بيني وبين المسمى سيف الحق (النصف من شعبان)

الكاتب : التقي السبكي   المشاهدات : 1,029   الردود : 10    ‏2001-11-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-11-18
  1. التقي السبكي

    التقي السبكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-21
    المشاركات:
    47
    الإعجاب :
    0
    قال الإمام البيهقي في شعب الإيمان:
    أخبرنا ابو نصر بن قتادة أنا ابو منصور محمد بن أحمد بن الأزهري الهروي نا الحسين بن إدريس نا ابو عبيد الله ابن أخي ابن وهب نا عمي نا معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث أن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذه ليلة النصف من شعبان إن الله عز وجل يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان فيغفر للمستغفرين ويرحم المسترحمين ويؤخر أهل الحقد كما هم. هذا مرسل جيد. انتهى كلام الإمام البيهقي وأقره عليه الحافظ المنذري في الترغيب والترهيب

    باختصار شديد، هذا الحديث مع ما ورد في فضيلتها بأسانيد مختلفة منها الضعيف ومنها الحسن يجعل الحديث حجة كما هو مقرر في أصول الحديث.

    وهذا الإسناد صححه البيهقي (جوّده) وأقره المنذري وغيره
    ----------------
    فصل فيمن له التصحيح والتضعيف:
    اعلموا رحمكم الله أن المسمى سيف الحق لا يجوز له التصحيح والتضعيف لأنه ليس حافظا والقاعدة كما قال الإمام السيوطي:
    وخذه حيث حافظ عليه نص ---- أو من مصنف بجمعه يخص

    وقال الإمام العراقي في ألفيته:
    وخذ زيادة الصحيح إذا تنص --- صحته أو من مصنف يخص

    وفصل الكلام هنا في كلام شيخ الإسلام ابن حجر العسقلاني في نزهة النظر شرح نخبة الفكر ص 64:

    لأهل العلم بالحديث مَلَكة قوية يميزون بها ذلك, وإنما يقوم بذلك منهم من يكون اطلاعه تاما وذهنه ثاقبا وفهمه قويا ومعرفته بالقرائن الدالة على ذلك قوية. انتهى كلام شيخ الإسلام

    أما من كان كالمسمى سيف الحق فإنه يدخل تحت قول الحافظ الذهبي في التذكرة 1/4:

    حق على المحدث أن يتورع فيما يؤديه وأن يسأل أهل المعرفة والورع ليعينوه على إيضاح مروياته, ولا سبيل إلى أن يصير العارف - الذي يزكي نقلة الأخبار ويجرحهم - جهبذا إلا بإدمان الطلب والفحص عن هذا الشأن, وكثرة المذاكرة والسهر والتيقظ والفهم, مع التقوى والدين المتين والإنصاف, والتردد إلى العلماء والإتقان, وإلا تفعل:

    فدع عنك الكتابة لست منها
    ---------------- ولو سودت وجهك بالمداد

    فإن ءانست من نفسك فهما وصدقا ودينا وورعا, وإلا فلا تفعل وإن غلب عليك الهوى والعصبية لرأي ولمذهب فبالله لا تتعب وإن عرفت أنك مخلط مخبط مهمل لحدود الله فأرحنا منك. انتهى كلام الذهبي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-11-18
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    السيد القدير التقي السبكي

    والأخ سيف الحق وبقية الأخوة لقد أعطيتم ليلة النصف حقها ومستحقها ومن يتتبع كل ما كتبتم عنها يستطيع أن يخرج بمؤلف لم يسبق له مثيل في النقاش بين الفقهاء وأتمنى أن تبدعو لنا بهذه القدرات في أشياء كثيرة هي محل خلاف ونقاش ونحتاج فيها إلى مثل هذه الموسوعات.على سبيل المثال لا التحديد ولا الحصر
    1_إفتتاح القراءة في الصلاة ببسم الله الرحمن الرحيم. وأقول السلف والخلف فيها.
    2_صلاة التراويح هل هي 11 ركعة ام 23ركعة أقصد مع الوتر في رمضان,.
    3- التسبيح قبل الأذان هل هو مشروع أم بدعة وما نوع بدعيته وكذلك الأذانان في السحر وفي صلاة الجمعة وما جاء عن عثمان بن عفان.
    وهناك مسائل أخرى نريد تحقيق فيها من سماحتكم بنفس ما أعطيتم ليلة النصف من شعبان علما أنكم يمكن أن تحققوا نفس الهدف في النقاش ولا أضنكم تجهلون هذا.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-11-18
  5. التقي السبكي

    التقي السبكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-21
    المشاركات:
    47
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أبا الفتوح
    القصة يا أخي الطيب الكريم أن بعض الإخوان المشاركين هنا دعاني لحسم مسألة التعبد ليلة النصف من شعبان بحكم تخصصي في علم الحديث فلبيت الطلب ولما نظرت في أقوال المسمى سيف الحق وجدت أنه لا يمت لهذا العلم بصلة وقواعد الحديث تنقض كل ما يدعيه ولهذا طلبت منه أن يجيب على هذا الحديث تبعا للقواعد فإن ثبوته مع تعدد الطرق الكثيرة واضح وهذا يبطل القول بأنها بدعة وهم ما فتئوا يرددون كل يؤخذ من قوله ويرد إلا رسول الله فإن ثبوته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يبطل القول بأنه من الاسرائيليات وأنه بدعة.

    الحق واضح في المسألة وهو ليس من الحفاظ حتى يناقش الأسانيد وكلام الحفاظ الذي ذكرته أعلى الموضوع واضح لا إشكال فيه.

    بارك الله فيك على حرصك وإن شاء الله يكون لنا كلام في التراويح
    وفقك الله لكل خير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-11-19
  7. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    بارك الله بالأخ السبكي، وسدد خطاه، لقد قدمت ما فيه الكفاية لبيان الحق، لمن يريد الحق.

    والله الهادي.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-11-23
  9. سيف الحق

    سيف الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    اسف على التأخر

    التقي السبكي

    ما وجه الإستشهاد من هذا الحديث ، فإن الله ينزل إلى السماء الدنيا نزولا
    يليق بجلاله سبحانه كل ليلة فيقول هل من داعي فأستجيب

    له ، والمستغفر داعي و المسترحم داعي .

    فلماذا خصصت هذه الليلة بالذات ، وللعلم النبي صلى الله عليه وسلم يقوم كل ليلة وهذا واجب عليه عليه الصلاة والسلام .

    2 / الحديث ضعيف ولو كنت عالم بالأسانيد وأظنك كذلك لعلمت هذا .

    قلت " هذا الحديث مع ما ورد في فضيلتها بأسانيد مختلفة منها الضعيف ومنها الحسن يجعل الحديث حجة كما هو مقرر
    في أصول الحديث. "

    هذا الحديث ضعيف ، وأنت تقول منها الحسن فأتي به ولماذا تتعب نفسك بجلب الضعيف .

    ثم أظنك تعلم أنه ليس كل حديث ضعيف يرتقي إلى الحسن لغيره .

    " فصل فيمن له التصحيح والتضعيف:
    اعلموا رحمكم الله أن المسمى سيف الحق لا يجوز له التصحيح والتضعيف لأنه ليس حافظا "

    ما شاء الله منذو متى وأنت تعلم الغيب من أخبرك أني حافظ أو لست كذلك ، ثم ما معنى

    التصحيح و التضعيف عندك ، ومن هو الحافظ ما تعريفه عندك .

    ثم نقلت هذا

    " وفصل الكلام هنا في كلام شيخ الإسلام ابن حجر العسقلاني في نزهة النظر شرح نخبة الفكر ص 64:

    لأهل العلم بالحديث مَلَكة قوية يميزون بها ذلك, وإنما يقوم بذلك منهم من يكون اطلاعه تاما وذهنه ثاقبا وفهمه قويا ومعرفته بالقرائن الدالة على ذلك قوية. انتهى كلام شيخ الإسلام "

    فما مناسبة إراده هنا .

    قلت
    " أما من كان كالمسمى سيف الحق فإنه يدخل تحت قول الحافظ الذهبي في التذكرة 1/4:

    حق على المحدث أن يتورع فيما يؤديه وأن يسأل أهل المعرفة والورع ليعينوه على إيضاح مروياته, ولا سبيل إلى أن يصير العارف - الذي يزكي نقلة الأخبار ويجرحهم - جهبذا إلا بإدمان الطلب والفحص عن هذا الشأن, وكثرة المذاكرة والسهر والتيقظ والفهم, مع التقوى والدين المتين والإنصاف, والتردد إلى العلماء والإتقان, وإلا تفعل:

    فدع عنك الكتابة لست منها
    ---------------- ولو سودت وجهك بالمداد

    فإن ءانست من نفسك فهما وصدقا ودينا وورعا, وإلا فلا تفعل وإن غلب عليك الهوى والعصبية لرأي ولمذهب فبالله لا تتعب وإن عرفت أنك مخلط مخبط مهمل لحدود الله فأرحنا منك. انتهى كلام الذهبي "

    مرة أخرى بدأت تدعي علم الغيب ، و أدخلتني في هذا الكلام ، فمن أخبرك أنني أدخل تحت هذا الكلام أو لا أدخل .

    ثم في نقلك " ولا سبيل إلى أن يصير العارف - الذي يزكي نقلة الأخبار ويجرحهم "

    ما معناه إن كنت تعلم أم أنك تكتب شيء لا تعرفه ؟

    قال علي بن سلطان الهروي المكي الحنفي في كتابه الرد على القائلين بوحدة الوجود .

    " وقد قال الطحاوي إن العلم علمان علم في الخلق موجود وعلم في الخلق مفقود فإنكار العلم الموجود كفر وادعاء العلم المفقود كفر ولا يثبت الإيمان إلا بقبول العلم الموجود وترك طلب العلم المفقود انتهى ويعني بالعلم المفقود علم القدر الذي طواه الله عن أنامه ونهاهم عن مرامه ويعني بالعلم الموجود علم الشريعة أصولها وفروعها فمن أنكر شيئا مما جاء به الرسول كان من الكافرين وكذا من ادعى علم الغيب "

    وقال علي بن أحمد الظاهري في كتابه الفصل في الملل و الأهواء والنحل .

    " ومدعي علم الغيب كاذب "

    أرجو أن تعتذر .

    الأخ أبو الفتوح :

    أنا استغرب منك عدم الإنكار عليه ، فعندما طرد علماني كان بسبب إظهار الشبه وشيء من ذلك بعد الإنكار عليه ، لكن عندما يدعي التقي السبكي العلم بالغيب لم تنكر عليه ، أعتذر لك بهذا وهو أنك ربما لم تلاحظ ذلك .

    وعندما يقوم بالتجريح بالأشخاص وذلك عندما قال " فصل فيمن له التصحيح والتضعيف:
    اعلموا رحمكم الله أن المسمى سيف الحق لا يجوز له التصحيح والتضعيف لأنه ليس حافظا "


    لم تنكر عليه حتى على الأقل يعتذر ، لماذا هذا ؟

    أنا أنتظر ردك .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-11-23
  11. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    معذرة أستاذي سيف الحق

    إن ظني بكما هو أنكما أفضل مني وأكثر أدبا وصدقني لم أفهم من كلامه أنه أراد التنقيص بقدر ما ضننت أنه مجرد عرض لحجته ودحض لحجة غيره واتوقع منك كذلك . ولكن طالما أخذت على خاطرك فأنا أتوجه للأستاذ القدير التقي السبكي أن يتوجه بلإعتذار وسحب الكلمة التي تقززت منها فخليق به ذلك وخليق بك أن تتجاوز عن مثل هذ وأرجوا أن تقفلوا هذا الباب وما قد مر يكفي مشكورين مأجورين غير موزورين بإذن الله.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-11-23
  13. الرياحى

    الرياحى عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-18
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    الفصل في الموضوع

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير الأنام..أما بعد
    الى الأخ سيف الحق..أرجو منك قفل هذا الباب من الجدل ((وليس النقاش))لأني والله وجدتك مجادلا وليس مناقشا أو طالبا للحق وفي نهاية الأمر تقول ان من ترك النقاش معك اما في النار او ***** لأنه ترك الحق ولم يتبعه او كتم الحق ولم يظهره..
    أحب أن أوضح لك أن كل الأدله التي ذكرت لم تروق لك يا( محدث العصر) وكل استشهادات العلماء لم تروق لك يا( فقيه الزمان) وكل أستنباطات الزملاء لم تروق لك.يا ايها (الأ لمعي)..
    أنت تفهم أن الأحاديث التي ذكرت لاتفيد التخصيص ..وهذا رأيك أنت ولاتجبر أحدا عليه..ونحن نرى أن الأحاديث التي ذكرت في ليلة النصف من شعبان تفيد التخصيص واستندنا بأقوال العلماءالمشهود لهم بالفقه في الدين...فأذا لما ذا هذا الجدل لقد ذكرنا لك المصادر وأسماء العلماء الذين يقولون بهذه اليلة ووجه الأستدلال..
    فنهاية الموضوع يا سيف ال..ان هذا رأيك بأن الأحاديث لاتفيد التخصيص..ورأينا أن الأحاديث تفيد التخصيص مع الأستشهاد بأراء العلماء..وهذا نهاية الموضوع .
    وأما بالنسبة بعدم الأستمرار معك في النقاش لأني وجدت أن الموضوع أخذ طابع الجدل منك ومن غيرك ..
    فأسأل الله المغفرة لي ولكل من شارك في هذا الموضوع لغرض اظهار الحق..
    أعيد وأكرر مواضيع الخلاف ليس فيها أجبار على الأخذ برأي واحد فقط((طالما توجد كلمة خلاف))مبني على أصول وليس على وهم ..فليفهم المخالف...!!
    والله من وراء القصد...!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-11-24
  15. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    سيدّي الفاضل الرياحي: لله درّك ولا فضّ فوك

    لقد فصلت وأنصفت بارك الله فيك...

    خادمكم / الميزان العادل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-12-03
  17. سيف الحق

    سيف الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    يا من هنا

    ماذا أصابكم إلى متى تبقون على هذه البدعة وقد نقلت لكم كلام كثير من العلماء .

    هي أجيبوا على كلامهم

    أنا لا أدري ما ستفعلون فربما تفعلون كما فعلتم مع بن تيمية ربما فالمؤيد لم يقصر حين قال المتخبط بن تيمية .

    1 / عبد الرحمن بن اسماعيل أبو شامة في كتابه : الباعث على إنكار البدع والحوادث

    قال ( 8 فصل في بدعة النصف من شعبان فأما الألفية فصلاة ليلة النصف من شعبان سميت بذلك لأنها يقرأ فيها قل هو الله أحد ألف مرة لأنها مائة ركعة في كل ركعة يقرأ الفاتحة مرة وبعدها سورة الإخلاص عشر مرات وهي صلاة طويلة مستثقلة لم يأت فيها خير ولا أثر إلا ضعيف أو موضوع وللعوام بها افتتان عظيم والتزم بسببها كثرة الوقيد في جميع مساجد البلاد التي تصلي فيها ويستمر ذلك كله ويجري فيه الفسوق والعصيان واختلاط الرجال بالنساء ومن الفتن المختلفة ما شهرته تغني وصفه للمتعبدين من العوام فيها اعتقاد متين وزين الشيطان لهم جعلها من أجل شعائر المسلمين وأصلها ما حكاه الطرطوشي في كتابه وأخبرني به أبو محمد المقدسي قال لم يكن عندنا بيت المقدس قط صلاة الرغائب هذه التي تصلي في رجب وشعبان وأول ما حدثت عندنا في سنة 448 هـ ثمان وأربعين وأربعمائة قدم علينا في بيت المقدس رجل من نابلس يعرف بابن أبي الحمراء وكان حسن التلاوة فقام يصلي في المسجد الأقصى ليلة النصف من شعبان فاحرم خلفه رجل ثم انضاف اليهما ثالث ورابع فما ختمها إلا وهم جماعة كثيرة ثم جاء في العام القابل فصلى معه خلق كثير وشاعت في المسجد وانتشرت الصلاة في المسجد الأقصى وبيوت الناس ومنازلهم ثم استقرت كأنها سنة الى يومنا هذا قلت فأنا رأيتك تصليها في جماعة قال نعم واستغفر الله منها قال وأما صلاة رجب فم تحدث عندنا ببيت المقدس إلا بعد سنة 480هـ ثمانين وأربعمائة وما كنا رأيناها ولا سمعنا بها قبل ذلك أخبرناه الشيخ قال أنا الفقيه أبو الطاهر قال أخبرنا الإمام أبو بكر الطرطوشي فذكره قلت أبو محمد هذا أظنه عبد العزيز بن أحمد بن إبراهيم المقدسي روى عنه مكي بن عبد السلام الزميلي الشهيد ووصفه بالشيخ الثقة والله أعلم قال أبو بكر وروى ابن وضاح عن زيد بن اسلم قال ما ادركنا أحدا من مشيختنا ولا فقهائنا يلتفتون الى ليلة النصف من شعبان ولا يلتفتون الى حديث مكحول ولا يرون لها فضلا على سواها قال وقيل لابن ابي مليكة أن زياد النميري يقول أن أجر ليلة النصف من شعبان كأجر ليلة القدر فقال لو سمعته وبيدي عصا لضربته قال وكان زياد قاسيا وأنا الحافظ أبو الخطاب بن دحيه قال في كتاب أداء ما وجب وقد روى الناس الأغفال في صلاة ليلة النصف من شعبان احاديث موضوعه وواحد مقطوع وكلفوا عباد الله بالأحاديث الموضوعه فوق طاقتهم من صلاة مائة ركعة في كل ركعة الحمد لله مرة وقل هو الله أحد ...... ) الجزء 1 صفحة 34 _35 .


    2 / قال ابن رجب في لطائف المعارف ( سأنقل كلامه وردي على الميزان العادل )

    قال ( قال ابن رجب ( وليلة النصف من شعبان كان التابعون من أهل الشام كخالد بن معدان و مكحول و لقمان بن عامر وغيرهم يعظمونها ويجتهدون فيها في العبادة ، وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها،
    وقد قيل: إنه بلغهم في ذلك آثار إسرائيلية فلما اشتهر ذلك عنهم في البلدان اختلف الناس في ذلك؟ فمنهم من قبله منهم ووافقهم على تعظيمها منهم طائفة من عباد أهل البصرة وغيرهم.
    وأنكر ذلك أكثر العلماء من أهل الحجاز، منهم عطاء وابن أبي مليكة، ونقله عبد الرحمن بن زيد ابن أسلم عن فقهاء أهل المدينة، وهو قول أصحاب مالك وغيرهم، وقالوا: ذلك كله بدعة.
    واختلف علماء أهل الشام في صفة إحيائها على قولين:
    أحدهما: أنه يستحب إحياؤها جماعة في المساجد، كان خالد بن معدان ولقمان بن عامر وغيرهما يلبسون فيها أحسن ثيابهم و يتبخرون ويكتحلون ويقومون في المسجد ليلتهم تلك ، ووافقهم إسحاق بن راهويه على ذلك، وقال في قيامها في المساجد جماعة: ليس ذلك ببدعه ، نقله عنه حرب الكرماني في مسائله.
    والثاني: أنه يكره الإجتماع فيها في المساجد للصلاة والقصص والدعاء ولا يكره أن يصلي الرجل فيها لخاصة نفسه وهذا قول الأوزاعي إمام
    أهل الشام وفقيههم وعالمهم، وهذا هو الأقرب إن شاء الله تعالى.

    وقد روي عن عمر بن عبد العزيز أنه كتب إلى عامله إلى البصرة: عليك بأربع ليال من السنة فإنّ الله يفرغ فيهن الرحمة إفراغا، أول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان وليلة الفطر وليلة الأضحى. وفي صحته عنه نظر.

    وقال الشافعي رضي الله عنه: بلغنا أن الدعاء يستجاب في خمس ليال، ليلة الجمعة والعيدين وأول رجب ونصف شعبان، قال: وأستحب كل ما حكيت في هذه الليالي

    ولا يعرف للإمام أحمد كلام في ليلة نصف شعبان. ويخرج في استحباب قيامها عنه روايتان ، من الروايتين عنه: في قيام ليلة العيد، فإنه في رواية لم يستحب قيامها جماعة ، لأنه لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه . و استحبها في رواية لفعل عبد الرحمن بن يزيد بن الأسود لذلك، وهو من التابعين. فكذلك قيام ليلة النصف من شعبان لم يثبت فيها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه، وثبت فيها عن طائفة من التابعين من أعيان فقهاء أهل الشام.
    وروي عن كعب، قال: إن الله تعالى يبعث ليلة النصف من شعبان جبريل عليه السلام إلى الجنة، فيأمرها أن تتزين، ويقول: إن الله تعالى قد أعتق في ليلتك هذه عدد نجوم السماء وعدد أيام الدنيا ولياليها، وعدد ورق الشجر، وزنة الجبال، وعدد الرمال .
    وروى سعيد بن منصور: حدثنا أبو معشر عن أبي حازم ومحمد بن قيس عن عطاء بن يسار قال: ما من ليلة بعد ليلة القدر أفضل من ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيغفر لعباده كلّهم إلا لمشرك أو مشاحن أو قاطع رحم فيا من أعتق فيها من النار هنيئا لك المنحة الجسيمة ويا أيها المردود فيها جبر الله مصيبتك فإنها مصيبة عظيمة . ........ ) الباقي كما ذكره أخي الميزان العادل .

    بعد أن ذكرت كلام ابن رجب رحمه الله فأجب على ما سأقوله لك الأن :

    1 / هل أصحاب مالك وغيرهم أيضا على قولك قد حكموا على هؤلاء الأئمة من علماء التابعين وفقهائهم بأنهم في النار عندما قالوا : ذلك كله بدعة.

    2/ هل أصحاب مالك وغيرهم أيضا على قولك من أهل قرن الشيطان ؟ ومن هم أهل قرن الشيطان ؟

    3 / هل من قال أنها بدعة له سلف أم لا .

    4 / عند قوله ( يعظمونها ويجتهدون فيها في العبادة ، وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها،)
    هل ذكروا الأدلة أم كانوا يدعو بل أدلة أين هي بالأسانيد ، ثم أذا قرأت الكلام وجدت ما يلي أن عنهم أخذ الناس وليس عن الرسول صلى الله عليه وسلم هل هذا واضح فنحن مأمورون باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم وليس التابعين .

    5/ لماذا تركت هذه الجملة (وقد قيل: إنه بلغهم في ذلك آثار إسرائيلية ) ، فهل تعمل بالإسرائيليات ، أم بما في الكتاب والسنة .
    6 / عندما اختلف العلماء في صفة إحيائها فما هو دليلهم في الأصل على جواز تخصيص العبادة و الحرص في ليلة النصف من شعبان ، إن لم يكن هناك أدلة فلا قيمة لما بني على خطأ .
    7 / عندما ينقل العلماء أنها بدعة لما لا تذكره هل هذه أمانة علمية ، أم أن الميزان اختل عندك وأصبحت لا تريد الحق .
    8 / في هذه الجملة وهي ( ولا يعرف للإمام أحمد كلام في ليلة نصف شعبان ) رغم أن الإمام أحمد يحفظ ألف ألف حديث ، فيها الدليل أن التعبد و الحرص على ليلة النصف من شعبان لا أصل لها
    في الشرع لان الإمام أحمد رحمه الله أحرص مني ومنك على كل خير فلو كان فيها خير لكان هو السباق إذا ثبت فيها الدليل ، هذا وحده كافي لإثبات أن ليلة النصف بدعة ولا أصل له في الشرع ولكن إن لم تقتنع حتى الآن بأنها حقا بدعة فسأستمر في المناقشة ولكن أجب عن كلامي .
    9 / هذا الكلام أيضا لم تنقل وهو قول ابن رجب رحمه الله ( فكذلك قيام ليلة النصف من شعبان لم يثبت فيها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه، وثبت فيها عن طائفة من التابعين من أعيان فقهاء أهل الشام )
    وهذا أيضا كافي في إثبات أن الحرص على ليلة النصف من شعبان بدعة ، فقد نقل ابن رجب رحمه الله أنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو من أمرنا باتباع أمره وليس أقوال تابعين فهل تعبد الله بأقوال التابعين التي تخالف أمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، أنظر حتى الصحابة فعنهم لم يثبت في ليلة النصف شيء كما يقول ابن رجب رحمه الله ، وكما أخبرتك هذا وحده كافي لإثبات أن ليلة النصف بدعة ولا أصل له في الشرع ولكن إن لم تقتنع حتى الآن بأنها حقا بدعة فسأستمر في المناقشة ولكن أجب عن كلامي .


    10 / من المعروف أن كعب يورد شيء مما ورد عن بني إسرائيل فإن لم يثبت لما قاله سند إلى النبي صلى الله عليه وسلم فهو في الأغلب منقول من الإسرائيليات ، فهو يؤيد قول ابن رجب رحمه الله ( إنه بلغهم في ذلك آثار إسرائيلية ) ، فهل تعمل بالإسرائيليات ، أم بما في الكتاب والسنة .

    11 / عندما يقول أي شخص كلام يخالف فيه كلام الرسول صلى الله عليه وسلم
    فرمي به عرض الحائط هذا كلام العلماء والسلف وأنا أطبقه الأن فماذا عنك .
    12 / لماذا حتى هذه اللحظ لم تذكر الأدلة بالأسانيد .

    13 / عندما قلت " فإنّهم بقولهم أنّ صيام يوم النصف من شعبان وقيام ليلته بدعة، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، قد حكموا على هؤلاء الأئمة من علماء التابعين وفقهائهم أمثال خالد بن معدان ولقمان بن عامر ومكحول وإسحاق بن راهويه والأوزاعي وعمر بن عبد العزيز والشافعي ومن علماء مذهبهم ابن رجب الحنبلي بأنهم في النار !!! "

    فأنا أترك لك الجواب بهذا السؤال : هل أصحاب مالك وغيرهم أيضا على قولك قد حكموا على هؤلاء الأئمة من علماء التابعين وفقهائهم بأنهم في النار عندما قالوا : ذلك كله بدعة.

    فهؤلاء علماء و هؤلاء علماء فأيهم كان على الحق .

    أرجو أن تجيب على هذه الأمور , وجميع ما رددت عليك به سابقا .


    ثالثا / قال القرطبي في الجامع لأحكام القران ج 16 ص 128
    " وليس في ليلة النصف من شعبان حديث يعول عليه لا في فضلها ولا في نسخ الآجال فيها فلا تلتفتوا إليها "

    رابعا / قال صاحب كتاب تحفة الأحوذي ، محمد المباركفوري :ج 3 ص 367

    " تنبيه اخر قال القاري في المرقاة إعلم أن المذكور في اللالي أن مائة ركعة في نصف شعبان بالإخلاص عشر مرات في كل ركعة مع طول فضله للديلمي وغيره موضوع وفي بعض الرسائل قال علي ابن إبراهيم ومما أحدث في ليلة النصف من شعبان الصلاة الألفية مائة ركعة بالإخلاص عشرا عشرا بالجماعة واهتموا بها أكثر من الجمع والأعياد لم يأت بها خبر ولا أثر إلا ضعيف أو موضوع ولا تغتر بذكر صاحب القوت والإحياء وغيرهما وكان للعوام بهذه الصلاة افتتان عظيم حتى التزم بسببها كثرة الوقيد وترتب عليه من الفسوق وانتهاك المحارم ما يغني عن وصفه حتى خشي الأولياء من الخسف وهربوا فيها إلى البراري وأول حدوث لهذه الصلاة ببيت المقدس سنة ثمان وأربعين وأربعمائة قال وقد جعلها جهلة أئمة المساجد مع صلاة الرغائب ونحوهما شبكة لجمع العوام وطلبا لرياسة التقدم وتحصيل الحطام ثم إنه أقام الله أئمة الهدى في سعي إبطالها فتلاشى أمرها وتكامل إبطالها في البلاد المصرية والشامية في أوائل سنين المائة الثامنة قيل أول حدوث الوقيد من البرامكة وكانوا عبدة النار فلما أسلموا أدخلوا في الاسلام ما يموهون أنه من سنن الدين ومقصودهم عبادة النيران حيث ركعوا "


    خامسا / ضعفاء العقيلي لأبي جعفر محمد العقيلي ، ج 3 ص 29 .

    " وفى النزول في ليلة النصف من شعبان أحاديث فيها لين والرواية في النزول في كل ليلة أحاديث ثابتة صحاح فليلة النصف من شعبان داخلة فيها إن شاء الله "

    إخواني بعد هذا الإثبات أنها بدعة ولا يوجد حديث مقبول إلى متى ستضلون لا تريدون الحق أليس منكم رجل رشيد .

    بعد كل هذا هل تضيعون أنفسكم في النار لأجل ليلة ، ألم يقول الرسول إجتنبوا الشبهات

    هذا الحديث في مسلم 1599 حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير الهمداني حدثنا أبي حدثنا زكريا عن الشعبي عن النعمان بن بشير قال سمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( وأهوى النعمان بإصبعيه إلى أذنيه ) [ إن الحلال بين وإن الحرام بين وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه .... الحديث

    فأقل شيء عليكم فعله هو تركها لتتجنبوا الشبهات لو لم تقتنعوا حتى الان بأنها بدعة حتى تسلموا من النار التي وعدها المبتدع رغم

    أنني أثبات من خلال كلام العلماء أنها بدعة .


    يا أخوان أعيد كلامي لماذا لا تريدون الحق ولماذا لا تقولون أنها بدعة ماذا

    تريدون أكثر من هذا لا توجد أحاديث صحيحه أو مقبولة ، وحتى الضعيفه لا

    يحتج بها ، وليس كما يقول البعض أن الضعيفه يحتج بها في فضائل الأعمال

    ، هذه أضعف من ذلك لا يحتج بها إطلاقا ، فليس كل ضعيف يحتج به في الفضائل .

    يا أخوان أريد منكم ردا عاجلا من الجميع .





    أعيد الكلام لك يا أيها التقي السبكي مدعي علم الغيب

    التقي السبكي

    ما وجه الإستشهاد من هذا الحديث ، فإن الله ينزل إلى السماء الدنيا نزولا
    يليق بجلاله سبحانه كل ليلة فيقول هل من داعي فأستجيب

    له ، والمستغفر داعي و المسترحم داعي .

    فلماذا خصصت هذه الليلة بالذات ، وللعلم النبي صلى الله عليه وسلم يقوم كل ليلة وهذا واجب عليه عليه الصلاة والسلام .

    2 / الحديث ضعيف ولو كنت عالم بالأسانيد وأظنك كذلك لعلمت هذا .

    قلت " هذا الحديث مع ما ورد في فضيلتها بأسانيد مختلفة منها الضعيف ومنها الحسن يجعل الحديث حجة كما هو مقرر
    في أصول الحديث. "

    هذا الحديث ضعيف ، وأنت تقول منها الحسن فأتي به ولماذا تتعب نفسك بجلب الضعيف .

    ثم أظنك تعلم أنه ليس كل حديث ضعيف يرتقي إلى الحسن لغيره .

    " فصل فيمن له التصحيح والتضعيف:
    اعلموا رحمكم الله أن المسمى سيف الحق لا يجوز له التصحيح والتضعيف لأنه ليس حافظا "

    ما شاء الله منذو متى وأنت تعلم الغيب من أخبرك أني حافظ أو لست كذلك ، ثم ما معنى

    التصحيح و التضعيف عندك ، ومن هو الحافظ ما تعريفه عندك .

    ثم نقلت هذا

    " وفصل الكلام هنا في كلام شيخ الإسلام ابن حجر العسقلاني في نزهة النظر شرح نخبة الفكر ص 64:

    لأهل العلم بالحديث مَلَكة قوية يميزون بها ذلك, وإنما يقوم بذلك منهم من يكون اطلاعه تاما وذهنه ثاقبا وفهمه قويا ومعرفته بالقرائن الدالة على ذلك قوية. انتهى كلام شيخ الإسلام "

    فما مناسبة إراده هنا .

    قلت
    " أما من كان كالمسمى سيف الحق فإنه يدخل تحت قول الحافظ الذهبي في التذكرة 1/4:

    حق على المحدث أن يتورع فيما يؤديه وأن يسأل أهل المعرفة والورع ليعينوه على إيضاح مروياته, ولا سبيل إلى أن يصير العارف - الذي يزكي نقلة الأخبار ويجرحهم - جهبذا إلا بإدمان الطلب والفحص عن هذا الشأن, وكثرة المذاكرة والسهر والتيقظ والفهم, مع التقوى والدين المتين والإنصاف, والتردد إلى العلماء والإتقان, وإلا تفعل:

    فدع عنك الكتابة لست منها
    ---------------- ولو سودت وجهك بالمداد

    فإن ءانست من نفسك فهما وصدقا ودينا وورعا, وإلا فلا تفعل وإن غلب عليك الهوى والعصبية لرأي ولمذهب فبالله لا تتعب وإن عرفت أنك مخلط مخبط مهمل لحدود الله فأرحنا منك. انتهى كلام الذهبي "

    مرة أخرى بدأت تدعي علم الغيب ، و أدخلتني في هذا الكلام ، فمن أخبرك أنني أدخل تحت هذا الكلام أو لا أدخل .

    ثم في نقلك " ولا سبيل إلى أن يصير العارف - الذي يزكي نقلة الأخبار ويجرحهم "

    ما معناه إن كنت تعلم أم أنك تكتب شيء لا تعرفه ؟

    قال علي بن سلطان الهروي المكي الحنفي في كتابه الرد على القائلين بوحدة الوجود .

