المجلة الطبية -- العدد الاول--- الرابطة الطبية

الكاتب : عاشق الابتسامات   المشاهدات : 2,843   الردود : 34    ‏2004-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-19
  1. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كل عام وأنتم بخير

    [​IMG]

    نقولها لكم ونحن نتفيأ ظلال شهر رمضان الكريم بكل ما به من روحانية وصفاء تقرب العبد إلى ربه بالعبادة والطاعات طمعًا في الأجر والثواب، وذلك أن من فضل الله، عز وجل، أن أنعم على عباده بهذا الشهر الفضيل رحمة منه سبحانه وتعالى. وإن كان رمضان يشكل فسحة رائعة للعبادة فإنه أيضًا فرصة للمسلم للحفاظ على صحته وبدنه لتصبح أعضاؤه دافقة بالتجديد والحيوية. وهو الشيء الذي أكدته الدراسات العلمية بعد سنوات من البحث الموصول، وأشارت إلى فضائل الصوم العديدة على صحة الفرد

    و هانحن نخرج لكم اليوم بالعدد الاول من المجلة الطبية نأمل ان نكون قد وفقنا في اخراجه
    فإن كان من توفيق فهو من الله و ان كان هناك من تقصير فمن انفسنا ..

    اشكر كل من ساهم معنا في اخراج هذه العدد ,, اخص بالذكر اعضاء الرابطة الطبية وكل من راسلنا ,
    و كل من شجعنا و ساندنا حتى نصل اليكم به ,,
    و كل القارئين الذين سيتصفحون هذه المجلة .



    محبكم
    عاشق الابتسامات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-19
  3. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    مكونات العدد :

    كلمة رئيس التحرير - عاشق الابتسامات
    كلمة الادارة - المتمرد

    الصيام طاعة وصحة للابدان
    ماذا تأكل في رمضان
    كيف تتناول دوائك في رمضان

    استراحة المجلة
    خاطرة طبية


    احتياطات يجب على الحامل مراعاتها في الصوم
    الصيام ومرضى الكلى


    مقال العدد - الابتسامة خير علاج للقلب-

    اخبار متفرقة

    وان تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون -- د محمد المنصوب

    معلومات عالماشي

    اخر الاخبار و الاكتشافات

    خاتمة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-19
  5. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السادة والسيدات الكِرام في رابطة الإبداع " الطبي "

    السادة والسيدات أعضاء وزوار المجلس اليمني الأكارم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    يطيب لنا نحن إدارة المجلس اليمني أن نعبر عن مدى سعادتنا وسرورنا وفرحتنا بهذا الإنجاز العظيم على إيادي أحبتنا من أعضاء المجلس اليمني ..

    وإننا في الإدارة نشد على إيديهم ونفتح باب دعمنا لهم ومساعدتنا على مصراعيه ووقوفنا إلى جانبهم
    بكل ما أوتينا من قوة ...

    الرابطة تؤكد على دعم ومساعدة الإدارة ونحن نزيدهم تأكيدا بأنه حتى وإن لم يُطلب منا ذلك سنكون إلى جانبهم ومعهم وبهم يد بيد نبي صرح الرابطة المتفرع من " صرح المجلس اليمني العظيم " إلى أن تتحقق أهدافها لتُترجم عمليا على النت والواقع ..


    أيها الأحبة ..

    يا أبناء الأوس والخزرج ..

    ليس غريبا عليكم هذا العمل بل كل الغرابة إن لايكون لأبناء المجد والحضارة عملا يؤكد أنهم أهل لمجد وتاريخ أجدادهم الحافل بالمنجزات ...

    تعجز الأحرف أن تفيكم حقكم من الشكر والتقدير
    وتعجز الأفكار أن ترتب نفسها على صحفة شكركم وثناؤكم
    ونعجز نحن في الإدارة أن نعبر عن مدى شكرنا وإعجابنا بمنجزكم العظيم .



    يا أبناء المجد ..
    شقّوا طريق المجد فالمنجزات العظيمة تنتظركم على أحر من الجمر لتضع نفسها تاج على رؤوسكم ووسام على صدوركم
    بارك الله فيكم جميعا أيها الأحبة .

    كلمة الإدارة
    كتبها المتمرد ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-19
  7. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    الصيام طاعة وصحة للأبدان

    إن الصيام لم يأت ليوصف كدواء، رغم أنه كذلك، ولا كعلاج، رغم أنه أكثر من ذلك، وإنما هو أولاً وقبل كل شيء عبادة من أسمى العبادات تتجلى فيها طاعة الخلق المطلقة لخالقهم عز وجل.

    مقدمة :

    لقد عرف البشر الصيام منذ فجر البشرية، وبالنسبة للجسد هو حالة الامتناع عن المعاشرة الجنسية وعن تناول الطعام والشراب بمكوناته المعروفة، وبمعنى آخر هو الامتناع عن تناول مولدات الطاقة التي يحتاج إليها الجسم. ويأتي الصائم بالطاقة من مخزونه، حيث يعمل الكبد كمدير في هذه الحالة، وعليه تقع مسؤولية تزويد أجهزة الجسم بالسكر والطاقة في أثناء الصيام، فهو يستحدث الطاقة من تحلل الدهون ومن البروتينات التي تطلقها العضلات، ويستطيع أن يركب الكمية المطلوبة من السكر الضروري للطاقة. إن آليات ضبط السكر والطاقة وإنتاجهما معقدة جدًا، ولكن جسم الإنسان السليم يتكيف بسهولة مع التبدلات الغذائية في حالة الشبع والصيام.

    لقد نوقشت فوائد الصيام الصحية وبشكل علمي مرارًا وتكرارًا نظرًا لغزارتها وتنوعها، ويكفي أن نذكر أنه في المؤتمر الأول لفوائد رمضان الصحية الذي عقد في الدار البيضـاء في المغــرب عام (1994) قد نوقش حوالي خمسين ورقة بحث من مختلف أرجاء العالم، ومن قبل علماء وباحثين، وفي مؤتمر استنبول في تركيا عام (1997) أيضًا قدم خمسون بحثًا، ولله الحمد. لقد تم عام 1997 رصد (282) بحثًا منشورًا في السجلات الطبية حول تأثير صيام رمضان، ويتوقع أن العدد الحالي أكثر من ذلك بكثير.

    لقد لجأ الإنسان في السابق للصوم عن الطعام والشراب كوسيلة للتداوي من الأمراض. إننا نستطيع القول بكل ثقة إن فوائد الصيام قد عرفت منذ القدم، وقد ذكرها الأطباء والحكماء في مدوناتهم منذ آلاف السنين. لقد أكدت التجربة أن الصوم يمثل سلوكًا غريزيًا لدى الإنسان وحتى الحيوان للتخلص من العلل والتخفيف منها. لقد أوصى أبقراط بالصيام كعلاج، وازداد الاهتمام بذلك كوسيلة علاجية بعد ميلاد المسيح عليه السلام، ففي السنة العاشرة من الميلاد لاحظ الحكيم «كونيلوس» سرعة شفاء العبيد مقارنة بالأحرار، وعزا ذلك لأنهم أكثر صومًا والتزامًا بالصوم كعلاج، وفي تراث العرب شواهد كثيرة على أن الصوم وسيلة من وسائل الوقاية والعلاج، فقد قيل قديما: «المعدة بيت الداء، والحمية رأس الدواء». لقد عنيت معاهد ومراكز البحث الطبي الغربية بالصيام كعلاج، وأدى ذلك إلى اعتماده وسيلة للتداوي في العديد من الحالات.
    فالصيام يصل نفعه لكل خلية من خلايا الجسم، فلقد ثبت


    أن الصيام يريح الجهاز الهضمي من عبء الوجبات المتكررة وثقلها، ويساعد على الاسترخاء، وعلى التخلص من الفضلات والشحوم الزائدة ليستعيد نشاطه وحيويته بقية العام

    فالصيام يساعد على تنشيط وظائف الكبد البيولوجية، ويخفف العبء عن المعدة والأمعاء والمعثكلة (البنكرياس) والمرارة والكبد،ويساعد هذا على تنظيم التنفس لأن الأمعاء بطابعها تضغط على الصدر والقلب، وبالصيام يصبح التنفس مريحًا، ويقل عدد ضربات القلب وحركات التنفس لأن الجسم تقل حاجته لكميات الدم الكبيرة اللازمة للجهاز الهضمي في أيام الإفطار العادية، كما يقل العبء الواقع على جهاز القلب والدوران حيث تقل كمية الطعام المهضوم المتبقي والذي يحمله الدم عبر العروق إلى كل أجزاء الجسم، كما تنقص الفضلات الناجمة عن استقلاب الغذاء وبالتالي ترتاح الكليتان وفي الوقت نفسه تزداد عملية التخلص من سموم البدن في القولون والمثانة والكلية والرئة والجيوب والجلد، وذلك على شكل مفرزات مثل المواد
    المخاطية من القناة الهضمية أو حتى من الطرق التنفسية كالقصبات أو الجيوب.


    يعمل الصيام أيضًا كمهدئ للجسم والأعصاب ويخفف من شعور الإنسان بالألم، ومن الجدير ذكره أن أول خلايا الجسم التي تستهلك كغذاء خلال الصيام هي الموجودة في الأماكن المصابة بالأمراض والشيخوخة والالتهابات، وبهذا يتخلص الجسم منها بإذن الله.

    ومن الحالات التي تستفيد من الصيام أيضًا بعض الأمراض التي يحدث فيها احتقان وزيادة في المفرزات مثل التهاب القصبات الهوائية وحالات النزلات التنفسية مثل الرشح والإنفلونزا، وكذلك الصداع والإمساك وعسر الهضم والإسهال والحساسية أو الأرج الغذائي، وحالات الحساسية تجاه العوامل الطبيعية والربو والحالات الجلدية المختلفة، وحالات ارتفاع درجة حرارة البدن، وآلام الظهر والأمراض العضلية، والأمراض المفصلية، والتهاب المعدة.


    إن مجمل تأثيرات الصيام تنعكس على الجسم نضارة وحيوية ونشاطًا وشبابًا وبعدًا عن الشيخوخة ـ بإذن الله ـ مع زيادة المقاومة للأمراض، وإن مما يجدر ذكره أن المعايرات الهرمونية قد بينت أن هرمونات الشدة لا تتأثر بالصيام، وبالتالي فالصيام حالة غير مجهدة للجسم.
    .
    يعمل الصيام كعامل مهدئ فعال للإنسان، وهو بمجمل تأثيراته ينفع ـ بإذن الله ـ في الوقاية من حالات التوتر النفسي والجسدي وعلاجها، وحالات الأرق، واضطرابات النوم المختلفة، وحالات التعب والإرهاق، وحالات القلق والاكتئاب وحتى الفصام (الشيزوفرينيا). ويفترض أن أجواء رمضان الروحانية تخفض من نسبة الأمراض النفسية العضوية إلى حد كبير، كما يشكل الصيام أيضًا فرصة رائعة للمدخن كي يقلع عن سجائره المدمرة،

    وكذلك فإنه من المعروف أن الصيام علاج لتخفيف الرغبة الجنسية وضبطها، وينصح به للذين لم يتيسر لهم أمر الزواج بعد، وكذلك فإن الصيام مدرسة للتعليم على الصبر والنظام في الحياة، وللتعود على استرخاء البدن وتقوية الإرادة وزيادة الاستقرار النفسي والعاطفي بإذن الله.

    فرصة حقيقية لمرضى البدانة وارتفاع شحوم الدم وارتفاع ضغط الدم فمرضى ارتفاع ضغط الدم يشعرون بتحسن شديد في رمضان حيث إن قلة السوائل تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ناهيك من أن الرياضة البدنية المصاحبة لصلاة التراويح وقيام الليل والتهجد تفيد في خفض ضغط الدم المرتفع.
    والمصابين بأمراض الكبد والكلية وأمراض الشرايين وخناق الصدر، فلقد أثبتت الدراسات فعاليته في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وخفض نسبة ترسبه على جدران الشرايين الدموية، وهذا يقلل ـ بإذن الله ـ من الجلطات القلبية والدماغية، ومن ارتفاع ضغط الدم، ويقلل من حصيات المرارة والطرق الصفراوية.


    لقد أصبح معروفًا أن جزءًا كبيرًا من أمراض البشر مرده إلى زيادة التغذية أكثر من نقصها، وخصوصًا في بلدان العالم المتطور، فمرض السمنة أصبح من الأمراض الأكثر شيوعًا عند مختلف الأعمار. ، وتأثيرات البدانة خطيرة على البدن، فهي تؤثر على المفاصل وتؤدي إلى أمراض تنكسية في العمود الفقري وغضاريف المفاصل، ولقد أصبحت العيادات زاخرة بحالات الألم الظهري وآلام الركبتين والقدمين، وتترافق أيضًا مع ارتفاع شحوم الدم والكوليسترول، تلك المواد التي تترسب على بطانة العروق الدموية مسببة تصلب الشرايين ما يؤدي إلى نقص التروية القلبية الذي يؤدي إلى خناق صدري أو احتشاء عضلة قلبية ( جلطة )، وكذلك يرتفع ضغط الدم، وتحدث المشاكل الدماغية من نزف إلى تخثر دماغي قد يؤدي إلى شلل شقي وأحيانًا وفاة.
    تؤهب البدانة أيضًا لداء السكري وللحصيات المرارية، وضيق التنفس عند أقل جهد، بالإضافة إلى التأثيرات النفسية والجمالية


    للصيام دور فاعل ايضا في تنشيط الجهاز المناعي وذلك من خلال ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء والأجسام المضادة، كما أثبتت بعض الدراسات أن للصيام دورًا فاعلاً في تقليص عدد الخلايا الورمية الناشطة والمتنقلة من خلال الجهاز الدموي والليمفاوي وهو ما يحد من نشاطها.

    خلاصة القول ان رمضان كله خير
    و رمضان صحة للابدان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-10-19
  9. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    ماذا تأكل في رمضان؟

    حول الفطور والسحور
    هناك عادات غير حميدة قد تفقدنا العديد من مزايا الصيام، حيث إن بعضهم وبمجرد سماع صوت المؤذن يهب للمائدة ليتناول من أصناف الطعام ما لذ وطاب، ويحمل معدته وأمعاءه ما يزيد عن طاقتها، ويحدث عسر الهضم وقد يقضي ليله في المشافي، لا سمح الله. على الصائم أن يبتعد عن الإكثار من الطعام ولا سيما الأطعمة الدسمة والحلويات الزائدة والمآكل الثقيلة، فالوجبات يجب أن تكون كما هي في الشهور العادية، مع مراعاة الإكثار من السوائل والأطعمة الخفيفة التي يسهل هضمها وتعين الصائم على عبادته وعمله، وهنا لا يسعنا إلا أن نذكر التمر ذلك الغذاء الدواء، حيث إن الصوم يخلي المعدة من الغذاء، والحلو أسرع شيء وصولاً للكبد وأحبه إليه، ولا سيما إن كان رطبًا فيشتد قبوله له فينتفع به هو ومعه الجسم، وإذا لم يتوفر الرطب فالتمر، لحلاوته وقوته الغذائية، وإن لم يكن فحسوات الماء التي تطفئ لهيب المعدة وحرارة الصوم، وعدا التمر هناك روائع مثل اللبن والعسل والثمار، وكلها نعم منّ الله بها علينا.


    ينصح بوجبة رمضان ألا تحتوي على منبهات وحوامض وتوابل كثيرة، وأن تحوي قليلاً من الدسم، وأن تكون الكمية المتناولة قليلة، لأن تناول وجبة كبيرة وبمدة زمنية قصيرة يؤدي إلى بطء إفراغ المعدة، وهذا يؤدي إلى شعور بالثقل والامتلاء، يجب أيضًا عدم الإفراط في تناول الماء البارد لحظة الإفطار.

    إن رمضان مناسبة لأن نعود أنفسنا وأطفالنا البعد عن أطعمة تقذفها المصانع إلينا بالأطنان، وفيها من الضرر ما يفوق النفع ونعيدهم وإيانا للذوق الغذائي السليم.

    يجب أن تكون وجبة السحور خفيفة ما أمكن، فتكون مثلاً من التمر والزبادي (اللبن) والحليب والخبز وشرائح اللحم المسلوق والفواكه والخضار والعسل والحبوب وما شابه.

    ويحبذ عدم النوم بعد تناول السحور مباشرة لأن الجهاز الهضمي يكسل في أثناء النوم، وننصح بالإقلال من الدهون في السحور، وتفضل المشويات على المقليات. ويجب عدم نسيان الدواء إذا كان الإنسان قادرًا على الصيام ولكنه يتلقى الأدوية، وينصح بشدة باستعمال السواك أو الفرشاة لتنظيف الأسنان قبل النوم، فهذه سنة محببة، ولها فوائد صحية كثيرة ومؤكدة بالدراسات.


    بعض النصائح الخاصة :

    ـ عند إعداد السمبوسك أو الفطائر يستخدم الفرن ويستخدم الزيت عند العجن بدلاً من السمن، واستغني عن صفار البيض في الحشو واكتفي بالبياض وأكثري من البقدونس والكزبرة، والبصل وقليل من اللحم الخالي من الدهن أو الدجاج.
    ـ عمل الشوربة بدجاج ***** الجلد بدلاً من لحم الخروف لأن الدجاج من اللحوم البيضاء قليلة الدهن والكوليسترول وخفيف على المعدة، واستعملي الخضراوات الطازجة للشوربة أو الحب أو الشوفان بدلاً من شوربة البطاطس والأرز.
    ـ اعتني جيدًا بطبق السلطة وأضيفي إليه جميع أنواع الخضار الورقية ولا تضيفي الليمون والملح وقليلاً من زيت الزيتون إلا عند التقديم حتى تحافظي على الفيتامينات والمعادن من الأكسدة.
    ـ بدلاً من الكنافة الدسمة بالقشدة والقطايف وغيرها من الحلويات قدمي سلطة الفواكه الطازجة والمهلبية بحليب قليل الدسم.
    ـ استبدلي بشراب الفمتو والسنتوب والتانج العصائر الطبيعية من ليمون وبرتقال وتفاح التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة بدلاً من السكريات التي تتحول إلى دهون وتخزن تحت الجلد.
    ـ أن يكون الطبق الرئيس المقدم في الإفطار والسحور من الخضراوات المطبوخة بقليل من زيت الزيتون والدجاج المشوي المنزوع الجلد لأنها غنية بالدهون والكوليسترول؛ إذ تؤدي كثرة تناولها إلى ارتفاع نسبة الدهون في الدم والنشويات التي تعمل على زيادة الوزن.
    ـ استخدمي الحليب ومنتجاته في إعداد الأطعمة قليلة الدسم.
    أما إذا كان لديك سيدتي مريض سكري أو قلب أو ضغط في المنزل فيجب أن تكوني أكثر حرصًا عند الإعداد والطهي، فاعتمدي على المنتجات منزوعة الدهون واللحوم البيضاء والعصائر غير المحلاة، أو تكون محلاة بالمحليات الصناعية، وابتعدي تمامًا عن الأطعمة المقلية لهذه الفئة المصابة واستبدلي بها الأطعمة المخبوزة في الفرن، واستخدمي بياض البيض في الإعداد وابتعدي عن صفاره.


    صحة وعافية :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-10-19
  11. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    كيف تتناول دواءك في رمضان؟

    صوم رمضان هو الركن الرابع من أركان الإسلام ولا يعفى منه أي مسلم صحيح الجسم بالغ وعاقل ومقيم.
    ولقد استثنى الله المرضى الذين لا يطيقون الصيام من فريضة الصوم بنص القرآن الكريم. ويدخل في هذا الاستثناء أي مريض يؤثر الصيام على حالته بصورة سلبية خطيرة، أو أي وضع يضطر فيه المريض إلى الإفطار بسبب تناوله علاجًا منتظمًا في أثناء النهار، كالأدوية التي تؤخذ بالوريد أو الفم، ومن ثم يتوجب على المريض قضاء الأيام التي أفطرها وذلك بعد شفائه أو التكفير عنها إذا عجز عن الصيام بعد انقضاء رمضان.
    ونود التنويه هنا إلى أن الأدوية يختلف جدول تناولها في شهر الصيام عن باقي الشهور وعليه فيجب على الصائم أن يعلم أن تناول الدواء لا يعوق الصيام في معظم الأحيان وبعض الأدوية يمكن تغيير مواعيدها

    بمرونة أو استبدالها، وأمثلة ذلك ما يلي:


    ـ إذا كان المريض يتعاطى العلاج مرة واحدة في اليوم فعادة ما ينصح المريض بتناوله عند وجبة الفطور أو السحور دون حاجة إلى تغيير.
    ـ في حال استخدام العلاج مرتين يوميًا (كل 12 ساعة) مثل بعض المضادات الحيوية فيمكن الاستمرار على تناول العلاج عند الإفطار وعند الإمساك.
    ـ إذا كان الدواء من النوع الذي يلزم تناوله كل 6 ساعات أو 8 ساعات، فعلى المريض مراجعة الطبيب لعله يجد بديلاً من فئة الدواء نفسها تؤدي الغرض ويمكن تناوله كل 12 ساعة.
    ولقد أصبحت الإجابة عن هذه التساؤلات الدوائية ميسرة بسبب العديد من المركبات الدوائية القديمة والحديثة بطيئة الامتصاص التي تتيح للدواء أن تستمر فعاليته في الجسم مدة أطول.
    ومن الأخطاء الشائعة أن العديد من المرضى يتجنبون تناول الدواء في رمضان لاعتقادهم أن ترك الطعام طوال النهار هو العلاج مثل مرضى السكر والضغط وهذا اعتقاد خاطئ وضار. وأيضًا مرضى الربو الذين يمتنعون عن استنشاق البخاخات خشية أن يفسد الصيام دون الرجوع إلى فتاوى العلماء. ومرضى العيون الذين يتوقفون عن تناول القطرات، وغير ذلك كثير.
    لذلك من الأحرى كي لا يفسد الصيام أو تفسد الصحة أن يبادر المريض بسؤال الأطباء والعلماء كي يستطيع أن يصوم راضي النفس مرتاح الضمير.
    ومن فوائد الصوم أيضًا أن الإنسان في أثناء فترة صومه يمتنع عن تناول الأدوية والعقاقير المهدئة والمنومة والمسكنة للألم وغيرها من السموم التي تناولها دون حاجة ماسة لها. حيث إن قلة تناوله للطعام تريح بدنه ويصفو عقله وقد يستنبط من هذا الشهر منهاجًا لحياة صحية سليمة.
    وكثيرًا ما كان هذا الشهر الكريم بداية لاستغناء العديد من المرضى عن أدويتهم بعد تحسن صحتهم بالصيام وعدم إرهاق المعدة بالأنواع والكميات المخيفة من الأطعمة والأشربة.


    نورد فيما يلي بعض قرارات مجمع الفقه الإسلامي في دورته العاشرة المنعقدة في جدة خلال الفترة من 23-28 صفر 1418هـ (28 حزيران «يونيو» - 3 تموز «يوليو» 1997م) بشأن المفطرات في رمضان:
    أولاً: الأمور الآتية لا تعتبر من المفطرات:
    - قطرة العين، أو قطرة الأذن، أو غسول الأذن، أو قطرة الأنف، أو بخاخ الأنف، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.
    - الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية وغيرها إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.
    - ما يدخل المهبل من تحاميل (لبوس)، أو غسول، أو منظار مهبلي، أو إصبع للفحص الطبي.
    - إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم.
    - ما يدخل الإحليل، أي مجرى البول الظاهر للذكر والأنثى، من قثطرة ( أنبوب دقيق) أو منظار، أو مادة ظليلة على الأشعة، أو دواء، أو محلول لغسل المثانة.
    - حفر السن، أو قلع الضرس، أو تنظيف الأسنان، أو السواك وفرشاة الأسنان، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.
    - المضمضة، والغرغرة، وبخاخ العلاج الموضعي للفم، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.
    - الحقن العلاجية الجلدية أو العضلية أو الوريدية، باستثناء السوائل ( المحاليل ) والحقن المغذية.
    - غاز الأكسجين.
    - غازات التخدير (البنج) ما لم يعط المريض سوائل (محاليل) مغذية.
    - ما يدخل الجسم امتصاصًا من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية.
    - إدخال قثطرة (أنبوب دقيق) في الشرايين لتصوير أو علاج أوعية القلب أو غيره من الأعضاء.
    - إدخال منظار من خلال جدار البطن لفحص الأحشاء أو إجراء عملية جراحية عليها.
    - أخذ عينات( خزعات) من الكبد أو غيره من الأعضاء ما لم تكن مصحوبة بإعطاء محاليل.
    - منظار المعدة إذا لم يصاحبه إدخال سوائل ( محاليل) أو مواد أخرى.
    - دخول أية أداة أو مواد علاجية إلى الدماغ أو النخاع الشوكي.
    - القيء غير المتعمد بخلاف المتعمد ( الاستقاءة).
    ثانيًا: ينبغي للطبيب المسلم نصح المريض بتأجيل ما لا يضر تأجيله إلى ما بعد الإفطار من صور المعالجات المذكورة فيما سبق، و الله أعلم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-10-19
  13. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
    [​IMG]

    استراحة المجلة

    كسولة جداً .. وتغسل أطباق المطبخ في السرير

    شخص اجتماعي ومتحدث لبق .. لقي صديقه في الطريق وكان لم يره منذ مدة وسأله عن أحواله ثم سأله كيف حال والدك ؟ وتذكر أن والده قد توفى .. فشعر بالإحراج وحاول أن يعدل سؤاله فقال له هل لازال في نفس المقبرة ؟

    يقول المريض: ذاكرتي ممتازة جداً .. ولكن هناك ثلاثة أشياء لا أتذكرها.. الوجوه لا أتذكرها جيداً، والأسماء لا أتذكرها جيداً ، وهنالك شيئ ثالث نسيته ..

    شخص معاند جداً ودائم الفشل بسبب ذلك .. حتى الأسبرين يسبب له الصداع.

    سأل الطبيب مريضه : هل أفادت حبوب الذاكرة التي وصفتها لك ؟ فأجاب نعم إنها رائعة ولكنني أنسى أن آخذها في موعدها .. هل لديك دواء آخر ليذكرني بموعد الحبوب ؟..

    إمرأة في بيتها مساءً .. فقد زوجها الوعي وحاولت أن تصحيه ولم تفلح .. وتذكرت جارهم وهو طبيب بيطري فأسرعت إليه .. وبعد أن حضر الطبيب وبدأ بفحص الزوج .. رفع الذراع إلى أعلى فسقطت ورفع الساق أيضاً فسقطت فقال للزوجة : إذا بقي على هذه الحال إلى الصباح اذبحيه ..

    شخص هادئ جداً ويحب الهدوء ، وضع في المسجلة شريط ( كاسيت ) فارغ .. وصديقه أيضاً يحب الهدوء جداً طلب منه خفض الصوت .. وصديقهم الثالث أعجبه الشريط وطلب تسجيله ..

    مريض نائم وعين مغمضة والعين الثانية مفتوحة .. لماذا ؟ لأنه استعمل نصف حبة منوم ..

    مريض يأخذ الدواء متأخراً عن الوقت المحدد .. لأنه يريد أن يجعل الجراثيم على أعصابهم ..

    مريض يأخذ الدواء قبل موعده المحدد .. لماذا ؟ لأنه يريد أن يفاجئ الجراثيم ..

    كريم جداً جاءه توأم ذكور .. حلف على الدكتور أن يأخذ واحد منهما

    شخص حذر جداً وضع فلوسه بالبنك وصار كل ليلة يمر جانب البنك ويزمر بالسيارة .. ليش ؟ عشان يصحي الحارس ..

    واحد سأل محشش قال له هذا البنك فاتح ؟ قاله المحشش لا غامق ..

    غبي شاف إشارة ممنوع الوقوف .. انبطح

    غبي بنشرت سيارته... وقف له شخص و قاله : معك إستبنة ؟ قاله : والنعم .. اتشرفنا ..

    زوجة قالت لزوجها : قل لي كلمة تشعرني بأني زوجتك .. فقال لها أنت طالق ..

    اثنين محششين .. قال الأول : بالي مشغول من الأمس .. فأجابه الثاني : يمكن أحد رافع السماعة ..



    الأب :يا فلان
    الابن و بكل براءة :نعم
    الأب:نعامة ترفصك تعال
    الابن:ليش شو سويت؟
    الأب: سواك ضريب يخلع رقبتك
    الابن:شو فيه؟
    الام :شاوي يشوي عضمك رد على ابوك زي العالم المحترمه
    الابن :هوه انا حكيت شي؟
    الأب:حكحكوا جنابك بالعصايه اوقف عدل يا حيوان
    الابن :حاضر
    الأم:يحضروا على قبرك لما ابوك يحكي انت بتخرس
    الابن:أخرس؟
    الأب:ايوه ان شالله خرسه
    الابن:ماشي
    الأم:اجاك مشش بركبك ما تقوم منه
    الابن :شو هاد مشش؟؟
    الأب:اما انك قليل حيا و بترد بتم امك هات العصاي و تعال
    الابن:انا رديت على امي؟ماما احكي كلمه
    الأم:موا يمزعك ماما ...حكيتلك اخرس
    الابن هون غلب على امره و سكت
    الأب:أما جيل قليل حيا...لحكي ولك مالك انخرست انشالله خرسه بابا اه
    الابن:شو احكي؟ اذا حكيت بتشوفوا كلامي غلط
    الأب:ليش عمي شايفنا و لا حول؟
    الابن:لا اله الا الله
    الأم :الله ياخدك ماما يا ريتني خلفت ابن جيراننا و لا خلفتك
    الأب:انا مش عارف هاد الولد متى بده يصير رجال في القعده دايما فاضحني وين ما أروح
    الابن:طيب شو اعمل هلأ مشان تشوفني رجال؟
    الأب:ان شالله ما تطيب اخرس
    الابن:يا ربيييييييييي خلاص عاد ممكن اروح على غرفتي؟ ليش ناديتوني؟
    الأم:اه صحيح انت ليش ناديت عالولد؟
    الأب:بتصدقي يا مرة....نسيت مش عارف خلاص
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-10-19
  15. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    خاطرة طبية

    ( صباح الخير )

    ليست المرة الوحيدة التي استيقظ فيها باكرا جدا كهذا اليوم ولكني اشعر بنشاط جم على غير العادة
    و لم اجاهد نومي و استنفر قواي لمجرد ان افتح عيناي ككل يوم ..
    نفس عميق و ابتسامة عريضة و انا اقف امام المرآة
    اشعر اني اطلت الوقوف امامها و كأني اقف امامها لأول مرة ..
    - الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثير من خلقه
    صور خاطفة مما اراه يوميا من مرضى و معاقين مرت على ذهني بشكل خاطف تترجمت بهذه العبارة التي جرت على لساني بتلقائية ..
    مازلت اشعر بالسكينة و الطمئنينة تغمرني و شعور بالحبور يكتنفني
    هانذا الان اقف امام مخزن الثياب ,, لا شك ان ترددي طال اليوم في اختيار الملابس المناسبة و الوانها و تناسقها
    اشعر ان ذهني صافي للغاية و ان افكاري تنساب بنعومة و كم هي نادرة تلك الايام التي كهذا اليوم
    ابتسامتي العريضة لا تفارقني و انا اكملت ارتداء الملبس ..
    جلست اتأمل بهدوء و صفاء افكاري تسير بالنحو ذاته ..
    هانذا احرص على تأنقي المظهر الخارجي لي ..
    و ان كان الكلام و التصرفات هي المظهر الخارجي الحقيقي لحقيقة النفس
    للقلب الذي يجب للانسان ان يحرص على جماله ..
    نظرة اخيرة للمرآة التي لا تعكس لنا القلوب لنراها كل يوم مصدر جمال الروح كما نرى اجسادنا البالية
    الجو منعش في الخارج و النسمات الباردة تشعرني بنشوة غامرة و تخرجني من افكاري بنفس النعومة في الانسياب و انا اقفل باب منزلي مغادرا اياه ..
    - من سيرافقني ؟؟
    اول سؤال طرأ على بالي البشرية التي تحتاج للاجتماع دوما
    الا ان تلك النسمات الباردة عادت تلفحني كمن تلثمني بقبلة تسحب التفكير مني نهائيا في السؤال ..
    اذ يكفيني الجلوس وحيدا مع افكاري في ذلك الجو الرائع ..
    كان الجمال يرسم نفسه في كل زاوية .. ومن كل زاوية ..
    ومن الصعب ان يحدث هذا .. الا حينما تكون النفس في مثل هذه الحالة من السمو النفسي ..
    اجمل رفيق لي في هذه اللحظات هو القلم الذي لا يفارق جيبي ..
    و تلك الاوراق التي معي يترجمان ما تجيش به نفسي ..
    خواطر جمة توافدت علي لكني كنت اطردها ..
    لا اريد ان اعكر مزاجي بذكريات الماضي و كلمات الحب الذي اعلنت وفاته ..
    و لست في حالة تستطيع التغزل بشيء لا وجود له ..
    و سيخذلني التعبير في هذا الجو الهادىء عن حرقة الوضع الراهن ..
    لم اشأ للقلم بأن يقفل دون ان يسيل ..
    فتركت لاحاسيسي ان تنساب .. كما هي ..
    قد تسألوني ما سر هذا الصفاء النادر ..
    لن اخوض في شرح فقط ناموا مبكرا ..
    لتجدوا نفس الاحساس ينتابكم ..


    عاشق الابتسامات
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-10-19
  17. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    احتياطات يجب على الحامل مراعاتها في الصيام

    عن اختصاصية أولى نساء وولادة

    رمضان شهر القرآن وشهر العبادة والخير ينتظره المسلمون كل عام بكل شوق حتى يتسنى لهم التقرب من الله. والمرأة الحامل جزء من مجتمع كبير تريد أن تصوم وتتعبد وتتقرب من الله.
    فهل هناك عادات معينة يجب أن تمتنع عنها في رمضان؟
    الجواب هو: لا ليس هناك أي عادات يجب أن تمتنع عنها فمثلاً ممارستها للرياضة البسيطة لا تختلف عنها في رمضان، فكما ذكرت في العدد السابق أن ممارسة الرياضة البسيطة عادة يمكن المداومة عليها حتى في رمضان ولكن في أوقات مناسبة معينة يحبذ سؤال الطبيب عنها.
    بالنسبة للمتابعة الدورية يحبذ أن تستمر بغرض المراقبة الدقيقة فسواء الضغط أو الوزن أو حتى التحليل المبدئي للبول.
    إن صيام كل امرأة حامل لا يختلف بشكل كبير عن أي امرأة غير حامل ولكن طريقة الغذاء وكميته تختلفان، فالحامل يجب أن يحتوي إفطارها على كميات متقطعة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون لأن تناولها الإفطار بكمية واحدة كبيرة قد يؤثر عليها ويشعرها بالغثيان وصعوبة التنفس (تخمة)، ولهذا يفضل تقسيم وجبتها الإفطارية إلى وجبات خفيفة كاملة من حيث القيم الغذائية.
    وماذا عن الفيتامينات؟ لا يجب أن تتوقف الحامل عن تناول الفيتامينات لمجرد فكرة أن الغذاء كاف، لأن الفيتامينات كما ذكر وسيذكر إنما هي لتقوية دم الحامل ومنع إصابتها بفقر الدم.
    هناك بعض الأمراض التي تستدعي تناول علاجات مختلفة وفي رمضان لا يختلف الوضع بل يجب أن تؤخذ العلاجات نفسها في أوقات تنسق مع الطبيب الخاص إذا لم تعرف الأخت الحامل كيفية ذلك.
    ولكن في حال إصابة المرأة بسكر الحمل الذي يتطلب استخدام الإنسولين هنا تحدد لكل مصابة بالسكر وقت الإنسولين وكميته، لأن الوقت والكمية يختلفان في رمضان عنها في أي شهر آخر. ولكن قد يصعب تنظيم السكر في رمضان ما يستدعي توقف الحامل عن الصيام، على أن تقضي هذه الأيام في وقت آخر. وهنا نواجه صعوبة أخرى في إقناع الحامل بهذا بل يكون الرد في بعض الأحيان (ليست هناك أي مشكلة حتى لو مات الجنين).
    سيدتي إن هذا الكلام غير منطقي وسوف تحاسبين عليه عند الله، فهذا الجنين إنما هو أمانة وضعها الله في رحمك فيجب المحافظة عليها.
    في رمضان يجب الإكثار من السوائل لأن الجو العام حار، فيجب تعويض سوائل الجسم التي تفقد.
    هناك بعض الأمراض التي تستدعي أخذ المضادات الحيوية عن طريق الوريد، وفي هذه الحالة ننصح المريضة بالإفطار لأن أي تغيير في كيفية أخذ العلاج ووقته غير مقبول لأن ذلك قد يؤدي إلى مضاعفات هي بغنى عنها.
    بعض الأفكار الخاطئة في أن الحامل يجب أن تعوض سكريات الجسم في صيام رمضان بالحلويات الدسمة سواء كانت الشرقية أم أنواع الشوكولاته المختلفة، وهذا خطأ فإن الحامل تستطيع تعويض صيامها كما قلت بالوجبات الخفيفة المليئة بالفيتامينات والقيم الغذائية كالفواكه والخضراوات، ولا مانع من تناول الشيء البسيط من هذه الحلويات إذا لم يوجد مانع.
    وماذا عن زيادة الوزن في هذا الشهر؟ يجب أن تكون الزيادة طبيعية كأي شهر آخر ولكن ما نلاحظه في عيادتنا الزيادة الملحوظة في الوزن التي ترجع إلى تناول الكميات الكبيرة من الأغذية التي لا قيمة غذائية لها.
    هل الإفرازات المهبلية الكثيفة تفطر في رمضان؟
    وهذا ما يجعلنا نصل إلى نقطة مهمة وهي أن الفحص المهبلي وأخذ عينة من المهبل وعنق الرحم لا يفطران.
    عندما نطلب فحص دم للحامل تعتقد الأخت الحامل أن هذا التحليل الدموي إنما يؤدي إلى الإفطار، ولكن مرة أخرى نؤكد أن التحاليل البسيطة التي نطلبها إنما هي كميات نسيطة جدًا لا تؤثر على صيام الحامل بشكل خاص ولا عليها بشكل عام. أي باختصار شديد إن متابعة الحامل في رمضان لا تختلف عنها في أي وقت آخر.
    هل النزف الذي قد يصاحب الحمل كحالات نزول المشيمة، يفسد الصيام؟
    كلا فحالات النزف المصاحبة إنما هي بسبب وضع المشيمة نفسها وليس بسبب دم النفاس إلا إذا صاحب هذا النزف ولادة، فحينئذ يكون وضع الصيام كوضع الوالدة.
    كثر الحديث عن الحامل والصيام ولكن يصعب الإلمام بكل شيء ولكن أعتقد أني تحدثت بما فيه الكفاية عن أكثر الأشياء أهمية وأكثرها أسئلة.
    وكل عام وأنتم بخير.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-10-19
  19. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    الصيام ومرضى الكلى

    عن استشاري الكلى والمسالك البولية

    تعمل الكليتان لتنظيم المياه الموجودة داخل الجسم، كما تقوم بتنظيم كمية الأملاح الموجودة داخل أنسجة الجسم المختلفة، وكذلك على درجة الحمضية والقلوية الخاصة بالدم، وتحافظ أيضًا على المواد النافعة لجسم الإنسان من جلوكوز وأحماض أمينية وبروتينات وأملاح يحتاجها الجسم، وفي الوقت نفسه تتخلص من بقايا عملية التمثيل الغذائي داخل الجسم، مثل: البولينا، وحمض البوليك، والكريتاتين، وأملاح الفوسفات، والسلفات، وكذلك الأدوية، والمواد السامة التي قد يأخذها الشخص في بعض الأطعمة. كما أن الكلى وظيفتها إفراز بعض الهرمونات التي تؤثر على مستوى ضغط الدم، وعندما تضعف الكلى وتصاب بالقصور في وظائفها فإنها تبدأ في المعاناة.
    وفي الأحوال الطبيعية يكون مقدار البول من 800 سم إلى 2500 سم خلال 24 ساعة، وتستطيع الكلى تحت ظروف خاصة أن تركز البول حتى يصبح مقداره 80 سم لتفرز بوليان وحمض البوليك وبقية الأملاح التي يريد الجسم أن يتخلص منها.
    ولكن عندما تصبح الكلى عليلة فلا يمكنها أن تقوم بالكفاءة المطلوبة لتركيز البول في حجم الـ800 سم، كما في حالة الكلى السليمة، ويصبح البول في هذه الحالة حوالي لترين إلى ثلاثة؛ لكي يمكن للجسم التخلص من تلك المواد.
    وهنا تكون الحاجة إلى تناول المياه بكميات كافية لتعويض ما تفرزه الكلى في حالة القصور؛ لكي تتخلص من المواد الضارة، ويصبح حجم البول أكثر حيث إن وظيفة التركيز قد اختلت.
    ومن هنا قد يصبح الصيام بالنسبة للمريض عبئًا على كليتيه، خصوصًا في الأجواء الحارة؛ وهو ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة البوليان والكريتاتين داخل الجسم، وهذا ينطبق أيضًا على كل الحالات التي يعانيها مريض الكلى، وتُعرف باسم البولينا.
    صحيح أن هناك تقدمًا ملحوظًا في عملية الغسيل الكلوي بالنسبة لهؤلاء المرضى، ويجرى لهم هذا الغسيل مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا، وقد تنجح عملية زرع الكلى الحديثة. ولكن في حالات القصور الكلوي لا يُنصح المريض بالصيام، وهذا بالطبع في حالات قليلة.
    أما بالنسبة لالتهابات الكلى والمثانة ـ وهي كثيرة الحدوث ـ ففي أغلب الأحيان لا يحتاج المريض إلى الإفطار إلا لضرورة؛ حيث توجد حالة القصور عن الوظائف الكلوية التي تؤثر على كفاءة الكليتين، ويكون ذلك بأمر الطبيب المختص.
     

مشاركة هذه الصفحة