قائمة أغنى أغنياء العالم

الكاتب : مااااااااجد   المشاهدات : 2,226   الردود : 0    ‏2001-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-22
  1. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    جاءت قائمة أغنى أغنياء العالم هذا العام محملة بالعديد من المفاجأت و التغيرات الهامة بدأت من الهزات الكبيرة التى تعرضت لها معظم هذه الثروات تأثراً بالانتكاسات التى أصابت معظم أسواق المال العالمية و ما لحق بقطاع التكنولوجيا على وجه الخصوص من خسائر أخذت بالعديد من المليارديرات الذين تصدروا القائمة خلال السنوات السابقة حيث انخفضت ثروات حوالي 37% منهم نتيجة لذلك .



    كما شهدت قائمة هذا العام تضخماً كبيراً نظراً لتغير الأسلوب التي كانت تتبعه فوربس في احصاء اعداد الميارديرات حيث كانت تخرج من القائمة جميع الأفراد الذين يعتمدون على ثروات موروثة وتقررها فقط للأفراد الذين يقومون بادارة أعمال مالية وتجارية من 46 دولة ومن ثم فقد وصل عدد الأفراد في هذه القائمة إلى 538 فردا بدلا 483 فردا خلال العام الماضي.
    وقد قامت مجلة فوربس الأمريكية باعداد قائمة لأغنى أغنياء العالم للعام المالي 2000 - 2001 على أساس اغلاق تعاملات يوم الحادي والعشرين من مايو الماضي في مختلف أسواق المال العالمية.



    القائمة تأثرت بتقلبات أسواق المال
    واشارت المجلة إلى أن الهزات التي تعرضت لها أسواق الأسهم العالمية وخاصة قطاع التكنولوجيا أخذت بالعديد من المليارديرات الذين تصدروا القائمة خلال السنوات السابقة .
    وساقت فوربس أمثلة على ذلك فتجد مثلا الملياردير الياباني واين ماسابوش رائد البرمجيات في اليابان انخفضت ثروته من 19.4 مليار دولار لتصل إلى 5.6 مليار دولار ليهبط إلى المركز الخامس والخمسين بدلا من الثامن خلال العام الماضي.
    كذلك انخفضت ثروة جيف بيرومس مالك شركة امازون دوت كوم من 6.1 مليار دولار لتصل إلى 334 مليون دولار كذلك تراجعت ثروة الملياردير الالماني توماس هافا الذي يمتلك حق ادارة مؤسسة موربينس من 4 مليار دولار إلى 250 مليون دولار ولم تشمله القائمة خلال العام الحالي.
    هذا وقد واصل الأمريكيون تربعهم على قائمة الأثرياء في التصنيف الأخير للمجلة واستحوذوا على المراكز الأربعة الأولى دون منازع وتربع كالعادة على القائمة الملياردير الأمريكي بيل جيتس مؤسس شركة ميكروسوفت العملاقة للبرمجيات بثروة بلغت 58.7 مليار دولار بانخفاض مقداره 1.3 مليار دولار عن ثروة العام الماضي إلا أنه جاء متصدرا للقائمة العام السابق على التوالي.



    لاري إليسون صاحب المركز الرابع
    وجاء في المركز الثاني وارين بافيت رئيس شركة اوراكل أوماها الذي نجح في اعادة توجيه استثماراته ليتمكن من زيادة ثروته خلال العام الجاري بواقع 4 مليارات دولارات لتصل إلى 32.2 مليار دولار وهو الأمر الذي ساهم في تأكيد تفوقه على مواطنه بول الين الرجل الثاني في ميكروسوفت والشريك الحالي لجنس الذي بلغت ثروته الحالية 30.4 مليار دولار ليحتل بها المركز الثالث في القائمة.
    أما لاري اليسون مؤسس اوراكل فقد جاء في المركز الرابع بثروة قدرت بـ 26 مليار دولار وكان اليسون قد تقهقر في الترتيب العام للقائمة متنازلا عن المركز الثاني الذي اعتلاه العام الماضي بثروة قدرت آنذاك بنحو 47 مليار دولار.
    وقد دخل المركز الخامس المليارديران الالمانيان الأخوان ثيو وكارل البريخت الذين يمتلكان سلسلة محلات ألديا التي شهدت ارباحا تراجعا خلال العام الجاري .
    و الغريب فى أمر الاخوين البريخت أنهما رغم ثرائهما الفاحش إلا أنهما لم يظهرا في الأماكن العامة منذ عشرين عاما خوفا من الاختطاف حيث وصلتهما العديد من التهديدات من قبل بعض الأفراد بخطتهما وتبلغ اجمالي ثروتهما من قبل بعض الأفراد 25 مليار دولار.
    وظهر الوجود العربي فى المركز السادس الذى إحتله الأمير السعودي الوليد بن طلال الذي استثمر اكثر من 1.2 مليار دولار في القطاع التكنولوجيا الأمريكي في شهري ابريل ومايو من عام 2000 وخاصة في شركة بريس لين كوم وخسر حوالي 300 مليون دولار أمريكي بحلول شهر نوفمبر من العام الماضي كما استثمر حوالي مليار دولار في شركة ايه او ال تايم وارنر للصناعات التكنولوجية.



    الامير السعودى الوليد بن طلال
    وتجدر الاشارة الى ان الوليد يمتلك حصة كبيرة في اسهم شركة ايرباص الأوروبية لصناعة الطائرات، وتقدر ثروة الوليد بـ 20 مليار دولار امريكي .
    أما ورثة سلسلة محلات وول ماري التي اسسها سام والتون فقد حجزوا المراكز من السابع إلى العاشر. حيث جاء جيم والتون في المركز السابع بثروة تبلغ 18.8 مليار دولار وجاء جون والتون في المركز الثامن بثروة 18.7 مليار دولار. ثم روبسون والتون في المركز التاسع بثروة قدرت بـ 18.6 مليار دولار و جاء الين والتون في المركز العاشر بثروة قدرت بـ 18.5 مليار دولار .
    ولم تخل القائمة من بعض الأثرياء العرب حيث أحتل الاثرياء السعوديون ثمان مراكز في هذه القائمة فبالاضافة الى الوليد بن طلال الذي احتل المركز السادس بثروة وصلت الى 20 مليار دولار.
    جاء سليمان عليان في المركز الثامن والثلاثون بثروة قدرت بـ 8 مليارات دولار وجاء محمد جميل في المركز الـ 151 بثروة بلغت 3 مليار دولار، وشاركه في هذا المركز الشيخ صالح كامل ثم جاء في المركز الـ 222 سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الذي بلغت ثروته 2.1 مليار دولار.
    واحتل خالد بن محفوظ المركز الـ 251 بثروة بلغت 1.9 مليار دولار.
    وجاء في المركز الـ 336 عبدالرحمن الجريسي بثروة قدرت بـ 1.5 مليار دولار.أما صالح بن عبدالله الراجحي فقد جاء في المركز الـ 387 بثروة بلغت 1.3 .



    رفيق الحريرى دخل قائمة الاثرياء
    ومن الكويت جاء ناصر الخرافي في المركز الـ 50 بثروة بلغت 6 مليار دولار.أما دولة الامارات العربية المتحدة فقد جاء منها عبدالعزيز الجورير في المركز الـ 251 بثروة قدرت بـ 1.9 مليار دولار.
    وإلى لبنان نجد أن رفيق الحريرى جاء في المركز الـ 146 بثروة قدرت بـ 3.1 مليار دولار، وأخير مصر جاء نجيب ساويرس في المركز 490 بثروة بلغت مليار دولار .


    اللهم اغننا بحلالك عن حرامك ,, اللهم ارزقنا علما نافعا وقلبا خاشعا وعملا صالحا 0
     

مشاركة هذه الصفحة