الى من يريد النصره لدين الله

الكاتب : سامي   المشاهدات : 408   الردود : 1    ‏2001-11-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-20
  1. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    اخبار جديده اتمنى ان تكون صحيحه
    قوات المجاهدين بدأت تستعيد التوازن وحالتهم افضل من ذي قبل
    الرجاء الدعاء لهم فهم يريدون ذلك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-20
  3. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    الله اكبر

    تقرير من داخل أفغانستان: طالبان تستعد لخوض حرب "الكر و الفر"
    تقرير إخباري (ِalasr)


    أفاد تقرير من داخل أفغانستان بأن طالبان لا زالت تسيطر على مدينتي قندهار و قندز و مقاطعة هلمند و جزء كبير من المناطق المحيطة بمزار الشريف و مقاطعات باكتيا و باكتيكا و زابل و جنوب ولاية لوجر و ولاية غازني و أجزاء كبيرة من ولاية ننجارهار باستثناء جلال آباد و أجزاء كبيرة من ولاية أرزسان.

    و قال التقرير عن قادة في قوات طالبان بأنهم يضعون موازنات كبيرة لللإحتفاظ بالأراضي فمتى ما وجدوا أن الأرض لا تظهر لها مكاسب أو أن الخسائر من ورائها أكثر من المصالح فلا يلتزمون بحمايتها و ينسحبون ليعودوا إليها بعد "إنهاك العدو فيها و إبادته."

    و بالنسبة للوضع في قندز ذكر المصدر بأنه شهد تحسنا بالنسبة لطالبان واصفا حديث التحالف عن 20 ألف مقاتل متحصنين بداخلها أمر مبالغ فيه و يوظف كمبرر للتغطية على فشل قواته في الإستيلاء على المدينة.

    كما أفاد التقرير بخصوص ولاية هرات بأن قوات القائد عبد الحنان محتشدة في الجنوب الشرقي و تستعد لاقتحام المدينة لثالث مرة خلال 10 أيام. و يتحدث التقرير عن استراتيجية الحركة الجديدة بعد انسحابها من معظم المدن حيث تعتمد أسلوب الكر و الفر من دخول للمدن بشكل خاطف و محاولة إيقاع أكبر الخسائر ثم الإنسحاب و الإعداد لهجوم آخر. و إذ يقدر المصدر تعداد التحالف في المدن بحوالي 10 آلاف مقاتل فإنه يحدد مدة سنة للقضاء عليها باعتماد إستراتيجية حرب العصابات.

    و عن سير المعارك حول مدينة قندز قال التقرير بأن مجموعة من مقاتلي طالبان استدرجت قوات التحالف إلى تل بالقرب من المدينة و تظاهرت بأنها بصدد الإلتحاق بصفوفهم مما مكنها من القضاء على عدد منهم بينما تراجع الباقي بمسافة 20 كلم تقريبا. و في مزار الشريف ذكر المصدر نفسه بأن مقاتلي طالبان نصبوا كمينا لقافلة من قوات التحالف متكونة من 100 جنديا بينهم 40 أمريكيا كانوا متوجهين إلى جنوب مزار الشريف فحصدتهم جميعا قبل قدوم الطائرات الأمريكية و بدء قصفها على المقاتلين الذين جرح ثلاثة منهم.

    و على صعيد آخر كذب التقرير المعلومات التي سربتها الإدارة الأمريكية بخصوص انتشار القوات الخاصة في مناطق بجنوب قندهار ملاحظا بأن قوات التحالف نفسها لا تتجرأ على الإقتراب من الجنوب فيما تبدو على حد تعبيره ادعاءات البنتاغون مجرد "أمنيات". كما نقل المصدر عن رئيس الإستخبارات التابع لطالبان في كابل الملا نورعلي قوله بأن قوات التحالف ارتكبت سلسلة من الجرائم في حق المدنيين بعد دخولها العاصمة متهما المجموعات الشيعية بصفة خاصة بانتهاك أعراض 730 امرأة و حرق البيوت و الإعتداء علىالأئمة.

    و عن الوضع في باكستان كشف التقرير بأن جنرالات في الجيش الباكستاني يضغطون على النظام لكي ينسحب من التحالف بعد التطورات الأخيرة و اتضاح بأن إسلام آباد كانت تجري وراء سراب المصالح التي هي على وشك الإفلات منها بعد دخول المعارضة كابل. و حسب المصدر فقد بعث رئيس الإستخبارات الباكستانية برسالة إلى الإدارة الأمريكية و الأمم المتحدة ضمنها شرحا عسكريا مدققا لخطة قال أن طالبان أعدتها مسبقا و تقضي بانسحابها الكلي و المفاجىء بقواتها و عتادها من معظم المدن ليشير إلى أن الحرب لم تبدأ بعد و أن الإعتماد على تحالف الشمال لا يخدم الغرض الأمريكي و لا مصلحة باكستان

    جزاك الله خيرا اخي سامي..
     

مشاركة هذه الصفحة