مقتطفات من العقيدة الصلاحية

الكاتب : محي الدين   المشاهدات : 637   الردود : 0    ‏2004-10-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-15
  1. محي الدين

    محي الدين عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-16
    المشاركات:
    160
    الإعجاب :
    0
    قال الحافظ السيوطي في كتابه "الوسائل الى مسامرة الأوائل" ما نصه: " صلاح الدين بن أيوب أمر المؤذنين في وقت التسبيح أن يعلنوا بذكر العقيدة الأشعرية ( العقيدة الصلاحية ) فوظف المؤذنين على ذكرها كل ليلة الى وقتنا هذا" أي إلى وقت السيوطي المتوفى سنة 911هـ.
    مقتطفات من العقيدة الصلاحية



    أفتتح المقال بسم الله #### وأكل الأمر إلى الإله
    وأحمد الله الذي قد ألهما ## بفضله دينا حنيفا قيما
    حمدا يكون مبلغي رضوانه ## فهو إلهي خالقي سبحانه
    ثم أصلي بعد حمد الصمد ## على النبي المصطفى محمد

    فهذه قواعد العقائد ## ذكرت منها معظم المقاصد
    نظمتها شعرا يخف حفظه ## وفهمه ولا يشذ لفظه
    حكيت فيها أعدل المذاهب ## لأنه أنهى مراد الطالب

    وصانع العالم فرد واحد ## ليس له في خلقه مساعد
    جل عن الشريك والأولاد ## وعز عن نقيصة الأنداد

    والواحد الشيء الذي لا ينقسم ## والشيء إن أفردته لم يقتسم
    وقد حكاه وارتضاه الماهر ## أبو المعالي وهو حد قاصر


    وهو قديم ما له ابتداء ## ودائم ليس له انتهاء
    لأن كل ما استقر قدمه ## فيستحيل في العقول عدمه

    وصانع العالم لا يحويه ## قطر تعالى الله عن تشبيه
    قد كان موجودا ولا مكانا ## وحكمه الآن على ما كانا
    سبحانه جل عن المكان ## وعز عن تغير الزمان
    فقد غلا وزاد في الغلو ## من خصه بجهة العلو
    وحصر الصانع في السماء ## مبدعها والعرش فوق الماء
    وأثبتوا لذاته التحيزا ## قد ضل ذو التشبيه فيما جوزا

    قد استوى الله على العرش كما ## شاء ومن كيف ذاك جسما
    والإستواء لفظة مشهورة ## لها معان جمة كثيرة
    فنكل الأمر إلى الله كما ## فوضه من قبلنا من علما
    والخوض في غوامض الصفات ## والغوص في ذاك من الآفات
    إذ في صفات الخلق ما لا علما ## فكيف بالخالق فانح الأسلما
     

مشاركة هذه الصفحة