قاتل إمام جامع«الحسيني» يعترف قبيل إعدامه أنه عميل للموساد

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 532   الردود : 0    ‏2001-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-23
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    كلف بالاندساس وسط الاسلاميين وجمع المعلومات عنهم وإثارة الخلافات بينهم:
    في تطور مثير في قضية مقتل الشيخ مح جهاز المخابرات الإسرائيلية الموساد التي جندته بحركة الجهاد الإسلامي.
    وكان المدعو جمال العقايلة بعد القبض عليه قد ادعى أن اسمه أبو تحسين عبد القادر النداف وأنه سوري الجنسية .. ومن خلال التحقيقات وجواز السفر الذي كان يحمله ورقمه 564126 صادر من عمان بتاريخ 26/5/1996 تبين أن اسمه جمال حمد قاسم العقايلة , لكنه زعم أن هذا اسمه التنظيمي في حركة فتح المجلس الثوري وأن أسمه الحقيقي ناصر حمدان محمد محمد حسين وأنه فلسطيني من غزة وولد في الكويت .
    وقبل أن يقر في الأخير بحقيقة انتمائه حيث اعترف أن الأعمال التي كان يقوم بها هي لمصلحة الموساد سواء كان عمله مع الجماعات الجهادية أو جيش محمد للأهداف التي سبق الإشارة إليها .
    والأعمال التي قام بها تحت مظلة أن والدخول معهم في علاقات والوصول من خلالهم إلى الأهداف المطلوبة .. وكان المتهم المذكور قد سافر إلى عدة دول منها ليبيا ومصر والأردن والسودان وتونس وماليزيا والإمارات .
    ولكون جريمة قتل إمام جامع الحسيني التي أرتكبها جمال حمد العقايلة مشهودة فقد أحيل إلى المحكمة وصدر في حقه حكماً بالإعدام ونفذ الحكم في شهر مايو من العام الجاري ..
    وكان عميل الموساد جمال حمد العقابل وارداه قتيلاً.
    المصدر:
    صحيفة 26 سبتمبر
     

مشاركة هذه الصفحة