الخيمه الرمضانيه (اليوم الثامن)

الكاتب : العسيب   المشاهدات : 911   الردود : 13    ‏2004-10-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-22
  1. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]السلام عليكم ورحمة الله ...



    الأحبة الكرام إخواني رواد المجلس اليمني ونجومه النيرة شهر مبارك عليكم وكل عام وأنتم بخير ...
    اليوم هو اليوم الرمضاني "السابع " بنفحاته الربانية نسأل الله للجميع أن يخرجوا من الثلث الأول من الشهر بالرحمة فإن المتقبل كريم ...

    خيمتنا الرمضانية ستكون متنقلة في أقسام المجلس اليمني من ثلاثة إلى خمسة أيام في كل مجلس هدفها أن نحيي ليالي رمضان بجلسات يمانية وبرنامج يجعلنا بإذن الله نطبق فيه خطة رمضان الكريم وننال جوائزة ...

    الخيمة مفتوحة لكل من لديه موضوع للنقاش أو مساهمة فيه أو أي برنامج أحب أن يضعه في الخيمة الرمضانية ...

    والبرنامج الثابت معنا دوماً هو كالتالي :

    خير ما نبدأ به أمسيتنا الرمضانية آيات من الذكر الحكيم نتابعها كل ليلة بإذن الله على أمل أن يشاركنا الجميع قراءتها وتدبرها ثم حديث نبوي شريف نجتهد في قراءته وحفظه وإن وجد لدينا ضيف كريم استضفناه ورحبنا به والنقاش معه ، أو يستمر برنامجنا بموقف من السيرة النبوية العطرة أو شئ من فوائد فقه رمضان فهو شئ جميل ومرحب ..
    ومن ثم تكن القائمة بعد برنامجها الثابت مفتوحة أمام الجميع ...ليثروها بما أحبوا ...

    برنامج الخيمة بين يدي جميع الأحبة الكرام في كل جوانبه ليثروه بما أحبوا ...

    دمتم بكل الخير والتوفيق ..
    وشهر كريم مبارك .. [/grade]


    التوقيع.................[​IMG]
    الصـراري
    المراقب العام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-22
  3. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]سورة البقرة
    من الآية (111 ) إلى الآية (128)




    إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلاَ تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ(119) وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ(120) الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاَوَتِهِ أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمن يَكْفُرْ بِهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ(121) يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ(122) وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ(123) وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ(124) وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ(125) وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(126) وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ(128)
    [/grade]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-22
  5. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]من الهدي النبوي على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم


    الحد يث الثامن

    عن ابن عمر رضي الله عنهما ، ان رسول الله صلى الله عليه وسلـم قـال :( أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا أن لا إلــه إلا الله وأن محمد رسول الله ، ويـقـيـمـوا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ؛ فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام ، وحسابهم على الله تعالى ) رواه البخاري ومسلم


    [/grade]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-22
  7. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    إذا ضاقت نفسك يوما بالحياة...!!

    فتذكر قول الله تعالى

    ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ

    وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ

    فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ")

    أرحنا بها يا بلال

    ********

    إذا ضاقت نفسك يوما بالحياة.

    فما عدت تطيق آلامها و قسوتها...

    إذا تملكك الضجر و اليأس

    و أحسست بالحاجة إلى الشكوى

    فلم تجد من تشكو له..

    فتذكر ان لك رباً رحيماً

    يسمع شكواك و يجيب دعواك

    فتذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم

    " أرحنا بها يا بلال"

    *********

    فإذا ألممت بذنب فى غفلة من أمرك

    فافقت على لدغك ضميرك تؤرقك

    وإذا نكست رأسك خجلاً من نفسك

    وأحسست بالندم يمزق فؤادك

    فتذكر أن لك رباً غفوراً

    يقبل التوبة و يعفو عن الزلة

    قد فتح لك بابه و دعاك إلى لقائه

    رحمة منه وفضلاً

    وتذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم:

    ارحنا بها يا بلال



    **********

    أجل يا أخى ...إنها.. الصلاة



    وهذه بعض معانيها.

