جاهلية وتصوف ( احدى روائع الشاعر القدير عبدالله حسين ناجي الهدياني )

الكاتب : سامر القباطي   المشاهدات : 1,970   الردود : 0    ‏2004-10-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-23
  1. سامر القباطي

    سامر القباطي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    1,894
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,6,darkblue,bold,normal" bkcolor="sienna" bkimage="backgrounds/23.gif" border="ridge,6,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    سادة الضيم :

    أفيقوا من سبات الجهل يوماً

    واعرفوا قدر الأممْ

    ظلمكم أضنى صباياكم

    وألقاهُنَّ في دِركِ الظُلَمْ

    كم فتاة بالأسى أمست

    تقاسي كل ألوان الألم

    ففتاة شُيِّعتْ قسراَ لبعلٍ

    ما رأت فيه كرم

    وفتاةٌ أصيفت طول الحياة

    وارتدت تاج الهرمْ

    وفتاة حرموها من حبيبٍ

    في لياليها ارتسمْ

    وفتاة قلبها الولهان

    غنَّى في مدار العشق حيناً وانهزم

    وفتاة عقلها ضد هواها

    بارك الضيم ادعاءً والتزم

    وفتاة حاولت كبح جماح النفس

    بالآهات ...

    بالأنات ...

    بالصمت الأصمْ

    أحلالٌ للذكور

    وحرامٌ للإناث

    أيِّ ظلمٍ غلَّ فاكم

    أيِّ جهل قد طغاكم

    وكلا الجنسين من لحمٍ ودمْ

    كيف نلتم ما منعتمْ ؟!!

    ووصلتم من قطعتم ؟!!

    كيف ضاع العدل منكم والقيم ؟!!

    شِرعة الغاب هي شِرعتكم

    قد بليتم باعتقادٍ

    كاعتقادات اليهود

    حين قالوا :

    نحن شعب الله والباقي خدمْ

    أيّ مجدٍ قد بلغتمْ ؟!

    أيّ ملك قد ملكتم ؟!

    أيّ علم قد وضعتم ؟!

    غير تمجيد السخافات

    وترديد الإشاعات

    وفخرٍ من عدمْ

    أي فضلٍ تحت هذي الشمس نلتم

    يا قطيع من غنمْ

    إن زعمتم بكرامات الرسول

    فالرسول هو للتفريق

    من عاب ، وألغى ، وهدمْ

    أو زعمتم بكراماتِ عليٍّ

    فأبو بكر أعمْ

    أو زعمتم نسباً فيه عليتمْ

    ( فأبو لَهْبٍ ) بهذا كان عم

    فَبِمَ الفضل إذنْ ؟!!

    آه ما أغبى هواكم

    اطلبوا العفوَ وعودوا لهداكم

    واعلنوا التوبة في جمعٍ لترقوا

    واتبعوها بالندمْ
     

مشاركة هذه الصفحة