هجر الإخوان

الكاتب : المؤيد الأشعري   المشاهدات : 648   الردود : 8    ‏2001-11-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-20
  1. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وسيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    وبعد

    أيها الإخوة المؤمنون الكرام البررة

    عندي سؤال وأرى رأيكم وما عندكم حتى نخرج بفائدة جيدة ألا وهي.

    الهجر، ما حكمها؟ والهجر على من تجوز؟؟

    وسأنتظر الجواب منكم

    وبارك الله فيكم

    وكل عام وأنتم بخير بحلول هذا الشهر المبارك.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-21
  3. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    لبيّك يا أخي الحبيب...غالي والطلب رخيص

    أخي الحبيب / المؤيد الأشعري

    مبارك عليكم شهر رمضان، وكل عام وأنتم والمسلمين والمسلمات بخير ولطف وعافية.

    يسعدني أن أوافيكم ببعض ما قاله العلماء في المسألة التي طلبتها (حكم الهجر)، راجيا أن تكون وافية للغرض المطلوب، وإذا رمتم المزيد فعلى قلبي أحلى من الثريد !


    1-"(94) مالِكٍ، عَن ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَزِيدَ اللَّـيْثِـيِّ، عَنْ أَبـي أَيُّوبَ الأَنْصَارِيِّ، أنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: «لاَ يَحِلُ لِـمُسْلـمٍ أن يُهِجِرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلاَثِ يَلْتَقِـيانِ فَـيُعْرِضُ هَذَا وَيُعْرِضُ هَذَا، وَخَيْرُهُما الَّذِي يَبْدَأُ بِالسَّلاَمِ» (47 ـ 13).

    أما قوله: «فـيعرض هذا ويعرض هذا» فمعناه يدير هذا عن هذا بوجهه وذلك عنه أيضًا كذلك ولهذا نهى رسول الله عن التدابر والاعراض.
    قال الشاعر: (الوافر)

    إذا أبصرتنـي أعرضت عنـي ***** كأن الشمس من قبلـي تدور

    وقد مضى القول فـي معنى هذا الـحديث من باب ابن شهاب عن أنس.

    وحدّثنا عبد الله بن مـحمد، قال: حدثنا مـحمد بن بكر قال: حدثنا أبو داود قال: حدثنا مـحمد بن يحيى الذهلـي قال: حدثنا أبو عاصم عن أبـي خالد وهب بن أبـي سفيان الـحمصي، عن أبـي أمامة الباهلـي، قال: قال رسول الله : «إن أولـى الناس بالله عز وجل من بدأهم بالسلام».

    قال أبو داود: وحدثنا عبـيد الله بن عمر بن ميسرة وأحمد بن سعيد السرخسي أن أبا عامر أخبرهم قال: حدثنا مـحمد بن هلال قال: حدثنـي أبـي عن أبـي هريرة أن النبـي قال: «لا يحل لـمؤمن أن يهجر مؤمنًا فوق ثلاث، فإن مرت به ثلاث فلقـيه فلـيسلـم علـيه، فإن رد علـيه السلام، فقد اشتركا فـي الأجر، وإن لـم يرد علـيه، فقد باء بالأثم». زاد أحمد: «وخرج الـمسلـم من الهجرة».

    وحدّثنا سعيد بن نصر وعبد الوارث بن سفيان قالا حدثنا قاسم بن أصبغ قال: حدثنا مـحمد بن وضاح قال: حدثنا أبو بكر ابن أبـي شيبة قال: حدثنا قتـيبة بن سعيد قال حدثنا بكر بن مضر عن عبـيد الله بن زجر عن علـي بن يزيد عن القاسم عن أبـي أمامة عن النبـي قال: «من بدأ بالسلام»، فهو أولـى بالله ورسوله.

    وحدّثنا عبد الوارث بن سفيان قال حدثنا قاسم قال: حدثنا أبو يحيى بن أبـي ميسرة قال: حدثنا إسماعيل بن عيسى بن سلـيم البصري.

    وحدّثنا عبد الوارث قال: حدثنا قاسم قال: حدثنا أبو قلابة قال: حدثنا عمر بن عامر أبو حفص ـ واللفظ لـحديثه قالا: حدثنا عبـيد الله بن الـحسن القاضي بالبصرة، قال: حدثنا الـجريري عن أبـي عثمان النهدي قال: سمعت عمر بن الـخطاب يقول: قال رسول الله : «إذا التقـى الـمسلـمان فسلـم أحدهما علـى صاحبه، كان أحبهما إلـى الله، أحسنهما بشرًا لصاحبه، فإذا تصافحا، أنزل الله علـيهما مائة رحمة، منها تسعون للذي بدأ بالـمصافحة، وعشر لصاحبه».

    وقد ذكرنا الـمصافحة وفضلها فـي باب مـحمد بن الـمنكدر من كتابنا هذا ـ والـحمد لله.

    وقد روي عن النبـي فـي الهجرة آثار شداد فـيها تغلـيظ، منها: حديث أبـي حازم عن أبـي هريرة عن النبـي : «من هجر فوق ثلاث، دخـل النار»، ومنها: حديث أبـي خراش السلـمي عن النبـي أنه قال: «من هجر أخاه سنة، فهو كسفك دمه».

    وحسبك بحديث أبـي صالـح عن أبـي هريرة أنه يغفر فـي كل خميس واثنـين لكل عبد لا يشرك بالله شيئًا إلا من كان بـينه وبـين أخيه شحناء فـيقول: انظروا هذين حتـى يصطلـحا.

    وهذه الآثار كلها قد وردت فـي التـحاب والـمؤاخاة والتآلف والعفو والتـجاوز وبهذا بعث ، وفقنا الله لـما يحب ويرضى ـ برحمته ولطف صنعه." اهـ. (التمهيد ج10 ص145)


    2-" وكل فرض ثبت بدلـيل لـم يكفر صاحبه، ولكنه يجهل وخطأ فإن تمادى بعد البـيان له هجر وإن لـم يبن له عذر بالتأويل ألا ترى أنه قد قام الدلـيل الواضح علـى تـحريم الـمسكر ولسنا نكفر من قال: بتـحلـيله، وقد قام الدلـيل علـى تـحريم نكاح الـمتعة ونكاح السر والصلاة بغير قراءة وبـيع الدرهم بالدرهمين يدًا بـيد إلـى أشياء يطول ذكرها من فرائض الصلاة والزكاة والـحج وسائر الأحكام ولسنا نكفر من قال بتـحلـيل شيء من ذلك، لأن الدلـيل فـي ذلك يوجب العمل ولا يقطع العذر، والأمر فـي هذا واضح لـمن فهم." اهـ. (التمهيد ج14 ص312)


    3-"وقال في المدخل في فصل اللباس: وقد قال علماؤنا في تارك شيء من السنن: والأدب أن الواجب أن يقبح له فعله وأن يذم على ذلك، فإن أبى أن يرجع وإلا هجر من أجل ما أتى به من خلاف السنة انتهى." اهـ. (مواهب الجليل لشرح مختصر خليل ج7 ص433)


    4-" قال أبو داود: إذا كان الهجر لله فلـيس من هذا فإن النبـيّ هجر بعض نسائه أربعين يوماً وابن عمر هجر ابناً له حتـى مات. قال ابن عبد البر فـيه أن الشحناء من الذنوب العظام وإن لـم تذكر فـي الكبـائر، ألا ترى أنه استثنى غفرانها وخصها بذلك؟ وأن ذنوب العبـاد إذا وقع بـينهم الـمغفرة والتـجاوز سقطت الـمطالبة بها من الله لقوله حتـى يصطلـحا فإذا اصطلـحا غفر لهما ذلك وغيره من صغائر ذنوبهما انتهى." اهـ. (شرح الزرقاني على الموطأ ج4 ص261)


    5-" وقال النووي: وردت الأحاديث بهجران أهل البدع والفسوق ومنابذي السنة وأنه يجوز هجرانهم دائماً، والنهي عن الهجران فوق ثلاث إنـما هو لـمن هجر لـحظ نفسه ومعايش الدنـيا، وأما أهل البدع ونـحوهم فهجرانهم دائم انتهى.

    وما زالت الصحابة والتابعون فمن بعدهم يهجرون من خالف السنة أو من دخـل علـيهم من كلامه مفسدة، وأخذ بعضهم منه أن ابتداء السلام أفضل من ردّه، وتعقب بأنه لـيس فـيه ذلك إنـما فـيه أن الـمبتدىء خير من الـمـجيب من حيث أنه ابتدأ بترك ما كرهه الشرع من التقاطع لا من حيث أنه مسلـم." اهـ. (شرح الزرقاني على الموطأ ج4 ص261)


    خادمكم / الميزان العادل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-21
  5. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    كلام في قمة الروعة

    أحسنت وقد جئت بكلام جيد بارك الله فيك أخي الميزان.

    ولكن دعنا في مناقشة هجر أهل البدع مثلا أو صاحب بدعة هناك رأي يقول بعدم تركه وهجرة بل يجب مجالسته ومناصحته وتبيين الحق بين يديه لعل الله يهديه.

    وذلك تأسيا برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عندما أخذ يدعوا المشركين بترك الأوثان وعبادة الله الواحد القهار، ولكن كان الهجر من قبل الكفار ضد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويأمرون الناس من يقدم إلى مكة بهجره وعدم مجالسته حتى لايسمع منه القرآن الكريم مع التشهير به بأنه كذاب وساحر وشاعر أو كاهن و..الخ، وهذا الأمر لم يتم وحده ضد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل فعل كذلك ببقية الأنياء والمرسلين الذين سبقوه.

    وعليه فيكون الهجر بدعة شركية من قبل المشركين ولم تكن سنة من سنن الأنبياء والصالحين!!!

    إذن
    ترك المبتدع هكذا ليس بعلاج، ولاهو عمل طيب، لعل هذا المبتدع يتمادى في بدعته الباطلة ويروجها وينشرها بسبب هجر الصالحين لأنه صاحب بدعة والتشهير به أمام الملأ بأنه مبتدع وضال فإن هذا هو فعل المشركين.

    أما هجر النبي صلى الله عليه وآله وسلم لنساءه أو الثلاثة الذين خلفوا في غزوة تبوك فهو فعلا يدخل في موضوعنا وهو الهجر ولكنه له طابع آخر سنتفرغ له وذلك لأنها حالات خاصة يجب مناقشتها من وجوه عدة.

    وبارك الله فيك أخي الميزان العادل :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-22
  7. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    وبارك الله فيك يا أخي المؤيد...

    في مسألة عدم هجر أهل البدع، ووجوب مجالستهم ومناصحتهم لتبيين الحق لهم لعلّ الله يهديهم:

    أؤيدك في ذلك إبتداءا، ولكن بعد البيان لهم وتوضيح خطأهم وإذا ما تمادوا وأصرّوا على مخالفة السنة فلا بدّ من هجرهم حينئذ كنوع من العقاب. فالإنسان بطبعه يأنس بغيره، فإذا أردنا عقابه كان لزاما علينا حرمانه من مصاحبة الآخرين لعلّ ذلك يكون رادعا له من التمادي في غيّه وضلاله. وهنا يجب أن يفهم المهجور بأننا إنمّا هجرناه لأفكاره ومعتقداته الضالة، وليس لشخصه. والله سبحانه وتعالى أمر نبيّه المصطفى صلّى الله عليه وسلم بأن يهجرهم هجرا جميلا، وبأن يعرض عن الجاهلين...

    وهذا يعتمد أيضا على البيئة المحيطة، فإذا كانت الأغلبية في المجتمع المحيط من المبتدعين فلا حول ولا قوة إلا بالله، وماذا عساك أن تفعل بهجرانك لغالبية المجتمع. مثال ذلك تواجد الأفراد المسلمين بين الكفار والمشركين في بلادهم، فإذا قررت هجرهم ستعيش منعزلا والضرر سيعود عليك، ففي تلك البيئة يفضّل إستخدام السلاح المعاكس وهو الإحتكاك بهم أكثر لكي تبلّغ رسالة الإسلام إليهم.

    والله اعلم.

    خادمكم / الميزان العادل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-22
  9. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    وماذا عن المصر على معصية بجهل

    في أي نوع من أنواع الهجر يدخل هل يجب هجره أم لا كباعة الخمور من المسلمين في بلاد الكفار
    مع العلم أنهم يصلون ويزكون ويحضرون الجمع والجاعات ولكنهم يبيعون في متاجرهم الخمر والخنزير . ونبين لهم حرمة ذلك ويدعون أنهم تورطوا بجهلهم في هذه الأشياء . علما بأننا لو هجرناهم أقصد كدعاة فإنهم لا سبيل لدعوتهم وتحريضهم على ترك الحرام . أرجو أن تدخلوا هذه النقطة ضمن النقاش بارك الله فيكما
    محبكم مستمد الدعاء أبو الفتوح
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-22
  11. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    أخي أبو الفتوح

    إن شاء الله سوف أتكلم حول الموضوع.

    ولكن أحببت قبل طرحة كمقال أن أطرحه كمناقشة فيه لنرى وجهات النظر حوله.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-22
  13. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وصلى الله على رسول الله وبعد،

    أخي المؤيد الأشعري، اخوتي الكرام، بارك الله فيكم على اختيار هذا الموضوع، والذي فيه، بما أرى، أمرين، وهما التحاب والتابذل لوجه الله تعالى، وهو عملاً بقوله تعالى واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا، والأمر الثاني، هو هجر المبتدع أو الفاسق والعاصي، وذلك لزجره عن أفعاله، وهذا يتضمن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالترتيب الذي أمرنا به رسول الله في الحديث:

    من رأى منكم منكرا فلينكره بيده، فان لم يستطع فبلسانه، فان لم يستطع فبقلبه وذلك أضغف الايمان.

    والأمر الثاني الذي ذكرناه، أمر ليس بالسهل، ويتطلب مجهود وأسلوب مناسب بعلم.
    أما هجر المسلم من غير سبب، فبين في ذلك الأم الميزان العادل ما فيه الكفاية.

    والله أعلم..
    بادر أخي المؤيد الأشعري بارك الله فيك.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-11-22
  15. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    إن شاء الله تعالى

    سأعرض عليكم الموضوع وهذه المسألة على مسائل متعددة.

    أولا سأثبت أنها من عمل المشركين وليس من عمل الصالحين فضلا عن الأنبياء وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    ثم أن هجر المسلم لأخيه المسلم حرام مهما كانت الأسباب وذلك بنص الحديث الشريف، والأحاديث فيها كثيرة.

    وهناك نقاط سنأتي على ذكرها إن شاء الله.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-11-23
  17. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    ونحن منتضرين

    أستاذنا وشيخنا نحن منتضرين وبارك الله فيك ونفعنا من علومك وعلوم مشايخنا في العلم والدين
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة