية او السنة والجماعة اليمن ؟ ومن الداعم ؟ وباية عملة ؟
    امات خمس تلعب بحمران العيون000
    الذي درسناه وتعلمناه ان في اليمن زيود وشوافع فقط 000لا سلفية ولا ما يحزنون 000

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-10-28
  13. ابن حزم

    ابن حزم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-27
    المشاركات:
    517
    الإعجاب :
    0
    والله يا أخي الكريم انهم احسن منكم ومن بن لادن(بصراحة يعني ، مع أنى ادعوله ) حقكم ومن الأخوان المسلمين ومن التبليغيين ومن جميع الطوائف المعكرة لصفو الإسلام اليوم ...
    يا أخي هي كلمت حق :
    إن السلفيين اليوم هم المتمسكين بالإسلام كله ...
    إن السلفيين عندنا في اليمن هم أول من أنكروا التحزب أول من حاربوها وحذروا منها ، مع أن الحزبية هي التي دعا أليها الرئيس !
    إن السلفيين همهم وكما كنت أراهم يلهجون به هو : التصفية والتربية ...
    تصفية الإسلام مما دخل فيه من المحدثات ...
    وتربية الأجيال على الإسلام الحنيف ألمصفا ...
    والله انهم خير الناس على وجه الأرض اليوم ، من ناحية التمسك بالدين ...
    وهذه كلمة حق أقولها ..
    وليقبلها من قبل وليرفضها من رفض ...
    ومع أنى لم أخالطهم كثير إلا أنى عرفتهم وعرفت صدقهم وإخلاصهم في الدعوة إلى الله ولا نزكي على الله أحدا .
    ومه هذا لا أنكر انه يوجد بينهم بعض الشباب المتحمس تحمس على خطأ ، ولكن منهجهم سليم ، وهم ليسوا بمعصومين ..

    أما هؤلاء المفجرين في بلاد الإسلام فهم والله إن صح التعبير خوارج العصر ...
    إذ أعمالهم تقارب أعمال الخوارج السابقين ...
    وما اسهل عليهم كلمة : ك ف ر أو م ر ت د
    وكأنهم يملكون صكوك التكفير ... نسأل الله السلامة ...
    ولكني احب فيهم خصلة ..
    ألا وهي الشجاعة ..
    وأنا شاب ابتلاني الله بحب الشجاعة ، فأحببت هذه الخصلة منهم ، أما كثير من أعمالهم لا اقبلها بل ولا يقبلها أي مسلم موحد ...
    فيا أخي الكريم ...
    علينا بالتمسك بالكتاب والسنة على منهج السلف الصالح ..
    وكفانا فتن وكفانا تكفير وتنطع ونحن في غنا عنه وديننا ولله الحمد يسر ...
    هذا ما أحببت أن أداخل عليه في موضوعك الكريم ...
    وليعذرني كل من خالفته في رأيه ...
    وتذكروا أن هذا شهر الصوم وشهر الطاعة والعبادة وليس شهر الجدال والمراء .
    والسلام عليكم ورحمة الله جميعا .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-10-28
  15. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    [align=right]

    تحلف على الله ايش هذا
    تحلف ان هم احسن من الشيخ المجاهد أسامه و الله فضل المجاهدين على القاعدين:قال الله : { لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا[95]دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا[96]}[سورة النساء].
    وتقول
    الله المستعان اين هم من الجهاد و هو فرض عين على كل مسلم هذا الوقت
    قال الله ..كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ {216} لبقرة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    عن أبي هريرة قال : مر رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بشعب فيه عيينة من ماء فأعجبته.
    فقال : لو اعتزلت الناس ، فأقمت في هذا الشعب،
    فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
    " لاتفعل ! فإن مقام أحدكم في سبيل الله أفضل من صلاته سبعين عاماً.
    ألا تحبون أن يغفر الله لكم ويدخلكم الجنة؟ اغزوا في سبيل الله .
    من قاتل في سبيل الله فواق ناقة وجبت له الجنة " رواه الترمذي واسناده حسن.

