الكلمة الخالدة لآخر سلاطين الإسلام

الكاتب : الأزهري   المشاهدات : 415   الردود : 1    ‏2001-11-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-20
  1. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    يقول السلطان عبد الحميد الثاني في مذكراته :

    (( إنني لم أتخل عن الخلافة الإسلامية لسبب ما سوى أنني - بسبب المضايقة من رؤساء جمعية الاتحاد والترقي وتهديدهم ، وكانت هذه جمعية ماسونية استطاعت السيطرة على مقاليد الأمور في أواخر الدولة العثمانية - اضطررت وأجبرت على ترك الخلافة ، إن هؤلاء الاتحاديين – أي اليهود الماسونيين من جمعية الاتحاد والترقي – قد أصروا وأصروا عليّ بأن أصادق على تأسيس وطن قومي لليهود في الأرض المقدسة ، ورغم إصرارهم فلم أقبل بصورة قطعية هذا التكليف ، وأجبتهم بهذا الجواب القطعي الآتي : إنكم لو دفعتم ملء الدنيا ذهباً – فضلاً عن 150 مليون ليرة إنكليزية ذهباً – فلن أقبل بتكليفكم هذا بوجه قطعي . لقد خدمت الملة الإسلامية والأمة المحمدية ما يزيد على ثلاثين سنة فلم أسوّد صحائف المسلمين آبائي وأجدادي من السلاطين والخلفاء العثمانيين ، لهذا لن أقبل بتكليفكم هذا بوجه قطعي . وبعد جوابي القطعي اتفقوا على خلعي ، وأبلغوني أنهم سيبعدوني إلى سلانيك ، فقبلت هذا التكليف الأخير هذا ، وقد حمدت المولى وأحمده أنني لم أقبل أن ألطخ الدولة العثمانية والعالم الإسلامي بهذا العار الناشئ عن تكليفهم بإقامة دولة يهودية في الأرض المقدسة فلسطين )) .
    سلطان الإسلام أمير المؤمنين عبدالحميد الثاني رحمه الله .

    جزى الله الذين تسببوا في إضعاف دولة الخلافة وتدميرها شر الجزاء فقد كنت ولا أزال موقنا بأن ما تعيشه الأمة اليوم من ذل وعار إنما هو جزاء عادل لما جنته يدها الآثمة إذ سعت في تدمير الخلافة بالتعاون مع بني الأصفر ، ومن المخزي أن المغفلين لا يزالون يعتبرون ثورتهم ضد الخلافة هي الثورة العربية الكبرى !! ألا لا نامت أعين الجبناء .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-20
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    سلمت

    أخي الفاضل / الأزهــــري

    نعم كانت صفحة السلطان عبد الحميد رحمة الله بيضاء نقية في قضية أرض الاسراء فلسطين ..ولعب يهود الدونمه منشئ (( جمعية الاتحاد والترقي )) دوراً عجيباً في اضعاف الخلافة حيث أظهروا الاسلام وأبطنو يهوديتهم .. وكانت بداية النهاية لتركيا عاصمة الخلافة الاسلامية ...!!!!

    الشئ الذي لاينس أن توقيت انهيار الخلافة كان : الساعة العاشره وعشر دقائق ....!!!!

    وتجد كل اعلانات الساعات بمختلف أنواعها مضبوطة على هذا التارخ بالذات ..

    هم لم ينسوها ونحن نسيناها وخالفنا قاعدة : ان اللاطم ينسى والملطوم لاينس أبدااا..!!

    ياقومي نوموووا ولاتستيقظوا
    ============== مافاز إلا النوم :(
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة