رمضان أيام زمان 00000 حنين رغم البساطة

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 686   الردود : 4    ‏2004-10-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-18
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كم هي لحظات عابرة تمر في خيال المرء عندما يتذكر صباه وخصوصا في قرى الريف اليمني خلال شهر رمضان المبارك ،رغم البساطة ، وقلة صحون المائدة إلا أن رمضان كان له طعم خاص لا يشعر به سوى الأطفال الذين يفرحون فرحا شديدا بقدوم هذا الشهر الفضيل ، الكبار كانوا يطمحون في نيل المغفرة وغسل الذنوب وكم كنت استغرب لعدم تساوي الفرحة بين الصغار والكبار في هذا الشهر الفضيل حيث كان الكبار يعتريهم هم الإعداد لهذا الشهر الفضيل حيث يبدأون في طحن الحبوب والمشاركة في الذبائح وتوفير الأموال اللازمة لهذا الشهر الفضيل ، من حيث الماكل اللائق الخاص برمضان من طحين وسليط وسمن ولحم وختاما بكسوة العيد ، ولم نكن نعلم معاناة الأهل إلابعد ان مارسنا دورهم عند ما كبرنا 000

    لاننكر بان رمضان في الماضي لم يكن مكلفا كما هو بالوقت الحاضر نظرا لتوفر المواد محليا واتذكر بأن الأهل كانوا يجففون البصل والثوم الذي يزرع بالمسانى (الأرض القريبة من الآبار ويتم زراعة البصل والثوم والبغل والكراث فيها) وكذا تجميع السمن ولا ننسى ذلك التكاتف في توزيع (الصعة) وهي اللبن بين الناس وخصوصا من يملكون الأبقار حيث كانوا يحرصون على تزويد الناس بتلك المادة يوميا لعمل عصيد السحور ولكي يستطيعون توفير اكبر كميه منها للناس (مجانا طبعا) كانوا يضيفون عليها الماء ورغم هذا كانت ذات مذاق لاينسى أبدا 0000

    كم كنت أتوق للقيام عند السحور وازعل كثيرا على والدي إن لم يصحوني معهم لتناول تلك الوجبة ،ليس طمعا بها وأنما حبا وفوضولا في مشاركتهم حتى أشعر بأنني كبرت وأصبحت رجلا مثلهم 0000 لم نكن نقوى على الصيام حتى بلغنا سن العاشرة تقريبا وكان الأهل يقولون لنا صوموا حتى الظهر ثم افطروا وبعدها اعقدوا الصيام في محاولة منهم لأشباع رغباتنا بذلك 00000

    وعند الفطور كنا نقف في اول الطابور ونتسابق على شرب المرق وأكل المعطف واللحوح قبل أهلنا الصائمين وهم ينظرون إلينا بفرحة غامرة رغم أنهم أشد حاجة منا كونهم صائمين لكنهم كانوا يشعرون بالغبطة عندما يشاهدونا نلتهم الفطور ولايفوزون إلا بالفتات 0000

    فعلا الوالدين لا يعادل فضلهما علينا سوى فضل الله سبحانه وتعالى وعندما كبرنا نمارس دورهم وهنا نتذكر تجليات القرآ ن العظيم في تشديده على حب الوالدين والتي أتت على لسان سيدنا لقمان الحكيم (عليه السلام)000

    للحديث بقية بإذن الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-10-22
  3. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    فعلا اخي الكريم واستاذنا القدير سرحان

    كان لرمضان نكهته الخاصة في السابق برغم بساطته

    يمكن لاننا كنا اطفال ومش حاملين هموم ولا متحملين مسؤليه مثل ما نحن الحين ...


    سرد رائع وجميل وننتظر بقية الحديث ...


    تحياتي :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-10-22
  5. YamanY

    YamanY عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-29
    المشاركات:
    2,301
    الإعجاب :
    0
    أخ سرحان، أنت خليك في مواضيع المؤتمر و الخليج و أمريكا


    الحنيه الزائده تعور القلب يا عزيزي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-10-22
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخت عدنية

    سوف أكمل بقية الحديث بإذن الله ولكن إذا تسهلت الأمور بالنسبة لصعوبة الدخول والمشاركة بالمجلس حيث اصبحت عذا × عذاب

    الأخ

    YamanY

    استعادة الذكريات تنشط الذاكرة أخي الكريم ومحاولة التنويع أمر مهم والا تريدنا نأكل كل يوم ذرة ذرة ذرة ذرة

    لازم نشكل شوية

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-11-01
  9. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    ذكريات جميلة مشرفنا الكريم سرحان..
    واصل السرد :)

    خالص التقدير..
    رمال الصحراء،،
     

مشاركة هذه الصفحة