    وهذا الحديث بالذات موجه بدرجة أكبر إلى كثير من الدعاة الذين يزعمون أنهم يدعون في سبيل الله ولايحلو لهم إلا الدعوة إلى بعض العبادات كالصلاة والزكاة والصوم وأعمال القلوب وغيرها ويجتنبون نهائيا الحديث عن الجهاد ، ويجتنبون من يتحدث عن الجهاد ، بل ويعادون من يتحدث عن الجهاد فأنا لا أدري أي دعوة هذه التي يدعون فهل ذلك من سنته صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟ وهو سيد المجاهدين ، وأُريد أن أوجه لهم نصيحة :
    الإسلام دين كامل لا يتجزَّأ ولا يتبعَّض، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر فلا يضرَّن إلا نفسه: "يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم، وإنسكم وجنكم، كانوا على أفجر قلب رجل منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئاً" الحديث.
    فالويل والعذاب لمن يُجزئه ويتبع الهوى أو يتبع فتاوى مأجورة فيؤمن ببعض الكتاب ويُعطل بعضه فهذه صفات اليهود التي ذكرها الله تعالى في سورة البقرة فقال

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ {85} أُولَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآَخِرَةِ فَلاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ {86}
    اعبد الله على مراد الله وليس على مرادك أنت، اعبد الله كما شرع الله وليس كما تشاء أنت وتشتهي،

    فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم [النور:63

    فاتق الله يا مسلم وأحسن متابعتك لرسول الله فإنه لا يصلح دينك إلا بذلك.

    أخي إحذر علماء السوء واحذر مجالستهم وحلقاتهم فإنهم أهل سوء وضلال لبسوا على المسلمين دينهم وضلَّلوا على الشعوب وشاركوا الحكام في بيع أراضي المسلمين ومقدساتهم . فها هي القدس منذ أكثر من خمسين عاماً في أيدي اليهود ، ماذا عمل علماء السلاطين ؟ عطلوا الجهاد بأمر من طواغيت العصر

    [align=right]اللهم أهلك المنافقين ومن والاهم والمرتدين ومن شايعهم
    اللهم أجعل أعمالهم عليهم حسرات ولا تبارك لهم في أعمالهم وأنت الكريم

    اللهم عليك بالحكام العرب الطغاة البغاة الذين لا يحكمون بما أنزلت
    اللهم عليك بالحكام العرب الذين يوالون اليهود والأمريكان
    اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك
    اللهم أحصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا
    اللهم إنهم قد أعلنوا الحرب عليك وعلى رسولك
    اللهم إنهم قد تحاكموا إلى الطاغوت بنشر الربا وبث الخنا ونشر الخمور والفجور والسفور اللهم إنهم يتسارعون إلى نهب أموال العباد وخيرات البلاد
    اللهم فلا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية
    اللهم إنهم يعتقلون عبادك المجاهدين في سبيلك والذين يقولون الحق ولا يخشون فيك لومة لائم ويتسارعون إلى تعذيبهم وتسليمهم إلى أوليائهم الأمريكان
    اللهم وقولك الحق : { إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق}
    اللهم يا منزل الكتاب ومجري السحاب ياهازم الأحزاب أرنا فيهم بأسك الشديد الذي لا يرد عن القوم الظالمين
    اللهم واخزهم وافضحهم والعنهم في الدنيا قبل الآخرة
    اللهم ولا ترفع لهم عملا صالحا ولا تحقق لهم أملا واحدا
    يا الله يا ذو الجلال والإكرام ياحنّان يامنّان أجب دعاءنا ودعاء المجاهدين
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-10-28
  17. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    متى سنكون ندخل مواضيعكم ونعرف اننا نتخاطب مع اخواننا بلغتنا ولغتهم متى سنكف عن هذه المنقولات تعرفوا انا عندما اشاهدها احس انني يجب ان اتخاطب مع كاتبها وانى له به واما الناقل فلا اجد وسيلة لفهمه والتخاطب معه . ولذلك نميل إلى اخواننا في مجلس الشعر الشعبي ليس لأنه خير من هذا ولكن لأن الناس فيه وببراءة كلا يعبر عن نفسه ويقدح من راسه شعرا أو نثرا . عندها احس انني مع اخواني ز وهكذا سنكون معكم في الوقت الذي نجد فيه المواضيع هي من بنات افكاركم . ومن تعبير الكاتب واسلوبه ايا كان ما لم يكن داعي الى كفر او بدعة مكفرة . وغير ذالك مما تنبوا عنه اخلاق الرجال.وسلام الله عليكم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-10-28
  19. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0

    الاخ المشرف الكريم... والله هذا ما نريد
    ارجو من سيدكم من الان و ريح حذف اي مشركه منقوله عن اي شيخ او اي مجموعه
    لن البعض يقوم بنقل موضيع عن مشيخهم موثيره للجدل....من ما نضتر الى نقل اقول مشيخنا و الرد على ذلك
    و السلام و عليكم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة