الذئب لا يأكل الا الشاردة

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 670   الردود : 4    ‏2004-10-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-24
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    الذئب لا يأكل الا الشاردة


    أثناء قراءتى لكتاب تجريد الاغانى لابن واصل الحموى ، استوقفتنى حكاية عن عمر بن أبى ربيعة الذى لقبه العقاد بشاعر الغزل ، وقال هو عن نفسه : لقد كنت أعشق ، بضم الالف ، ولا أعشق بفتحها ، وقال عنه أبو المقوم الانصارى : ما عصى ( بضم العين ) الله بشيئ كما عصى بشعر بن أبى ربيعة .

    وقد ولد فى الليلة التى قتل فيها عمر بن الخطاب فقيل فى ذلك : أى حق رفع وأى باطل وضع ؟؟ على ان بن ابى ربيعة اعترف لبنى أخيه وهم فى ملابس الاحرام وقال لبعضهم : " ورب هذه الكعبة ما كشفت ثوباً عن حرام قط " وقال لأخيه الحارث وقد جزع جزعاً شديداً فى مرض موته : " أحسبك إنما تجزع لما تظنه بى ، والله ما ركبت فاحشة قط ؟ "

    الشاهد ، ان الحكاية تقول :" قدمت امرأة مكة ، وكانت من أجمل النساء فبينما عمر بن أبى ربيعة يطوف إذ نظر اليها فوقعت فى قلبه ، فدنا منها فكلمها ، فلم تلتفت اليه ، فلما كان فى الليلة الثانية جعل يطلبها حتى أصابها - أى اقترب منها - فقالت : اليك عنى فانك فى حرم الله ، وفى أيام عظيمة الحرمة ، فألح عليها فكلمها حتى خافت أن يشهر بها ، فلما كان فى الليلة الاخرى قالت لأخيها – دون أن تخبره – أخرج معى يا أخى وأرنى المناسك فانى لست أعرفها . فأقبلت وهو معها ، فلما رآها عمر أراد أن يعرض لها فنظر الى أخيها معها فعدل عنها ، فتمثلت المرأة بقول النابغة الذبيانى :

    تعدو الذئاب على من لا كلاب له * وتتقى صولة المستأسد الحامى

    فلما حدث المنصور بهذا الحديث قال : وددت انه لم تبق فتاة من قريش الا سمعت بهذا الحديث ."

    وقد استمعت الى حلقة فى احدى الفضائيات عن حوادث اغتصاب الفتيات
    وأعجبنى جدا ما قاله أحد رجال الشرطة فى هذا الشأن وهو أن الوقاية فى مثل هذه الجرائم خير من العلاج
    لأنها إذا حدثت فما يضير الشاة سلخها بعد ذبحها
    فالفتاة تصاب بعقدة نفسية قلما تشفى منها
    وأكد أن من وسائل الوقاية الناجعة هو ألا تخرج الفتاة فى الاوقات الحرجة او الى الاماكن الغير آمنة بمفردها ، وهو ما فعلته تلك المرأة القرشية تماماً ،
    وكأنى بهذا الضابط الواقعى يقول ما قاله الخليفة المنصور ولكن هكذا : وددت أنه لم تبق فتاة من مصر الا وعت هذا الحديث ، وهو ليس غضا من شأن فتياتنا ولكن تذكيراً لهن أن الذئب لا يستأثر الا بالشاردة !!

    دكتور سمير محمد البهواشى
    نشرت بالاهرام يوم
    16/9/2004 وتوجد على الرابط الاتى:
    http://www.ahram.org.eg/Index.asp?CurFN=post2.htm&DID=8246
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-24
  3. نور الليـــــالي

    نور الليـــــالي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    357
    الإعجاب :
    0
    تسلمي ياغالية

    لكن للاسف على طباع الناس

    وتحياتي لكي


    نور الليـــــــــــــــالي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-26
  5. البر

