اليمن يغلق المدارس الدينية ويشكل لجنة لمراجعة المناهج

الكاتب : مجروح   المشاهدات : 382   الردود : 0    ‏2004-10-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-10-09
  1. مجروح

    مجروح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    260
    الإعجاب :
    0
    لقي أحد أبرز مساعدي رجل الدين المتمرد حسين الحوثي مصرعه خلال معارك مع قوات الجيش ووحدات أمنية خاصة أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود وجرح 14 آخرين بينهم ضابط عسكري كبير، فيما يتواصل احكام الطوق الامني لمدينة صعدة وضواحيها الجبلية في اليوم الثالث من المواجهات التي اسفرت عن سبعين قتيلاً وثمانين جريحاً، وطالت تداعياتها اغلاق جميع مدارس التعليم الديني والمراكز الخاصة.

    وبمراجعة المناهج التعليمية الدينية تمهيدا لتعديلها عبر قرار اصدرته الحكومة امس بتشكيل لجنة وزارية لتنفيذ ذلك.واعلنت وزارة الداخلية الاستيلاء على احد مخازن الاسلحة التابعة لجماعة الحوثي والقبض على بعض اتباعه. وقال مصدر حكومي ان نائب رجل الدين زين بن علي الحوثي لقى مصرعه حين داهمت قوات الجيش احد التحصينات.

    التي يستخدمها المتمردون فيما قال مصدر مسئول ان القوات تضيق أكثر فأكثر الخناق على افراد «الفئة الضالة» حيث تم الاستيلاء على كمية من الذخائر والاسلحة والسيارات التي كانت بحوزتهم وكمية من المنشورات والمطبوعات التي تروج لافكارهم المضللة وتثير النعرات الطائفية كما ألقي القبض على عدد آخر من عناصر تلك الفئة.

    حيث يتم التحقيق معهم حاليا. واوضح مصدر في السلطة المحلية في صعدة ان ثلاثة من عناصر الشرطة العسكرية قتلوا واصيب 13 اخرون ليلاً في مدينة صعدة وضواحيها التي تقع غرب منطقة مران التي يتحصن فيها الحوثي وانصاره.وقال احد وجهاء المنطقة ان ضابطا كبيرا في الجيش اليمني اصيب صباح امس بثماني طلقات في منطقة حيدان التي تقع شرق منطقة مران.

    وتشهد المنطقة الجبلية الوعرة في محافظة صعدة عملية امنية واسعة ينفذها الجيش والشرطة اليمنية بهدف انهاء تمرد بدأ في 18 يونيو في هذه المنطقة يقوده الداعية الحوثي المتحصن في منطقة مران غربي صعدة مع مئات من انصاره. واضاف المصدر ان تعزيزات عسكرية وصلت ليل الاثنين الثلاثاء استعدادا على ما يبدو لاقتحام معاقل الحوثي وانهاء التمرد.

    وقال أهالي في المنطقة ان قصفاً شديدا تعرضت له جبال مران التي يتحصن بها المطاردون بواسطة الصواريخ والطائرات حيث قطعت الاتصالات ومنع الدخول الى المنطقة أو الخروج منها فيما احتشد العديد من رجال القبائل باسلحتهم لمساندة قوات الجيش في ملاحقة الحوثي المتهم باعلان نفسه اماماً للبلاد.

    من جهة اخرى قرر مجلس الوزراء اليمني امس اغلاق جميع المدارس والمراكز الخاصة بالتعليم الديني التي تعمل خارج قانون التعليم وامر وزارة التربية بمراجعة مناهج التعليم الديني بصورة عامة.
     

مشاركة هذه الصفحة