    إننا تعلمنا من الصلاة حركاتها

    وسكناتها لكننا لم نفهم روحها و معانيها..

    أن الصلاة هى باب الرحمة و طلب الهداية

    هى اطمئنان لقلوب المذنبين ,

    هى ميراث النبوة..

    فهى تشتمل على أسمى معانى العبودية

    و الاتجاه إلى الله تعالى و الاستعانة به و التفويض إليه

    لها من الفضل و التأثير

    فى ربط الصلة بالله تعالى ما ليس لشىء آخر..

    بها وصل المخلصون المجاهدون

    من هذه الأمة إلى مراتب عالية من الإيمان و اليقين

    هى قرة عين النبى صلى الله عليه و سلم

    فكان يقول:" وجعلت قرة عينى فى الصلاة"



    *******

    أخى الكريم:اخواتي

    ليست الصلاة أن يقف الإنسان بجسده

    وقلبه هائم فى أودية الدنيا ..

    إننا بذلك قد أفقدنا للصلاة معناها

    أو قل فقدنا معنى الصلاة

    أخى فلنبدأ من جديد ولنتعلم الوقوف بين يدى الله تعالى..



    فلنتعلم الصلاة..

    قال الحسن البصرى

    " إذا قمت إلى الصلاة فقم قانتاً

    كما أمرك الله وإياك والسهو

    و الالتفات وإياك أن ينظر الله إليك

    وتنظر إلى غيره ,

    وتسأل الله الجنة و تعوذ به من النار

    وقلبك ساه لا تدرى ما تقول بلسانك "



    ********



    من اجل ذلك اخى الكريم

    كانت الصلاة عماد الدين و ركناً من أهم أركانه.



    تذكر قول النبى صلى الله عليه و سلم :

    " ما من امرىء مسلم تحضره صلاة المكتوبة

    فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها

    إلا كانت كفارة لما سبق من الذنوب

    ما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله"

    وتذكر قول النبى :

    " عليك بكثرة السجود لله

    فإنك لا تسجد لله سجدة

    إلا رفعك الله بها درجة و حط بها عنك خطيئة"

    وتذكر يا أخى قوله صلى الله عليه و سلم :

    " من تطهر فى بيته

    ثم مشى إلى بيت من بيوت الله

    ليقضى فريضة من فرائض الله

    كانت خطوتاه إحداها تحط خطيئة والآخرى ترفع درجة"

    فهيا يا اخى نبدأ الطريق..
    [/grade]


    [glow=FF33FF][grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]there is never wrong time to do something right [/grade][/glow]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-10-22
  9. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]الحديث رواه البخاري برقم ( 6347 ) ورواه مسلم ( 2707 ). وفي أحد رواته سفيان بن عيينة وقد قال في نهاية الحديث:" الحديث ثلاث، زِدت أنا واحدة لا أدري أيتهن هي "
    المعاني : الجهد: هو المشقة، ذكر ابن حجر لهذه الجملة أقوال عديدة رأينا أن هذا القول يجمعها كلها:وهو " هو مايختار الموت عليه ". وقال النووي عن درك الشقاء:" يكون في أمور الآخرة والدنيا، ومعناه: أعوذ بك أن يدركني شقاء ". وفسر ابن حجر سوء القضاء بقوله:" عام في النفس والمال والأهل والولد والخاتمة والمعاد، و المراد بالقضاء هنا: المقضِي "
    [/grade]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-10-22
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]شكر الله للزميل العسيب هذا الجهد المبذول .. وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناته ..
    ثم شكر الله له هذه الدروس القيمة ، والأقوال الثمينة الراءعة في الصلاة ..
    ويبدو أن الزميل قد نسى أن يرفق تفسير الآيات التي أوردها من سورة البقرة .. كما فعل زميليه من قبل ، لكن هذا لا يقلل روعة النصوص والحكم التي ذكرها ..
    أسال الله أن يستفيد منها الجميع ، وأن نتخذها نبراسا يقتدى بها ...
    والحمد لله رب العالمين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-10-23
  13. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]اخي ابو لقمان اشكرك جدا علي جهدك ونصائحك الغاليه .ونصائحك والله تزيدني همة ونشاط واعدك بالاحسن انشاء الله.....[/grade]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-10-23
  15. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    كيميائية الصوم والسعادة الروحية

    الدكتور محمد محمود عبد القادر
    أستاذ الكيمياء الحيوية – طب قصر العيني

    هذا الإنسان الغريب ما هو إلا سلالة من طين، ترابية الأصل تحولت إلى طين لازب، من حمأ مسنون، من صلصال كالفخار، خلقه الله من مادة أرضية تحتوي على جميع العناصر التي تدخل في كيميائية الأرض، بدءا بالجير "الكالسيوم" إلى الحديد والنحاس وغيرها من المعادن (الفلزات واللافلزات) إلى المعادن النادرة ، ويدخل في تركيب مادة جسم الإنسان المادة الرملية "السليكون" ...إلخ. أنت ونحن من التراب، وإلى التراب نعود.

    الحياة: حينما يتوفى الله الأنفس حين موتها تنطلق الروح من عقالها، وتترك الجسم لقدره المحتوم؛ حيث تقوم تلك الأنزيمات بهضم مكونات الجسم، وتحولها إلى سوائل تكون غذاء شهيًا للهوام والحشرات والديدان الأرضية.

    يقول الحق سبحانه وتعالى: {اللهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (الزمر: 42) يمسك الله (سبحانه وتعالى) الروح من النفس التي قضى عليها الموت، ويحدث الانفصام الذي لا رجعة فيه إلى يوم القيام. أما في حالة النوم العميق فإن الروح تخرج من الجسد، ولكنها تظل مرتبطة ارتباطًا عضويًا بالجسد، ويكون بذلك الجسد "ميتًا حيًا"، ولا شك أنه قد يحدث التقاء بين أرواح الأحياء والأموات في المنام؛ فيتعارف ما شاء الله منها، لكن بكيفية لا يعلمها إلا الله {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} (الإسراء: 85).

    الصوم الحقيقي

    إذا أراد الإنسان الاتصال بالله فعليه بالصوم بمعناه العميق، والصلاة والذكر اللانهائي مثل الأنبياء والرسل والصالحين الذين يعمقون الصلة بالله بالصوم حتى يكون انفعالهم ملائكيًا، وتسبيحهم ملائكيًا، وصلتهم بالله كصلة الملائكة بالعرش العظيم حتى يأتيهم اليقين، ويروا نور الله العظيم.

    ولقد نذرت مريم -التي اصطفاها الله، وطهرها، واصطفاها على نساء العالمين- للرحمن صومًا، وهي الطاهرة البتول؛ ليكون الرحمن الرحيم معها أينما وجدت.. كانت تناديها الملائكة، وتتحدث إليها، وهي قائمة تصلي في المحراب.. والصوم كان يسمو بنفسها إلى نور الله العظيم؛ فترى الطمأنينة والرضا بقدر الله، ويناديها جبريل: ألا تحزني، وألا تعيشي في قلق؛ بل قريرة العين، مرتاحة الضمير، مطمئنة إلى رعاية الرحمن الرحيم.

    والصوم بمعناه الكبير هو نوع من التسامي النفسي، والشفافية الروحية، والاتصال الوجداني بالبارئ العظيم، وهو تدعيم لقوة الروح التي تسيطر على مادية الجسم، وهو ركيزة من ركائز الإيمان.

    والصوم الحقيقي دعوة إلى السمو الخلقي، والبعد عن الخطايا، وهو نوع من الاسترخاء النفسي والعقلي. والمؤمن الصائم يتصف بالسماحة الخلقية، وهو من الكاظمين للغيظ، والعافين عن الناس، وهو ممن يتصفون بالسيطرة على الغضب.

    والغضب والغيظ والحقد على الناس طريق يؤدي إلى هلاك الإنسان، كيف؟

    أنت حينما ينتابك الغضب أو الغيظ أو الحقد على الناس يلبسك الشيطان، ويتقمص شخصيتك؛ فتكون أنت الشيطان نفسه في تصرفاتك وانفعالاتك الشخصية.

    ورسالة الغضب والغيظ والحقد تنتقل إلى مستويات المخ العليا؛ حيث ستستقبلها مراكز كيميائية تتفاعل معها، وتنقلها إلى جسم يُسمى "هيبوثلاموس" (Hypothalmus) بطريقة كيميائية معجزة؛ حيث تنتقل بدورها إلى الغدة المعجزة "الغدة النخامية" Pituitary.

    معجزة الغدة النخامية

    الغدة النخامية هي معجزة من معجزات الخالق (سبحانه وتعالى)، وتلك الغدة التي تزن حوالي نصف جرام (حجم الحمصة الصغيرة) تفرز العديد من هرمونات رئاسية في الدم تحمل الأوامر المباشرة إلى كل الغدد الهرمونية الموجودة في الجسم، وبذلك تُجري تبنيها لتلك الغدد الأخرى؛ لتفرز هرموناتها فورًا في الدم.

    والغدة الرئيسية التي تنفعل عند الغيظ والغضب والحقد هي غدة الأدرينال (فوق الكلية)، وطولها بوصتان، وعرضها بوصة، ووزنها أوقية تقريبًا، وتتكون من قسمين:

    القشرة واللب (مثل قشرة البندق ولُبها)، وكل قسم يفرز الهرمونات الخاصة به، وتفرز القشرة العديد من الهرمونات التي تؤثر في عمليات التمثيل في الجسم. كذلك يفرز لب الأدرينال هرمونين: الأدرينالين Adrenalin والنورادينالين Noraderanalin.

    عند الغضب والغيط والحقد تُرسل الغدة النخامية الأمر إلى غدة "الأدرينال" التي تستجيب على الفور؛ حيث يُفرز هرمون "الأدرينالين"، الذي يؤدي إفرازه في الدم إلى تغيرات فسيولوجية وكيميائية حيوية مذهلة، إنه يهيئ الجسم لقوى شيطانية رهيبة؛ وذلك استجابة لإشارة التهديد الصادرة من الغضب والغيظ والحقد، وتقوم أيضا غدة "الأدرينال" بإفراز هرمونات القشرة مثل هرمون "الكورتيزون"؛ لإعداد الجسم بيولوجيا للدفاع عن الإرهاق النفسي بأشكاله المختلفة.

    وحينما يتعرض الإنسان إلى تلك الانفعالات السابق ذكرها لفترات مستمرة تزيد إفرازات تلك الهرمونات التي تؤدي إلى تغيير مدمر لكيميائية الجسم: هدم في أنسجة الجسم، إفراز الكلوكوز في البول.. وعلى المدى الطويل قد يحدث مرض "السكر"، ويسير الجسم بخطى وئيدة إلى زيادة نسبة "الكولسترول" في الدم؛ وهو ما قد يؤدي إلى حدوث الذبحة الصدرية، وتصلب الشرايين، وأمراض أخرى مدمرة لكيان الإنسان، هذا بجانب الأمراض النفسية العضوية.

    وحصيلة كظم الغيظ والعفو عن الناس والخلاص من الحقد هو الطريق للخلاص من قوى التدمير النفسي والعضوي، وهو الطريق المضيء نحو الاستقرار الوجداني والأمن النفسي والسعادة الروحية.

    وحينما أمرنا الحق (سبحانه وتعالى) بالصوم بمعناه الحقيقي، إنما أراد بمشيئته تعالى أن يُسبغ علينا السعادة الروحية، والاسترخاء العقلي، والأمن النفسي، والإصلاح لمادية الجسم؛ حيث تنبعث السكينة في قلوب المؤمنين، ليزدادوا إيمانًا على إيمانهم.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-10-24
  17. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]اشكرك اخي الليث علي هذه المداخله الرائعه وبارك فيك[/grade]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-10-24
  19. الشاعرالشعبي

    الشاعرالشعبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    445
    الإعجاب :
    0
    واحه جميله روحانيه

    الشكر اللجزيل لك
     

مشاركة هذه الصفحة