    " وقد قال الطحاوي إن العلم علمان علم في الخلق موجود وعلم في الخلق مفقود فإنكار العلم الموجود كفر وادعاء العلم المفقود كفر ولا يثبت الإيمان إلا بقبول العلم الموجود وترك طلب العلم المفقود انتهى ويعني بالعلم المفقود علم القدر الذي طواه الله عن أنامه ونهاهم عن مرامه ويعني بالعلم الموجود علم الشريعة أصولها وفروعها فمن أنكر شيئا مما جاء به الرسول كان من الكافرين وكذا من ادعى علم الغيب "

    وقال علي بن أحمد الظاهري في كتابه الفصل في الملل و الأهواء والنحل .

    " ومدعي علم الغيب كاذب "

    أرجو أن تعتذر .

    و أذكرك بما قاله أبو الفتوح

    معذرة أستاذي سيف الحق

    إن ظني بكما هو أنكما أفضل مني وأكثر أدبا وصدقني لم أفهم من كلامه أنه أراد التنقيص بقدر ما ضننت أنه مجرد عرض لحجته ودحض لحجة غيره واتوقع منك كذلك . ولكن طالما أخذت على خاطرك فأنا أتوجه للأستاذ القدير التقي السبكي أن يتوجه بلإعتذار وسحب الكلمة التي تقززت منها فخليق به ذلك وخليق بك أن تتجاوز عن مثل هذ وأرجوا أن تقفلوا هذا الباب وما قد مر يكفي مشكورين مأجورين غير موزورين بإذن الله.

    و أنا أستغرب منك كل هذا التأخير يا أيها التقي السبكي مدعي علم الغيب والعياذ بالله .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-12-03
  19. التقي السبكي

    التقي السبكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-09-21
    المشاركات:
    47
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله لم أر كلامك إلا الساعة
    أقول وبالله التوفيق: لن أرد على كلامك بالنسبة لمسألة حافظ أو غير حافظ فإنك لم تحصل لك ملكة أصول الحديث فكيف بالتصحيح والتضعيف ولن أرد عليك في هذا

    ثانيا: القاعدة الأصولية أن الحديث إذا ورد بطرق متعددة ضعفها خفيف أن ذلك يتقوى ويرتقي إلى درجة الحسن، فيكفي في هذا المرسل الجيد الذي رواه البيهقي طريق واحد ضعفه خفيف ليرتقي لدرجة الحسن فيصير حجة مجمعا عليها، ولكنك بما أنك لست حافظا تنظر في كل رواية على حدة وهذا ما لا يفعله الحافظ ولا المحدث ولا من سلك نهجهم.

    مثاله: قال المناوي في فيض القدير: وابن لهيعة فيه لين لكن بتعدد طرقه يتقوى فيصير حسنا.

    مثال آخر: قال العجلوني في كشف الخفا: لكنه مقيد بما لم يجبر بتعدد طرقه، وإلا فيصير حسنا لغيره فيعمل به.

    مثال آخر للعجلوني: وكل طرقه ضعيفة لكن بانضمامها يقوى فيصير حسنا لغيره.

    وكتب الاصطلاح طافحة بهذا، قال الإمام السيوطي في التدريب: أما الضعيف لفسق الراوي أو كذبه فلا يؤثر فيه موافقة غيره له إذا كان الآخر مثله لقوة الضعف وتقاعد هذا الجابر نعم يرتقي بمجموع طرقه عن كونه منكرا أو لا أصل له صرح به شيخ الإسلام قال بل ربما كثرت الطرق حتى أوصلته إلى درجة المستور السيء الحفظ بحيث إذا وجد له طريق آخر فيه ضعف قريب محتمل ارتقى بمجموع ذلك إلى درجة الحسن.

    وهذه في كبد المسألة ولا حاجة للمكابرة فيها أو التفصيل الكثير
    قال المباركفوري في تحفة الأحوذي: اعلم أنه قد ورد في فضيلة ليلة النصف من شعبان عدة أحاديث مجموعها يدل على أن لها أصلا.

    وقال نقلا عن الحافظ المنذري الإمام: "يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاجن"، قال المنذري في الترغيب بعد ذكره: رواه الطبراني في الأوسط وابن حبان في صحيحه والبيهقي، ورواه ابن ماجه بلفظه من حديث أبي موسى الأشعري والبزار والبيهقي من حديث أبي بكر الصديق رضي الله عنه بنحوه بإسناد لا بأس به.

    فالحديث حسن والحسن حجة معمول بها عند جميع العلماء كما ذكر علماء الحديث وعلى رأسهم الإمام الخطابي صاحب معالم السنن
    والقاعدة تقول: من حفظ حجة على من لم يحفظ كما هو مقرر في الأصول عند أهل السنة

    فالمسألة واضحة والحمد لله رب العالمين
     

مشاركة هذه الصفحة