التوبة

الكاتب : المنجد   المشاهدات : 349   الردود : 0    ‏2004-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-19
  1. المنجد

    المنجد عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-17
    المشاركات:
    210
    الإعجاب :
    0
    [بسم الله الرحمن الرحيم

    التوبة

    في مثل هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك شهر الرحمة شهر اوله رحمة واوسطه مغفرة وأخره عتق من النار اللهم اجعلنا من عتقاء هذا الشهر الكريم وعلينا ان نستقبله باعزم على ترك المعاصي والأثام والتوبة الصادقة ن جميع الذنوب والاقلاع عنها فهو شهر التوبة قال تعالى (وتوبوا الى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) شهر تفتح فيه ابوب الجنان وتغلق فيه أبواب النار شهر تضاعف فيه الحسنات السنه تعدل أجر فريضة والفريضة بسبعين حسنه فهى فرصة عظيمة لا يضيعها الا جاهل او ظالم قال الله تعالى (ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون) قسم الله العباد الى تائب وظالم وأوقع اسم الظالم على من لم يتوب وذلك لجهله بربه وبعيب نفسه قال الرسول صلى الله علية وسلم (يتأيا الناس توبو الى الله فو الله أني لاتوب اليه في اليوم اكثر من سبعين مرة) وكان اصحابه يعدون اه في المجلس الواحد مائة مرة (رب اغفر لي وتب علي أنك أنت التواب الرحيم) وبما أن التوبة هي مفارقة العبد للمعاصي والرجوع الى الله والألتزام بالصراط المستقيم الذي ندعو الله أن يهدينا اليه في كل ركعه سوى كانت فريضة او نافله (أهدنا الصراط المستقيم) ومن اراد الهداية الى الصراط المستقيم عليه الأعتصام بالله (ومن يعتصم بالله فقد هدى الى صراط مستقيم) فأذا اعتصم العبد بالله فلن يخذله أبدا قال تعالى (واعتصمو بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير)فأذا اعتصت بالله تولك ونصرك على نفسك النفس الأمارة بالسوى وعلى الشيطان وهما العدوان اللذان لا يفارقان العبد واعلم أخي ان الأنسان لا يترك الذنوب والمعاصي الا بعدأن ينخلع من عصمة الله وأنك أنما ارتكبت الذنوب بعد انخلاعك عصمتة لك وأعلم أخي أن المؤمن لا يستلذ بمعصيه ولا يفرح بها بل لا يأتيها الا والحزن يملأ قلبه وأن سرور وفرح بأتيان المعصة فاليبكي على موت قلبه والاصرار على الذنب هو الاستمرار في المخالفة والعزم على المعاوده والاصرار على المعصية معصية أخرى وأشد من ذلك المجاهرة بالذنب مع علم العبد ان الله جل في ثنأة ينظر اليه وعلم أخي ان الله ينظر اليك مطلع على ما تفعل يراك جهرة عند مواقعة المعاصي فستح من نظر الأله اليك (أذا دعيت الى ريبة والنفس داعية الى الطغيان*فستح من نظر الأله اليك وقل لها ان الذي خلق الظلام يراني ).وأعلم ان للتوبة شروط ثلاثه 1-الاقلاع عن الذنب فلا يمكن ان تكون توبة مع مباشرة الذنب 2-الندم فحقيقة التوبة الندم على ما سلف والاقلاع عنه3-عدم الرجوع اليه.
     

مشاركة هذه الصفحة