    البر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    حدثَ من حدثَ فقالَ : كان لنا صاحبٌ خلطناهُ بأنفسنا زمناً، كريمُ الخلقِ لينُ الطباعِ حسنُ العشرةِ ،كاملُ الأدبِ، صاحبُ رعةٍ وتقوى، لا تراهُ في الريبِ ولا تبصرهُ في مواطنِ الإثمِ .
    كان له وجهٌ كأن منه مطالع القمرِ إذا رأيته من مكان بعيدٍ ارتاحتْ نفسك ونشطتْ روحك، كنا نأنسُ بالجلوسِ معهُ فهو طالبُ علمٍ ومريدُ معرفةٍ وصاحبُ شواردٍ وفرائدٍ فكان وقتهُ شطرينِ شطرٌ معنا وشطرٌ مع كتبه.
    كرَّ الجديدانِ ونحنُ على هذه الحال ثم بدأ اختلافهُ إلينا يقلُّ فكنا نظنُ بادي الرأيِّ أن الرجلَ صدفَ عنا لكثرةِ شواغلهِ فعذرناهُ حتى خالجنا الشكُ لتعمدهِ ألا يرينا وجههُ وذهبَ كلُّ جهدنا في لقائهِ باطلاً حتى تناهى إلى سمعنا أنهُ سلكَ الطريقَ الأنكبَ وجالسَ أهلَ السوءِ فلم نستطعْ ملاقاتهُ ولا الجلوسَ معهُ ولا ندري ما الذي طرأ عليهِ فجعلَ عاليهُ سافلهُ ؟! وقد رفعنا له كتباً كثيرةً ورسائلَ عديدةً فلم يأتي لها رجعٌ. فاعترانا الهمُ وجثمَ على قلوبنا الحزنُ إذ فقدنا صاحباً فقدهُ كفقدِ الحياةِ وخروجهُ كخروجِ الروحِ.
    قالَ الراوي : وفي صدرِ أحدِ الأيامِ وقدْ أميتُ السوقَ لأبتاعَ منهُ بعضَ المتاعِ رأيتهُ من مكانٍ قريبٍ تأملتُ في وجهِ وهو لا يراني فكادَ عقلي أن يطيرَ من شرِّ ما رأيتُ ومن سوءِ ما وجدتُ وجهٌ أسودٌ قد أخمدتهُ المعاصي ورأسٌ منكسٌ قد تمكنَ من رُمَّتهِ إبليسٌ ولا أرى للنورينِ (نورُ الطاعةِ ونورُ اللحيةِ) مكاناً فيهِ فانتبهَ إليّ ونظرَ نظرةً في وجهي وكأنهُ يقولُ متحسراً:

    لهيبُ ذنبيَ نفسي منهُ تحترقُ *** وجمرةُ الذنبِ في الأحشاءِ تلتهبُ
    والروحُ ضاقتْ وكانتْ قبلُ في سعةٍ *** كأنها من أليمِ الموتِ تضطربُ
    كفَ الهوى ناظريّ ثم صيرني *** كحاطبٍ في ظلامٍ نالهُ عطبُ
    أرخصتُ ساعاتِ عمري وهي غاليةٌ *** في لذةٍ أثقلتْ ظهري...فيا عجبُ!!
    قالوا:( الهوى طربٌ) خابتْ مزاعمهم *** فكيفَ يطربُ من في جسمهِ لهبُ
    إن الهوى حسرةٌ ذلٌ ومقبرةٌ *** خوفٌ،نهايتهُ الآلامُ والنصـبُ
    فانتبهتُ فالتمستهُ فلمْ أجدْ لهُ أثراً...!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-27
  7. نقطة بيضاء

    نقطة بيضاء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-07
    المشاركات:
    1,860
    الإعجاب :
    0
    شكرا عزيزتي ليمياء على موضوعك.. وعلى نصحك

    ولكني ايضا اعتقد ان الحزم في مثل هذه المواضيع مهم

    فمثلا اذا عرف من يريد مضايقة فتاة ان هناك ردع وعقاب من الناس ومن ولاة الامر

    فانه لن يقدم على فعل شيء.. ولكن كثير من الشباب ينفذون من منفذ ان المرأة هي السبب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-10-27
  9. رساله

    رساله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-11
    المشاركات:
    544
    الإعجاب :
    0
    وفعلاً الذئب لا يأكل الأالشارده والفتاه لا تفقج عفتها إلاحين تخرج بدون محرمها
    بارك الرحمن فيك مشرفتنا القديره
     

مشاركة هذه الصفحة